الموقع التربوي للدكتور وجيه المرسي أبولبن

فكر تربوي متجدد

الأسس التى يمكن فى ضوئها بناء برنامج لتنمية الاستماع والتحدث فى ضوء نظرية الذكاءات المتعددة لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية :

يمكن أن نستنتج مجموعة من الأسس التى يمكن فى ضوئها بناء برنامج لتنمية الاستماع والتحدث فى ضوء نظرية الذكاءات المتعددة لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية ومنها : • التخطيط للدرس والاهتمام في تحضيره بالأنشطة التي تستثمر الذكاءات المختلفة سواء كانت • الاهتمام بالمواهب والقدرات الخاصة التي قد توجد لدى بعض التلاميذ واستثمارها في العملية التعليمية سواء أكانت لغوية أم فنية أم مسرحية أم موسيقية. • مراعاة الفروق الفردية بين التلاميذ . • التركيز على جوانب القوة لدى كل تلميذ خاصة تلك التي تجمع بين عدة ذكاءات .. • تقييم التلاميذ بشكل شمولى متعدد الأبعاد بحيث يشمل مجالات الذكاءات المختلفة. • التكامل بين دور معلمى الأنشطة غير الصفية ومعلمى المواد الأكاديمية . • اختيار استراتيجيات التدريس المناسبة لتنمية مهارات التلاميذ بما يتمشى مع ذكاءاتهم . بعض الأنشطة المناسبة لتنمية مهارات الاستماع والتحدث لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية فى ضوء نظرية الذكاءات المتعددة : بمراجعة الأدبيات المتاحة تمكن الباحثان من استخلاص بعض الأنشطة التعليمية التي أعدت فى ضوء نظرية الذكاءات المتعددة ، ويمكن تطبيقها فى تنمية مهارات الاستماع والتحدث ومنها : • سرد القصص التي تنسج فيها المفاهيم والأفكار والأهداف التعليمية والتسجيل الصوتي على الكاسيت والذي يعتبر وسيلة بديلة للتعبير عن الأفكار والمشاعر واستخدام المهارات اللغوية في التواصل والاستماع , والاشتراك في المناقشات . • تحويل هجاء الكلمات إلى أرقام ؛ بحيث يأخذ كل حرف هجائي رقم معين • استخدام الصور الفوتوغرافية , والرسوم البيانية لتوضيح الفكرة،كما يمكن للطفل أن يستخدم خياله لتحويل موضوع الدرس إلى صور ذهنية للأشياء , ويمكنه أيضاً أن يرسم صورة تعبر عن موضوع الدرس الذي يدرسه, أو يحول الكلمات الجديدة إلى رسومات مثل رسم صورة لكلمة منزل. • استخدام الأصابع في العد أو استخدام حركات الجسم لإظهار حركات الحروف في الكلمات مثل القيام للحروف المتحركة والجلوس للحروف الساكنة , أو ترجمة هجاء الكلمات إلى لغة الإشارة , أو التعبير بالإيماءات عن مفاهيم أو ألفاظ محددة من الدرس حيث يقوم التلاميذ بتحويل معلومات الدرس من نظم رمزية لغوية إلى تعبيرات جسمية حركية. • الإيقاع الموسيقي مع ترديد جدول الضرب في صيغة إيقاعية , أو هجاء الكلمات على الإيقاع , أو التعبير عن جوهر الدرس بالأناشيد المصاحبة بالموسيقى أو بالإيقاع • مشاركة الأقران في الأنشطة الاجتماعية المختلفة أو عرض ومناقشة موضوع ما , والذي يمكن أن يتم من خلال اشتراك التلميذ مع فرد محدد من زملائه في كل مرة أو بمشاركة أعضاء جدد من الصف , كأن يشترك الطفل مع زملائه في هجاء الكلمات بحيث يحمل كل تلميذ بطاقة لحرف معين , ويصطف التلاميذ وفقاً لترتيب حروف الكلمة. • تعبير التلاميذ عن أنفسهم داخل حجرة الدراسة , وتقدير مشاعرهم وتقليل النقد الموجه إليهم , بالإضافة إلى مساعدتهم على تحديد أهدافهم سواء كانت قصيرة المدى ، أو طويلة المدى مثل تعبير التلميذ عن رؤيته لنفسه بعد عشرين سنة من الآن . • تشجيع التلاميذ على تصنيف النبتات وفقا لأنواعها ، أو ألوان أزهارها, أو اصطحابهم في زيارة للريف للتعرف على هذه الأشياء في بيئتها الطبيعية.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 106 مشاهدة
نشرت فى 19 مارس 2014 بواسطة maiwagieh

ساحة النقاش

الأستاذ الدكتور / وجيه المرسي أبولبن، أستاذ بجامعة الأزهر جمهورية مصر العربية. وجامعة طيبة بالمدينة المنورة

maiwagieh
الايميل الحالي: [email protected] المؤهل العلمي: •دكتوراه الفلسفة في التربية جامعة عين شمس عام 2001م. •الوظيفة الحالية: أستاذ مناهج و طرق تدريس العلوم الشرعية والعربية بجامعتي الأزهر وطيبة بالمدينة المنورة. جمعيات علمية: 1-عضوية الجمعية المصرية للقراءة والمعرفة. 2-عضو الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس بالقاهرة. 3-عضو لجنة التطوير التكنولوجي بجامعة الأزهر. 4-عضور »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,852,700