صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

رئيس مجلس الإدارة : ملكة محمد

كتب - مصطفى التمساح
...
ينظم فريق حلمنا للتنمية التابع لجمعية رؤية للمشاركة والتمكين حفلا لتوقيع بروتوكولات تعاون لدعم اطفال مؤسسات الرعايه الاجتماعيه بالقاهره.فى إطار اطلاق فريق حلمنا للتنمية اول مبادره تطوعيه ميدانيه لدعم " اطفال مؤسسات الرعايه الاجتماعيه " تحت عنوان "دمج وتأهيل" وذلك الاثنين 7 نوفمبر الجارى بمركز الربع الثقافى.

بحضور كافة شركاء مبادرة ( دمج وتاهيل) وهم مؤسسة رسايل ادم فى الاعمال الحرفيه واليدويه والفنيه – جمعية صوت المرأه والطفل فى المكون الاجتماعى والتربيه المدنيه – ومؤسسة فرحه تجمعنا للتنمية فى مجالى الدعم الاقتصادى للاطفال وجزا من الدعم الفنى ، والاجتماعى - مشروع ( فوقنى) فى مجال التوعيه بخطورة الادمان والمخدرات - مؤسسة الاغاثه والطوارىء فى مجال التوعيه الصحيه بخطورة الفيروسات وانواع السرطانات والنظافه الشخصيه الخ - و مؤسسة هارمونى للتنمية فى الاعمال الحرفيه واليدويه والفنيه أيضا_ والتجمع المصرى للمبدعين الشباب فى الانشطة الثقافيه واكتشاف المواهب ) .، والدعوه مقدمه كذلك الى كافة المهتمين بقضايا الاطفال بالمجتمع.، وكذلك الساده الاعلاميين والصحفين والباحثين فى شئون اطفال بمؤسسات الرعايه الاجتماعيه .

جدير بالذكر ان المبادرة تقدم دعما اجتماعيا وتربويا وصحيا للاطفال بمؤسسات الرعايه الاجتماعيه من خلال جلسات رفع الوعى .، وورش العمل وعقد ندوات التثقيف . والتدريب على الحرف اليدويه للاطفال فى الفئة العمريه من 14 الى 18 سنه وهى الفئه العمريه التى قاربت على الخروج من مؤسسات الرعايه وتحتاج الى عنايه متقدمه ببرامج اكثر تاهيلا ودمجا للتعامل مع المجتمع الخارجى .، وتسعى المبادرة الى تقديم نموذج لادارة خطط الرعايه بمؤسسات الرعايه الاجتماعيه بالاعتنماد على موارد المجتمع ) وبذلك تعد المبادرة اول مبادره تقدم حلا عمليا لمشكله قلة عدد الاخصائيين و مقدمى الخدمه بمؤسسات الرعايه الاجتماعيه وذلك نظرا لتدنى الاجور بهذه المؤسسات .

luxlord2009

صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 69 مشاهدة
نشرت فى 4 نوفمبر 2016 بواسطة luxlord2009

ساحة النقاش

صدى الأخبار العربية

luxlord2009
Sada Arabic News شعارنا الشفافيه »

صدى الأخبار العربية

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

293,784

صدى الأخبار العربية

 شارك في نقل الحـدث