إبراهيم أحمد

الأسرة، المعرفة، الحياة

اغتيال مسلما سواء كان حاكما أو مفكرا أو فقيها على يد مسلم، و هو مقتنع تماما ان اغتيال أخاه المسلم انما هو لإعلاء كلمة الله، هى قصة مكررة و مؤسفة فى تاريخنا الإسلامى. اقرأ عن تاريخ السادات مع الجماعات الإسلامية، و اقرأ ان شئت عن فتنة مقتل عثمان بن عفان على يد مسلمين.  و التاريخ يروى قصصا كثيرة عن مسلم قتل أخاه المسلم أو سحله أو سجنه أو اضطهده أو كفره و استحل دمه ابتغاء مرضاة الله من وجهة نظره و بما لا يخالف شرع الله.

لماذا نقحم الدين فى خلافتنا الفكرية و السياسية و نغلو و نزايد فيه لكسب قضية دنيوية! إن لم نضع حدا فاصلا بين ما هو دين و ما هو رأى ووضعنا الضوابط لحل الخلافات فنحن هالكون لا محالة. التاريخ لن يمهلنا المزيد من الوقت، فإما التقدم أو السقوط فى الهاوية.

المصدر: إبراهيم أحمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 370 مشاهدة
نشرت فى 30 ديسمبر 2012 بواسطة ibrahim

الترجمة

عدد زيارات الموقع

685,322