إبراهيم أحمد

الأسرة، المعرفة، الحياة

لبعض الأعمال الأدبية وقع خاص لدى قارئها. قصص ملهمة حقا، أتذكرها فى بعض الأوقات الصعبة لتعيننى على المضى قدما فى الحياة. بالنسبة لى الحياة بكل تعقيداتها يمكن تبسيطها فى حوار قصير دار بين بطلين فى قصة خيالية كتبها القصصى الأنجليزي الشهير جون رونالد تولكين John Ronald Reuel Tolkien.دار هذا الحوار فى قصته الملحمية الشهيرة ملك الخواتم Lord of the Rings.

شخصية سام وايز جامجى كما ظهرت فى الفيلم السينيمائى "ملك الخواتم"

فى عالم بدأ يسوده قوى الظلام، و بدأت  تحالفات الشر بالتجمع تحت قيادة قوة شريرة عظمى منتظرين رجوع الخاتم المفقود الذى يمنح هذه القوة الشريرة قوة شر مطلقة كفيلة بإغراق العالم كله تحت سيطرتها.

و يشاء القدر أن تكون مهمة إنقاذ العالم من هذه القوى الشريرة فى أيدى مجموعة صغيرة من الأشخاص المسالمين يسمون "الهوبيت" "The Hobits" مهمة هؤلاء هى الحيلولة دون رجوع الخاتم إلى تحالفات الشر.

فرودو هو البطل الشاب الصغير المسالم الوديع و هو المكلف بحمل الخاتم و العبور به خلال الكثير من السهول و الجبال و الأراضى الموحشة فى مغامرة ملحمية من أجل إلقاء الخاتم و إذابته فى بركان هو نفس البركان الذى صنع منه الخاتم و هى الطريقة الوحيدة للتخلص منه نهائيا.

المهمة صعبة و الشر محيط بالكل، و فى خضم هذه المعارك الشرسة بين الخير و الشر يدب اليأس فى نفس البطل فرودو حامل الخاتم ويشرع فى الاستسلام و اليأس من التغلب على قوى الشر، فى هذه اللحظة يقوم "سام وايز جامجى" و هى الشخصية الأكثر قوة و المليئة بالخير و التواضع و الشجاعة فى هذه القصة، يقوم سام بالوقوف بجانب فرودو و مؤازرته بكلمات هى الأروع فى القصة بأكملها.

...

فرودو: سام، لا أستطيع أن أكمل.

سام: أعلم، فالوضع كله مغلوط. حقيقة، نحن لا يجب أن نتواجد هنا فى الأساس، و لكننا هنا. إن هذا مثل ما يحدث فى القصص العظيمة يا مستر فرودو، القصص المؤثرة حقا. إنها قصص مليئة بالظلم و الشرور لدرجة أنك لا تريد معرفة نهاية القصة، فكيف لقصة كتلك أن تكون لها نهاية سعيدة؟ كيف للعالم أن يرجع كما كان بعد حدوث كل تلك الفظائع؟ و لكن فى النهاية، هى مجرد غيمة وسوف تمر. والظلمات يجب أن تنقشع. و نهار جديد سوف يولد حتما. و الشمس سوف تشرق ساطعة و صافية أكثر من ذى قبل. هذه هى القصص التى تبقى معنا و التى تعنى شيئا حقا حتى لو كنا أصغر من أن نعرف السبب... و لكننى أظن أننى أعرف يا مستر فرودو، أنا أعرف. هؤلاء الأشخاص أبطال القصة كان لديهم فرصة للرجوع و الإعفاء من حمل المهمة و لكنهم لم يفعلوا بل استمروا. لأنهم كانوا متمسكين بشيئ ما.

فرودو: و ما نحن متمسكين به يا سام؟

سام: هو أنه يوجد بعض الخير فى هذا العالم يا مستر فرودو، وهذا الخير جدير بنا أن نجاهد من أجله.

,,,

وجودنا فى الحياة الدنيا ما هو إلا اختبار لنا نحن البشر, كل إنسان سوف يمر فى حياته بسلسلة من الاختيارات و فى كل مرة سوف يقوم بالاختيار بين ما هو خير و ما هو شر، وعليه أن ينحاز إلى أحد الفريقين. بل و يجاهد نفسه لكى يقوم فى النهاية بدوره فى المعركة. ليس بحاجة إلى قوة خارقة خارج القدرات الطبيعية للبشر لكى يكون بطلا و جند من جنود الخير و إنما يحتاج إلى قوة الإيمان بالمبادئ النبيلة و الجهاد من أجلها و إعلاء كلمة الحق. هذا هو الدور الذى يود الإنسان أن يتذكره به الناس و الذى يود أن يقابل به الله عز و جل يوم الحساب.


http://www.youtube.com/watch?v=IOmtjCfuRvc

Frodo: I can't do this, Sam.

Sam: I know. It's all wrong. By rights we shouldn't even be here. But we are. It's like in the great stories, Mr. Frodo. The ones that really mattered. Full of darkness and danger, they were. And sometimes you didn't want to know the end. Because how could the end be happy? How could the world go back to the way it was when so much bad had happened? But in the end, it's only a passing thing, this shadow. Even darkness must pass. A new day will come. And when the sun shines it will shine out the clearer. Those were the stories that stayed with you. That meant something, even if you were too small to understand why. But I think, Mr. Frodo, I do understand. I know now. Folk in those stories had lots of chances of turning back, only they didn't. They kept going. Because they were holding on to something.

Frodo: What are we holding onto, Sam?

Sam: That there's some good in this world, Mr. Frodo... and it's worth fighting for.

المصدر: بقلم إبراهيم أحمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 861 مشاهدة
نشرت فى 11 سبتمبر 2011 بواسطة ibrahim

الترجمة

عدد زيارات الموقع

688,423