محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

<!--

<!--<!--

سمك مصر أصبح نجم تليفزيون

محمد شهاب

أخيرا أصبحت برامج التليفزيون المصري مهتمة بالسمك و أقفاصه و مزارعه، حدث ذلك في أعقاب انقطاع مياه الشرب لأيام، أو وصولها في حالة غير صالحة للشرب، للمدن المطلة على نيل رشيد كالمحمودية و دسوق و فوه، مع نفوق الأسماك، ترتب على ذلك و نتيجة شكاوى المواطنين في تلك المناطق، أن قامت عدة قنوات فضائية تليفزيونية، باستضافة من لهم صلة بالمشكلة، و عمل تقارير تليفزيونية تتناول الموضوع، و معها مداخلات تليفونية من المشاهدين. و تبع ذلك مناقشات للموضوع على شبكات التواصل الاجتماعي مثل(الفيس بوك)، و التي بها حسابات و مجموعات متخصصة في المزارع السمكية مثل (المزارع السمكية Aquacultures)، و (الاستزراع السمكي في مصر و الوطن العربي)، و بمداخلات الخبراء بتلك المجموعات.

هناك عدة ملاحظات حول عرض الموضوع على القنوات الفضائية:

1- بالرغم من أن مقدمي البرامج قمم إعلامية، مثل لميس الحديدي و يسرى فوده، و مجدي الجلاد، و غيرهم، و على الرغم من أن لدى تلك القنوات مدى برامج ممتازين، إلا أن هناك ضعف واضح في معارفهم لموضوع المزارع السمكية و أقفاصها ، و اعتقد أن هناك تقصير من الجهات الحكومية المختصة، و الجامعات و نقابات و اتحادات الصيادين و مزارعي الأسماك و الأقفاص السمكية

2- ممثلي أصحاب القفاص السمكية، و الصيادين، ينتموا لجمعيات و نقابات هشة، بدليل عدم اعتمادهم مستشارين متخصصين إعلاميين و فنيين و قانونيين و بشكل مؤسسي ، و من ثم و على الرغم من عدالة قضيتهم و حماسهم، باعتبارهم المتضررين من نفوق أسماكهم، و خسائرهم المادية، و تعاطف مقدمي البرامج التليفزيونية معهم، و غالبا المشاهدين أيضا.

3- ممثلي الجهة الرسمية المنوط بها تنمية الثروة السمكية(الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية)، لم يكونوا عونا و ظهيرا لأصحاب الأقفاص و الصيادين و مزارعي الأسماك، عموما موقف الهيئة ليس على مستوى الحدث، بل إن من أطلق عليه المتحدث الإعلامي للهيئة(لا أدرى ما هي معايير مهندس زراعي على المعاش اعتاد العمل في الهيئة و كان من كبارها للعمل كمتحدث إعلامى)، طالب في أحد تلك البرامج بإزالة الأقفاص السمكية من النيل. ليس هذا بغريب فعلى رأس إدارة التطوير و الإرشاد بنفس الهيئة مؤهلها محاسبة خريجة كلية تجارة!!!!

4- موقف ممثلى جهاز شئون البيئة و معهد علوم بحار، و هيئة مياه الشرب(وزارة الإسكان)، و وزارة الرى، كانوا باستمرار مهاجمين للصيادين و مزارعى السمك و الأقفاص، و طالبوا بإزالتها، على حين كانوا رفقاء جدا للسبب الرئيسى فى تلوث النيل و موت السمك، كمصانع كفرالزيات للمبيدات، مصانع الجيزة التى يصل صرفها لنيل رشيد. على الرغم من أن ممثلى معهد علوم بحار و المتصور أن يكونوا فى جبهة الصيادين، نظرا لأنهم يعلموا الحقيقة وراء التلوث!!! اما ممثلى وزارة الصحة خاصة الوزيرة و معها ممثلة الوزارة فى البرامج الدكتورة أوليفيا، فكانت منصفة، و لم تلقى التهم جزافا على الصيادين، و لكنها ارجعت التلوث و على الترتيب على المصانع و الصرف الصحى و التى تلقى صرفها الملوث على النيل ثم الأقفاص السمكية.

5- على الرغم من وجود قناة مصر الزراعية، و هي قناة فضائية تليفزيونية، و رئيس مجلس إدارتها هو وزير الزراعة، و عضو مجلس إدارتها هو رئيس مجلس إدارة هيئة الثورة السمكية، فقد عرضت الموضوع متأخرا، بعد القنوات الخاصة السابقة، و عند عرض الموضوع، فلم يعد بشكل جيد، بصفتها متخصصة، بل إننا لاحظنا بضعف تواصل الوزارة و الهيئة بالمزارعين مع أصحاب الأقفاص و المزارع السمكية ببحيرة مريوط، بدليل أن المتحدث الاعلامى للهيئة و عبر مكالمة هاتفية، أعلن عن أجتماع سيعقد بعد أيام قليلة بالإسكندرية، سيحضره رئيس مجلس إدارة الهيئة مع مزارعي السمك ببحيرة مريوط و الصيادين، و أمين صندوق جمعية صيادين مريوط للمزارع السمكية، و الذي كان ضيفا بالبرنامج(الحصاد) في الأستوديو وقتها، لم يكن يعلم شيئا عن ذلك الاجتماع!!!

- كان من المفترض أن يستعين التليفزيون بعرض أحداث مماثلة و في دول عدة مثل أمريكا و دول أوروبا و اليابان و الصين و روسيا و الصين ...الخ، و كيفية موجهتها لحدث كهذا، و توضيح الأسلوب العلمي، لمواجهة تلك الأزمة حتى لا تصل لمرحلة الكارثة، و ذلك بالاستعانة بمن هم ليسوا متحيزين و منصفين و كذلك علميين بدرجة كبيرة من الخبرة، لشرح طرق المواجهة، مستعينا بوسائل بصرية.

 

 

 

 

يمكن متابعة اخر أخبار المزارع السمكية و السمك و الدخول فى حوار مع افراد مجموعة (المزارع السمكية Aquacultures)على الروبط:

http://www.facebook.com/groups/210540498958655/

http://kenanaonline.com/hatmheet

http://kenanaonline.com/users/hatmheet/posts

https://twitter.com/shihab2000eg

http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3

 

المصدر: محمد شهاب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 83 مشاهدة
نشرت فى 8 فبراير 2014 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,118,108