محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

تداعيات سد النهضة المحتملة على إنتاج االسماك في مصر ووسائل التخفيف من اثارها

 

إعداد/محمد شهاب

نقدم مقتطفات من دراسة :تداعيات سد النهضة المحتملة )طبقا للمخطط الإثيوبي( على إنتاج االسماك في مصر ووسائل التخفيف من اثارها

د. أحمد برانية(أستاذ اقتصاد و تنمية الموارد السمكية -معهد التخطيط القومى- مستشار الأتحاد التعاونى للثروة المائية)-يوليه 2020 

- الزراعة المصرٌية  المسؤولة عن 12 ٪ من الناتج المحلًى  الإجمالًى  للبلاد - عرضة للتأثر كلما زاد العجز المائى،وبالتالًى سٌيصاحب ذلك نزوح سكان المناطق الزراعٌة و الريفية  إلى المناطق الفقٌيرة المتنامٌية فًى ضواحًى المدن الرئيسبة المكتظة بالفعل

- تكلفة عالٌية مثل تحلٌية مٌياه البحار، او ذات أثر صحى غٌير مؤكد مثل الميٌاه المدورة و المخلوطة.

-تؤدى الإدارة الغيٌر المتكافئة للمٌياه العابرة للحدود إلى زٌيادة انعدام الأمن المائى فىً كثٌير من الحالات.

-  فإن التعاون فًى إدارةالمٌياه المشتركة يؤدى إلى فوائد كثيرةٌ على صعيٌد التنمية البشرية، و تخفيف حدة الصراع بين الدول كما حدث فىً بلدان الاتحاد الأوروبًى، بعكس الحال فًى الكثٌير من الدول النامٌية فًى بلدان آسٌيا الوسطى وبعض الدول الافرٌيقية ( اثيٌوبيٌا والسودان ومصر)

-طرٌق استخدام أي نهر فًى البلدان المتشاطئة لمنبع النهر، سوف تؤثر على كمٌية وتوقٌيت ونوعٌية المٌياه التًى تصل إلى المستخدمين عند مصب النهر، وهذا يؤثر على مخزونات المٌياه الجوفٌية والبحٌيرات

طرق واساليب التقليل من التداعيات المحتملة على انتاج الأسماك فى مصر نتيجة أزمة سد النهضة:

- إنتاج سلالات بلطى يتحمل الملوحة بالتعان مع المركز الدولى و الفاو و المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية و كليات الثروة السمكية

- اقامة مشروعات مشتركة  بيٌن القطاع الحكومىً و الخاص و التعاونً فًى مجال المصاٌيد الطبٌيعٌية والأستزراع السمكًى مع الدول الأفرٌيقٌية التًى تتوفر بها الموارد المائية مثل غانا ، ارٌيتريٌا و تنزانيٌاو أوغندا

التداعيات المحتملة لبناء السد على كمية و نوعية المياه:

- طبقا للمخطط الأثيٌوبًى، يٌتمثل تأثٌير السد على دول المصب فىً انخفاض توافر الميٌاه، بسبب قصر فترة ملء الخزان من جانب ،وبسبب معدلات تبخر المٌياه من جانب اخر، ،مما سٌيؤدي إلى خفض دائم فًى منسوب المٌياه فًى بحٌيرة ناصر. فكلما زادت سعة التخزٌين وقلت فترة الملء، كلما زاد التأثٌرالسلبى على كميٌة المٌياه المتدفقة من النهر.

- التأثيٌر على هٌيدرولوجٌية النٌيل الازرق ،حٌيث لن تحدث ظاهرةالفٌيضان السنوي نظرا للتحكم فًى تدفق المٌياه.

- زٌيادة ملوحة ميٌاه نهر النٌيل، فطبقا لخبراء متخصصيٌن فًى المٌياه، فإن سد النهضة سيٌزٌيد من ملوحة ميٌاه النيٌل التًى التى تبلغ حاليا عن اسوان 200 جزء فى المليون، تتدرج لتسجل عند القاهرة نحو 500 جزء فً المليون، وستزداد بشكل كبٌر لا ٌيستطٌع العلماء تحدٌيده الآن.

- إنخفاض معدلات الجريٌان تتسبب فًى ركود المٌياه، وبالتالى ًزٌيادة كميٌة البخر التى تقدر حاليا  بـ ً «2040مللٌيمتر/ سنة، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة فًى مصر، خلال السنوات الأخٌيرة، مما يعمل على نقص المٌياه فًى مجرى النهر، وزٌيادة فرص ترسٌب الأملاح فًى التربة.

- انخفاض منسوب النيٌل سيٌؤثر على منسوب الميٌاه الجوفٌية، الآخذ فًى التناقص بشدة خلال السنوات الأخٌيرة. تشٌير دراسات وزارة الري الى انخفاض المنسوب، فى مناطق الساحل الشمالًى، بسبب السحب الجائر للمٌياه، مما قد ٌتسبب فًى بروز ظاهرة (تملح التربة) ،وبالتالى ًبوار آلاف الأفدنة.

-بحسب التقرٌير الصادر عن الهٌيئة العامة لحمياٌة الشواطىء 2015 ، فإن الطبقات الجوفيٌة ناحيٌة الساحل تحجز مٌياه البحر تحت السطح، عند نقطة تسمى (المنطقة الانتقالٌية)، بما يٌؤدى لتراجع المٌياه المالحة، الأكثر كثافة ناحٌية البحر، وبقاء المٌياه العذبة على السطح، إلا أن تلك المنطقة الانتقالٌية مرهونة ببقاء البحر والطبقات الجوفٌية عند نفس المستوى.أما إذا انخفض مستوى الميٌاه العذبة أو ارتفع مستوى البحر، فإن تلك المنطقة تتحرك أكثر ناحٌية الشاطىء وماوراءه من مياه البحر أكثر تحت الأرض. مما سيٌرفع ملوحة مٌياه المزارع السمكٌية فًى هذه المناطق وٌيغيٌر من التركٌيب النوعٌى لإنتاجها من الاسماك.

وتتمثل تداعٌيات سد النهضة المحتملة على انتاج الأسماك - كما فًى قطاع الزراعة - على التعٌرف فى كميٌة ونوعٌية المٌياه المتاحة فًى المسطحات والمجاري المائية، وكذلك المزارع السمكيٌة. ومع انخفاض مستوى الميٌاه وزٌيادة الملوحة ، من المتوقع ان ٌيحدث تغٌيٌرفًى الخرٌيطة السمكٌية فًى مصر، إذ ستختفًى انواع إما بفعل عدم صلاحٌية المٌياه لها بسبب ارتفاع الملوحة ، أو بفعل تناقص الإنتاجٌة نتٌجة نقص المٌياه ، وعلٌيه فمن المتوقع ان تتناقص الطاقة الإنتاجٌة من الأسماك فًى بحٌيرة ناصر ونهر النيٌل وفروعه وغٌيرها من المسطحات والمجاري المائية والمزارع السمكٌية التى تعيٌش وتتربى فٌيها اسماك المٌياه العذبة.

*المزارع السمكٌة أجمالىً انتاجها ٌيقدر بحوالً 1.5ملٌون طن ٌتمثل حوالى 75 %من أجمالىً الإنتاج القومًى من الأسماك، بقٌيمة تقدر بأكثر من 28 مليار جنٌيها طبقا لأسعار 2018.

التداعيات المحتملة لبناء السد على انتاج الاسماك:

- تتمثل تداعٌيات سد النهضة المحتملة على انتاج الاسماك -كما فًى قطاع الزراعة -على كمٌية ونوعٌية المٌياه المتاحة فًى المسطحات والمجاري المائية وكذلك المزارع السمكٌة. ومع انخفاض مستوى المٌياه وزٌيادة الملوحة، من المتوقع ان ٌتحدث تغٌيرات في ًالخريٌطة السمكيٌة فًى مصر، إذ ستختفًى انواع إما بفعل عدم صلاحيٌة الميٌاه لها وارتفاع ملوحة المٌياه ، أو بفعل تناقص الإنتاجٌية نتٌيجة نقص الميٌاه ، وعلٌيه فمن المتوقع ان تتناقص الطاقة الانتاجيٌة من الاسماك فىً بحٌيرة ناصر ونهر النٌل وفروعه وغٌيرها من المسطحات والمجاري المائية والمزارع السمكٌية التًى تعيٌش وتتربى فٌيها اسماك المٌياه العذبة.

- حوالى 12 نوعا من الاسماك المستوطنة فىً ًنهر النيٌل والبحٌيرات والمزارع السمكيٌة بالإضافة الى استاكوزا الميٌاه العذب )التى تم توطٌنها فًى نهر النٌيل فًى السنوات الاخٌيرة). ،معرضة إما للنقص الشديٌد او الاختفاء نهائيا من نهر النٌيل وفروعه وبحٌيرة ناصر وغٌيرها من البحٌيرات بالإضافة الى المزارع السمكٌية.

- اخطر التداعٌيات تقع على انتاج اسماك البلطٌى والتى ٌتعتبر السمكة الاولى فًى مصر، ومن اهم الاسماك المنتجة والاكثر قبولا لدى غالبٌية المستهلكيٌن فًى مصر، حيٌث تسهم بأكثر من 60% من أجمالًالانتاج السمكٌى المصري، بقٌيمة تقدر بحوالً 21.8 مليار جنٌيها طبقا لأسعار2018.

- تناقص او توقف انتاج اسماك المٌياه العذبة من المصادر المختلفة له تداعٌيات اقتصادٌية واجتماعٌية خطٌيرة ، تتضمن خروج استثمارات كبيٌرة واٌيدى عاملة من النشاط ، وكذلك نقص فًى الانتاج، وما ٌترتب عليٌه فىً ارتفاع الاسعار و زٌيادة الاعتماد على الخارج ، وانكشاف الامن الغذائًى من الاسماك، والتأثيٌر السلبى على الانشطة المساعدة ( مصانع الاعلاف والثلج والعبوات والنقل والخدمات التسوٌقٌة وغٌيرها.

طرق واساليب التقليل من التداعيات المحتملة على انتاج الاسماك:

- قٌيام مركز بحوث الثروة السمكٌية التابع لوزارة الزراعة وبالتعاون مع المركز الدولى ًللأسماك /مصر (World Fish Centre)، وكلٌيات الثروة السمكٌية، وبدعم من منظمة الاغذيٌة و الزراعة ، بسرعة اجراء بحوث على انتاج سلالات من اسماك البلطًى وغٌيرها من اسماك المٌياه العذبة تتحمل الملوحة،وان تكون ذات قيٌمة تسوٌيقٌية عاليٌة، وسرٌعة النمو، وذلك لتعوٌض أي نقص محتمل فىً الانتاج.

- اقامة مشروعات مشتركة ة بٌين القطاع الحكومًى و الخاص و التعاون ًفًى مجال المصاٌدر الطبٌيعٌة والاستزراع السمكًى مع الدول الافريٌقيٌة التى ًتتوفر بهاالموارد المائٌية مثل غانا، ارٌيتريٌا ،تنزانٌيا، أوغندا.

أستخدام تطبٌيقات تحقق انتاج سمكى اضافًى من المٌياه المستخدمة(تعظٌم العابد من وحدة المٌياه )

 - استغلال الأراضًى تحت الإستصلاح فًى تربٌية الأسماك ( المزارع المؤقتة(مع التوسع فًى مساحات الأراضًى التًى ٌتم استصلاحها لأغراض زٌيادة الإنتاج النباتًى،تستخدم كميٌات من المٌياه لري هذه الأراضًى للتخلص من األملح لجعلها صالحة للزراعة ، هذا ٌعنً ان كميات كبٌرة من الميٌاه ٌتم استهالكها لهذا الغرض وٌتم صرفها دون تحقٌق عائد . و تساعد تربٌية الأسماك فىً هذه المساحات الواسعة علًى المٌياه المستخدمة لغسٌل التربة فًى تعظٌيم العائد عن هذه الميٌاه. وتقدر مساحة المزارع المؤقتة حوالى 175 الف فدان طبقا لاحصاءات هٌيئة الثروة السمكٌة 2015

- التربٌية المتكاملة للأسماك والمحاصيٌل الزراعٌية والإنتاج الحيٌوانًى علًى المٌياه الجوفٌية  المتكامل، نظراً لاهمية المٌياه الجوفٌية فًي المناطق الصحراوٌية ، فإن المحافظة علٌيها واستغالالها االأستغلال الأمثل ٌيمثل أهمٌية كبيٌرة فًى استغالال الأراضًى ، حٌيث يساهم الأستزراع السمكًى فًى تعظٌيم العائد من الميٌاه الجوفٌية فًى هذه المناطق من خلال استغلال نفس كمٌية المٌياه المستخدمة فىً الزراعة للحصول علىً منتج سمكًى ونباتىً وحٌيوانىً

- نظام الخلٌايا داخل الأحواض الأرضٌية In  Pond Raceway Systems (IPRS) 

- تكنولوجٌيا البٌيوفلوك

- مشروعات الأكوابونيك والساندبونٌك

*ان اخطر التداعٌيات تقع على انتاج اسماك البلطًى والتًى تعتبرالسمكة الأولى فى مصر و من اهم الأسماك المنتجة والأكثر قبولا لدى غالبٌة المستهلكيٌن فًى مصر، حٌيث تسهم بأكثر من 60 %من أجمالً الإنتاج السمكًى المصري ، بقٌيمة تقدر بحوالً 21.8 ملٌيار جنٌيها طبقا لأسعار 2018.

*أستثمارات القطاع الخاص المصرى فى المزارع السمكية بـ 60 مليار جنيه، يضاف لها استثمارت الأقفاص السمكية و المفرخات و مصانع الأعلاف

المصدر: د. أحمد برانية تداعيات سد النهضة المحتملة )طبقا للمخطط الإثيوبي( على إنتاج االسماك في مصر ووسائل التخفيف من اثارها
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 167 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2020 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

930,216