موقع بسمة امل العائلى

موقع بسمة امل العائلى للاسرة والتنمية البشرية والتربية الخاصة

الاسرة والمجتمع

edit

الاسرة والمجتمع يهتم بكل ما يخص الاسرة من حياة ومشاكل وحلول وتربية ابناء وزواج -- 

المراهقة والحب

 =====

 

مرحلة المراهقة هي المرحلة التي تتكوَّن فيها شخصية الإنسان وتتحدد ميوله واهتماماته، ومن ثمَّ يجب على الوالدين إدارة هذه الفترة بالأسلوب الملائم حتى ينضج الأبناء بطريقة سوية ودون حدوث أي مشكلات نفسية قد تؤثر على شخصيتهم في المستقبل.

 ونظرًا لأهمية هذه المرحلة لا سيما بالنسبة للفتيات فإننا نتوجه للأم والأب وحديثنا إلى الأم أكثر بمجموعة من النصائح والإرشادات التي تساعدها على التعامل مع فترة المراهقة التي تمر بها ابنتها بطريقة سليمة؛ حيث أنها تنتقل في هذه الفترة من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشباب وخاصة بعد بلوغ الحيض للفتاة وحدوث تغيرات فسيولوجية بالجسم وكبر النهدين والنمو السريع لجسم البنت وما ينتج عن ذلك من تغييرات جذرية في شخصيتها ونفسيتها ما يتطلب من الأم أداء واجباتها المتعلقة بالرعاية والإشراف ومتابعة تطور شخصية ابنتها والعناية باهتماماتها وتلبية كافة احتياجاتها واحتوائها حتى تجتاز هذه المرحلة بسلام.

فيتم التعامل مع البنت على أساس التفاهم والاحتضان والتقرب لها قدر المستطاع والتحدث معها لمعرفة ما يدور في خيالها وأفكارها ، وعلى الأم أن تلتمس العذر لابنتها التي قد تميل في هذه الفترة إلى العصبية والنفور والتمرد وإظهار عدم الرضا حول بعض الأمور ومعارضة آراء والديها دون مبرر. فالأم هي مصدر المعرفة الأول لابنتها و التعامل مع المراهقة يتطلب من الأم القيام بدور تنويري ومعرفي بالنسبة لابنتها، لذلك ينبغي للأم أن تصير مصدر المعرفة الرئيسي للابنة المراهقة لضمان صحة المعلومة وملائمتها لها.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 89 مشاهدة
نشرت فى 19 إبريل 2018 بواسطة hassanrzk

المراهقة والحب

 =====

 

مرحلة المراهقة هي المرحلة التي تتكوَّن فيها شخصية الإنسان وتتحدد ميوله واهتماماته، ومن ثمَّ يجب على الوالدين إدارة هذه الفترة بالأسلوب الملائم حتى ينضج الأبناء بطريقة سوية ودون حدوث أي مشكلات نفسية قد تؤثر على شخصيتهم في المستقبل.

 ونظرًا لأهمية هذه المرحلة لا سيما بالنسبة للفتيات فإننا نتوجه للأم والأب وحديثنا إلى الأم أكثر بمجموعة من النصائح والإرشادات التي تساعدها على التعامل مع فترة المراهقة التي تمر بها ابنتها بطريقة سليمة؛ حيث أنها تنتقل في هذه الفترة من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشباب وخاصة بعد بلوغ الحيض للفتاة وحدوث تغيرات فسيولوجية بالجسم وكبر النهدين والنمو السريع لجسم البنت وما ينتج عن ذلك من تغييرات جذرية في شخصيتها ونفسيتها ما يتطلب من الأم أداء واجباتها المتعلقة بالرعاية والإشراف ومتابعة تطور شخصية ابنتها والعناية باهتماماتها وتلبية كافة احتياجاتها واحتوائها حتى تجتاز هذه المرحلة بسلام.

فيتم التعامل مع البنت على أساس التفاهم والاحتضان والتقرب لها قدر المستطاع والتحدث معها لمعرفة ما يدور في خيالها وأفكارها ، وعلى الأم أن تلتمس العذر لابنتها التي قد تميل في هذه الفترة إلى العصبية والنفور والتمرد وإظهار عدم الرضا حول بعض الأمور ومعارضة آراء والديها دون مبرر. فالأم هي مصدر المعرفة الأول لابنتها و التعامل مع المراهقة يتطلب من الأم القيام بدور تنويري ومعرفي بالنسبة لابنتها، لذلك ينبغي للأم أن تصير مصدر المعرفة الرئيسي للابنة المراهقة لضمان صحة المعلومة وملائمتها لها.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 18 مشاهدة
نشرت فى 19 إبريل 2018 بواسطة hassanrzk

مشاكل الأطفال وشجارهم

 

من المشاكل المنتشرة في البيوت العربية

تشاجر الأبناء مع بعضهم البعض في كثير

من الأوقات وخاصة إذا كان فارق السن

قريب بينهم وسواء إن كان الأبناء أولاد أو

بنات نجد هذه المشاكل وخاصة في غياب

الرقابة الأبوية عنهم الأم في المطبخ آو

ترتب البيت والأب غير موجود بالبيت في كثير

من الأوقات.

 

ولكن ماذا نفعل عندما يتشاجر الأولاد؟

عند التدخل بين الأبناء لفض شجارهم لابد

من التمسك بالنفس وحسن التصرف وان

نكون على الحياد قدر المستطاع وعلي :

فإذا كان أحد الأولاد عرضة للإصابة بأذى

جسدي فعليك أن تتدخل فوراً حتى تمنع

الخطر.

بعد تحقق الهدوء، حاول أن تقضي وقتاً

قصيراً في الاستماع إلى كيف بدأت

المعركة.

إذا لم يكن هناك ضرب أو استعمال العضلات

في النزاع، فلا حاجة إلى المسارعة للتدخل

وحل النزاع، فالأولاد يحتاجون لمثل تلك

النزاعات والخلافات، فهم يتعلمون منها أموراً

كثيرة ويفرغون طاقتهم.

تذكر أن الخلاف بين الأولاد ليس كله ضاراً،

وليس بالسوء الذي يبدو للكبار.

حاول ألا تنحاز مع أحد الأولاد ضد الآخر،

أشعر الكبير بأن عليه أن يعطف على أخيه

الصغير، واطلب منه أن يخبرك فوراً إذا كان

قد حاول الصبر ولم يتمالك نفسه.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 79 مشاهدة
نشرت فى 19 إبريل 2018 بواسطة hassanrzk

مشاكل الأطفال وشجارهم

 

من المشاكل المنتشرة في البيوت العربية

تشاجر الأبناء مع بعضهم البعض في كثير

من الأوقات وخاصة إذا كان فارق السن

قريب بينهم وسواء إن كان الأبناء أولاد أو

بنات نجد هذه المشاكل وخاصة في غياب

الرقابة الأبوية عنهم الأم في المطبخ آو

ترتب البيت والأب غير موجود بالبيت في كثير

من الأوقات.

 

ولكن ماذا نفعل عندما يتشاجر الأولاد؟

عند التدخل بين الأبناء لفض شجارهم لابد

من التمسك بالنفس وحسن التصرف وان

نكون على الحياد قدر المستطاع وعلي :

فإذا كان أحد الأولاد عرضة للإصابة بأذى

جسدي فعليك أن تتدخل فوراً حتى تمنع

الخطر.

بعد تحقق الهدوء، حاول أن تقضي وقتاً

قصيراً في الاستماع إلى كيف بدأت

المعركة.

إذا لم يكن هناك ضرب أو استعمال العضلات

في النزاع، فلا حاجة إلى المسارعة للتدخل

وحل النزاع، فالأولاد يحتاجون لمثل تلك

النزاعات والخلافات، فهم يتعلمون منها أموراً

كثيرة ويفرغون طاقتهم.

 

http://basmetaml.com/?p=3794

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 69 مشاهدة
نشرت فى 28 ديسمبر 2017 بواسطة hassanrzk

التهيئة العاطفية والنفسية

للعلاقة الزوجية

 =========

 

 

 

نتحدث اليوم عن موضوع هام ومؤثر فى

الحياة الاجتماعية عامة وللأسرة المسلمة

بصفة خاصة وهى تلك المشاكل التى نراها

ونسمع عنها في الأسرة بكافة أشكالها

وأنواعها بصرف النظر عن الوضع الاجتماعي

وقد تحدثت كثيرا عن هذه المشاكل واليوم

نذكركم بالنظام الاسلامى الذي حدده الله

فى كتابه الكريم وبينه رسوله صلى الله

عليه وسلم فى سنته الشريفة وهو تعامل

الزوجين في الحياة الجنسية بينهما وقضاء

حاجة كل للآخر رغبة فى التناسل وكثرة

الأبناء ومباهاة الأمم بهذه الكثرة .

فقد اهتم الإسلام بالحياة الاجتماعية بين

الأفراد والأزواج فالحياة الاجتماعية السليمة

القائمة على أسس قوية تساعد على

تماسك المجتمع وقوته لارتباط الجميع بنظام

تشريعي محدد وقائم على الجميع ومن هنا

كانت العلاقة الجنسية بين الزوجين علاقة

موثقة وقوية يؤجر عليها الزوجان في الآخرة.

للمتابعة 

http://basmetaml.com/?p=3757

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 91 مشاهدة
نشرت فى 28 ديسمبر 2017 بواسطة hassanrzk

الغيرة القاتلة

======


لكل منا غيره على من يحبه أو يمتلكه أو من

يريده لنفسه دون الآخرين فالغيرة في حد

ذاتها شئ محمود وتدل على الحب الشديد

للمحبوب ولكن عندما تزيد الغيرة عن حدها

وتصبح غيرة عمياء أو قاتلة فهي من أهم

أسباب هدم الحياة الزوجية فالعلاقة الزوجية

من المفروض أن تبنى على أساس الثقة

والتفاهم بين الزوجين، لكن عندما تدخل

الغيرة في الزواج قد تكون إما طبيعية وهي

تدل على الحب أو تكون مفرطة فتقلب

العلاقة الزوجية رأسا على عقب وتحول

الحياة الزوجية إلى مأساة.

فالغيرة المرضية هي مرض نفسي يشعر

فيه الحبيب أن المحبوب امتداد له وملك له

وغالبا ما تكون الغيرة في بداية الحياة

الزوجية أكثر اشتعالا مقارنة بها في سن

النضوج، ويعاني العديد من الأزواج جراء

الغيرة المرضية التي أصبحت تطاردهم في

حياتهم اليومية وقلبت زواجهم السعيد إلى

نكد ومشاجرات تؤدي إلى إنهاء العلاقة

الزوجية،

http://basmetaml.com/?p=3692

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 45 مشاهدة
نشرت فى 27 ديسمبر 2017 بواسطة hassanrzk

التربية والتعليم

وحماية الأسرة من العولمة

================

 

 رغب الإسلام في الزواج بذات الدين، وحث الأزواج على حسن الاختيار، وفي الحديث:

(يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج)

وقد اهتم الإسلام بالأسرة اهتمامًا شديدًا، وأولاها عنايةً فائقة، وحرص على تماسكها وحفظها مما يقوِّض دعائمها،وقد ساهمت الأسرة بطريق مباشر في بناء الحضارة الإنسانية، وإقامة العلاقات التعاونية بين الناس، ومن خلال الأسرة تعلِّم الإنسان أصول الاجتماع، وقواعد الآداب والأخلاق، كما أنها السبب في حفظ كثيرٍ من الحِرف والصناعات التي توارثها الأبناء عن آبائهم.

كما حث القرآن على تزويج من لا زوج له؛ لأنه طريق الستر والصلاح، وتكوين الأسرة والاستقرار، قال تعالى:

(وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) النور: ٣٢ 

فهم يريدون تدمير الأسرة المسلمة والعربية  أخلاقيا واجتماعيا بالممارسات الجنسية المتنوعة والمخدرات والتفرقة بين أهل الأديان وبهذا يستطيعون تدمير المجتمع المسلم والعربي ولكي تحقق الأسرة دوراً أكثر فاعلية في التربية في عصر العولمة وجب على الآباء والأمهات القيام بواجبهم في التربية السليمة للأبناء بتعميق الإيمان في نفوس الأبناء وتقوية صلتهم بالله تعالى، وأن يتعلم الآباء والأمهات الهدي النبوي في التربية الأسرية،

 

http://basmetaml.com/?p=3700

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 64 مشاهدة
نشرت فى 27 ديسمبر 2017 بواسطة hassanrzk

آثار التحرشات الجنسية

على نفسية الطفل

========

للتحرشات الجنسية على الاطفال عواقب كثيرة وخطيرة مما يكون لها الاثر الكبير فى تشكيل حياة الطفل وشخصيته وسلوكه فيما بعد ووضعه الاجتماعى ومن هذه الاثار  ما يأتي :


ـ قد يتلذذ الطفل بهذا الموقف ويستمر

على ذلك ويؤدي به إلى الانحراف إذا أهمل

ولم لم يتلقى النصح والحذر من ذلك .

وقد عانينا من ذلك فى كثير من المواقف

لطلبة معاقين ذهنيا سيطر عليهم شباب

سافل واغراهم بالنقود والهدايا ولكن ولله

الحمد مع المتابعة والاتصال بولى الامر

والتدخل النفسى والاجتماعى قلت الظاهرة

وان كانت موجودة فى بيئات عشوائية

لاصحة ولاتعليم ولااى خدمات انسانية بها

ولااخلاق .

 

http://basmetaml.com/?p=3724

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 65 مشاهدة
نشرت فى 27 ديسمبر 2017 بواسطة hassanrzk

الحب في الله ولله

=====

كثيرا منا سواء رجال أو نساء من يقول لصاحبه اننى احبك في الله وكثيرا من يحب أن يلقى أخا له أو صديقا لمجرد أن يطمئن عليه أو يراه ويتحدث معه ويقضى وقتا طيبا معه وهذا ما نراه كثيرا أمام الأعين أو نسمع عنه ولكن كيف أحب س من الناس في الله وما هي علامات الحب في الله هل هي مجرد كلمة نقولها أو نرددها أم لها دلائل وعلامات نعم فقد انتابني هذا الشعور والتساؤل وهذه الخواطر عن علامات وأمارات الحب في الله .

ومع البحث وقراءة العديد من المقالات للعلماء الأفاضل ألخصها لكم مشفوعة بالآيات والأحاديث الدالة على حب الإنسان لأخيه الإنسان في الله ولله .

تعريف المحبة في الله:

==========

الحب أصله في لغة العرب الصفاء، لأن العرب تقول لصفاء الأسنان حبب. وقيل مأخوذ من الحُباب الذي يعلو المطر الشديد؛ وعليه عرَّفوا المحبة بأنها: غليان القلب عند الاحتياج للقاء المحبوب.

ومن لوازم المحبة:

======

1–  ثبوت إرادة القلب للمحبوب ولزومها لزوما لا تفارقه.

2–  فإنها صفاء المودة، وهيجان إرادات القلب للمحبوب.

3–  – علوها وظهورها منه لتعلقها بالمحبوب المراد.

4–  إعطاء المحب محبوبة لبه وأشرف ما عنده، وهو قلبه.

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

 

http://basmetaml.com/?p=3616

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 40 مشاهدة
نشرت فى 27 ديسمبر 2017 بواسطة hassanrzk

المشاكل الأسرية وأسبابها

نحن نعيش في مجتمع مملوء بالمشاكل والانحرافات السلوكية تلك المشاكل التي تظهر بشكل كبير في العائلات والأزواج مما أدى إلى كثرة حالات الطلاق والشجار بين الأقارب وكان لتلك المشاكل أثرها السلبي على المجتمع سواء من الناحية السلوكية والأخلاقية أو من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والأمنية والقانونية وكثرت قضايا الخصوم في المحاكم وكثرة التحقيقات في الأقسام والنيابة وأصبحت الحياة كغابة ليس لها كبير ولا قائد ولا قانون .

وعندما نجلس مع النفس ونتساءل ما هى الأسباب التي أدت إلى ما نحن فيه ألان سنجد أن هناك ثلاث عوامل  لهم أهمية كبرى فبما نحن فيه:

أولا: العامل الديني

وهو بعدنا عن الله وعن دينه وعن سنة رسوله صلى الله عليه وسلم وأصبح الدين قولا وليس فعلا .

ثانيا : ضعف النفوس وسوء الخلق

وضياع الحقوق بين العباد وما يترتب على ذلك من أمور لا يحمد عقباها .

 

ثالثا: انهيار التعليم

 انهيارا تاما وضياع هيبة المعلم وكرامته وأصبح المعلم يتسول للدولة من اجل علاوة أو حوافز أو زيادة راتب حتى يعيش حياة كريمة تليق بمكانته التربوية والدولة كأنها تعيش في عالم أخر لان الهدف الاساسى لها تدمير التعليم حتى يستمر الجهل وتنتشر الأمراض ويظل المجتمع يلهث في البحث عن لقمة عيش بدلا من التفكير في أمور أخرى كالحرية والسياسة والديمقراطية مما يسبب القلق للسلطة الحاكمة وهذا نظام دول العالم الثالث التي لا مستقبل لها ولا تطور بدون تعليم محترم وله قيمة تربوية .

وبالتالي فلا قدوة ولا عقول مفكرة ولا اختراعات ولا قيم وأصبح الغش في كل شئ سمة من سمات المجتمع وأصبح التعليم استهلاكا لموارد الآسرة دون عائد .

ولكن إذا تحدثنا بصفة عامة ومن خلال العوامل الثلاثة السابقة سنجد أن هناك أسباب آدت إلى حدوث تلك المشاكل على مستوى الأسرةوما ترتب عليها من أحداث ونتائج .

أسباب عدم التوافق الأسرى

 

للمتابعة

موقع بسمة امل العائلى

http://basmetaml.com/?p=3606

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 63 مشاهدة
نشرت فى 13 نوفمبر 2017 بواسطة hassanrzk

 الصراع بين الكرم والبخل

=======

 

اليوم نستكمل حديثنا عن المشاكل الزوجية التى تحدث بين الزوجين نتيجة لاختلاف الطباع والعادات والتقاليد والبيئة التى تربى فيها كل منهما واليوم نتحدث عن الصدام بين البيئة الصحراوية وبيئة الحضر كما نتحدث عن بيئة الحرية الغير مشروطة فى اوربا وبين الحياة الاجتماعية الاسرية الشرقية ونرى من سيفوز وينجح فى حياته .

اليوم نحن مع زوجة في الأربعين من عمرها،  تحكى عن ما حدث لها في بدايات سنوات زواجها من رجل من بيئة مختلفة عن بيئتها الصحراوية التي نبتت فيها، وتقول:

“معروف عن البيئة الصحراوية أنها تعلم الكرم والجود والإيثار، وهكذا تربيت على هذه المبادئ والمعايير الحياتية، فكنت جوادة وأكره البخل تماما، غير أنني تزوجت رجلا من بيئة مختلفة من منطقة معينة في المغرب مشهورة بالحرص على المال، وهذا ما جعلني في ورطة حقيقية، فأنا التي تربيت على الكرم صرت أعيش تحت سقف واحد مع شخص عكسي كليا، وانعكس هذا الوضع علينا في معيشتنا،

حيث كان لا يشتري لي ما أحتاجه من ثياب وبعض الحاجيات وأيضا لأبنائنا الثلاثة  الذين كانوا يعانون في الأعياد مثلا، وعندما أحاول أن أحثه على أن ينفق مما رزقه الله وهو رجل ميسور، يقول لي إنه يكنز المال من أجل مستقبل الأسرة”

، مضيفة أنها اجتهدت كثيرا لتغيير سلوكه ذلك النشء عن تربيته وبيئته التي عاش فيها، لهذا لم تطالبه بالطلاق، بل حاولت أن تكسبه وتغير من طبائعه:

 

للمتابعة

موقع بسمة امل العائلى

http://basmetaml.com/?p=3507

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 60 مشاهدة
نشرت فى 17 أكتوبر 2017 بواسطة hassanrzk

إغراء الجمال

=======

 

تحدثنا من قبل عن المشاكل التى حدثت بين الشباب فى الزواج بسبب اختلاف البيئة والتربية والعادات والتقاليد وذكرنا قصة الشاب التى تزوج عن حب ولكنه لم يتوافق مع زوجته بسبب اختلاف العادات والتقاليد بينه وبين زوجته مما اصابه بالاحباط ووقوعه فى الزنا .

واليوم نتحدث عن العادات والتقاليد والوضع الاجتماعى بين بيئة بدوية وبيئة من الحضر وهذا الشاب الذى وقع فى حب فتاة لمجرد انها جميلة المنظر ولم ينظر الى امور اخرى تلك الامور التى ظهرت له بعد الزواج فما هى تلك الامور نتابع قصتنا كما رواها الكاتب من مصدرها 

وقصتنا الثانية عن:

 إغراء الجمال واختلاف التربية

 والبيئة والعادات والتقاليد

 

2- عيرها ببداوتها ثم طلقها


وليست الخيانة الزوجية وحدها نتيجة لاختلاف البيئة بين زوجين، فهناك من وصل بهما الأمر إلى الطلاق وهذا ما تحكيه “العيدية” بكثير من الأسى والحزن:

“نشأت وترعرعت في بادية بعيدة عن المدينة، وشاء الله أن نرحل إلى المدينة بعد أن ضاقت بنا السبل في القرية بسبب الجفاف المتكرر، وهناك تعرفت علي أحد شبان الحي الذي فتن بجمالي وحيائي، فتم الزواج بعد تعارف قصير بيننا وبين أسرتينا، لكن ما لم أكن أظنه يحدث لي هو أن زوجي المحترم صار يعيبني ببداوتي ويعيرني قائلا “العروبية” يعني القروية، وكلما هيأت طعاما أو ارتديت لباسا إلا عيرني أنني سيئة الذوق لكوني مجرد “عروبية”، ويفتخر بكونه ابن المدينة التي ولد فيها وتعلم  فيها آداب الحوار والنطق“.

 

للمتابعة

موقع بسمة امل العائلى

http://basmetaml.com/?p=3503

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 75 مشاهدة
نشرت فى 16 أكتوبر 2017 بواسطة hassanrzk

البيئة والتربية والزواج

البيئة والتربية والزواج

 

المشاكل الأسرية والعائلية مستمرة ولم ولن تنتهي على مر العصور وهذه المشاكل لها أسباب متعددة وقد تكون هذه الأسباب واهية أو غير ذلك ولكنها في الآخر هي أسباب صنعها الإنسان وعاش فيها إما بتفكيره الخاص آو بسبب البيئة التي تربى فيها آو بسبب العادات والتقاليد بما فيها من حسن وسئ ومن هنا نجد إن الاختلاف في البيئة بين الزوج والزوجة لا شك أن له بعض الآثار على واقع وحال الزيجات في المجتمع، حيث يركن كل طرف إلى خلفيته البيئية تلك التي تربى وفقها وترعرع حسب مقتضياتها وظروفها، فتظهر الاختلافات بين الزوجين، وهنا إما أن يحسنا معا تدبير اختلافاتهما لتجاوز تلك الاختلافات، أو قد يقعان في نهايات سيئة لم يتنبآ لها حين شرعا في رسم أولى خطوات رحلتهما الحياتية.

ومن خلال الاطلاع والقراءة والبحث عن أسباب الخلافات الأسرية قرأت مقالا عن اثر البيئة على الإنسان وخاصة إن هذا الأثر يمتد إلى الزواج وغالبا ما يحدث اختلافا كبيرا بين الزوجين وخاصة في مجتمعنا الشرقي إلا ما رحم ربى واعجبتنى بعض القصص التي رواها الكاتب وان كانت قاسية وأحببت أن انقلها لكم لعلها تترك اثر في النفوس — فلنتابع

======

قصتنا الأولى عن الحب

وعدم الاندماج والخيانة

=========

  • خانها لأنها ليست من بيئته

  • ====


  • أحمد، زوج شاب تجاوز الثلاثين من عمره، تعرف على فتاة كانت تدرس معه في مرحلة الثانوي قبل أن يسافر لاستكمال دراسته ويرجع للزواج ممن ملأت قلبه وشغلت عقله، كانت من بيئة مختلفة تمام عن بيئته، فهو امازيغي من جنوب المغرب، وهي من شماله، فحدث الصدام رغم التقارب الذي كان سائدا قبل الزواج.

للمتابعة
موقع بسمة امل العائلى
http://basmetaml.com/?p=3498
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 101 مشاهدة
نشرت فى 14 أكتوبر 2017 بواسطة hassanrzk

النساء والزوج العصبي

 

كثيرا من النساء يقعن في مواقف وأحوال وظروف معيشية غير طبيعية ومن هذه الظروف الزواج من زوج عصبي وهذه العصبية لم تكتشف لهن إلا بعد الزواج وهؤلاء النسوة  يصفن العيش مع الزوج الغاضب والعصبي المزاج، كالعيش بالقرب من فوهة بركان؛ يجعل المرأة في حالة قلق دائم؛ لأنها تتوقع أن ينفجر البركان الذي بجانبها في أية لحظة، حتى أن ثورة صغيرة من الغضب عند الرجل تجعل المرأة في حالة من الحزن والتوتر؛ لأن ذلك يمكن أن يفسد الجو بينهما ليوم كامل، أو حتى لأيام عدة، وعلى الزوجة أن تكون على قدرة من الذكاء الاجتماعي وان تكون مستعدة دائماً للموقف إذا كانت متزوجة من رجل عصبي المزاج، يثور غاضباً بسرعة.

وعليها فعل ما هو في صالح الطرفين، وكذلك يمكن لها أن تسلح نفسها بعقل ومنطق قويين يتفوقان على غضب وعصبية الزوج، ولكي يكون تعاملها فعالاً مع مثل هذا الموقف؛ فإن عليها أن تتفهم بعض الحقائق، وتتبع بعض النصائح التي تفيد إلى حد كبير في حل اللغز والوصول لهدف الهدوء؛ فما هي هذه المواقف والتصرفات؟

ولنا قصة لزوجة تعيش مع زوج عصبي —فما هي قصتنا وقد رويناها من قبل علاوة على إننا سنعطى بعض النصائح للزوجة كيف تتصرف في مثل هذه المواقف العصبية الطارئة للزوج

تقول إحداهن : صدمت عندما وجدت أن زوجي سريع شديد الغضب ، فقد كنت أظنه حملاً وديعاً كما في أيام الملكة 

والذي يزعجني أكثر أنني كنت أتمنى أن لا أتزوج إنسان عصبي لأني أكره هذه الصفة بل أتجنب الصديقات العصبيات وأتجنب كل ما له علاقة بموقف فيه انفعال

احترت في أمري فلا أدري ما أفعل ، وهداني ربي لثلاث طرق :

الأولى: أدعو ربي أن يخفف من غضب زوجي وكنت ألح على ربي في الدعاء بهذا الأمر

 

للمتابعة

basmetaml.com

http://basmetaml.com/?p=3495

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 97 مشاهدة

 الأسرة و الاضطراب السلوكي للأطفال

 الأسرة و الاضطراب السلوكي للأطفال

=================

إلى الآباء والأمهات والمعلمين

إن نظام تربية الأطفال ورعايتهم يختلف من أسرة إلى أخرى والأسرة نفسها تختلف من أسرة إلى أسرة باختلاف البيئة التي تعيش فيها والمستوى الاجتماعي والثقافي والعلاقات بين أفرادها وهذا الاختلاف بين الآسر ينتج عنه اختلاف في النظام التربوي للأطفال من حيث الحالة النفسية والاجتماعية ومدى قدرة تكيف كل طفل مع البيئة المحيطة به فالأنماط التربوية المتنوعة لتلك الآسر يكون لها دور كبير في حدوث انحرافات سلوكية للطفل أو عدمه ونرى ذلك في كثير من الأمور مثل :

التدليل الزائد عن الحد – الحرمان — تلبية المطالب — التذمر والرفض –القسوة الزائدة — التنافس بين الأبناء — التفرقة في التربية — الخلافات الزوجية- الاهل – الأصدقاء .

فكثير من الآسر نراها تكثر من التدليل للطفل وتلبى له كله رغباته وطلباته سواء من الأب أو الأم أو كليهما وهذا التدليل والحب الزائد عن الحد للطفل يحدث منه كثير من المشاكل فنجد الطفل تربى على تنفيذ أوامره وتلبية رغباته فهو لم يحرم من شئ ولم يسمع كلمة لا وكل ما يريده يجده وأكثر ويريد كل شئ فتربت لديه حب ألانا وصار أنانيا لا يحب إلا نفسه ورغباتها

وهذا العطاء لا يتوقف على العطاء المادي فهو يتمثل في عطاء للحب والحنان والعطف وهذا العطف والحب والحنان الزائد للطفل يقابله في اسر أخرى حرمان من كل شئ الحب والعطف والعطاء فنجد أطفالا محرومون من أشياء كثيرة وهذا الحرمان يكون مردودة ليس على الآسرة فقط بل يمتد إلى المجتمع فالأطفال المحرومين من العطاء يمثل لديهم رغبة في الإشباع النفسي لما حرموا منه فيحاولون إشباع هذا الحرمان بطريقتهم الخاصة بالسرقة أو الكذب أو الشجار مع الآخرين وتعلم طرق النصب والاحتيال وتكوين الحقد لديهم تجاه من هم احسن حالا منهم

وبمعنى آخر انهم يطرقون طريق الأفعال الشاذة التي ينكرها المجتمع ويرفضها مما يتكون لديهم اضطراب نفسي وسلوك غير مقبول بالنسبة للآخرين .

 

للمتابعة

موقع بسمة امل العائلى

http://basmetaml.com/?p=3485

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 49 مشاهدة
نشرت فى 4 أكتوبر 2017 بواسطة hassanrzk

الرجال والرجولة

المفقوده

========

 

صفات الرجال في القرآن الكريم

الرجال هم الذين يَصدُقون في عهودهم، ويوفون بوعودهم، ويثبتون على الطريق،

 قال الله تعالى:

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا} [الأحزاب: 23]

نتكلم عن الرجال والرجولة في زمنٍ فقدت الأمة أخلاق الرجولة، وصرنا نرى أشباه الرجال ولا رجال، غثاءً كغثاء السيل.

 نتكلم عن الرجال والرجولة في زمنٍ صدق فينا قول القائل: “يا له من دين لو كان معه رجال”. نتكلم عن الرجال والرجولة، والأمة اليوم بحاجة إلى رجال يحملون الدين وهمّ الدين ويسعون جادّين لخدمة دينهم وأوطانهم شعارهم قوله تعالى:

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا} [الأحزاب:23]. 

الرجـــــــل والذكــــــــــر

لا بد أن نعلم أن هناك فرقٌ بين الرجل والذكر، فكل رجل ذكر، وليس كل ذكر رجل، ما أكثر الذكور لكن الرجال منهم قليل، ولقد جاءت كلمة (ذكر) في القرآن الكريم غالباً في المواطن الدنيوية التي يجتمع فيها الجميع، مثل الخلق وتوزيع الإرث وما أشبه ذلك، أما كلمة رجل فتأتي في المواطن الخاصة التي يحبها الله تعالى، ولذلك كان رسل الله إلى الناس كلهم رجال قال تعالى:

{وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا} [يوسف: 109].

فالرجولة: قوةٌ في القول، وصدعٌ بالحق، كلمة حق عند سلطان جائر، قال الله تعالى:

{وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَبِّكُمْ} [غافر:28]. 

الرجولة: رأيٌ سديد، وكلمة طيبة، ومروءةٌ وشهامةٌ، وتعاون وتضامن.

الرجولة: ليست هي تطويل الشوارب ورفع الصوت والصياح وليست عرض للقوة والعضلات. 

﴿ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا 

 

للمتابعة

موقع بسمة امل العائلى

http://basmetaml.com/?p=3477

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 55 مشاهدة
نشرت فى 3 أكتوبر 2017 بواسطة hassanrzk

من اهم عوامل الاختلاف بين الزوجين هو اختلاف نوع ونمط التربية لكل منهما قبل الزواج ومن خلال هذا الاختلاف سنجد اختلاف فى الطباع ونظم الحياة وطريقة تكيف كل من الزوجين فى حياته وعندما يجتمعا هما الاثنين تحت سقف واحد يريد كا منهما ان يفرض نظام حياته على الاخر وفى حالة الرفض من اى منهما تحدث المشاكل والصوت العالى وسوء الفهم وتسيطر الانا العليا على كل منهما فكل يريد السيطرة وكانهما فى حرب دولية ونسيا الاثنين انهما فى شراكة وحياة جديدة تقوم على التفاهم والمشاركة وتبادل الاراء وان كل واحد منهما لابد ان يتعود على نظام وحياة الاخر وتنازل من هنا وتنازل من هنا تستمر الحياة ومع مرور الوقت والايام غالبا ما يتعود ويتعرف كل منهما على طباع الاخر والذكى هو من يكسب الاخر فى صفه ليريح حياته

ومن هنا نقول ان طباع الزوجين قد تكون مختلفة مما يتسبب في عدم استطاعتهما التفاهم معا ولقاء نقاط مشتركة بينهما للسير بسفينة زواجهما نحو بر الأمان مع إن هذا يعتبر من الأمور الطبيعية لاختلاف طريقة تربية ونشأة  كل طرف ولكن على الزوجين محاولة 

للمتابعة

موقع بسمة امل العائلى

http://basmetaml.com/?p=3471

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 78 مشاهدة
نشرت فى 30 سبتمبر 2017 بواسطة hassanrzk

الزواج هو اجتماع جسدين وروحين في جسد واحد وروح متقابلة والحياة الزوجية زاخرة، ومفعمة بمعاني المتعة الحقيقية للحياة لدى الزوجين، والمرأة بطبيعتها تود أن تعيش دفء المشاعر، والعواطف قولاً وفعلاً من كلمات لطيفة تشعرها بأنوثتها،

 

وبحب زوجها لها، واحتياجه إليها، كما تحتاج هي إليه، وتسعى إلى رضاه وسعادته.

وقد أمرنا الإسلام دين الحب، والمحبة والتسامح، بالكلمة الطيبة التي تريح النفوس، وتبعث الأمل والحياة، وحث الزوج على إطراء زوجته ومدحها جبراً لخاطرها، وبذرا لبذور الثقة، والمحبة والمودة بين الزوجين.

 

للمتابعة

موقع بسمة امل العائلى

http://basmetaml.com/?p=3465

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 66 مشاهدة
نشرت فى 27 سبتمبر 2017 بواسطة hassanrzk

الفراغ والحرمان العاطفي

 

 

دائما وفى اغلب الأحيان نشعر بالاحتياج إلى نوع من العاطفة الوجدانية تلك العاطفة التي ربما تكون نوعا من أنواع الجوع والاحتياج للإشباع جوع للقلب وإشباع للنفس نعم انه البحث عن ملئ الفراغ النفسي والعاطفي وخاصة لمن يعيش وحيدا لذاته ونفسه دون رفيق ولا أنيس أو لمن يشعر بالغربة وهو وسط أناس يحيطون به ولكنه لا يشعر بهم ولا يشعرون به غريب في وطنه وبين أهله – نعم فالإنسان جسد وروح، الجسد بحاجة إلى الطعام والشراب والهواء، والروح بحاجة إلى المشاعر الصادقة المنضبطة.

وهناك الكثير ممن يعاني الحرمان العاطفي والجوع العاطفي والفراغ العاطفي ولكن لكل سن ومرحلة وظرف مشكلة عاطفية.

فعندما نتحدث عن الفراغ العاطفي في مرحلة المراهقة يختلف عنه كثيراً عندما نتكلم عن الجوع العاطفي لشخص متزوج ويختلف عن شخص يعاني من الحرمان العاطفي بسبب ظروف قسرية فرضت عليه كهجر أحد والديه أو انفصالهما أو ما شابه فليس الكل بالمعنى الحرفي يعاني من الحرمان العاطفي وإنما هناك الكثير لا سيما ما يخص حواء تحديداً فغذائها الثاني بعد الأكل والشرب هو الاحتياج العاطفي ربما لدى البعض منهن مقدم على كل شيء على العلم والمعرفة ولا غرابة في ذلك حيث أن الغذاء الجسدي والغذاء الروحي مكملان لبعضهما فتعلق الإنسان وحبه لخالقه هو من باب الغذاء الروحي والعاطفي فليكن تعويضنا للحرمان العاطفي أو الجوع العاطفي أو الفراغ العاطفي هو أن نهتم بالغذاء الروحي مع الله سبحانه وتعالى ونكون قريبين منه فهو الملاذ فعندها لن نشعر بقسوة الحرمان ولا الجوع ولا الفراغ العاطفي بالرغم من أن ذلك يعتبر حاجة أساسية كسائر الحاجات الدنيوية الأساسية في حياة الإنسان، ولكن حاجتنا لرضا الله أكبر بكثير من أي حاجة دنيوية أخرى لأنه هو الأمان لنا.

 

للمتابعة

موقع بسمة امل العائلى

http://basmetaml.com/?p=3458

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 63 مشاهدة
نشرت فى 26 سبتمبر 2017 بواسطة hassanrzk

نساء حياتهن الزوجية

أشغال شاقة

 

ماذا بعد أن تخلّى كثيرا من الرجال عن مسؤولياتهم حتى في الإنفاق نساء حياتهن الزوجية  أشغال شاقة ؟

من الظواهر المؤسفة التى ظهرت فى عصرنا هذا تخلى الكثير ممن يسمون رجال عن مسؤولياتهم المنزلية والأسرية ويتركون مسئولية البيت للزوجة قد يكون ثقة فى الزوجة من جهة وقد يكون رغبة فى راحة بالهم عندما يرون الزوجة متحمسة لإدارة البيت واثبات وجدها امام الزوج وكثيرا من الازواج يستغلون هذا الحماس ويتركون كل شئ على الزوجة وكل ما على الزوج اعطاء الزوجة المصاريف الشهرية تكفى او لاتكفى فعلى الزوجة ان تتصرف من راتبها او بيت ابيها او السلفة من زميلاتها او تشارك بجمعية بين الزملاء بالعمل فالمهم انها تتصرف وتمشى الامور والزوج عليه امور اخرى–

ومن هنا نقول ان الحياة العصرية دفعت المرأة الى تحمل الكثير من المسؤوليات والمهام داخل البيت وخارجه، استغل الرجل هذه الفرصة وتخلى عن الكثير من مسؤولياته الاساسية وحمّل المرأة ما لا تحتمل من أعباء.

فبالإضافة إلى تخلي معظم الأزواج عن مسؤولياتهم كآباء أصبح الرجل يتوقع من زوجته أن تساعده في الانفاق على البيت، بالإكراه أحيانا، فقط لأنه سمح لها بالخروج إلى العمل، بل ان هناك عددا من الزوجات يقترضن من البنوك لتسديد ديون أزواجهن أو لمساندتهم في مشروع… ولائحة المهام الجديد الملقاة على عاتق المرأة تطول حتى تكاد الحياة الزوجية تتحول إلى أشغال شاقة. ففي كثير من الاوقات تتخذ المرأة دور الرجل بسبب غيابه المتكرر عن البيت أو عدم تحمله للمسؤولية وأحيانا أخرى تكون المرأة غير مبالية أو مشغولة بالسهر وزيارة الصديقات والذهاب للأسواق فيكون الرجل بالإضافة لعمله وكده على عياله مربياً وحافظاً للأولاد ومهتماً بشئون المنزل.

ويعتقد الكثير من الباحثين أن المرأة عادة هي التي تأخذ دورا أكبر من حجمها خاصة في مجتمعاتنا التي يغيب فيها الرجل عن البيت فترات طويلة إما بسبب انشغالاته في أعماله أو لحبه المفرط لترك البيت وسهره مع أصدقائه لساعات متأخرة كل يوم.

كما تعتقد الكثير من النساء أنهن مظلومات وأنهن يتحملن فوق طاقتهن بسبب إهمال أزواجهن وعدم اهتمام الزوج بما تعانيه زوجته من مهام ومشاكل داخل الأسرة.

 

للمتابعة

موقع بسمة العائلى 

basmetaml.com

http://basmetaml.com/?p=3455

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 56 مشاهدة
نشرت فى 23 سبتمبر 2017 بواسطة hassanrzk

حسن عبدالمقصود على

hassanrzk
الاعاقة وتنمية الموارد البشرية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

222,168