موقع بسمة امل العائلى

موقع بسمة امل العائلى للاسرة والتنمية البشرية والتربية الخاصة

الزوجة المعلقة

في الكتاب والسنُة

======

قال تعالى: {وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا}..

[النساء:129]

للازواج والزوجات

والى كل ام واخت وبنت 

اليوم نتحدث عن مشكلة اجتماعية  للأسف الشديد منتشرة بين المجتمعات العربية وهي مشكلة الزوجة المعلقة لا هى متزوجة ولا عزباء وهى مشكلة من مشاكل الظلم والاعتداء على حقوق الآخرين قضية حذر منها الشرع الحنيف بل نهى عنها نهيا شديدا كما فى الآية السابقة الذكر .

وهذه التصرفات السيئة من الرجال او من اشباه الرجال تصرفات لايقرها الشرع الحنيف وهى تدل على نكران العشرة وجحود للمودة والايام التى مرت مع زوجة كان فيها ماهو حلو وماهو دون ذلك فهو

التنكر لأيام العشرة، وجحود لصفاء المودة، حيث تصل الخلافات بالطرفين إلى طريق مسدود، وتستحكم لغة الانتقام على لغة المفارقة بالمعروف وحالات الضحايا من الزوجات كثيرة وقد تكون الزوجة هى المتسببة فى المشاكل ويكون الزوج ضحية احيانا ولكن الاكثر والاكثر هو سوء تصرف الازواج ، وظلم الزوجة أبشع لأنها مكسورة الجناح ضعيفة الشوكة، خاصة إن صار حالها بين السماء والأرض، فلا هي زوجة ولا عزباء، وحينها تكون المأساة.

وقضية ( الزوجة المعلقة ) تجعلنا نحس أننا عدنا إلى العصر الجاهلي ؛ العصر الذي كانت فيه المرأة لا كرامة لها ويتركها الزوج معلقة بالشهور بل بالسنين .
ولقد أصبح مرتكب هذه الجريمة ينظر إلى ذلك نظرة مستحبة، فهو يجد في ذلك أحياناً تسلية ولذة، وينسى أنه يرتكب جرماً عظيماً، وأنّ في القرآن آيات تناولت هذه القضية، وأفواه الأئمة ترددها دائماً، بل يرددها هو أحياناً، ولكن القسوة جعلته لا يستشعر معانيها ولا يتدبر دلالاتها. 

للمتابعة

موقع بسمة امل للزواج

http://basmetaml.com/ar/?p=7195

المصدر: موقع بسمة امل للزواج http://basmetaml.com/ar/?p=7195
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 81 مشاهدة
نشرت فى 6 ديسمبر 2018 بواسطة hassanrzk

ساحة النقاش

حسن عبدالمقصود على

hassanrzk
الاعاقة وتنمية الموارد البشرية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

221,857