موقع بسمة امل العائلى

موقع بسمة امل العائلى للاسرة والتنمية البشرية والتربية الخاصة


 الحمل في سن الأربعين

وفقًا للإحصائيات فإنّ احتمال حدوث الحمل شهريًّا عند النّساء في سن الأربعين تقارب ال5% فقط، ورغم وجود احتمال إمكانيّة حدوث الحمل دون تلقّي علاجات خارجيّة لزيادة الخصوبة، إلّا أنّه وفق مركز السّيطرة على الأمراض والوقاية منها؛ فإنّ ما يقارب ال30% من النساء في سن الأربعين يعانون من وجود مشاكل في الخصوبة، ويحتاجون لتلقّي علاجات مكثّفة عند الرّغبة في الحمل، إضافةً إلى تعدّد مخاطر الحمل في سن الأربعين.

ولكن هناك بعض النّساء تميل لتأخير حدوث الحمل والإنجاب إلى أعمار متقدّمة؛إما لتأخر الزواج والارتباط أو لرغبتهم في عيش حياتهم العلميّة والعمليّة وخوض غمار الحياة بحريّة قبل الإقدام على بناء عائلتهم والحمل والإنجاب والتّفرّغ لرعاية الأطفال.

  مخاطر الحمل في سن الأربعين

 الحمل في سن الأربعين يتضمن العديد من، تأثيرات سلبيّة على الأم أو الجنين أو كلاهما، ولذلك يجب مراقبة الحمل من قبل الطّبيب المختص وإجراء الفحوصات اللّازمة للتأكّد من عدم وجود أيّة مشاكل مخاطر الحمل في سن الأربعين على الأم يحمل الحمل في سن الأربعين عدّة مخاطر قد تحمل آثارًا سلبيّة على صحّتها، ممّا قد يؤدّي لإصابتها ببعض المشاكل الصّحيّة والتي تحتاج في حال حدوثها إلى تلقّي العلاج اللازم، ومن أبرز هذه المخاطر: زيادة خطر الإصابة بارتفاع في ضغط الدّم أثناء الحمل؛ وهو ما قد يزيد من خطر الإصابة بمرض تسمّم الحمل، خاصة إن رافق ارتفاع ضغط الدّم الإصابة بزلال الحمل.

الحمل في سن الأربعين وانقطاع الطمث

يوجد العديد من الأعراض المشتركة بين الحمل في سن الأربعين وانقطاع الطمث، لذلك بالنسبة للنساء اللواتي يبلغن من العمر 40 عامًا فأكثر، قد يكون تحديد الفرق بين الحمل وانقطاع الطمث أكثر صعوبة، سيساعد فهم أعراض انقطاع الطمث والحمل المشتركة بين الحالتين وكل حالة على حدة على معرفة ما تعاني منه المرأة؛ تشمل الأعراض التي تظهر في كل من الحمل في سن الأربعين وانقطاع الطمث على:

 التغيرات في الدورة الشهرية:

ستشهد النساء الحوامل أو اللواتي يعانين من فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية تغيرات في الدورة الشهرية بسبب التغيرات الهرمونية، الفترة المفقودة -أي انقطاع الطمث نتيجة الحمل- على الحمل، في حين أنَّ الفترات الغير منتظمة قد تعني بداية انقطاع الطمث. مشاكل التعب والنوم:

 يمكن أن يحدث التعب ومشاكل النوم أثناء الحمل وأثناء فترة ما حول الإياس، في الحمل يحدث التعب بسبب ارتفاع مستويات البروجسترون، ممَّا قد يجعل الحامل تشعر بالنعاس، أمَّا في فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية، فيبدو أنَّ المشكلة هي في النوم لمدةٍ طويلةٍ ممَّا يؤدي إلى الشعور بالتعب أكثر من المعتاد.

 تغيرات في المزاج:

 تسبب التغيرات الهرمونية تقلباتٍ مزاجيةً أثناء الحمل وأثناء فترة ما قبل الإياس، ففي فترة الحمل قد تصبح المرأة عاطفية أكثر من المعتاد، أمَّا في فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية، فقد يحدث تهيج أو زيادة خطر حدوث الاكتئاب.

 الصداع:

 يظهر في كل من فترة ما حول الإياس وأثناء الحمل، وفي كلتا الحالتين يحدث الصداع نتيجة للتغيرات في الهرموناتفي سن اليأس، حيث يمكن أن يسبب نقص هرمون الأستروجين الصداع، أمَّا خلال فترة الحمل فقد تكون الزيادة في الهرمونات هي سبب الصداع، كما يمكن أن يكون سبب الصداع هو قلة النوم والتوتر والتجفاف.

زيادة الوزن:

 تحدث تدريجيًا خلال فترة الحمل، أمَّا خلال فترة انقطاع الطمث ينخفض معدل الاستقلاب، ممَّا يجعل من الصعب الحفاظ على وزن صحي، لذا قد تسبب التغيرات الهرمونية زيادة الوزن.

 مشاكل في التبول.

 تغيرات في الدافع الجنسي.

النفخة والتشنج اللذان يصيبان الرحم.

الهبات الساخنة والتعرق الليلي:

عادةً ما ترتبط الهبات الساخنة والتعرق الليلي بانقطاع الطمث، ولكن قد تكون أيضًا علامات مبكرة للحمل، حيث تحدث أثناء الهبة الساخنة زيادةٌ سريعةٌ في الحرارة يمكن أن تسبب التعرق مع احمرارٍ وتوهجٍ في الوجه، ويمكن أيضًا أن يحدث التعرق بشكلٍ مفرطٍ أثناء النوم، ممَّا قد يؤدي إلى الاستيقاظ أثناء الليل وبالتالي الإرهاق.

أعراض الحمل في سن الأربعين

على الرغم من الأعراض المشتركة بين الحمل في سن الأربعين وانقطاع الطمث إلا أنَّ هناك أعراضًا تخص الحمل في سن الأربعين تساعد المرأة في حال حدوث الحمل في هذه المرحلة العمرية بالذات على تمييزه عن انقطاع الطمث الذي قد تبدأ أعراضه بالظهور في نفس هذه المرحلة العمرية .

الأعراض الخاصة بالحمل في سن الأربعين هى:

 الأثداء الحساسة والمتورمة:

قد يحدث ألم ومضض -ألم بالجس- في الأثداء في بداية الحمل، لكن عندما يتكيف الجسم مع التغيرات الهرمونية، فإنَّ الشعور بعدم الراحة سوف يخف. الغثيان مع أو بدون التقيؤ: الغثيان الصباحي هو أحد الأعراض الشائعة التي تعاني منها النساء في الثلث الأول من الحمل، وعلى الرغم من أنَّه يشار إليه عادًة باسم الغثيان الصباحي، إلا أنَّ الشعور بالغثيان يمكن أن يحدث طوال اليوم، وقد لا تشعر بعض النساء بالغثيان أو الحاجة إلى التقيؤ أثناء الحمل.

الإمساك:

تقلل التغيرات الحاصلة في الجسم أثناء الحمل من حركية الجهاز الهضمي، ويمكن أن تؤدي إلى الإمساك.

حساسية تجاه بعض الأطعمة

ومن مخاطر الحمل بعد سن الأربعين تشمل :
ارتفاع خطر الإصابة بمرض سكّري الحمل أثناء الحمل.

 وجود خطر حدوث الحمل خارج الرّحم؛ ويزيد خطر احتمال حدوثه إن تمّ حدوث الحمل عبر اللّجوء إلى التّخصيب المخبري.

 زيادة خطر التّعرّض إلى حدوث الإجهاض وخسارة الجنين.

 زيادة خطر حدوث الولادة المبكّرة وما يتبعها من مضاعفات.

 زيادة احتمال الولادة القيصريّة وما قد يتبعها من مضاعفات.

 احتمال حدوث مشاكل تتعلّق بالمشيمة.

 مخاطر الحمل في سن الأربعين على الطفل يزيد حدوث الحمل في سن الأربعين من احتمال وجود بعض المخاطر التي قد تهدّد حياة الجنين، بالإضافةً إلى زيادة خطر إصابة الجنين ببعض من المشاكل الصّحيّة، ومن أبرز المخاطر على الجنين:

 زيادة خطر إصابة الجنين بعيوب خلقيّة وجينيّة؛ وذلك بسبب زيادة خطر حدوث أخطاء في أثناء انقسام الكر وموسومات الموجودة في البويضات لدى النّساء والحيوانات المنويّة في الرّجال مع تقدّم كلاهما في السّن، والذي قد يزيد من خطر إصابة الجنين بالأمراض الوراثيّة الجينيّة؛ كالإصابة بمتلازمة داون أو مرض التّوحّد أو مرض الفصام النّفسي. زيادة خطر إصابة الجنين بالنّوع الأوّل من مرض السّكري ومرض ارتفاع ضغط الدّم. زيادة احتمال انخفاض وزن الجنين عن الطّبيعي عند الولادة.

 زيادة خطر ولادة الجنين ميّتًا.

=========

حسن رزق

المصدر: حسن رزق
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 84 مشاهدة
نشرت فى 25 مايو 2020 بواسطة hassanrzk

ساحة النقاش

حسن عبدالمقصود على

hassanrzk
موقع اجتماعى عائلى يهتم بقضايا الاسرة العربية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

305,270