أثبتت دراسات معملية سابقة، أنه من الممكن استخدام الفيروسات فى قتل الخلايا السرطانية، وترك الخلايا الطبيعية بصورة جيدة، لكن جاءت النتائج فى الدراسة على الكائنات الحية مخيبة للآمال، حيث هاجمت خلايا المناعة الفيروسات التى تحمل العلاج، لكن أبحاثًا جديدة أظهرت أن إضافة العلاج المناعى إلى العلاج الفيروسى من الممكن أن تساعد على نجاح العلاج الفيروسى بصورة أعلى.

وفقًا لموقع ميديكال نيوز توداى، فإن الباحثون فى جامعة كوين مارى فى لندن فى المملكة المتحدة، تمكنوا من استخدام الهندسة الوراثية والعلاج المناعى فى إضافة جين إلى الفيروسات العلاجية يؤثر فى جهاز المناعة فى الجسم، ويمنعه من مهاجمة الفيروس قبل بدء العمل، مما يجعله علاجًا فعالاً لسرطان البنكرياس.

يقول ياوهى وانج قائد الدراسة، إن الجين الذى حملوه على الفيروس يفرز مادة تدعى "إنترلوكين 10"، وهى مادة تضعف الاستجابة المناعية، وتستخدمه الفيروسات العادية فى الاختباء من جهاز المناعة عند مهاجمة الجسم.

مما يذكر أنه خلال الدراسة بعد 6 أسابيع عالج الخليط بين العلاج المناعى والعلاج الفيروسى ما يقرب من 87.5% من الفئران محل التجربة من سرطان البنكرياس تمامًا، مقارنة مع 42.8% فى الفئران التى تم علاجها بالعلاج الفيروسى فقط.

وبعد النتائج يعتقد الباحثون أن مادة "إنترلوكين 10" نفسها لها خواص مضادة للسرطان أيضًا، وساهمت بصورة فعالة فى القضاء على واحد من أخطر، وأصعب السرطانات فى العلاج، وهو سرطان البنكرياس.

hany2012

شذرات مُتجدده مُجدده http://kenanaonline.com/hany2012/

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 29 مشاهدة
نشرت فى 24 يناير 2015 بواسطة hany2012

ساحة النقاش

هـانى

hany2012
موقعنـا موقع علمى إجتماعى و أيضاً ثقافـى . موقع متميز لرعاية كل أبنـاء مصر الأوفيـاء، لذا فأنت عالم/ مخترع/مبتكر على الطريق. لا تنس"بلدك مصر في حاجة إلى مزيد من المبدعين". »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,359,271