1-  المورفولوجيا الخضرية Vegetative morphology 

تعتبر الخواص المورفولوجية للخمائر ذات أهمية عظيمة في معرفة الوضع التقسيمي. يعتمد التمييز العام بين الخمائر غالباً على الخواص المورفولوجية. فمثلاً وجود أو عدم وجود الهيفات، الصبغات، خواص تكوين الكيس الأسكي، الشكل المورفولوجي للجراثيم الأسكية..الخ ، كلها صفات خاصة بكل جنس وبالتالي تستخدم في علوم التقسيم. كذلك فإن الصفات المورفولوجية لمستعمرات الخميرة لها أهمية عظيمة في علوم التقسيم، لأن تنظيم بناء مستعمرة الخميرة لا يتم اعتباطاً، وإنما لكل جنس من أجناس الخميرة طريقة معينة في بناء المستعمرة أثناء انقسام الخلايا، مما ينتج عنه مستعمرات متخصصة لكل جنس من حيث الملمس وشكل الحافة والسمك..الخ. توضح بعض الخواص المورفولوجية أيضاً ما إذا كانت الخمائر تتبع الفطريات البازيدية أم الفطريات الأسكية. وبناء على ماسبق ، يوصي العلماء بشدة أن تؤخذ في الاعتبار الخصائص  المورفولوجية الآتية عند إجراء أي دراسة على الخمائر.

 

تكون البرعم Bud formation

يتم معظم التكاثر الخضري في الخمائر، عن طريق عملية التبرعم Budding ويطلق عليها المتخصصون تكون البلاستوكونيديا Blastoconidia. تتكون البراعم عن طريق تمدد جدار الخلية إلى الخارج لتتكون خلية جديدة تزداد في الحجم حتى تصل إلى حجم الخلية الأصلية ثم تنفصل عندما تصل إلى مرحلة النضج.

 

 ويمكن الحصول على تمييز احتمالي لأجناس الخميرة عن بعضها البعض بملاحظة الأنواع الآتية من طرق التكاثر الخضري :

التبرعم أحادي القطبية  Monopolar budding، حيث تتكون البراعم في هذا النوع من التبرعم على ناحية واحدة من القطب الطولي للخلية فتأخذ شكل معين، وثابت، ومميز للأجناس المختلفة كما يتضح من الشكل رقم (1) والذي يوضح شكل البراعم في جنس الخميرة Malassezia.

 

 

 

 

 

 شكل (1): التبرعم أحادي القطبية في جنس الخميرة Malassezia

 

التبرعم ثنائي القطبية  Bipolar budding، حيث تتكون البراعم على كل من طرفي القطب الطولي للخلية، فتعطي شكل مميز لأجناس معينة من الخميرة ومثال على ذلك براعم الأجناس Hanseniaspora  و Nadsonia (الشكل رقم 2).

 

 شكل (2) التبرعم ثنائي القطبية في جنس Hanseniaspora  


التبرعم متعدد القطبية  Multipolar budding، حيث تنبثق البراعم في هذا النوع من التبرعم من أماكن كثيرة جداً على سطح الخلية ويحدث هذا النوع من التبرعم في كثير من أجناس الخميرة التي لها أهمية اقتصادية وغذائية مثل أجناسSaccharomyces  وKluyveromyces   وPachysolen  (الشكل رقم 3).

 

 

  شكل (3) التبرعم متعدد القطبية في جنس Saccharomyces 

 

يمكن أن يحدث التبرعم من نفس المكان بالنسبة للتبرعم أحادي القطبية، والتبرعم ثنائي القطبية. ويحدث التبرعم في أي مكان بالنسبة للتبرعم متعدد القطبية.

وتتكون البراعم في كثير من الخمائر البازيدية في منطقة محدودة حول محور الخلية .  وبصفة عامة فإن البراعم التي تكونها الخمائر البازيدية لها قاعدة ضيقة نسبيا ومثال ذلك براعم أجناس Cryptococcus  و Rhodotorula.

  تكوين براعم الباليستوكونيديا     Ballistoconidia ، وهي عبارة عن تكون خلايا على نتؤات صغيرة توجد على سطح الخلية الأصلية البيضاوية أو الكروية في نمو يشبة الشمعة (استرجماتا Sterigmata) ، أو قد يتكون على الهيفا. ويعتبر هذا النوع من التكاثر الخضري، صفة سائدة في الخمائر البازيدية. الخمائر التي تتكاثر بهذه الطريقة ليست متجمعة كلها في مجموعة واحدة  أي صف أو رتبة ولكن يوجد أكثر من 220 نوع من الخمائر البازيدية في 34 جنس موزعة في مختلف الصفوف تتكاثر بهذه الطريقة. وقد استخدم وجود أو عدم وجود الباليستوكونيديا للتفرقة بين كثير من أجناس الخمائر البازيدية. قد تتكون الباليستوكونيديا من خلية واحدة تأخذ شكل الكلية، وتعطي شكل مميز جداً  (الشكل رقم 4) للخميرة Sporobolomyces salmonicolor.

 

 شكل (4): براعم الباليستوكونيديا في الخميرة Sporobolomyces salmonicolor.

 

وقد تكون الباليستوكونيديا مكونة من خليتين على طرفي الخلية الأصلية بشكل متناسق (الشكل رقم 5)  كما في أجناس  Kockovaella،  Sporidiobolus،  Udeniomyces، و Sporobolomyces     ما عدا Sporobolomyces salmonicolor. أو قد تأخذ الباليستوكونيديا شكل دوراني متناسق حول الخلية الأصلية كما في معظم أنواع جنس Bullera. وبالإضافة لذلك فإن بعض الخمائر البازيدية المكونة للهيفات تكون باليستوكونيديا على الساق المستطيلة التي بها حواجز وذلك إما في طرف الساق (الخلية)، مثل جنس Kockovaella، أو في منتصف الساق مثل جنس Tsuchiyaea ، والبعض الآخر في أماكن مختلفة مثل جنس Ballistosporomyces

 

 

 شكل (5): براعم الباليستوكونيديا المكونة من خليتين على طرفي الخلية الأصلية

 

 المعنى من كل ما سبق أن تصنع شريحة للخميرة المجهولة التي تريد معرفتها في أعمار مختلفة ثم تفحصها تحت الميكروسكوب وتلاحظ نوع التبرعم، وتحدده وبذلك تكون قد وضعت أول احتمال في الوضع التقسيمي.

 

 

 

 

 

 

 


 

المصدر: كتاب الخمائر جابر زايد بريشة
gaberbresha

Prof. Gaber Breisha

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
9 تصويتات / 2201 مشاهدة
نشرت فى 7 مايو 2011 بواسطة gaberbresha

ساحة النقاش

gaberbresha

شكراً أيها الصديق العزيز، كلة من فضلة خيرك

AkrumHamdy

بارك الله فيك مقالة رائعة سهلة بسيطة معلمة .... تحياتى

Prof. Gaber Breisha

gaberbresha
بسم الله الرحمن الرحيم: أعدكم جميعاً أن أعمل جاهداً ليكون هذا الموقع مفيداً لكل من يريد أن يستمتع بالمعرفة، وأتمنى أن يشعرني هذا العمل أنني أديت دوري في الحياه، وأنني جدير أن أكون ضمن الذين كلفهم الله بعمارة الأرض وأقرر أنني لا أبتغي من وراء ذلك شيئ سوى أن يكون »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

465,637