فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

منتدى المنارة للثقافة والإبداع يعلن نتائج مسابقة (قناديل الأدب/ أسرى مبدعون)

تقرير: فراس حج محمد/ نابلس

برعاية وزارة الثقافة وهيئة شؤون الأسرى والمحررين أعلن منتدى المنارة للثقافة والإبداع اليوم الأحد 6/6/2021 في مقر وزارة الثقافة الفلسطينية نتائج المسابقة الرمضانية "قناديل الأدب/ أسرى مبدعون" التي أعدت مادتها، وقدمت حلقاتها الثلاثين رئيسة المنتدى الدكتورة لينا الشخشير، وبثّت في حينه على قناة المنتدى في "اليوتيوب".

وتهدف المسابقة إلى التعريف بالكتّاب الأسرى الذين ما زالوا يقبعون في سجون الاحتلال، واستطاعت المسابقة أن تعرف بثلاثين كاتبا توزعت كتاباتهم على حقول إبداعية وفكرية وبحثية متنوعة، وكانت المسابقة مفتوحة لمشاركة جميع الفئات، وجاءت المشاركات من جميع الجغرافيا الفلسطينية، بالإضافة لمشاركات عربية من الجزائر ومصر والأردن.

افتتح حفل إعلان النتائج الذي احتضنته قاعة "صالح علماني" بكلمة الدكتورة لينا الشخشير، بينت فيها أن فكرة المسابقة انبثقت من مبادرات المحامي الحيفاوي حسن عبادي المهتم بالأسرى وكتاباتهم ويتابعها بشكل مستمر وفاعل، وأرادت المسابقة أن تلفت نظر المجتمع إلى هؤلاء المبدعين والتعرف على إنتاجاتهم الفكرية، وتدفع المتابعين والمعنيين إلى التفتيش عن هؤلاء الكتّاب الذين لم يكونوا معروفين لدى قطاع كبير من القراء والمهتمين.

وقال وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف في كلمته بهذا الخصوص: "إن مثل هذه المسابقات والنشاطات هي انتصار للقيمة النضالية التي يمثلها أسرانا البواسل وانتصار لروح الإبداع الفلسطيني والإصرار الفلسطيني على الإبداع".

وأكد أبو سيف أن الكثير من الكتّاب والقادة خرجوا من السجون والتجربة النضالية تجربة مختلفة من جميع الجوانب، لأنها تعني أن هذا الإنسان الذي أُريدَ عزله ونفيه وقتله تغلب على جلاده وواقعه المرير واستطاع أن يقدم أدباً وفكراً مختلفاً.

أما رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الدكتور قدري أبو بكر فقال: "الاحتلال أراد للمعتقلات أن تكون مقبرة للأحياء، لكن الأسرى الأبطال حولوا هذه المعتقلات إلى مدارس وأكاديميات وخرجوا الكثير من الكوادر التي يفخر فيها شعبنا الفلسطيني وعالمنا العربي، مضيفاً أن الهيئة تنظم كل عام مسابقة لكل من يكتب عن السجون، ولكنها توقفت هذا العام، نظرا للحالة الوبائية التي مرّت فيها فلسطين والعالم.

وتم استعراض الكتاب الثلاثين الذين كانت الحلقات تستهدف التعريف بهم، وبإنتاجهم وتعرف أيضا بمحكومياتهم العالية. وقد تم اختيار الفائزين العشرين عن طريق القرعة، من بين (47) مشاركاً، كانت جميع إجاباتهم صحيحة. ويذكر أن الجوائز مقدمة من وزارة الثقافة الفلسطينية، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، وشركة سوبر لينك للاتصالات، ومنتدى المنارة للثقافة والإبداع، والمهندس فخري الصفدي، وحرص المنظمون للمسابقة أن تكون كتب هؤلاء الأسرى جزءاً من الجوائز المقدمة للفائزين، تعميما للتعريف بكتاباتهم وقراءتها والتفاعل معها.

وقد حضر حفل الإعلان عن النتائج نخبة من المثقفين والكتاب، وبعض موظفي وزارة الثقافة وموظفي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ومندوب شركة سوبرلينك للاتصالات، بالإضافة إلى أعضاء الهيئة الإدارية لمنتدى المنارة السيد واصف معلّا والشاعر مفلح أسعد.

 

المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 102 مشاهدة
نشرت فى 6 يونيو 2021 بواسطة ferasomar

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

233,602

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.