الكرم من الأخلاق العريقة التي عرفها منذ الأزل أصحاب النفوس العظيمة فطبقوها في تعاملاتهم ومدحوا بها ساداتهم وجعلوها دليل الرفعة والفخر وغاية المجد، وذلك لما تتسم به من الإيثار وعلو الهمم، وكانت عندهم نقيض البخل والشح، وقيل إن الكرم أصل المحاسن كلها، وأصل الكرم نزاهة النفس عن الحرام وسخاؤها بما تملك على الخاص والعام .

ولم يتوقف دور الجينات الوراثية عند الكرم فقط، فمن الممكن أن يرث الإنسان من أبواه مرض معين أيضا، فقد كشف الدكتور محمود فوزي بالمركز القومي للبحوث أن مرض الصدفية يرجع في الأساس إلي العوامل الوراثية، وإن كانت توجد بعض العوامل البيئية التي تسببه أيضا ولكنها أقل.

وأضاف فوزى أن نسبة إصابة الطفل بالمرض تكون 15 % إذا كان أحد الوالدين مصاباً بمرض وراثي وتزيد إلي 40 % في حالة إصابة كل من الوالدين.

جاء ذلك ضمن دراسة اجراها الدكتور فوزي واستعرض تفاصيلها في المؤتمر الدولي الخامس للعلوم الطبيعية الذي يعقد بالمركز القومي للبحوث ويختتم فعالياته الخميس المقبل .

كآبة الأطفال مرتبطة بالوراثة

أكد الأطباء أن أسباب الكآبة عند الأطفال، أصبحت لغزاً مُحيرا بالنسبة للكثير من الباحثين على الرغم من التقدم الكبير فى الاكتشافات الطبية والعلمية.

وأوضح الدكتور ستفين هنشو أستاذ علم النفس والكأبة فى جامعة كاليفورنيا ومؤلف كتاب "انقضاء سنوات الصمت: حياة والدى مع اضطراب بايبولار النفسي" أن هناك حالات نفسية حادة يعانى منها الأطفال تمنعهم من التجاوب مع الآخرين، مثل مرض الانطواء على الذات، موضحاً أن هذه الحالة يمكن أن تكون وراثية.

وأضاف هنشو أنه إذا تلقى الأطفال الذين تظهر عليهم عوارض الاكتئاب والانطواء على النفس مساعدة فى المراحل الأولى من المرض فإن ذلك قد يقلل من حدة العامل الوراثى لديهم.

وأشار الدكتور دافيد فاسلر الباحث فى جمعية طب النفس الأميركية إلى أنه إذا كان أحد الأبوين مصاب بالمرض فهناك احتمال 25% بأن يصاب الطفل بنفس الحالة، مضيفاً أنه إذا كان الأبوين مصابين بالكآبة فإن نسبة أصابة الاطفال بهذه الحالة ترتفع إلى 75%.

وذكر باحثون أن الدراسات التى أجريت مؤخراً أظهرت أن نسبة إصابة الاناث بالكآبة تفوق تلك التى للذكور، مشيرين إلى أن ازدياد معدل الكآبة عند النساء مرتبط بتغير فى الهرمونات عند بلوغ الفتاة سن الرشد.

وفي نفس السياق، أظهرت دراسة علمية حديثة أن نوبات الاكتئاب المزمنة قد تكون من مرتبطة بالعوامل الوراثية.

وأشار جيمس بوتاش أستاذ الأمراض النفسية بجامعة جون هوبكنز، إلى أن احتمالية الإصابة بنوبات الاكتئاب المزمنة ترتفع بمعدل ستة أضعاف بين الأقارب في حالة إصابة أحدهم بالاكتئاب في سن الثالثة عشرة.

ومن خلال الدراسة التي أجريت على 638 شخصاً تعرضوا لنوبات اكتئاب حادة، اتضح أن الأشخاص الذي يعاني أحد أفراد أسرتهم من حالات اكتئاب مزمنة، هم أكثر عرضة بمعدل الضعفين للوقوع فريسة لهذه النوبات.

عوامل وراثية وراء ارتفاع الكولسترول

كشف مسئول صيدلاني كويتي أن للوراثة دور كبير في ارتفاع نسبة الكولسترول الضار لدى بعض الاشخاص عن المعدل الطبيعي وأن الجينات تقوم بتزويد الجسم بخلايا لا تساعده على التخلص من الكولسترول بشكل فعال ويقوم الكبد بإفراز هذا الكولسترول بنسبة كبيرة .

وقال الدكتور مساعد العطية بوحدة الصيدلة بمركز أسعد الحمد للأمراض الجلدية، إن التعريف العلمي للكولسترول بأنه مادة دهنية توجد في كل نسيج حيواني وهي مادة أساسية في تكوين أغشية كل خلية في جسم الإنسان وكذلك لانتاج الهرمونات الجنسية وفيتامين (د) الذي يعد ضروريا لعمل الجسم بصورة سليمة .

وأضاف أنه على الرغم من أن الكولسترول موجود بشكل طبيعي في المخ والأعصاب والكبد والدم والعصارة الصفراوية في الجسم، إلا أن ترسب النوع الضار منه في الشرايين يؤدي إلى تصلبها وضيقها وإلى حدوث الجلطة أو الإصابة بأمراض القلب وبعض أنواع السرطان .



المصدر: مركز الرحمة
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 39/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
13 تصويتات / 219 مشاهدة
نشرت فى 24 يناير 2011 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,946,059

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

    أ.د/ محمد على الشافعى
 استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة و استشارى العلاج الطبيعى المكثف للأطفال 
لمشاهدة قناه الفيديو الخاصة بالمركز 

اضغط