Dr. Maher Elsawaf

الطريق إلي التقدم والتنمية يقوم علي العلم والمعرفة وحرية التعبير

 

المنظمات العامة و نظرية النظم

أ.د. ماهر الصواف

كان لنظرية النظم الفضل في أظهار أهمية التكامل والتعاون بين النظم الفرعية داخل المنظمة والموازنة بين الأهداف والمصالح المتنافسة والمتعارضة مثل مصلحة العاملين  ومصلحة أصحاب رأس المال ومصلحة العملاء ،  كما كشفت هذه النظرية عن أهمية وتفهم موثرات البيئة الخارجية على إدارة المنظمات العامة ، وأنه من من الصعوبة أن يكتب له النجاح إذا أهمل القائمين عليها التعامل مع متطلبات ومؤثرات البيئة الخارجية . ونلخص أهم سمات المنظمات العامة من منظور  نظرية النظم فيما يلي :-

- يجب النظر إلى المنظمة العامة على أنها نظام اجتماعي حي ولا يعد مقبولا ان ينظر لها على أنها شيء ساكن static  كما كان ينظر إليها أصحاب النظريات الكلاسيكية ، فالمنظمة العامة مكونه من مجموعة معقدة من العلاقات المتبادلة والحركية المتغيرة سواء بين النظم الفرعية المكونة لها أو بينها وبين البيئة الخارجية لها .

- المنظمة العامة ترتبط بعلاقات مباشرة مع الجهاز الإداري للدولة ومنظماته المتعددة بإعتباره هو النظام الإجتماعي الأعلي وتعتبر إحدي نظمه الفرعية . ومن ثم فهي تلتزم بما تحدده السلطة التنفيذية من سياسيات عامة وتوجهات.

- المنظمة العامة يتأثر نشاطها واستراجيتها بالبيئة الاجتماعية المحيطة بأنواعها المختلفة الاقتصادية والسياسية والثقافية . الخ وان هذه البيئة تفرض عليها متطلبات ومقتضيات يجب علي العاملين والقيادات بها التعرف عليها وتطوير النظم الإدارية وفقا لمتغيراتها.

- لم يعد مقبولا ان ينظر للمنظمة العامة من زاوية اومدخل واحد فهي كنظام اجتماعي ذات علاقات معقدة تتطلب تعاون المناهج العلمية والفكرية المختلفة على دراستها .

- يمكن من خلال نظرية النظم إيجاد تفسير منطقي لما هو ملاحظ من تباين النظم الإدارية والتشغيلية للمنظمات العامة بالدول المختلفة ، فرغم تماثل الوظيفة الاجتماعية لها وما تنتجه من سلع و خدمات عامة  ، فكل منها يخضع لمقتضيات ومتطلبات وفروض بيئية مختلفة ، ومن ثم لايمكن اقتباس قواعد تنظيمية إدارية ناجحة من دولة ما لدولة  آخري ألا إذا توافرت نفس الفروض  والمعطيات البيئية التى نجحت فى ظلها هذه القواعد .

- واخيرا توضح نظرية النظم ان المنظمة العامة بإعتبارها نظام اجتماعى يحصل على مدخلاته المختلفة من البيئة المحيطة مثل ( الخامات ، والمعرفة والمعلومات ، والمعدات ، والقوى البشرية وغيرها ، وتقوم بمعالجتها وإستخدامها بما يمكنها من تقديم الخدمات العامة وتحقيق  أهدافها ، لذا يتوقف درجة فعالية وكفاءة تحقيق أهدافها  علي درجة جودة  مدخلاتها وعملياتها الإدارية من تخطيط وتنظيم وتوجية ورقابة ،وأن ضعف هذه العمليات وعدم ملاءمة مدخلاتها  سيؤدي ختما  الي نقص الكفاءة والفعالية لما تحققه من أهداف ولن تتمكن من توفير درجة الرضاء العام المرغوبة من افراد المجتمع,    

 

Dr.maher elsawaf الأستاذ الدكتور محمد ماهر الصواف

drelsawaf
نشرالثقافة الإدارية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية »

عدد زيارات الموقع

163,117

ابحث