ما أسباب صعوبة تعلم القراءة والكتابة عند الأطفال؟

السبت، 18 ديسمبر 2010 - 08:31

د.أميرة عبد السميع مدرس التربية الخاصة بجامعة المنصورة

كتب أمين صالح

<!-- AddThis Button BEGIN --> <!-- AddThis Button END -->

تسأل قارئة: أبلغ من العمر 37 عامًا ولدى طفل يعانى من تأخر فى المهارات الأساسية الأكاديمية كالقراءة والكتابة فما السبب الرئيسى فى تعرضه لمثل هذا النوع من المشكلات؟

تجيب عن هذا التساؤل د.أميرة عبد السميع مدرس التربية الخاصة بجامعة المنصورة موضحة أن هذه المشكلة تسمى مشكلة صعوبات التعلم وتختلف من طفل إلى آخر وهذه المشكلة ترتبط بمشكلات إنمائية فى المخ وتسمى صعوبات إنمائية ترتبط بجوانب الذاكرة والإدراك والانتباه، وبالتالى تؤثر على الجوانب الأكاديمية الدراسية وخصوصا مهارات القراءة والكتابة والحساب.

وتشير عبد السميع إلى أن هذه المشكلة تنتج من وجود خلل وظيفى بسيط فى المخ أثناء تكوين المخ عند الطفل أثناء عملية الحمل وإلى أن هناك مجموعة من البرامج التربوية الفعالة التى تساعد فى حل هذه المشكلة.

كما تشير أيضا إلى أن الطفل الذى لديه صعوبات التعلم نسبة ذكائه من النوع المتوسط أو ما فوق المتوسط وتوصلت الدراسات والأبحاث الحديثة إلى أن هناك عباقرة وموهوبين كان لديهم صعوبة تعليمية فى مادة دراسية أو أكثر.

كما أن صعوبات التعلم تنقسم إلى نوعين صعوبات إنمائية ترتبط بالجوانب الإنمائية مثل الذاكرة والإدراك والانتباه وصعوبات أكاديمية ترتبط بالمهارات الأكاديمية مثل القراءة والكتابة والحساب.

كما تضيف عبد السميع أن المشاكل التى يتعرض لها الطفل ليست وليدة يوم واحد وإنما هى تراكمات بدأت منذ زمن مع الطفل وأهمل فى علاجها والداه.. كما أن الاكتشاف المبكر لهذه الحالة يساعد على تقلص الفجوة بينهم وبين القراءة والكتابة ويساعد أيضًا على العلاج بشكل أسرع وبفاعلية أفضل.

azazystudy

مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 309 مشاهدة
نشرت فى 10 نوفمبر 2011 بواسطة azazystudy

ساحة النقاش

الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

azazystudy
دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,938,892