تجارب بعض الدول في إعداد المعلم وتنميته مهنيا

د./ منى سليمان الذبياني

السعوديةملخص :يشهد العالم اليوم سلسلة من المتغيرات والتطورات المعرفية والتكنولوجية ، التي اثرت على جميع العاملين في حقلل التعلليم بشلكل علام وعللى المعللم بشلكل خلاص ، حيلا انهلا أ لافت مسئوليات وواجبات جديلدة عللى اللدور التعليملي اللذم يقلوم بله ، وملن ب غلت أمميلة اعلداد وتأميللل المعلللم مهنيللا فللي العديللد مللن الللدول المتقدمللة والعربيللة والتللي منهللا المملكللة العربيللة السعودية .وسللوي يتنللاول البحللا الحللالي العديللد مللن النقللاط البحثيللة الهامللة فللي مللذا المو للو ، حيللا يتناول في خطوته الأولى الاساليب والطلر المختلةلة لاعلداد وتأميلل المعللم فلي العديلد ملن الدول المتقدمة مثل الولايلات المتحلدة الأمريكيلة –اسلتراليا –مالي يلا ، أملا الخطلوة الثانيلة للبحا فسوي يتم فيها سرد لواقع الاسلاليب والطلر التلي يلتم بهلا إعلداد وتأميلل المعللم فلي المملكة العربية السعودية والتعري على المشكلات التي تعترض مذا الهدي .ويتوصللل البحللا فللي النهايللة الللى التوصلليات والمقترحللات الإجرائيللة لتطللوير إعللداد المعلللم .امركذيلاسلاتاربخلانمةدافلإاءوىلعةيدوعسلاةيبرعلاةكلمملابًاينهمهتيمنتوAbstract: At the present time, the world has been witnessing various technological and knowledge developments, which have affected all workers in the field of education in general and the teacher in particular, as they added many new responsibilities and duties to the educational role which has been carried out by teachers. Therefore, the importance ofpreparation and qualification of the teacher professionally has been emerged and increased in many developed and Arab countries including Saudi Arabia.This current research will address many important academic points related to this topic, where in its first step addressing styles and different ways to prepare and qualify the teacher in many developed countries such as the United States -Australia -Malaysia, while the second step of the search will deal with the reality or status quo of دراساتتربويةونةسية(مجلةكليةالتربيةبال قا ي )العدد(58)الج ء الثانى اكتوبر 4032302styles and the techniques of teacher preparation and rehabilitation in the Kingdom of Saudi Arabia and to identify problems that hinder this goal.Finally, the research will include the results found out besides the recommendations and operational propositions to develop teacher preparation and development professionally in Saudi Arabia in the light of the benefit from the fore mentioned experiences.مقدمة:يشللللهد العللللالم اليللللوم سلسلللللة مللللن المتغيللللرات والتطللللورات المعرفيللللة والتكنولوجية بشكل لم يسب له مثيل في أم حقبه سابقة من تاريخ البشرية، لذا يطللل عليلله عصللر التةجللر المعرفللي والتكنولللوجي، وأن مللذا التقللدم المعرفللي والتكنولوجي المتسار قد أ اي مسئوليات وواجبات جديدة على اللدور اللذم ي طلع بله المعللم فلي المجتملع المعاصلر، الأملر اللذم اسلتل م تقلويم وتطلوير برامج إعداد وتدريب المعلمين( .نور الدين محمدومصطةى محمد ،3231مـ : ص 31 ،)ولقللد أدت التحللولات المتسللارعة التللي يشللهدما العللالم فللي مختلللي المجالات إلى تغيرات في غايات التربية وفلي أملدافها وإللى تحلول دور المعللم ًاطشنموًاهجومحبصأمذلاذلمفوف،ةفرعمللًانقلمهنوكنمرثكأالتحلولات تحول دور المعللم وإللى مرشلد إللى مصلدر المعرفلة واللتعلم، ومنسل لعمليلات الللتعلم ومصللحح لأخطللاء موللقمو،ملعتلللابللسانياللمىلللإهلللجومو،ملعتلللاجئاللتنلقدرات كل متعلم وميوله، ومذ الأدوار تستل م معلم ملن طلرا جديلد ، يحتلا إلى إعداد وتدريب ىللعًارمتلسمكلل ملا ملو جديلد فلي مجلال العمليلة التربويلة المتطورة.(المنظمة العربية للتربية، 3115.)يشهد العلالم انن فلى القلرن الحلادل والعشلرين طةلرة علميلة ومعرفيلة وتكنولوجيلللة بجانلللب الطةلللرة الهائللللةفلللى الاتصلللالات والمعلوملللات الرقميلللة والإلكترونيللة والإتجللا نحللو التةاعللل مللع ظللامرة العولمللة، بكللل مللا يللرتبط مللن تغييرات سياسية واقتصادية واجتماعية وتكنولوجية رقمية ومعرفية واتصالية، الأمر اللذل أدل إللى نهلوض مجتمعلات دول العلالم الأول والثلانى والعديلد ملن دول العالم الثالا إلى مراجعلة نظمهلا التعليميلة مراجعيلة شلاملة وجذريلة بغيلة إعداد مواطنيهلا ومجتمعاتهلا لمواجهلة تحلدياتالقلرن الحلادل والعشلرين لتتبل موقع استراتيجى على خريطة العولمة والتى لا تتسع الا للمبتكرين والمبلدعين والعلماء وأصحاب المهن التخصصية الدقيقة.ويحظى التعليم بإمتمام مت ايد فلى معظلم دول العلالم المتقدملة والناميلة عللللى حلللد سلللواء بإعتبلللار الرصللليد الاسلللتراتيجى اللللذل يغلللذل المجتملللع بكلللل د./ منى سليمان الذبيانيتجارب بعض الدول في إعداد ةيناكمإوًاينهمهتيمنتوملعملا308احتياجاته من الكوادر البشرية التى يحتا إليها المجتمع للنهوض بأعباء التنمية فلى مجلالات الحيللاة المختلةلة، حيللا أصلبح التعللليم يشلكل القللوة الدافعلة للعمليللة التنموية للمجتمع والم شر الرئيسلتقلدم الشلعوب وا دمارملا، فللا تنميلة لأملة دون تعليم فعال وحيول ودائم التطور.ويعتبر التعليم أحد الأسس التى تعتمد عليها الأمم فى الاحتةاظ بكيانها والذل يقوم عليه المجتمع وتطور ،ويعد المعلم من أمم العوامل التى يتوقي عليها نجاح العملية التعليمية فى تحقي أغرا ها(محمد أبو الةتوح حامد، 3115:ص ص378-410)كما أنه وسيلة لنقل الثقافة عبر الأجيال وأداة لنمو الةرد وتنمية المجتمع وبه يستمر المجتمع ح اريا وبيولوجيا، وقد اد الامتمام بشئونه بسبب الت ايد فى حجم المعرفة وأن مستقبلة مرمون بالارتقاء والنهوض بالمعلم كونه المسئول عن إرساء التجديد والتغير فى المجتمع(خالد طه الأحمد، 4008 :ص 37 ). ويمثل المعلم أحد الأبعاد الرئيسة فى العملية التعليمية، وذلك لدور الجومرل الذل لا يعو ه أل عنصر آخر فى العملية التعليمية سواء أكان ذلك إدارة المدرسة ذاتها، أم الكتاب المدرسى، أم أل وسيلة تعليمية حديثه، فهو الذل يعطى لكل مذ العناصر دورما ومو الذل يساعدما فى تحقي دورما المنشود، حيا أنالو ع الرامن للمعلم يحتا إلى كثير من التحسين والتطوير ليواكب أداور الجديدة(سلامة عبد العظيم، 4002 :ص 445).،ًاحاوًاومنةيدوعسلاةيبرعلاةكلمملاىفماعلاميلعتلادهشدقولبقأو،هتلااجميلتخمىفًاريبكًاروطتوعليه الطلاب بأعداد كبيرة، وفتحت الكليات أبوابها لقبول الراغبين فى مواصلة دراساتهم الجامعية، ومع ت ايد أعداد الطلاب ا داد أعداد الأساتذة بهذ الكليات والجامعات، وت ايد بذلك الأعباء التدريسية والتعليمية ومن ثم بر ت أممية الحاجة إلى إعداد المعلمين إوايوبرتًادادعأًائفاكتمًايميداك(خالد صالح محمد باجح ر، 3213مـ : ص 247).مشكلة الدراسة وأسئلتها:رغم الجهود الحثيثة التى تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريةين الملك عبد الله بن عبد الع ي بالمملكة العربية السعودية لإحداا نقله نوعية فى العملية التعليمية بالمملكة إلا أنهالا الت ت دل فى الغالب بطريقة تقليدية تعتمد على التةاعل المباشر بين المعلم والمتعلم معتمدة على المنهج المدرسى والبيئة المادية للصةوي التقليدية، إ افة إلى عي مخرجات التعليم من حيا كةاءة الجودة والنوعية، ومذا الأسلوب لم يعد يتواف مع متطلبات القرن الواحد والعشرين الذل يشهد نقلةنوعية فى تغيير أنماط التعليم وطر التعلم نحو دراساتتربويةونةسية(مجلةكليةالتربيةبال قا ي )العدد(58)الج ء الثانى اكتوبر 4032302المدارس الالكترونية والةصول الافترا ية بتوطين التقنية ودمجها كأحد المكونات الأساسية للمنهج المدرسى فى عصر الانةجار المعرفى وثورة المعلومات والاتصالات (أحمد محمد ال ايدل،4034:ص 353.)كما توصلت دراسة (محمد الصائغ،4004:ص 44)إلى أن برنامج إعداد المعلم وتدريبه فى المملكة العربية السعودية يعانى من قصور و عي،ويحتا إلى تطوير وتحسين ليتناسب مع معطيات العصر، والتعددية الثقافية.كما توصلت دراسة (عيسى الانصارل،4002 :47)إلى أن مناك تدنيفيالةرص التدريبية المتاحة للمعلمين أثناء الخدمة، مع غياب مشاركة المعلمين فى تصميم البرامج التدريبية،مما ينتج عنه عدم ملائمة محتويات مذ البرامج مع احتياجاتهم التدريبية.كما دعت بعض الدراسات إلى "تطوير عملية إعداد المعلم"لكى ًايساسأًانكرلظيسملعملانأرابتعاىلع،ايدحلارصعلابلاطمعمىشمتتفىالعملية التعليمية، ولن يتمكن النظام التعليميمن مواجهة تحديات العولمة المعاصرة دونإعطاء المعلم أولوية العناية والا،ًادادعإو،ًارايتخامامتملعاةتلايقحتىفهتدعاسمىلعلمعلاو،اوتسمعفريدهبكلذوًابيردتواللا م والتكييي مع المستجدات المعاصرة.(صالح بنعوبأىلعداد، 3248مـ : 41).كما توصلت دراسة "(على حمود على ،3248مـ:42). أن برامج إعداد المعلم مهما كانت على درجة من الجودة لا يمكن لها فى عصر كعصرنا الحالي الذم يحةل بالتطوراتوالتغييرات المستمرة أن تمد المعلم بحلول للمشكلات العديدة التى تواجهة، ولا يستطيع أن تسد الةجوة التى يحدثها التةجر المعرفى سواء فى مجال التخصص العلمى، أو فى الجانب التربول، فالتطورات السريعة فى مادة التخصص وطر تدريسها، وفى العلوم التربوية على وجه العموم تحتا إلى برامج تدريب مستمرة للمعلم،وتحتا بالدرجة الأولى إلى ت ويد بمقومات النمو الذاتى.وعلى وء ما سب يمكن تحديد مشكلة الدراسة فى الإجابة عن الأسئله التالية:3-ما الإطارالمةاميمى لإعداد المعلم وتنميته؟ًاينهم4-ما واقع إعداد المعلم وتنميته؟ةيدوعسلاةيبرعلاةكلمملاىفًاينهم1-ما خبرات بعض الدول فى إعداد المعلم وتنميته؟ًاينهمد./ منى سليمان الذبيانيتجارب بعض الدول في إعداد ةيناكمإوًاينهمهتيمنتوملعملا3072-ماالتوصيات والمقترحات الإجرائية لتطوير إعداد المعلم وتنميتهءوىلعةيدوعسلاةيبرعلاةكلمملابًاينهمالإفادة من خبرات بعض الدول؟أمداي الدراسة:مدفت الدراسة إلى ما يلى:3-تعري مةهوم وأممية وأمداي إعداد المعلم وتنميته.ًاينهم4-رصد واقع إعداد العلم وتنميتهمهني.ةيدوعسلاةيبرعلاةكلمملاىفًا1-الوقوي على خبرات بعضالدول فى إعداد المعلم وتنميته.ًاينهم2-التوصل إلى مجموعة من التوصيات والمقترحات الإجرائية لتطوير إعداد المعلم وتنميتهءوىلعةيدوعسلاةيبرعلاةكلمملابًاينهمالإفادة من خبرات بعض الدول.أممية الدراسة:تت ح أممية الدراسة من خلال انتي :3-قد تةيد الدراسة المعلمين والمديرين والطلاب فى تطوير إعداد المعلم وتنميتهوملًاينهماكبة متغيرات العصر.4-قد تةيد الدراسة فى تشخيص نقاط القوة ومواطن ال عي فى برامج إعداد المعلم وذلك للتغلب على مواطن ال عي وتدعيم نقاط القوة.1-قد تةيد الدراسةوا عى السياسات التعليمية ومتخذل القرارالتربويةفى النهوض بالعملية التعليمية من خلال الامتمام بإعداد المعلم أثناء الخدمة وتنميته.ًاينهمحدود الدراسة:تتحدد الدراسة بالحدود التالية:3-الحدود الموضوعية:ومى الإستةادة منخبرات بعض الدول فى إعداد المعلم أثناء الخدمة وتنميتهتابلطتمةبكاوملهئادأريوطتلًاينهممجتمع المعرفة.دراساتتربويةونةسية(مجلةكليةالتربيةبال قا ي )العدد(58)الج ء الثانى اكتوبر 40323054-الحدود البشرية: تقتصر الدراسة على معلمى مراحل التعليم العام (الابتدائى –المتوسط –الثانوم.)1-الحدود المكانية:تقتصر الدارسة على خبرات كل من (الولايات المتحدة الأمريكية –استراليا–مالي يا).منهج الدراسة:استخدمت الدراسة المنهج الوصةى التحليلى، حيا يعتمد مذا المنهجكما يحدد (عبيدات ذوقان، وآخرون ، 4034:ص ص 350-353) على دراسة الواقع، ويهتم بوصي الظامرة التى يرلاهنكلوًاقيقدًاةصواهتسارددييقتصرعلى وصي الظامرة، وجمعالمعلومات والبيانات عنها، بل لابد من تصنيي مذ المعلومات، وتنظيمها، والتعبير عنها كميا أوكيةيا، بحيا ي دل ذلك الى الوصول لةهم العلاقات الظامرة مع غيرما من الظوامر. مصطلحات الدراسة:3-إعداد المعلمTeacher Preparationويعري بأنه: التدريب المهنى للمعلم والتربية التى تسامم فى إرتقائه بعد الحصول على الشهادة الثانوية وتشمل برامج إعداد المعلم دراسة مادة أكاديمية أو أكثر، بالإ افة إلى دراسة المقررات التربوية وممارسة التدريس تحت إشراي الموجهين"(عبدالةتاح الةولى، 4000 :215).كما يعري بأنه : جميع الأنشطة والخبرات الأساسية وغير الأساسية التي تساعد الةرد على اكتساب الصةات اللا مة والم ملة لتحمل المس ولية كع و ميئة تدريس، ولأداء مس ولياته المهنية بصورة أكثر فاعلية" (محمد عبدالرا : 3245مـ ، ص 433.)كما يعري بأنه: تلك العمليةًادعمدرةلانوكياهبجومبىتلالممارسة عمل ما، أومى حالة من الأستعداد لتحقي مدي ما"هنأبًايئارجإملعملادادعإةساردلايرعتو: مو قيام الم سسات التربوية بإعداد ةيلمعلابصعممرابتعابًايكلسموًايملعوًايوبرتوًاينهممهليمأتونيملعملاالتربوية وآداة نجاحها.2-التنمية المهنيةProfessional Developmentوتعري بأنها" تلك العمليات التى تبذل بقصد ووف سياسة عامة لأحداا تطوير اجتماعى واقتصادل وسياسى وثقافى للمعلمين فى بيئتهم، وذلك بالأعتماد على الجهود الأملية والحكومية المنسقة والمتكاملة على أن د./ منى سليمان الذبيانيتجارب بعض الدول في إعداد ةيناكمإوًاينهمهتيمنتوملعملا301تكملعملاتلاكشمةهجاومىفربكأًاردقاهنملكبست(ابراميم عصمت مطاو ،4004 :ص 3).كما تعري بأنها" مجموعلة ملن الخبلرات التعليميلة والكةايلات والمهلارات التلى يكتسللبها الةللرد والتللى تللرتبط بطريقللة مباشللرة أوغيللر مباشللرة بمهنتلله(محمللد الدريج ومحمد جهاد: 4008 ص ،73).كمللللا يعرفهللللا تومللللاس (Thomas) علللللى أنهللللا العمليللللات والأنشللللطة المصلللممة لتحسلللين المعلللاري المهنيلللة، والمهلللارات التدريسلللية، والاتجاملللات المختلةة للمعلمين، بحيا ينتج عنها تحسين فى التعلم بشرط أن تكون العمليات مادفة وشاملة ومتكامللة وقابللة للقيلاس.(Thomas, R., Guskey, 2000 : p. 16)وتاءارجلإانمةعومجم:اهنأبًايئارجإةينهملاةيمنتلاةساردلايرعتالًلاثلمتمنيلملعملليلنهملاولمنلاالهنعجتنييتلاوةمظنملاوةططخمفلي يلادة وتحسللين مللا لللديهم مللن عللاري ومةللاميم ومهللارات تتعللل بعملهللم ومسللئوليتهم المهنية، واتجاماتهم نحو قبول الوظيةة والاقتنا بأمميتها والقيام بواجباتها.الدراسات السابقة والتعلي عليها :وفيملا يللي تعللوللومبللعتتيللتلاتالساردلانلمًاددللعةلثحابلاضرالدراسة وتم عر ها من خلال الدراسات العربيلة والأجنبيلة مرتبلة ملن الأقلدم إلى الأحدا على النحو التالي: (1 )دراسة أدريان بتل (Battle, A)سنة (8002)بعنوان (إدراك كفاءة برامج إعداد المعلم ومستوى إدراك الإعداد لدى المعلمين المبتدئين).مدفت الدراسة تحديد العوامل الرئيسة التي ت دم إلى يادة فعاليلة أداء المعلمللين مللن خلللال بللرامج إعللدادمم، واسللتخدمت الدراسللة المللنهج الوصللةي ،وتوصلت الدراسة العديد من التوصيات منها: - للرورة توسلليع نطللا تللدريس الطلللاب مللن واحللد أو اثنللين مللن الةصللول الدراسية للمعلمين قبل الخدمة.-دراسللة بللرامج إعللداد المعلمللين لتحديللد المجللالات التللي تحتللا إلللى تع يلل تدريب المعلمين قبل الخدمة.-مواءمة المنامج وتوقعات المعلمين وإعداد بلرامج تقلدم نةلس التلدريب لكلل المعلمين قبل الخدمة.دراساتتربويةونةسية(مجلةكليةالتربيةبال قا ي )العدد(58)الج ء الثانى اكتوبر 4032330(2 )دراسة امة الله السهلي سنة (2002) بعنوان (تطوير نظامالتنمية المهنية لمعلم التعليم الأساسي في اليمن).مدفت الدراسة رصد الواقع الةعللي لنظلام التنميلة المهنيلة لمعللم التعلليم الأساسي في اليمن، والتوصل إللى جوانلب القلوة وملواطن ال لعي فلي النظلام الحالي للتنمية المهنية لمعلم التعليم الأساسي، والكشي عن العوامل التي تعلو تحقي أمداي النظام الحالي للتنميلة المهنيلة لمعللم التعلليم الأساسلي فلي الليمن، واستخدمت الدراسة المنهج الوصةي،وتوصلت الدراسة إللى العديلد ملن النتلائج منها. - عي التركي على بعلض الأملداي مثلل التلدريب عللى بحلوا العملل فلي حل المشكلات داخل الةصل. -ندرة إجراء المعلمين للبحوا والدراسات الميدانية ويرجع ذللك إللى لعي الامتمام من قبل الجهات المعنية في المتابعة والتشجيع بدفع المعلمين بالقيام بمثل مذ البحوا المثمرة والتي على وئها تحسن بلرامج التنميلة المهنيلة للمعلمين.-ةللليبيردتلاتالللجايتحلاابذلللخلأايلللفةلوئلللسملاتالللهجلانلللمًلاالللممإكالللنمللمعلمين، بالإ افة إلى احتيا المجتملع والبيئلة المحليلة إللى إعلداد التنميلة المهنية للمعلمين. (3 )دراسة راسيت أوزن (Rasit Ozen)سنة (2002) بعنوان (برامج تدريب المعلمين عن بعد أثناء الخدمة: من خلال آراء معلمي المرحلة الابتدائية).مللدفت الدراسللة وصللي بللرامج التللدريبعللن بعللد التللي تقللدم لمعلمللي المرحلة الابتدائية أثناء الخدمة في تركيا وذلك من خلال استطلا آراء معلمي المدارس الابتدائية، واستخدمت الدراسة المنهج الوصلةي التجريبلي، وتوصللت الدراسة إلى عدد من النتائج منها: -غياب ملائمة البرامج التدريبية المقدمة للاحتياجات الةعليةللمتدربين.- عي و وح أمداي وآليات تدريب المعلمين عن بعد.وقد أوصت الدراسة ب لرورة تحليلل الاحتياجلات التدريبيلة للمعلملين، وتقديم البرامج التدريبية على أساسها، رورة تحديد أمداي التدريب ومعرفلة المتدربين بها، واختيار الوقت المناسب للتدريب.(4 )دراسة صلاح الدين محمد حسيني سنة (2002) بعنوان (التنمية المهنية لمعلمي التعليم الثانوي).

azazystudy

مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 72 مشاهدة
نشرت فى 12 أغسطس 2020 بواسطة azazystudy

ساحة النقاش

الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

azazystudy
دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,764,563