الميشابي

الإهتمام بالإدارة والقيادة ، والفكر الإستراتيجي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلوك الفردي داخل المنظمة

رابعاً : الإدراك والتعلم

الإدراك : إدراكنا لما يدور حولنا لا يعني أننا أدركنا الحقيقة , لأن هناك تعارض بين إدراكنا والحقيقة , لأننا نميل إلى رؤية الأشياء بالطريقة التي نريدها .

مفهوم الإدراك : هو العملية التي من خلالها ينظم ويترجم الأشخاص انطباعاتهم الحسية من اجل أن يعطوا معنى لما يدور حولهم  .

العوامل المؤثرة على الإدراك :

الإنتقائية : الإنسان لا يتأثر بكل شيء يراه ,بل هو يستوعب بعض  المؤثرات البراقة التي من الممكن أن تثير انتباهه ويرغبها.

الاهتمامات : يتأثر الفرد وينتبه لشيء ما عندما يكون هذا الشيء من اهتماماته. مثلا  بناء على تخصصه .

الدوافع :  الاحتياجات الغير مشبعة تعمل على إثارة الشخص وربما تؤثر على إدراكه لحقائق الأمور. ( الشعور بعد الأمن الوظيفي تجعل الموظف يفسر أي تقدم لموظف أخر بأنه رغبة منه لإزاحته من وظيفته .

 التوقعات :  إذا كان هناك توقع محدد , فإن الفرد لا يرى إلا ما توقعه سواء كان يمثل الحقيقة أم لا.  (الشباب متهورين) ، (وكلاء النيابة شكاكين) .

 الخبرة : تعمل الخبرات الماضية على التأثير في إدراكنا , فالأحداث التي أصبحت أقل غرابة ولم تعد جديدة تصبح أقل إثارة لحواسنا واهتماماتنا. الغريب عن البلد            يلاحظ الفروق الثقافية أكثر من الشخص الذي يعيش فيها لفترة طويلة .          

الثقافة : تؤثر على إدراك الأفراد للأمور, وقد تؤدي إلى تشويه  وانحراف في رؤية الأمور على حقيقتها . (ما يعتبر مشين في مجتمع طبيعي في مجتمع أخر) .

 آثر الهالة :  بناء انطباعاتنا عن شخص ما على صفة واحدة مثل اللباقة أو المظهر أو كونه اجتماعيا وع إغفال الجوانب الأخرى .

أثر الإدراك على السلوك والاتجاهات :

 إ ذا كان اعتقاد الموظفين (إدراكهم) أن وظائفهم مزعجة وجو العمل غير مريح , فإنهم سيتصرفون بناء على اعتقادهم أو إدراكهم , إذا فالإدراك يحدد السلوك بغض النظر عن مدى واقعيته :

التعلم :

إن معظم السلوكيات البشرية ما هي إلا نتيجة التعلم , لذلك حظيت ظاهرة تعلم الأفراد داخل المنظمات باهتمام الباحثين خصوصا في مجال السلوك التنظيمي . إن التعلم أشمل من العملية التعليمية , فالتعلم عملية مستمرة .

 تعريف التعلم

v    هو عبارة عن التغير شبه الدائم في السلوك والذي يحدث نتيجة الخبرة والتجربة.

v  هو عملية تبدأ أو يتغير بموجبها نشاط ما , عن طريق التفاعل مع موقف يتم التعرض له شريطة ألا يكون تفسير خصائص التغير في النشاط على أساس النزعات الفطرية أو النضج أو الحالات الوقتية للكائن الحي .

التعريفين السابقين يحملان دلالات كثيرة أهمها :

1.      يحمل التعلم مفهوم التغيير .

2.     يجب أن يكون التغيير ثابت نسبيا .

3.     هناك علاقة بين التعلم والسلوك ( التطبيق ) .

4.     توفر الخبرة من خلال التعلم .

أهمية التعلم :

1.             زيادة المهارات والمواهب  .

2.     عند التحاق الشخص بوظيفة يأتي باتجاهات وسلوكيات قد تعلمها من قبل + سيستمر في التعلم من خلال ممارسته للوظيفة . ( لابد من معرفة أبعاد العملية التعليمية للمدراء ليؤثروا على الموظف ليتخلص من السلوكيات الغير مناسبة ) .

3.   تفسير ظاهرة تفضيل المنظمات في توظيف أشخاص بمؤهلات جامعية أو خبرة كبيرة وذلك لتحسين كمية ونوعية الأداء .

4.  الإلمام بالتعلم ومعرفة مفهومه يوفر الأساس لتغيير السلوك الغير مرغوب فيه في العمل .

المصدر: 1. علي محمد إبراهيم كردي ، الإدارة والقيادة ، ط 1 ، وادي النيل للتنمية البشرية ، القاهرة – 2011 م . 2. فؤاد القاضي ، السلوك التنظيمي والإدارة ، ط 1 ، دار المعارف ، القاهرة – 2006 . 3. Gary Johns , Organizational Behavior , 4th Edit , Harper Collins , 1996. 4. J. Greenberg , Behavior in Organizations , 6th Edit, Prentice Hall , New Jersey – 1997.
alikordi

د . علي كردي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 2390 مشاهدة
نشرت فى 24 إبريل 2014 بواسطة alikordi

ساحة النقاش

د . علي محمد إبراهيم كردي

alikordi
الاهتمام بموضوعات الإدارة بمختلف أقسامهاوالقيادة ، علم الإستراتيجية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

496,925