قسم الفارماكولوجي الشعبة الطبية المركز القومي للبحوث

<!--<!--<!--

سؤال وجواب حول فوائد ومخاطر تناول قشر البيض!!

 يتكون قشر البيض من كربونات الكالسيوم وهو شكل شائع من الكالسيوم والبروتين والمعادن الأخرى. ومن المعروف أن الكالسيوم هو معدن أساسي وفير في العديد من الأطعمة بما في ذلك منتجات الألبان. كما تم العثور على كميات أقل منه في العديد من الخضروات الورقية والجذور. ولا يعد استخدام مسحوق قشر البيض المجهز من بيض الدجاج كمكمل طبيعي للكالسيوم ابتكارًا جديدًا من نوعه، بل كان هو بالفعل الوسيلة الشائعة للحصول على الكالسيوم في القرون الماضية، حيث يمثل الكالسيوم 40% من محتويات قشر البيض بما ينتج حوالي 400 مجم من كل غرام قشر بيض.

 

    مما يتكون مسحوق قشر البيض؟؟

يتكون قشر البيض من كربونات الكالسيوم، جنبًا إلى جنب مع كميات صغيرة من البروتين والمركبات العضوية الأخرى. وتعتبر كربونات الكالسيوم أكثر أنواع الكالسيوم شيوعًا في الطبيعة، لأنها مكون رئيسي في كل من الأصداف البحرية والشعاب المرجانية والحجر الجيري. وهي أيضاً أرخص أنواع الكالسيوم في المكملات الغذائية سعرًا. وتؤكد الدراسات العلمية أن خلايا الجسم تمتص كربونات الكالسيوم الطبيعية في مسحوق قشر البيض بنسبة 64% وهي بذلك تكون أعلى من امتصاص كربونات الكالسيوم الصناعية النقية. ويبرر الباحثون السبب إلى البروتينات المتوافرة في مسحوق قشر البيض التي تدعم سهولة امتصاص الكالسيوم الطبيعي. بالإضافة إلى الكالسيوم والبروتين، يحتوي قشر البيض أيضاً على كميات صغيرة من المعادن الأخرى، بما في ذلك السترونتيوم، والفلورايد، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، التي تلعب دورا في صحة العظام مثلها مثل الكالسيوم.

 

 

    ما هي فوائد قشر البيض لمرضى هشاشة العظام؟؟

إن هشاشة العظام هي حالة صحية تؤدي ضعف العظام ومن ثم زيادة خطر كسور العظام. ويعاني الملايين حول العالم من مرض هشاشة العظام، وتعد النسبة الأكبر بينهم من النساء. وتعد الشيخوخة واحدة من أقوى عوامل الخطر لهشاشة العظام، ولكن ربما يؤدي عدم تناول القدر الكافي من الكالسيوم إلى فقدان العظام وهشاشة العظام بمرور الوقت. فإذا كان النظام الغذائي لشخص ما يفتقر إلى الكالسيوم فربما يساعد تناول المكملات الغذائية في تلبية احتياجات الجسم اليومية. ويعد قشر البيض في هذه الحالة خيارًا مناسبًا ماديًا لجميع الطبقات.

وفى دراسة علمية عن النساء بعد سن اليأس ممن يعانين من هشاشة العظام تبين أن تناول مسحوق قشر البيض جنبًا إلى جنب مع فيتامين D3 والماغنيسيوم، نجح في تعزيز كتلة العظام بشكل كبير عن طريق تحسين كثافة المعادن في العظام.وبذلك يكون مسحوق قشر البيض أكثر فاعلية في الحد من مخاطر ترقق العظام من كربونات الكالسيوم النقية.

   هل لغشاء قشر البيض فوائد أخرى مضافة؟؟

 

يقع غشاء قشر البيض بين قشر البيض وبياض البيض. ويمكن رؤيته بسهولة عندما تقشر بيضة مسلوقة. في حين أنه من الناحية الفنية ليس جزءً من قشر البيض، إلا أنه عادة ما يكون مرتبطًا به. ولذا فإنه لا داعي لإزالة الغشاء عند عمل مسحوق قشر البيض في المنزل. يتكون غشاء قشر البيض أساسًا من البروتين في شكل الكولاجين، كما أنه يحتوي على كميات صغيرة من سلفات الشوندرويتن والجلوكوزامين والمغذيات الأخرى. ومن غير المحتمل أن يكون للكمية المحدودة من هذه المركبات المفيدة في غشاء قشر البيض أي تأثيرات كبيرة على صحتك. ومع ذلك، تشير بعض الدراسات، التي تحتاج لمزيد من الأبحاث، إلى أن الاستهلاك المنتظم من مكملات غشاء قشر البيض يفيد المفاصل.

 

   ما هي مخاطر تناول قشر البيض .. وكيف يمكن تجنبها؟؟

 

يعتبر مسحوق قشر البيض آمنًا تمامًا عند إعداده بشكل صحيح. ولكن هناك بعض الاحتياطات الواجب الالتزام بها:

ü   لا تحاول ابتلاع شظايا كبيرة من قشر البيض لأنها قد تجرح الحلق والمريء.

ü   قد يكون قشر البيض ملوثا بالبكتيريا، مثل السالمونيلا. ولتجنب خطر التسمم الغذائي تأكد من غلي البيض جيدا قبل تناول قشره.

ü   قد تحتوي مكملات الكالسيوم الطبيعية بها كميات عالية نسبيًا من المعادن السامة مثل الرصاص والألمنيوم والكادميوم والزئبق، ومع ذلك فإن كميات هذه العناصر السامة في قشر البيض تكون أقل مما هي عليه في مصادر الكالسيوم الطبيعية الأخرى كأصداف المحار.

 

   هل هناك كمية مناسبة من قشر البيض يجب ألا نتخطاها يوميا؟؟

ويعتبر ما يقرب من 2.5 جرام من قشور البيض كافية لتلبية متطلبات الكالسيوم اليومية للشخص البالغ. ولمزيد من الأمان يجب الاعتدال في تناول مكملات الكالسيوم المصنعة منزليًا.

 

كما أن  بعض الخبراء لا يحبذ التناول المنتظم لمكملات الكالسيوم، والبعض الآخر يشكك في فوائدها لصحة العظام. ويساور هؤلاء الخبراء القلق من أن الإفراط في تناول الكالسيوم قد يسبب مشاكل صحية مثل حصوات الكلى، كما أنه يحتمل أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

   أخيرا .. كيف تحضر مكملك الغذائي من قشر البيض؟

 

يمكنك صنع المكملات الغذائية لقشر البيض في البيت بطرق بسيطة وسهلة، كما يمكنك شراءه ككبسولات من الصيدليات ومتاجرالأغذية الصحية. في حال اخترت صناعة مكمل قشر البيض في البيت إليك النصائح التالية:

ü      قم بغلي قشور البيض بالماء لتعقمها وتتأكد من عدم تلوثها بالبكتيريا

ü      قم بدق قشر البيض بالهاون أو بالخلاط واحرص على طحنها تماما

ü      قم بتنخيل مطحون قشر البيض للتأكد  من تخلصك من الشظايا الكبيرة.

ü      بعد ذلك باستطاعتك مزج مطحون قشر البيض بالماء أو العصير، أو حتى إضافته إلى الطعام.

ü      اكتف بكمية 2.5 جرام من قشور البيض يوميا كحد أقصى، وفي حال كنت تأخذ كمية كافية من الكالسيوم في نظامك الغذائي لا تواظب على الوصفة بشكل منتظم.

أخيرااااااااااااا .. إن الإفراط في استهلاك الكالسيوم قد يكون له أعراض جانبية، لذا استشر طبيبك بنظام غذائك ومدى دمجه مع قشر البيض.

 

متعكم الله بالصحة والعافية،،،ِ

 

د/ منال محمد السيد

 

 

 

المصدر: د/ منال محمد السيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 36 مشاهدة

قسم الفارماكولوجي الشعبة الطبية المركز القومي للبحوث

Pharmacologydep
•إعداد قاعدة علمية راسخة تتمثل فى شباب الباحثين يتم امدادهم بكافة و أحدث الامكانيات و الخبرات الحديثة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,995