أكد اللواء “العربي السروي” محافظ السويس، اليوم الثلاثاء، في تصريح خاص لـ “البديل” أنه على الجميع الالتزام بتعليمات هيئة الثروة السمكية باعتبارها الجهة الفنية الممثلة للدولة، وعدم إقحامه كمحافظ في قضية فنية علمية تخرج عن دائرة تخصصه، مشددًا على التزامه هو الآخر بالقانون وبرأي الجهات العلمية المحايدة، داعيًا الجميع لذلك .

ومن جانبه أكد مصدر بهيئة الثروة السمكية في السويس، على التزام فرع الهيئة بالسويس بالقوانين المنظمة للصيد في الخليج وعلى تعليمات قيادة الهيئة بالقاهرة بعدم الرضوخ لأي مهاترات يقوم بها المخالفين، والذين يرغبون العمل في حرف غير مرخص لهم بالصيد بها، وبالتحديد عدد 45 لنش مرخص لهم بالعمل في حرفة “السنار”، إلا أنهم قاموا بمخالفة الترخيص وتحويل وحداتهم العائمة للعمل بحرفتي الجر والشانشولا، وهو التحويل الذي تم رفضه من قبل الهيئة ومعهد علوم البحار وكلية الثروة السمكية والمعهد القومي للثروة السمكية 

كما أوضح المصدر أن موسم الصيد بدأ أول سبتمبر بخليج السويس بمشاركة 78 مركب تعمل بحرفة الجر، و120 فلوكة ولنش يعملون بحرفة “السنار”، ومن المنتظر مشاركة المراكب العاملة بحرفة الشانشولا بداية من يوم 14 من الشهر الجاري .

 

وكان إجماع العلماء العاملين بهذه الجهات على أن خليج السويس وصل إلى مرحلة الإجهاد وأي تغيير في نوعية حرف الصيد العاملة به سوف تؤدي في النهاية إلى تحول الخليج خلال 5 سنوات قادمة إلي بحيرة مغلقة غير منتجة، وأن أصحاب الأصوات العالية من أصحاب المصالح الشخصية عليهم أن يكفوا عن إطلاق الأكاذيب ومحاولة لي ذراع القيادات التنفيذية، وخاصة محافظ السويس الذي أكد على التزامه بالقانون وبرأي الجهات العلمية المحايدة

 

أعدته للنشر / داليا عمر

المصدر: البديل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 115 مشاهدة
نشرت فى 4 سبتمبر 2014 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة لرئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (دكتوره/ أمانى إسماعيل) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

419,650