<!--<!--<!--<!--

الأهمية الاقتصادية و القيمة الغذائية و الطبية لثمار الباباظ

الدكتور / عاطف محمد إبراهيم

الأستاذ بكلية الزراعةجامعة الإسكندريةمصر

عادة ما تؤكل الثمار طازجة, حيث تقطع طوليا إلى نصفين و تزال البذور, أو يقطع اللب إلى مكعبات تؤكل إما وحدها أو تضاف كأحد مكونات طبق الفاكهة المشكلة مع فواكه أخرى. كذلك يدخل اللب كمكون من مكونات الآيس كريم أو في عمل شطائر الفاكهة, كما يعمل منه المربى و الجيلي, كذلك تخلط مكعبات لب الباباظ مع مكعبات لب الأناناس و تغطى بالسكر أو الدبس و تجمد وتخزن للاستخدام فيما بعد. ويعمل من الثمار مهروس اللب (puree) ويجمد و يخزن للاستعمال  فيما بعد. أما الثمار غير الناضجة فهذه لا يمكن أكلها طازجة و ذلك بسبب احتواء اللب على مادة لبنية (latex), حتى عند استخدامها في عمل سلاطة خضراء لا بد من تقشيرها, إزالة البذور منها وسلقها وتبريدها ثم استخدامها. كما يدخل لب الثمار غير الناضجة في عمل و جبات حيث يطبخ مع خضراورت أخرى أو يخلل, أو يحفظ مع العسل في عبوات خاصة.و تحتوي الأوراق على قلويدات مرة وهيcarpaine, pseudocarpaine هذه المواد تعمل على تنبيه القلب و التنفس, غير أنها تتحطم بالحرارة. و في الهند تخلط البذور مع حبات الفلفل الأسود الكاملة أحيانا كنوع من التحايل أو الغش التجاري (مورتون Morton , 1978). و يستخرج من مسحوق بذور الثمار غير الناضجة و المجففة شمسيا زيت بني – أصفر اللون (تعطي البذور البيضاء 16,1 ٪ و تنتج البذور السوداء 26,8 ٪) ويعتقد أن هذا الزيت صالح للاستهلاك الآدمي و الدخول في بعض الصناعات الأخرى.  و الثمرة تعد مصدرا معقولا لعناصر الحديد و الكالسيوم, كما أنها مصدرا جيدا لفيتامينات أ و ب و مصدر غني لفيتامين ج (حمض الأسكوربيك). و تدل الأرقام المبينة بالجدول التالي على القيم الصغرى و العظمى للمكونات المختلفة كما جاء في التقارير الخاصة بأمريكا الوسطى و كوبا. و يبلغ محتوى الثمار من الكاروتينات (13,8 مجم / 100جرام لب جاف) وهذه القيمة أقل مما هو موجود بثمار المانجو , الجزر و الطماطم. و أهم الكاروتينات الموجودة بثمار الباباظ هي الكريبتوزانثين.

جدول :يبين المحتويات الكيميائية في ثمار(100جرام لب) و أوراق الباباظ.

المكون

الثمرة

الأوراق*

السعرات

23,1 – 25,8

 

الرطوبة

85,9 – 92,6 جرام

83,3 ٪

البروتين

0,081 – 0,34 جرام

5,6 ٪

الدهون

0,05 – 0,96 جرام

0,4 ٪

الكربوهيدرات

6,17 – 6,75 جرام

8,3 ٪

ألياف خام

0,5 – 1,3 جرام

1,0 ٪

الرماد

0,31 – 0,66 جرام

1,4 ٪

الكالسيوم

12,9 – 40,8 مجم

0,406 ٪

الفسفور

5,3 – 22,0 مجم

 

الحديد

0,25 – 0,78 مجم

0,00636 ٪

الكاروتين

0,0045 – 0,676 مجم

28900 وحدة دولية

الثيامين

0,021 – 0,063 مجم

 

الريبوفلافين

0,024 – 0,058 مجم

 

النياسين

0,227 – 0,555 مجم

 

حمض الأسكوربيك

33,5 – 71,3 مجم

38,6 ٪

التربتوفان

4 – 5 مجم

 

الميثايونين

1 مجم

 

الليسين

15 – 16 مجم

 

الماغنيسيوم

 

0,035 ٪

حمض الفوسفوريك

 

0,225 ٪

* أجري التحليل بالمالايو.  المصدر: Morton, J. 1987

البابين Papain : تحتوي المادة اللبنية الموجودة بالثمار الخضراء على إنزيمين مسؤلين عن تحليل البروتينات هما البابين Papain و الكيموبابين Chymopapain و الأخير أكثر وجودا, إلا أن فعالية البابين تفوق ضعف فعالية الكيموبابين. وفي عام 1933 كانت سيريلانكا المصدر الرائد للبابين على النطاق التجاري, غير أن ذلك تقلص عندما بدأت شرق أفريقيا في إنتاجه على نطاق واسع عام 1937. هذه الإنزيمات ذات قدرة على تطرية اللحوم التي تتطلب وقتا طويلا لنضجها ومن ثم فإن وجود إنزيم البابين بصفة خاصة مع اللحم يقلل من الوقت اللازم للطهي. و عادة ما تضاف أجزاء من الثمار المكتملة النمو أو من الأوراق مع اللحم عند طهيه. أو يمكن تدليك قطعة اللحم بجزء من الثمرة الخضراء كي نحصل على نفس الغرض. و حديثا تحقن الماشية بإنزيم البابين قبل نصف ساعة من ذبحها حتى تقصر فترة طهي اللحم مقارنة بالوقت الطبيعي اللازم لذلك. كما يستخدم البابين في أغراض أخرى كثيرة منها, معاملة الأخشاب و الحرائر قبل صبغها, يضاف لكبد سمك التونة قبل استخلاص الزيت منها حتى يصبح أغنى في محتواه من فيتامينات (أ) و (د), و يدخل في صناعة معجون الأسنان و مواد التجميل و المنظفات و أيضا في تحضير بعض الأدوية التي تساعد في عملية هضم الأغذية. و يقال أنه يدخل في معاملة أو علاج القرح, و يحد من التورمات و الحمى عقب إجراء الجراحات. و في بعض الحالات يحقن الكيموبابين كعلاج للانزلاق الغضروفي.

و في المناطق الاستوائية يستخدم الباباظ في الطب الشعبي حيث تفصل المادة اللبنية على حمام ساخن وتستخدم كعلاف للنمش و الثآليل, وكذلك كطارد للديدان. كما يعامل بها الرحم كمادة مهيجة تعمل على إحداث الإجهاض, كذلك قد تستخدم البذور لذات الغرض. كما تطن الجذور مع الملح في صورة عجينة و تخفف بالماء و تعطى كوسيلة إجهاض.

 

1 – Morton, J. 1987. Papaya. p. 336 –346. In: Fruits of warm climates. Julia F. Morton, Miami, FL.

2 – إبراهيم, عاطف محمد – فواكه المناطق الاستوائية, زراعتها, رعايتها و إنتاجها – 2005 – منشأة المعارف, الإسكندرية – جمهورية مصر العربية.

3 – إبراهيم, عاطف محمد – أشجار الفاكهة – أساسيات زراعتها, رعايتها و إنتاجها – 1998– منشأة المعارف, الإسكندرية – جمهورية مصر العربية.

4 – إبراهيم, عاطف محمد – الفواكه و الخضروات و صحة الإنسان – تحت الطبع– منشأة المعارف, الإسكندرية – جمهورية مصر العربية.

 

 

 

التحميلات المرفقة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 236 مشاهدة
نشرت فى 31 أغسطس 2014 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

204,051