اذا استطعت ان تحجم علاقتك مع علي علوكة و اشرف كخة فإن فرصة حصولك على وظيفة طيار تصبح ممكنة 

هكذا كان ردي على مستمع كريم يشكو لي من علاقة اجبارية تغلفها مصالح لكنها تجهده  ،

العلاقات الانسانية نعمة عظيمة ، هكذا خلق الانسان ، لكنها شائكة جدا ، معقدة ، بالنفوس تراكيب و تفاعلات و انواع ، و كلما تشعبت العلاقات و ربطت بين اكثر من شخص في دائرة واحدة زاد عدد الانفس و الاحتمالات  ،،

من علاقات عابرة بسيطة ، لعلاقات القربى و الدم العلاقات الطبيعية لعلاقات مختارة تجذبنا كيمياء النفس نحو بعضنا البعض ،

بين المحبة و النفور، و العبور و الإقامة ، تتنوع العلاقات ،،

تضافرت علوم الانسان النفس و الاجتماع ، و الخدمة الاجتماعية بتفريعاتها لتوجد علينا منذ القرن الماضي بعلم العلاقات ،، نعم علم له روابط و استدلالات و نتائج مبنية على بيانات و تحليل  ،،

يسعى الناس نحو علاقات مزدهرة و هو مصطلح يتبناه العلماء و يقوم على العلاقات الآمنة المستقرة هذه العلاقات مرنة و تنمو باستمرارفيداتجاهات ايجابية

العلاقات القائمة على النقد والتحقير والهجوم و الدفاع ،  واحتكار الكلام. ، و اصطياد الأخطاء ، علاقات مهددة ،  اما علاقات  الارتباط والتقدير وقبول المسؤولية والتهدئة الذاتية علاقات اكثر امنا بل انها تساعد على إفراز مواد مطمئنة داخل الانسان ، فتجده اكثر عملا و ابداعاً و انفتاحا و نجاحا ، 

العلاقات بين الأشخاص  مثل الكائن الحي تمر بنفس ما يمر به من صحة و عافية او مرض و تدهور او حتى الموت ،،

. طرح  احد علماء النفس ، ( العالم النفسي جورج ليفينجر (George Levinger) )  طرح أحد النماذج المهمة  لوصف العلاقات الرومانسية للبالغين و يمكن ان نستعين بها لفهم معظم العلاقات ، رصد من خلال النموذج   خمس مراحل لتطور العلاقات :

  1. التعارف ، و قد يمتد زمنه لسنوات و قد يستغرق ساعات وفقا للإشباع الذي يتحقق داخلك من معرفة تجاه الشخص ،،
  2. البناء ، هذه المرحلة يتم فيها بناء الثقة و يتخذ الانسان قرارا اذا كان يمكنه الاستمرار ام  لا  .
  3. الاستمرار ، استمرا الثقة يؤدي لاستقرار هذه المرحلة ، .
  4. التدهور  ، هذه المرحلة تمر بها بعض العلاقات و ليس كلها عندما تمر العلاقة بانعدام الرضا و الاستياء و الغضب ، هذه المرحلة ايضا قد تصادف تغيرات كبيرة حين يهتم الأطراف بإعادة بناء الثقة ، فاذا وصل الطرفان او احدهما لإعادة البناء تمر مرحلة التدهور كعاصفة شديدة لكنها تنتنهي  ، تحتاج جهدا كبيرا مخلصا 
  5. الإنهاء ، بعض العلاقات لا حل لها الا الإنهاء ،، 

،،

فرق كبير بين حرفي H  و T 

بينما الرابط في علاقة ال  H قوي لكنه يحافظ على استقامة الطرفين اما حرف ال T اذا اختل  الرأسي وقع الأفقي المسنود عليه ، 

 

المصدر: د نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 276 مشاهدة
نشرت فى 27 يوليو 2017 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

335,886