حرف سيجما أو سيغما (E) هو حرف من حروف الأبجدية الاغريقية اليونانية وترمز إلى القياس في الكثير من المتغيرات الرياضية والإحصائية.

الفكرة الأساسية هنا هي القدرة على تحديد العيوب الموجودة في المنتج او في طريقة الأداء او العمليات قبل وأثناء التنفيذ بطريقة علمية في حالة الانحراف على المعايير الموضوعة.

طريقة ستة سيجما  تساعد على تنظيم الأعمال التجارية، وتحسين مستوى العمليات، تحليل الطريقة التي يتم بها تنفيذ الأعمال، واقتراح تحسينات، و  إشباع وتلبية حاجات العملاء وكسب معدل أعلى من الرضا من قبلهم… حيث تسعى هذه النظرية إلى كسب رضا العملاء من خلال تقليل الأخطاء في العمليات. مع التركيز على تقليل التكاليف وزيادة التنافسية، للوصول إلى الأهداف على الأمد المتوسط  و البعيد .

البداية؛. 

 بدأت في شركة (موتورولا) في بداية الثمانينات من القرن الماضي. في تلك الفترة، كانت الشركة تسعى إلى تقليل عدد الأخطاء التي تحدث في الإنتاج بمعدل 10 أضعاف وعلى مر 5 سنوات من الزمن.

 

 

تعد طريقة السيجما الستة طريقة فعالة ومفيدة في عمليات

التخطيط والإدارة. في المحصلة، يساهم تطبيقها في تلبية جميع طلبات الزبون، من خلال الاعتماد على البيانات وتحليل الإحصائيات لتحسين العمليات وتجديدها. و من المهم وجود المعرفة التقنية للتحكم في البيانات و ادارة الوقت و إجراء التعديلات، و غيرها من العمليات، 

تنقسم  هذه الطريقة إلى خمس مراحل: التحديد، القياس، التحليل، مرحلة التحسينات  ثم التحكم.

 

١. مرحلة التحديد:

 

في هذه المرحلة يتم تحديد الحاجات الأساسية ، الأهداف الحقيقية والنقاط الأكثر أهمية لنوعية وجودة العمليات.

 

٢. مرحلة القياس:

 

هذه المرحلة مسؤولة عن قياس وتحديد حاجات الشركة والعملاء وتحويل البيانات إلى أرقام.

 

٣. مرحلة التحليل:

 

فيها يتم تحليل ودراسة جميع البيانات التي تم تحديدها، بهدف اكتشاف مواطن القوة و الضعف و المشكلات، والتعرف على الاحتمالات والإمكانات وتصحيحها.

 

٤. مرحلة التحسينات

٥. مرحلة التحكم و الاستمرار 

مميزات اتباع هذه  الطريقة؛. 

 

1- زيادة مستوى الفعالية والكفاءة في العمليات الداخلية في شركة من الشركات

 

2- قياس مدى تطور البزنس أو العمل التجاري

 

3- تقليل تكاليف الإنتاج

 

4- القضاء على الهدر في الموارد

 

5- تحسين مستوى الخدمة التي يتم تقديمها للزبون 6- تحديد الأهداف وتصنيفها في القطاعات الإنتاجية

 

7- تنفيذ الأعمال والإجراءات الاستراتيجية

 يمكن تقسيم هذه الطريقة إلى 3 مراحل هي: التطوير، التنفيذ وإتمام المشروع.

1- مرحلة التطوير

في هذه المرحلة الأولى من مراحل تطبيق معايير سيجما الستة يجب تحديد الأهداف من كل إجراء أو عمل من الأعمال، واقتراح تحسينات في الشركة أو المنظمة. هذه الأهداف تشكل جزءاً من الأهداف الجديدة الاستراتيجية للماركة أو العلامة التجارية.

كما يجب قياس و تحليل  العمليات لأنه بهذه الطريقة فقط يمكنك الكشف عن النقاط التي يمكن تطويرها.

مع اهمية اقتراح التغيير عن طريق الحسابات الرياضية والإحصائيات التحليلية بعد تدوين جميع المراحل الداخلية.

2- مرحلة التنفيذ

 يتم تنفيذ العمليات والمراحل، و هنا يمكن للمدراء تقييم آلية العمل والأداء عن قرب في كل موقف من المواقف، وإعادة تعيين مسار أو تفاصيل عملية من العمليات على حسب الضرورة.

3- مرحلة إتمام المشروع

عنا يتم تقييم الطريقة التي تم اتباعها و هل كانت مفيدة وأدت إلى نتائج إيجابية ام لا

 

و ، من المهم أن تدرك أن تطبيق معايير سيجما الستة يجب أن يركز على حل مشكلة واحدة في كل مرة. حتى لا يضيع الجهد او الوقت او المال 

 

DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 83 مشاهدة
نشرت فى 13 مايو 2022 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

444,925