أ.د/ أحمد جلال السيد زراعة عين شمس

موقع علمى ثقافى خاص بعلوم الدواجن Poultry Science

ميكروفلورا الامعاء والمناعة فى الدواجن

اعداد

أ.د/ أحمد جلال السيد

مدير مركز التعليم المفتوح جامعة عين شمس

تمثل ميكروفلورا الإمعاء مجموعة مركزة ومعقدة من الكائنات الدقيقة، ومن الصعوبة التعريف الدقيق لميكروفلورا الامعاء التى تعتبر بكتريا لاهوائية والى حداً ما يفوق عددها الانواع الاخرى، ولكن يفترض وجود مئات من المستعمرات البكترية فى الامعاء الدقيقة. وحديثا، هناك العديد من الابحاث التى نشرت على ميكروفلورا الامعاء وكذلك التقنيات الحديثة لتحليلها. عموماً يمكن تقسيم المكونات المختلفة لميكروفلورا الامعاء الدقيقة الى: ممرض كامن potentially pathogenic او مجموعات مشجعة للصحة health-promoting group. من وجهه نظر الخصائص الضارة، فأن بكتريا الامعاء تشتمل على تحديد ونظام العدوى onset of localized or systemic infections فساد أو تعفن الامعاء الدقيقة intestinal putrefaction و إنتاج المواد السرطانية production of mutagenic and carcinogenic. وعلى البديل بعض الكائنات الدقيقة فى الامعاء مثل لاكتوباسيلاس lactobacilli او bifidobacteria وهناك اتفاق عام فوائد هذه الكائنات حيث تقوم بإنتاج الفيتامينات vitamin production وتنبة الجهاز المناعى من خلال الوسائل غير الممرضة non-pathogenic means وتقلل الجليسريدات الثلاثية triglycerides lowering كما انها تثبط نمو انواع الميكروبات الضارة. فى السنوات الاخيرة تم القاء الضوء بشدة على ابكتريا الممرضة من الجانب الاول وكذلك البكتريا المفيدة من الجانب الاخر ليس فقط فى الإنسان ولكن فى الحيوانات المزرعية. تتعرض صحة الإنسان للخطر عن طريق الكائنات الدقيقة الممرضة ذات الاصل الحيوانى والتى تكون جزيئات مرضية ترسل الالتهابت spongiform encephalitis ومن الانواع التى أخذت الانتباة salmonella enteritides و campylobacter jejuni. ومن الواضح ان تحريم استخدام المضادات الحيوية فى التغذية ادى الى زيادة الاحتياج الى تقنيات اخرى لتقليل عبأ burden البكتريا الممرضة فى اللحم والبيض. عدوى الإنسان بواسطة منتجات حيوانات المزرعة يكون فى الغالب راجعاً الى الوظيفة غير الكافية للميكانيكية فى جدر الامعاء الدقيقة فى حيوانات المزرعة. Campylobacter jejuni كمثال تعتبر من الكائنات المرضية فى الانسان وتسبب أمراض الجهاز الهضمى gastrointestinal disease فى معظم الحالات وفى بعض الحالات ايضا تسبب Guillain-Barré syndrome وكذلك inflammatory demyelinating neuropathy التهاب القولون العصبى. وعلى العكس من ذلك فى الدجاج تعتبر C.jejuni جزء من ميكروفلورا الامعاء ولا تسبب اى أمراض. ميكانيكية الامعاء الدقيقة ضد C.jejuni محدودة وبطيئة التطور ولا تؤدى الى التخلص من البكتريا. ويحدث هذا ايضا مع S.enteritidis وهى حالة هامة أخرى من تسمم الغذاء يمكن ان تتواجد فى أمعاء الطيور فى حالة الطيور الخالية من المرض disease-free carriage. وعموما يفترض أن تطور الميكانيكيات الغريزية والمتخصصة فى جدر الامعاء الدقيقة تؤدى الى تقليل عدد الكائنات المرضية  البكترية فى الامعاء الدقيقة لحيوانات المزرعة وبالتالى حماية الانسان من الاصابة المرضية. من الممكن تقسيم الميكروفلورا المرضية والمفيدة الى نوعين على الاقل هما: ميكروفلورا luminal وميكروفلورا mucosal. وتركيب ميكروفلورا luminal يحدد اساسا بواسطة العناصر الغذائية المتاحة ومعدل المرور rate of passage وتاثيرات المواد المضادة للميكروبات. وعلى العكس فان تركيب ميكروفلورا muscosal يحدد اساسا بواسطة تعبير العائل لمواقع الالتصاق المتخصص على غشاء enterocyte ومعدل انتاج المخاط rate of mucus production وانتاج الجلوبيولين المناعى وانبثاق المادة الخلوية من الغشاء داخل المخاط mucus. وعلى هذا فأن ميكروفلورا الطبقة المخاطية تتداخل اساسا مع جدر امعاء العائل. ونتيجة لذلك فان ميكروفلورا الطبقة المخاطية وجدر الامعاء تأثير مشترك معا يحدد الحالة الصحية للامعاء. نجاح تطبيق البروبيوتك probiotics واستبعاد الميكروفلورا بالإضافة الى تحسين الميكانيكية الطبيعية والمتخصصة يمنع انتقال الامراض من الحيوان الى الانسان ويحتاج الى معلومات تفصيلية عن الكائنات الدقيقة من جانب وجدر الامعاء الدقيقة من الجانب الاخر. وسوف يتم فى هذا الجزء تناول المقاييس والتقنيات المرتبطة لفحص جدر الامعاء.

المصدر: مترجمات
DrGalal

علم ينتفع به (عبارة عن مقالات تثقيفية تعليمية ارشادية مترجمة خالصة لوجه الله تعالى)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 435 مشاهدة

أ.د/ أحمد جلال السيد جاد زراعة عين شمس

DrGalal
موقع علمى ثقافى اجتماعى يهتم بعلوم إنتاج الدواجن وسلامة الغذاء. ويحتوى الموقع على مقالات علمية مترجمة منشورة فى مجلات علمية ومكتوب اسفل المقال المصدر التى ترجمت منه المقال، وتعبر جميع المقالات عن مصدرها ومسموح باستخدامها لاى اغراض ليكون علما ينتفع به. و يهدف هذا الموقع الى نشرالثقافة العلمية فى العديد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

731,857