كتب - إبراهيم حلمي

خصائص كتابة بريل.

1 من الأشياء المهمة عن طريقة بريل أنه لا يمكن كتابة نماذج من النقطة بحجم صغير أو كبير وهذا ما يؤد إلى ثباتحجم الخط في طريقة بريل.

2 يتم كتابة الحروف بأحجام  كبيرة ولذا فهي أكبر كثيراً من الطباعة العادية المقروءة والتي تمتاز بالمرونة في حجمها سواء بالتكبير أو التصغير.

3 يمكن تقليل عدد الحروف في السطر الواحد  إعتمادا علىá نظام إختصار الحروف الذي يساعد على تقليل طول الكلمة فهو يختصرها إلى حرفين أو ثلاثة أحرف ومن ثم يتم توفير مساحة كبيرة من الورقة حيث تستوعب عدد أكبر من الكلمات.

 

4       عند ترقيم صفحة بريل ينبغي أن ترقم الصفحة في الركن الأيمن العلوي لكل صفحة .

5       ولأن طريقة بريل لها طبيعة مادية ملموسة يتم من خلالها تمثيل الخط العادي  برموز نقطية ملموسة يستخدمها الكفيف في القراءة والكتابة أي أنها ليست مرئية فمعايير حجم النص على الورقة لها أهمية خاصة في مجال تصميم الورقة .

6 لا توجد سطور خالية بين الفقرات فيما عدا ظروف خاصة فأنت لا تضع مسافتين أو أكثر في سطر في طريقة بريل .

7  هناك علامات الحروف  والتي تستخدم   لتأكيد شيئاً ما .

 

8 تشغل الصفحة المطبوعة بالكتاب المبصر صفحات عديدة من صفحات كتاب بريل .

 

المصدر: DAESN
Daesn

www.daesn.org

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 571 مشاهدة

عالم الكفيف

Daesn
رؤية المؤسسة تفعيلا للقرارات الرشيدة من قبل الحكومة المصرية مثل قرار الدمج والتصديق على اتفاقية حقوق المعاقين، رأت المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة أن تقوم بدور فاعل في مجال التنمية المجتمعية وذلك بدعم وتمكين ورعاية المعاقين بصريا في شتى مناحي الحياة منذ نعومة الأظفار وحتى الدخول في مجالات العمل »

ابحث

تسجيل الدخول

DAESN

من نحن :

المؤسسة التنموية لتمكين ذوي لاحتياجات الخاصة مؤسسة أهلية مشهرة برقم 1277 لسنة 2008.
تهتم المؤسسة بتمكين  المكفوفين و دمجهم في المجتمع بشكل فعال يرتكز العمل داخل المؤسسة علي مدربين وموظفين مكفوفين وتعد هذه من نقاط القوة الاساسية  لمؤسستنا.

رسالتنا :

تعمل المؤسسة جاهدة لتمكين المكفوفين وتأهيلهم لسوق العمل المرتكز علي مفهوم الحقوق و الواجبات لتحقيق العدالة الاجتماعية بين كافة شرائح المجتمع.

رؤيتنا :

تحقيق العدالة الاجتماعية المركزة علي مفهوم الحقوق و الواجبات لذوي الاحتياجات الخاصة لدمجهم مع كافة شرائح المجتمع.