كتب – علي المسلّمي

 

قامت المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الإحتياجات الخاصة بإرسال ثمانية أفراد من المكفوفين وكان يرافقهم أثنين من المبصرين كمرافقين للمشاركة في توصيات المجلس القومي للشباب وكان ذلك أيام 28 ، 29 ، 30 من يناير 2011م في المدينة الشبابية التابعة للمجلس القومي للشباب بمدينة أبوقير بالأسكندرية وكان الإستقبال لمندوبين المؤسسة إستقبال جيد وكانت الإقامة على مستوى عالي والخدمة راقية. حيث قامت المؤسسة بإرسالهم حرصا منها  على دمج ذوي الإحتياجات الخاصة وخاصة المكفوفين في المشاركة المجتمعية بفاعلية حقيقية وقد كان المؤتمر مثمرا حيث قام المكفوفين بإثبات وجودهم وقاموا بالمطالبة بحقوق المعاقين بشكل عام وكان ذلك وفقا لما كان يدور لترتيبات المجلس حيث كان في اليوم الأول إجتماع لمناقشة عامة لما يراه الشباب من توصيات في كل المجالات في الدولة من صحة ، توظيف ، إسكان ، تنمية مجتمعية ، التعليم .... والعديد من المجالات. وكانت مشاركة المكفوفين مزدوجة فكانت مشاركتهم بصفتين كونهم شباب وبصفة أخرى وهي بأنهم مندوبين عن شريحة ذوي الإعاقة.

وفي اليوم الثاني كان إستكمال المناقشة صباحا ثم تحول المؤتمر والشباب لورش عمل تنقسم كل ورشة لقسم من أقسام المناقشات العامة التي أديرت في اليوم السابق والمؤتمر الذي كان مكملا له صباح اليوم التالي فكانت ورشة الصحة وورشة للتعليم وأخرى عن الإسكان وتلك الورشة أي ورشة عمل الإسكان كانت هي من نصيب المجموعة الخاصة بالمؤسسة التنموية حيث كانت المشاركة فعالة منهم.

 

- وكان أهم ما قد تمت التوصيات فيه في مجال المعاقين والذي طالبت به المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الإحتياجات الخاصة سواءا في المناقشة العامة أو في الورش الخاصة بكل قسم كالآتي:

 

1- الصحة

  • توفير تأمين صحي لكل معاق

 

2-     التوظيف

  • تفعيل نسبة ال5% مع النزول الفعلي لسوق العمل مع مطالبة الشركات التي لا تطبق تلك النسبة بغرامات كبيرة وعقوبات رادعة مع منح بعض الإمتيازات لمن يقوم بتطبيق تلك النسبة.
  • المساواة لكل معاق بغير المعاق في سوق العمل وفقا للكفاءات وتكافؤ الفرص.

 

3-     التعليم

  • تطبيق قانون الدمج الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة والتي قامت مصر بالتصديق عليها بالموافقة.
  • تدريب المعنيين وتوفير الثقافة المجتمعية والمدارس وأسر المعاقين وذويهم لتهيئة المجتمع لإستقبال المعاق حتى تتم نجاح عملية الدمج.
  • توفير الإمكانيات لدخول ضعاف السمع للجامعات بدلا من توقفهم عند مرحلة الثانوي الفني.
  • دخول المكفوفين لكليات ممنوعة عنهم رغم أن إمكانياتهم تساعدهم في التفوق بها.

 

4-     التنمية المجتمعية

  • نشر ثقافة التطوع سواءا من المعاقين أو غير المعاقين مع توفير الحافز.
  • تمهيد الطرق لجميع الإعاقات حتى تتمكن بالتحرك بسهولة.

 

5- المشاركة السياسية

* طبع كتب برايل للمكفوفين لمعرفة كتب الدستور مثلا حتى يتم المعرفة بالقانون.

* تمهيد الإجراءات للمعاقين حتى يتم مشاركتهم الإنتخابية؟

* طبع نسخ برايل في داخل الدوائر الإنتخابية حتى يتم التعرف على كيفية الإنتخاب.

* وضع شباب من المعاقين وغير المعاقين في لجان إتخاذ القرار في كل الوزارات.

المصدر: المجلس القومي للشباب
Daesn

www.daesn.org

  • Currently 21/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 584 مشاهدة

عالم الكفيف

Daesn
رؤية المؤسسة تفعيلا للقرارات الرشيدة من قبل الحكومة المصرية مثل قرار الدمج والتصديق على اتفاقية حقوق المعاقين، رأت المؤسسة التنموية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة أن تقوم بدور فاعل في مجال التنمية المجتمعية وذلك بدعم وتمكين ورعاية المعاقين بصريا في شتى مناحي الحياة منذ نعومة الأظفار وحتى الدخول في مجالات العمل »

ابحث

تسجيل الدخول

DAESN

من نحن :

المؤسسة التنموية لتمكين ذوي لاحتياجات الخاصة مؤسسة أهلية مشهرة برقم 1277 لسنة 2008.
تهتم المؤسسة بتمكين  المكفوفين و دمجهم في المجتمع بشكل فعال يرتكز العمل داخل المؤسسة علي مدربين وموظفين مكفوفين وتعد هذه من نقاط القوة الاساسية  لمؤسستنا.

رسالتنا :

تعمل المؤسسة جاهدة لتمكين المكفوفين وتأهيلهم لسوق العمل المرتكز علي مفهوم الحقوق و الواجبات لتحقيق العدالة الاجتماعية بين كافة شرائح المجتمع.

رؤيتنا :

تحقيق العدالة الاجتماعية المركزة علي مفهوم الحقوق و الواجبات لذوي الاحتياجات الخاصة لدمجهم مع كافة شرائح المجتمع.