موقع العبد الفقير إلى الله تعالى المؤرخ أ.د/السيد محمد الدقن رحمه الله

غفر الله ورحم د/السيد محمد الدقن وزوجته وأدخلهما فسيح جناته

شخصيات لا يمكن نسيانها
      غدا تمر الذكرى التاسعة هجريا لوفاة المؤرخ الشامخ الأستاذ الدكتور السيد محمد الدقن أستاذ ورئيس قسم التاريخ والحضارة بكلية اللغة العربية بالقاهرة بجامعة الأزهر– رحمه الله وغفر له- الذي توفي في 22 رمضان 1436 هجريا الموافق 9 يوليو 2015 بعد رحلة علمية طويلة  ناجحة بفضل الله سبحانه وتعالى، تخرج فيها على يديه -عبر عشرات الأعوام- أجيالا من حملة الليسانس والماجستير والدكتوراه من مصريين وعرب وجنسيات آخرى آسيوية وأفريقية، فضلا عن آخرين تمت ترقيتهم إلى درجتي أستاذ مساعد و أستاذ، وأصبح العديد منهم في مراكز مرموقة، وكان رحمه الله يعاملهم كوالد قبل ان يكون أستاذا لهم ويساندهم ويقف معهم.  
 
  كما ترك الدكتور السيد الدقن -غفر الله له- علما ينتفع به في كتب تاريخية متعددة تزخر بها المكتبة العربية من أبرزها: كسوة الكعبة المعظمة عبر التاريخ، سكة حديد الحجاز الحميدية، علم التاريخ نصوصه ووثائقه، الدولة العثمانية، السلطان الأشرف طومان باي والمقاومة المصرية للغزو العثماني، تاريخ مصر الحديث وغيرها من الكتب، فضلا عن مشاركته في إعداد موسوعات وتحكيمه أبحاث الترقية العلمية داخل وخارج مصر، وأحاديثه الإذاعية والتليفزيونية.
 
  لذلك استحق عن جدارة أن ينال درع شوامخ المؤرخين العرب في احتفالية اتحاد المؤرخين العرب عام 2009
 
نسألكم الفاتحة والدعاء للمغفور لهما بمشيئة الله الأستاذ الدكتور السيد محمد الدقن  وزوجته رحمهما الله وجعل قبرهما روضة من رياض الجنة وأسكنهما فسيح جناته، ولكم ولوالديكم بمثل ما دعوتم.
إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

المصدر: السيرة الذاتية للأستاذ الدكتور السيد محمد الدقن رحمه الله وغفر له
DRDEQENSAYED

ربي اغفر وارحم عبدك السيد محمد الدقن وزوجته - نسألكم الفاتحة والدعاء وجزاكم الله خيرا ولكم بمثل ما دعوتم

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 65 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

132,774

ابحث

موقع العبد الفقير إلى الله تعالى المؤرخ أ.د/السيد محمد الدقن رحمه الله

DRDEQENSAYED
يهدف هذا الموقع إلى نشر أجزاء من علم العبد الفقير إلى الله سبحانه وتعالى المؤرخ المصري الدكتور السيد محمد الدقن غفر الله له ورحمه، أستاذ التاريخ بجامعة الأزهر، وكذلك نشر كل ما قد يكون في ميزان حسناته وحسنات زوجته رحمهما الله، نسألكم الدعاء والفاتحة للفقيد والفقيدة ولكم بمثل ما دعوتم »