هناك متطلبات عامة لصناديق الإستثمار المباشر والإستثمار بالمشاركة في رأس المال ، وهذه المتطلبات تركز أكثر على صلاحية الشركة كفرصة للإستثمار وإمكانية تحقق عائد مجزي على الإستثمار خلال 3 إلى 5 أعوام قادمة أو أكثر . لذا فإن إدارة صناديق الإستثمار المباشر أكثر حرصاً على تحليل وتقييم الشركة وخبرة الإدارة والمديرين وكفاءة المنتجات وإمكانية تطويرها ، وكذلك أسلوب تنظيم وتشغيل الشركة بالنسبة لعناصر محددة مثل إلتزامها بالمتطلبات التنظيمية والرقابية والقوانين .

لصناديق رأس المال المخاطر وصناديق الإستثمار بالمشاركة في رأس المال نفس المتطلبات ، حيث ستركز أكثر على مدى صلاحية مشروعك للإستثمار الذي يدر عوائد على مدى الثلاث أو الخمس سنوات القادمة أو لمدة أطول . لذلك فسوف تكون هذه الصناديق أكثر حرصاً على الحصول على مستوى من الثقة في الإحتمالات التجارية لسلعتك ، ومدى طموحك ، وقدرات إدراة المشروع ، وخبرات فريق الإدارة في هذا المجال من الأعمال ، وأسلوب تنظيم وتشغيل المشروع فيما يتعلق بالإلتزام بالجوانب القانونية والمتطلبات التنظيمية .

قبل التقدم لهذه الصناديق ننصحك بالتقدم إلى الصناديق التي تهتم بالإستثمار في القطاع الذي تعمل فيه ، وقد يكون من المفيد الإستعلام عن النجاحات التي حققها صندوق ما يعمل في نفس المجال ، وذلك بسؤال الموظفين المسئولين عن الصندوق أو مديريه . كما يعتبر المواقع الإلكترونية لتلك الصناديق أيضاً مصدراً مفيداً للمعلومات .

ونظراً لأن إستراتيجية هذه الصناديق تعتمد على الإستثمار في الشركات ذات المعدلات العالية في النمو لعدة سنوات فقط والتخارج منها بعد تحقيق العائد المرجو من الإستثمار تشارك هذه الصناديق في إدارة الأعمال وتقديم التوجيه والإرشاد للملاك الأصليين والمديرين ، بهدف تحقيق النتائج المرجوة من إيرادات وأرباح . لذا فمن الأهمية أن تكون شركتك مستعدة لقبول مستوى ما من الشراكة مع أحد هذه الصناديق وما يترتب على هذه الشـراكة من إلتزامات نحو الشريك .

كما يجب أيضاً أن تدرك أن الدخول في الشراكة مع أحد صناديق الإستثمار بالمشاركة في رأس المال يشير إلى شيئين جيدين بالنسبة لشركتك :

  • أ‌-     أن الشركة تمتلك إمكانيات كبيرة ، يمكنها من تحقيق العائد المادي المرجو لأصحاب الشركة الأصليين وللصندوق .
  • ب‌-   أن شركتك جيدة التنظيم والتشغيل ، مما يعني أنها تسير على الطريق الصحيح للنمو والنضج في المستقبل . كما ذكرنا في القسم الثالث .

بعد الإتفاق مع صندوق رأس المال المخاطر أو صندوق الإستثمار بالمشاركة في رأس  المال ، قد تصبح شركتك أكثر جذباً للمؤسسات المالية الأخرى ، مثل البنوك والمستثمرين الآخرين . وعلى المدى الطويل ، ستكون أكثر إستعداداً للقيد والتداول في بورصة النيل ، أو البورصة المصرية ، إذا كانت قد حققت قدراً كبيراً من النمو في سنوات قليلة .

قائمة بالمستندات المطلوبة

في البداية ستحتاج هذه الصناديق إلى رؤية نشرة حول مشروعك وطبيعة عملك ، ويشار إليها عادة بالـ Teaser ، فإذا أظهرت الصناديق إهتماماً بالأمر ، سيتم التوقيع على إتفاقية عدم إفشاء الأسرار (Non-Disclosure Agreement) وهي إتفاقية تحمى خصوصية وسرية المعلومات التي يتم تبادلها بين الطرفين . وبعد ذلك ، يتعين عليهما الإطلاع على المستندات التالية :

  1.  ما يفيد بأن الشركة شركة مساهمة ، أو شركة تضامن .
  2.   القوائم المالية للسنوات الثلاث الأخيرة ، وقد يطلب أن تكون تلك القوائم مدققة بواسطة مراقب حسابات معتمد ومسجل لدى البنك المركزي .
  3.  خطط العمل للشركة .
  4.  التقديرات والتوقعات المستقبلية للشركة .
  5.   تقارير عن المجالات ذات الصلة بشركتك .
  6.   التقارير الإدارية وأساليب الإدارة المتبعة .
  7.   السير الذاتية لأعضاء الإدارة بالشركة .
المصدر: دليل الشركات الصغيرة والمتوسطة للحصول على التمويل - الجمعية المصرية لشباب الأعمال EJB- بالتعاون مع مركز المشروعات الدولية الخاصة CIPE

ابحث

تسجيل الدخول

الترجمة

عدد زيارات الموقع

507,886