المـــــــوقـــع الــرســــــــمى الـخــــــــــــاص بــ " م/ تـــــــامر المــــــــــلاح "

"تكنولوجيا التعليم " الحاسب الألى " الانترنت " علوم المكتبات " العلوم التربوية " الدراسات العليا "

(التصنيف البيبليوجرافى "تصنيف بليس")

الاختصار:  BC
وضعه هنري إيفلين بليس Henry Evelyn Bliss (1870-1955) ولكنه لم ينشره إلا بعد ثلاثين عاما من وضعه، بعكس ديوى الذي نشر نظامه العشري فور اكتماله. عمل بليس لسنوات طويلة في مكتبة كلية مدينة نيويورك College of the City of New York حيث طبق نظامه. وقد نشر التصنيف الببليوجرافي في أربعة مجلدات بين عامي 1940-1953، كما أن الهيكل العام للتصنيف نشر في مجلد واحد عام 1935 تحت عنوان: A System of Bibliographic Classification. وقد أعيد نشره عام 1976 فصدرت ثلاثة أقسام موضوعية من الأقسام الثمانية عشر التي يشملها التصنيف مع مجلد يحتوي على المقدمة. وقد أعيد بناء كل فصل ولكن البناء الأساسي لم يمس. وقد أعد الطبعة الجديدة Jack Mills ونشرتهاButterworth. ويشار إلى الخطة غالبا باسم   Bliss Classification. وقد نشرت جمعية المكتبات المدرسية البريطانية طبعة معدلة لهذا التصنيف، للاستخدام في المكتبات المدرسية، عام  1967  تحت عنوان:  The Abridged Bliss Classification, The Bibliographic Classification of Henry BliSs

وتقع مسؤولية صيانة هذا التصنيف على الجمعية البريطانية لتصنيف بليس  Bliss Classification Association.

وعلى الرغم من مزايا هذا النظام الا أنه لم يلق نجاحا في الولايات المتحدة كما أنه لم يثبت وجوده كنظام ديوى أو تصنيف مكتبة الكونجرس. وتد أثرت المفاهيم النظرية التي وضعها بليس على الكثير من أنظمة التصنيف الأخرى. وأحد هذه المبادئ كانت فكرة "الاصطلاح consensus". وكما يقول بليس فان المعرفة يجب أن تنظم بطريقة تتطابق مع الاصطلاح العلمي والثقافي، الذي يأخذ في الاستقرار بطريقة نسبية كلما أخذت النظريات في التشكل والاستقرار عامة وزادت تفاصيلها. وعلى هذا، فطبقا لبليس، فان أهم جزء في خطة التصنيف هو ترتيب الأقسام الأساسية والفروع طبقا للاصطلاح العلمي والثقافي، وكذلك الاحتياجات الثقافية في جميع فروع المعرفة. وبمعنى آخر فان الأقسام والجداول يجب أن ترتب المعرفة المسجلة بنفس الترتيب الذي يألفه الباحث والدارس المتخصص في فرع من فروع المعرفة. وكلما عكس التصنيف المكتبي هذا الاصطلاح، كلما كان هذا التصنيف كاف ومرن. ويعتمد ترتيب الأقسام على ثلاثة مبادىء رئيسية:

الانتظام collocation، أي انتظام الموضوعات المتصلة

والتبعية subordination، أي تبعية الخاص للعام

والتدرج graduation، أي التخصص.

ويعنى بليس بمبدأ الانتظام، وضـع الموضوعات ذات القرابة الشديدة في تقارب في التتابع المصنف، فالتكنولوجيا الكيماوية، مثلا، تنتظم مع الكيمياء، وعلم أمراض النبات ينتظم مع تحسين السلالات النباتية. ويعنى بمبدأ التبعية، وضع الموضوعات ذات القرابة طبقا لمبدأ تناقص المشمول حتى يمكن أن يتبع الموضوع العام بالموضوع الأكثر تخصصا. أما التدرج طبقا للتخصص، أي التقدم من العام إلى الخاص، فيعنى أن التعميمات والقوانين الخاصة بكل علم عام هي صحيحة إلى حد ما فيما يختص بالعلوم المتخصصة، ولكن القوانين أو صحة العلوم المتخصصة جدا نادرا ما يمكن تطبيقها على العلوم العامة أو حل مشاكلها. أما الترميز فهو يستخدم الحروف الهجائية في ترتيبها في اللغة الانجليزية (26 حرفاً) كما يستخدم الأرقام العربية لتوضيح الشكل. وهذا هو الهيكل العام للخطة:

الفلسفة والعلوم العامة

A

الفيزياء

B

الكيمياء

C

الفلك والجيولوجيا والجغرافيا

D

 البيولوجيا

E

النبات

F

الحيوان

G

الأنثروبولوجيا

H

السيكولوجيا

I

الثقافة

J

 العلوم الاجتماعية

K

التاريخ والاجتماع والاقتصاد

L-O

الدين والإلهيات والأخلاق

P

العلوم الاجتماعية التطبيقية

Q

العلوم السياسية

R

القانون

S

 الاقتصاد

T

الفنون (الفنون التطبيقية)

U

الفنون الجميلة

V

الأدب واللغة

W-Y

الببليوجرافيا والمكتبات

Z

 

وقد استخدم الأقسام الرقمية السابقة anterior numerical classes  التي تتقدم الفصول الرئيسية، وهي تشمل الموضوعات التي تضعها باقي خطط التصنيف في العموميات. كما يمكن لأي رقم من ا -9 أن يوضع قبل رقم أي قسم - فمثلا سيكون رقم دورية في التكنولوجيا العامة 6A2J.

وهذا الرقم يعني:

دوريات

6

تكنولوجيا عامة

A2J

ومعظم الرموز مختصرة وتتألف من توليفة من الحروف، مثل: 

زراعة

UA

صناعات ومنتجات حيوانية

UC

الماشية

UCJ

صناعة الألبان

UCJD

منتجات الألبان

UCJF

وطبقا لبليس، يجب معرفة الموضوع العام الذي يقع فيه الكتاب. فالكتب عن "النحل"، مثلا، لا تصنف في مكان واحد ولكن توزع طبقا لوجهة النظر التي تعالجها. فكتاب عن النحل من وجهة النظر العلمية سيوضع في القسم G (حيوان)، في حين أن كتابا عن "تربية النحل" سيصنف في القسم U (الفنون النافعة). كما استعمل بليس الحروف العالية للأقسام العامة، والحروف المنخفضة للأقسام الجغرافية وفي بعض الجداول الأخرى الخاصة، مثل  DL (جيولوجيا المناطق الجغرافية)، DLi جيولوجيا إيطاليا . وهناك جداول مساعدة Systematic Auxiliary Schedules للتقسيمات الجغرافية والفترات الزمنية واللغة. ويعتبر هذا التصنيف من أكثر التصانيف مرونة، كما أن رموزه مختصرة وتكثر به وسائل التذكر.

المصدر: م/ تامر الملاح
tamer2011-com

م/تامر الملاح: أقوى نقطة ضعف لدينا هي يأسنا من إعادة المحاولة، الطريقة الوحيدة للنجاح هي المحاولة المرة تلو المرة .."إديسون"

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 1152 مشاهدة
نشرت فى 13 مايو 2011 بواسطة tamer2011-com

ساحة النقاش

م/ تامر الملاح

tamer2011-com
باحث فى مجال تكنولوجيا التعليم - والتطور التكنولوجى المعاصر »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,838,899

بالـعلــم تـحـلـــو الحـــيـاة

للتواصل مع إدارة الموقع عبر الطرق الأتية:

 

 عبر البريد الإلكتروني:

[email protected] (الأساسي)

[email protected]

 عبر الفيس بوك: 

التواصل عبر الفيس بوك

(إني أحبكم في الله)


أصبر قليلاً فبعد العسر تيسير وكل أمر له وقت وتدبير.