تأثير كبريتات الزنك في نمو أرانب اللحم_The Effect of Zinc on Growth Performance of Meat Rabbit

بسم الله الرحمن الرحيم 


تأثير كبريتات الزنك في نمو أرانب اللحم

اعداد : خليفة سليمان الخليفة
قسم العلوم ، كلية المعلمين بالرس ، المملكة العربية السعودية

المصدر : 
Saudi Journal of Biological Sciences 13 (2) 71-78 December, 2006


الملخص
 

نفذ البحث خلال صيف 2005 م، باستخدام التجارب 36 ذكراً سليماً من أرانب سلالة كاليفورنيا المخصصة لإنتاج اللحم، تمت رعايتها
اعتباراً من عمر الفطام ) 32 يوماً( في أقفاص ذات أرضية شبكية، ومنذ اليوم الأول للتجربة تم تقسيمها عشوائياً إلى أربع مجموعات مستقلة
متساوية، ضمت كل مجموعة 9 أرانب، وخضعت جميعها لنفس الظروف البيئية والرعاية الصحية والتغذية طوال فترة التجربة ) 7 أسابيع(،
واعتبرت المجموعة الأولى مجموعة ضابطة، وخضعت باقي المجموعات )الثانية والثالثة والرابعة( إلى إضافة الزنك مع الغذاء على هيئة كبريتات
الزنك ZnSO4.7H2O بمستويات مختلفة من الزنك بمقدار 50 ، 100 ، ppm 200 على التوالي.
أظهرت النتائج أن إضافة الزنك إلى خلطة غذاء أرانب اللحم تؤدي إلى تحسن جزئي في معدل النمو، وتؤثر في استهلاك العلف ) P<0.05 ( و
تحسن كفاءة التحويل الغذائي، ولكن لم يكن لإضافة الزنك تأثير معنوي في الوزن الحي للأرانب. وعند إضافة الزنك بتركيز يتراوح من ppm
200 – 100 انخفضت نسبة النفوق بمعدل 11 - 22 %، كما تحسنت نسبة تصافي اللحم بمقدار يتراوح من 11 - 12 %.


مقدمة
 

لا تزال احتياجات الأرانب الغذائية من بعض العناصر الغذائية والإضافات العلفية غير معروفة وبصورة خاصة الإضافات من العناصر المعدنية (Underwood  Shutle,1999) وNRC,1977 ، مما يتطلب المزيد من البحث والتدقيق.
وتلعب العناصر المعدنية الصغرى دوراً حيوياً مهماً في إتمام العمليات الحيوية داخل الجسم، إذ تحتاج الدهون والبروتينات والكربوهيدرات وحتى الفيتامينات إلى المعادن في عمليات التمثيل الغذائي وتعمل العناصر المعدنية الدقيقة كمنشطات للنظم الأنزيمية أو كمكونات للمركبات العضوية

وجد كل من Motsinger وMagee (1980 أن علاقة الزنك مع بروتين الغذاء الخام هي علاقة متبادلة واستثنائية، كما اقترحا إعطاء الزنك من أجل دعم النمو الأعظمي لكتلة الجسم. ومن أهم الفرضيات المسلم بها حول التداخل بين البروتين والزنك هي ارتباطه مع تخليق البروتينMorgan et al.,1988
 هذا ورغم أن الحدود المثالية المطلوبة للأرانب من الزنك هي ppm 58 في مكونات الخلطة الغذائية، فقد تم إطعام الأرانب مستويات وصلت حتى ppm 5000 دون ظهورآثار ضارة (Bentley and Grubb,1991 ) لوجود هامش أمان كبير بين كمية الزنك المطلوبة كاحتياج غذائي والكمية التي ستؤدي إلى تأثيرات سامة ) NRC.,1980 
 ويوصي كل من(Hossain  وزميله عام ) 1993 ( بإضافة الزنك بتركيز ppm 106للأرانب النامية، بينما وجدا أن التراكيز الأخرى التي تراوحت من ppm 10 وحتى ppm 270 لم تؤثر في متوسط الزيادة الوزنية للجسم أو معامل التحويل لكن الأخير كان أفضل عند تركيزppm90
وقد أثبت( EL-Rahim وزملاؤه عام ) 1995 ( أن إضافة الزنك للأرانب النامية بمعدل ppm 170 أدت إلى زيادة الوزن الحي وتحسين كفاءة التحويل الغذائي وتطور الأعضاء الحشوية، بينما لم تكن مستويات الزنك الأخرى [ 115 ppm أو  ppm 285] ذات تأثير، ويقترح Kulikov وزملاؤه عام  1985  بإضافة الزنك للأرانب النامية بمعدل ppm 220 .
وقد أثبتت بعض الدراسات أن للزنك دوراً محفزاً لزيادة تناول العلف ويعتبرعامل مضاد لفقدان الشهية ويحسن معامل تحويل العلفMorgan et al.,1988 و Momcilovic,1995 و  Ashour  لذلك من الضروري إضافة الزنك إلى الغذاء خلال مراحل النمو
وقد أثبتت دراسات Fahim وزملاؤه عام  2002  أن إضافة الزنك للأرانب النامية بمعدل 200 مليجرام/كجم لم تؤثرفي وزن الجسم أو نسبة تصافي اللحم وكذلك أوزان الذبائح والأعضاء الحشوية الصالحة للأكل، و متوسط الزيادة الوزنية والنمو في المراحل الأولى من العمر كما لم تحسن كفاءة تحويل العلف، لكن لوحظ تحسن غير معنوي في المراحل المتقدمة،ولاحظ كل من Hansen و Lewis عام  1993 لاحظا أن وزن الذبيحة ازداد قليلاً وتحسن معامل التحويل الغذائي.
 

ويهدف البحث إلى:
-دراسة تأثير إضافة مستويات محددة من الزنك في نمو
الأرانب.
-معرفة المستوى الأمثل من الزنك من خلال دراسة تأثيره في
أهم الخصائص الإنتاجية لأرانب اللحم.
 

المواد وطرق العمل
 

أولاً- عينات الأرانب وتصميم التجربة:
 
نفذ البحث خلال صيف 2005 م، باستخدام 36 ذكراً سليماً من أرانب سلالة كاليفورنيا، تم الحصول عليها من إحدى المزارع المتخصصة بإنتاج أرانب اللحم، وجميعها بعمر 32 يوماً، وضعت الأرانب ضمن أقفاص ذات أرضية شبكية منذ اليوم الأول للتجربة وخضعت جميعها لنفس الظروف البيئية والرعاية الصحية والتغذية طوال فترة التجربة ) 7 أسابيع(،حيث تراوحت درجة الحرارة من 32 - 35 درجة مئوية، الإضاءة 6.7 واط/م 2 ، وتراوحت الرطوبة النسبية بين - 65 70 %، وكانت التهوية اصطناعية. وقسمت الأرانب عشوائياً إلى أربع مجموعات مستقلة، وضمت كل مجموعة 9 أرانب واعتبرت المجموعة الأولى عينة ضابطة بينما أضيف إلى العليقة الغذائية لأرانب المجموعات: الثانية والثالثة والرابعة مستويات مختلفة من الزنك على هيئة كبريتات الزنك ZnSO4.7H2O  بحيث يصبح تركيز الزنك بمقدار  ppm50، ppm 100 ؛ppm 200 على التوالي
 


ثانياً- التغذية
 
تمت تغذية جميع الأرانب على عليقة مخصصة للنمو وكانت على شكل مسحوق )بودر( وفق الاحتياجات الغذائية الموصى بها في أساسيات تغذية الأرانب ) NRC,1977 (،.ويبين الجدول رقم 1 تركيب خلطة العلف والتحليل الكيميائي.
 


ثالثاً- المؤشرات المدروسة وطرق تحديدها
 
-1 متوسط الوزن الحي (جم): تم أخذ أوزان الأرانب فردياً كل أسبوع بواسطة ميزان عادي وذلك اعتباراً من لحظة بدء التجارب وحتى عمر الذبح.
-2 كمية العلف المستهلك ومعامل تحويل العلف: تم تسجيل كمية العلف المستهلك أسبوعياً (جم) لكل مجموعة من مجموعات التجربة خلال فترة التسمين كاملة، ومن ثم حسابمعامل التحويل الغذائي الأسبوعي وفقاً للمعادلة الآتية:
معامل تحويل العلف الأسبوعي
= (كمية العلف المستهلك أسبوعياً )جم / (الزيادة في الوزن الحي أسبوعياً )جم

1_نسبة النفوق
تم حساب عدد الأرانب النافقة أسبوعياً خلال فترة التجربة لكل مجموعة من مجموعات التجربة، ثم حسب مجموع النافق
الكلي، ونسبة النفوق وذلك باستخدام المعادلة التالية:
نسبة النفوق% = (عدد الأرانب النافقة / عدد الأرانب الكلي) * 100
-2 متوسط وزن الذبيحة ونسبة تصافي اللحم:
تم في نهاية التجربة ذبح 20 عينة من الأرانب من كافة المجموعات، أي بمعدل خمسة أرانب من كل مجموعة وتم أخذ وزن الذبيحة المجوفة ثم حساب نسبة تصافي اللحم من العلاقة الآتية:
نسبة تصافي اللحم% = ( وزن الذبيحةدون الرأس والأطراف والجلد والأحشاء والأعضاء الداخلية / الوزن الحي ) * 100



النتائج والمناقشة

تبين النتائج التي تم الحصول عليها من هذه الدراسة ما يلي
-1 نتائج الوزن الحي:
يبين الجدول رقم  2 إن إضافة الزنك لم يكن لها تأثير معنوي في متوسط الوزن الحي للأرانب في كافة أسابيع التجربة أي من الأسبوع الأول ولغاية الأسبوع السادس وهذا يوافق نتائج( EL-Rahim وزملائه عام ) 1995 ، أما في الأسبوع السابع نهاية التجربة فقد كان التأثير معنوياً في المجموعات الخاضعة لإضافة الزنك مقارنة مع المجموعة الضابطة ) P<0.05 (، وهذايوافق نتائج كل من EL-Rahim وزملاؤه عام ) 1995 ( و Fahim وزملائه عام ) 2002 (، ويخالف نتائج Ashour وزملائه عام) 2002 ( وقد حدث نقص في الوزن في الأسبوع الثالث في كافة المجموعات مقارنة مع المجموعة الضابطة بسبب الاصابة
بالكوكسيديا.


-2 نتائج الزيادة الوزنية:
يلاحظ من الجدول رقم  3 في المرحلة الأولى من النموعدم وجود فروق معنوية في متوسط الزيادة الوزنية للأرانب الخاضعة لإضافة الزنك مقارنة مع المجموعة الضابطة. أما في المرحلة الثانية فقد تفوقت المجموعة الرابعة فقط إلا أن الفروق لم تكن معنوية. كما لوحظ في المرحلة الثالثة تفوق غيرمعنوي في المجموعتين الثانية والثالثة. وفي المرحلتين الخامسة والسادسة تحسن معدل النمو وازداد في المجموعات المضاف لها الزنك وخصوصاً عند تركيز ppm 50 و ppm 100 مقارنة مع المجموعة الضابطة إلا أن الفروق بقيت غير معنوية، ولكن يلاحظ في المرحلة الرابعة والسابعة حدوث انخفاض معنوي في معدل النمو ) P<0.001 (. وهذه النتائج توافق نتائج كل من
Hossain وزميله عام ) 1993 (، و EL-Rahim وزملاؤه عام) 1995 ( و Fahim وزملائه عام ) 2002 .


-3 نتائج استهلاك العلف:
يبين الجدول  4 أن أقل كمية من العلف المتناول كانت في المجموعات الخاضعة لإضافة الزنك مقارنة مع المجموعة الضابطة في معظم أسابيع التجربة، وكانت الفروق معنويةP<0.001( في بعض الأسابيع كما هو الحال في الأسبوعين الرابع والسابع، ولكن لوحظ ارتفاع في كمية العلف المستهلك في كل من الأسبوع الثالث والخامس والسادس لدى بعض المجموعات وخصوصاً الثانية والثالثة الخاضعتين لإضافة الزنك بتركيز ppm 50 و ppm 100 على الترتيب. إلا أنه لوحظ
خلال كامل مرحلة التجربة أن أقل كمية علف مستهلكة كانت في مجموعات التجربة الثانية والثالثة والرابعة وكانت جميعا أفضل من المجموعة الضابطة وبفروق معنوية P<0.05 وهذه النتائج توافق نتائج كل من Hansen and Lewis,1993
وMorgan et al.,1988 ( و) Momcilovic,)1995  وAshour et)

-4 نتائج معامل التحويل الغذائي:
يبين الجدول  5 أن أفضل معامل تحويل غذائي لوحظ في الأسبوع الأول لدى المجموعة الثانية أما في الأسبوع الثاني
فكان في المجوعتين الثالثة والرابعة، بينما في الأسبوع الثالث كانت كافة المجموعات أفضل من الضابطة، أما في الأسبوعالرابع فقد كان في المجموعتين الثانية والثالثة أفضل، أما في الأسبوع الخامس فقد لوحظت أقل كفاءة تحويل في المجموعات الثانية والثالثة والرابعة مقارنة مع الضابطة، لكن في الأسبوعين السادس والسابع عادت كفاءة التحويل الغذائي للتحسن لدى المجموعات الثلاث الخاضعة لإضافة الزنك مقارنة مع المجموعة الضابطة ولكن الفروق لم تكن معنوية وهذا ما توافقمع نتائج ) Morgan et al.,1988 ( و Hossain and Bertechini

( 1993 و) Hansen and Lewis 1993 ( و ) )Momcilovic,1995
و ) EL-Rahim et al.,1995 ( و) .)Fahim et al.,2002
-5 نتائج نسبة النفوق %:
يبين الجدول ) 6( أن أقل نسبة نفوق كانت في المجموعة الرابعة التي خضعت لتأثير إضافة الزنك الغذائي بمقدار ppm 200
وكانت أقل من مجموعة المجموعة الضابطة بنسبة % 22 ، ثم تلتها المجموعة الثالثة التي كانت أقل من المجموعة الضابطة
بنسبة % 11 أي أن إضافة الزنك بتركيز يتراوح من )ppm100_200 يؤدي إلى تخفيف نسبة النفوق بنسبة تتراوح من 11 -% 22 ،هذا وقد ارتفعت نسبة النفوق بسبب الاصابة بالكوكسيديا خصوصاً خلال الأسبوعين الثاني والثالث من التجربة.
-6 متوسط وزن الذبيحة ونسبة تصافي اللحم:
يبين الجدول ) 7( أن أعلى نسبة تصافي لحم تم الحصول عليها كانت في المجموعة الرابعة أي عند إضافة الزنك بمقدار
ppm 200 وقد كانت أعلى بنسبة % 12.01 مقارنة مع الضابطة، كما كانت في المجموعة الثالثة أعلى أيضاً بنسبة % 11.55 أي
عند إضافة ppm 100 من الزنك الغذائي إلا أن الفروق لم تكن معنوية. وهذه النتائج تخالف نتائج Hansen و Lewis عام 1993 ( و Fahim وزملاؤه عام ) 2002 .



الاستنتاجات:


- إن إضافة الزنك لم يكن لها تأثير معنوي في متوسط الوزن الحي للأرانب.
- عدم وجود فروق معنوية في متوسط الزيادة الوزنية للأرانب الخاضعة لإضافة الزنك لكن لوحظ وتحسن جزئي في معدل النمو.

-تؤثر إضافة الزنك في استهلاك العلف، وتحسن كفاءة التحويل الغذائي.
- إن إضافة الزنك بتركيز يتراوح من 200-ppm 100 أدت إلى تخفيف نسبة النفوق بنسبة تتراوح من 11 -% 22 كما تؤدي إلى
تحسن نسبة تصافي اللحم بنسبة تتراوح من 11 -% 1
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1838 مشاهدة
نشرت فى 11 سبتمبر 2011 بواسطة poultryscience

ساحة النقاش

Abohemeed Aly

poultryscience
_تابعونا على : http://www.veterinarysci.blogspot.com/ »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,006,355