مستشارك النفسى و الأسرى ( د. أحمد شلبى)

موقع للارشاد النفسى للمتميزين وذوي الإعاقة والعاديين

في القرآن الكريم :

(ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولائك كان سعيهم مشكورا) (الإسراء، 19).

 

ويقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه و سلم:

(المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز ، وإن أصابك شيئ فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان) (أخرجه مسلم).

 

وفي الحكم والأمثال:

الإرادة الجيدة تقصر المسافات؟؛ مثل برازيلي

 

الإرادة الجيدة تجعل للقدمين جناحين ؛ (مثل ألماني)

 

لا رأي لمن لا إرادة له (مثل إسباني).

 

لا نحقق الأعمال بالتمنيات، إنما الإرادة، تصنع المعجزات (مثل أمريكي ).

 

الإرادة سر النجاح (مثل عربي)

 

ومن أقوال الشعراء:

ما تغنى به أبو القاسم الشابي

إذا الشعب يوما أراد الحياة***فلابد أن يستجيب القدر

ولابد لليل أن ينجلي***ولابد للقيد أن ينكسر

 

ويقول الخليفة المنصور:

إذا كنت ذا رأي فكن فيه مقدما***فإن فساد الرأي أن تترددا

 

أما المتنبي فيذكر:

على قدر أهل العزم تأتي العزائم***وتأتي على قدر الكرام المكارم

وتعظم في عين الصغير صغارها***وتصغر في عين العظيم العظائم

 

 

ومن أقوال الأدباء والكتاب والشخصيات العامة :

يقول د. مصطفى محمود:

(القشه في البحر يحركها التيار والغصن على الشجرة تحركه الريح والانسان وحده.. هو الذى تحركه الارادة).

 

ويشير أرسطو إلى أن : فاقد الإرادة هو أشقى البشر

 

ويشرح ماجد عرسان الكيلاني مظاهر السلوك الإنساني فيقول :

السلوك الانساني هو قصد و حركة ، و إن القصد يتجسد في الفكر و الارادة ، و الحركة تتجسد في التعبير و الممارسات العملية

 

ويقول المهاتما غاندي:

القوة لا تأتي من مقدرة جسمانية ، بل تأتي بها ارادة لا تقهر

 

ويشير محمد علي كلاي إلى أن :

 (الأبطال لا يُصنعون في صالات التدريب، الأبطال يُصنعون من أشياء عميقة في داخلهم هي: الإرادة والحُلم والرؤية

 

قيل لنابليون بونابرت يوما ان جبال الالب شاهقة تمنع تقدمك … فقال: يجب ان تزول من الارض

 

ويذكر جون تشارلز سالاك

لا يصل الناس الى حديقة النجاح ، دون ان يمروا بمحطات التعب و الفشل و اليأس ، و صاحب الارادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات

 

أما د. أحمد مصطفى شلبي فيقول :

(قوتي في إرادتي، وإرادتي في قلبي

وقلبي بدربي، وقلوب الناس من حولي

فسأتخطى ما يعوقني ، وأحقق هدفي.

 

 

فما أبهى الإرادة الإنسانية حين تصادف نفسا مطمئنة قوية.

mostsharkalnafsi

بقلم د. أحمد مصطفى شلبي [email protected]

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 26 مشاهدة
نشرت فى 6 إبريل 2017 بواسطة mostsharkalnafsi

ساحة النقاش

د.أحمد مصطفى شلبي

mostsharkalnafsi
• حصل علي الماجستير من قسم الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس في مجال الإرشاد الأسري والنمو الإنساني ثم على دكتوراه الفلسفة في التربية تخصص صحة نفسية في مجال الإرشاد و التوجيه النفسي و تعديل السلوك . • عمل محاضراً بكلية التربية النوعية و المعهد العالي للخدمة الاجتماعية . »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

168,339