الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي ,عضو نقابة الفنانيين العراقيين / بغداد ,وعضو اتحاد المسرحيين العراقيين

مقدمة:

 

إنطلاقاً من الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية التي جاء في توصيف أحد ملتقياتها للوضع المسرحي في الوطن العربي ما يأتي :

“يصعب أن تنمو الحياة الثقافية وأن يزدهر الإبداع الأدبي والفني في بيئة فكرية واجتماعية وسياسية تتصف بانعدام الحيوية وتعاني من الجمود والتخلف.

ولا بد للفكر وللمجتمع وللحياة السياسية من مواكبة ما استقر في عصرنا من مبادئ حرية الفكر وحرية التعبير والديمقراطية، والاحتفاء بالتنوع الثقافي واحترام حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المبدعين بشكل خاص.”

وفي ملتقى النقد وردت التوصيات الآتية :

  1. ضرورة وأهمية اعتماد منهج نقدي واضح يتناول التجربة المسرحية العربية بعيداً عن التخبط والعشوائية والانطباعية وغياب المنهج النقدي في المسرح العربي.
  2. الدعوة إلى تجديد الخطاب المسرحي العربي شكلاً ومضموناً، بناء على التغيرات والمستجدات في الساحة العربية.

ومن التوصيات العديدة التي وردت في ملتقى الشباب :

  • إقامة مسابقات للأبحاث الفكرية المسرحية .

من هنا ومن إدراك الهيئة العربية للمسرح لأهمية العمل على توفير مناخات الدراسات والبحث العلمي في سبيل تنمية المسرح وصولاً إلى مقاربة الشعار الرئيس الذي قامت عليه الهيئة ” نحو مسرح جديد ومتجدد”، فإن الأمانة العامة قد وضعت هدفاً من أهداف عملها وخططه، إعادة العلوم إلى دورها في تنمية المسرح، وذلك بتنظيم مسابقة عربية للبحث العلمي المسرحي، ولمزيد من تفعيل التنمية فقد خصت الشباب المسرحي بحصر المشاركة فيها للباحثين دون سن الخامسة والثلاثين، حيث سيكون التنافس في تقديم الجديد والرصين من هذه الأبحاث اساساً لدراسات تنموية قادمة؛ وعليه فإن الهيئة تطلق (المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي) اعتباراً من هذا العام 2016 .

تعريف :

المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي:

هي مسابقة سنوية تنظمها الهيئة العربية للمسرح للباحثين المسرحيين العرب الشباب، ضمن ضوابط في العنوان والزمن التي يتضمنها الإعلان السنوي عن المسابقة.

أهداف المسابقة:

  • الارتقاء بالبحث العلمي في المسرح.
  • منح الفرصة للباحثين الشباب وفتح فضاءات جديدة أمام أفكارهم ورؤاهم واكتشاف الأصوات الجديدة في البحث والدراسات المسرحية.
  • إثراء المحتوى العلمي للمسرح العربي ولندواتنا الفكرية.
  • إثراء المحتوى المسرحي العربي على شبكة المعلومات.

مواعيد المسابقة:

  • يبدأ تقديم المشاركات في المسابقة من مطلع شهر يوليو / تموز 2016.
  • تنتهي مهلة التقديم في مطلع أكتوبر / تشرين أول 2016.
  • تعلن نتائج الفائزين في منتصف نوفمبر / تشرين ثاني 2016.
  • ضمن الاستمارة التي يقدمها يتعهد صاحب البحث بالمشاركة في المؤتمر الفكري الذي سيتم ضمن فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان المسرح العربي/ دورة عز الدين مجوبي (يناير 2017) في الجزائر.

شروط البحث :

  • لا يقل البحث عن 5000 كلمة، باللغة العربية.
  • يراعي في البحث كافة الأصول المتبعة علمياً.
  • يراعى في البحث تقديم وجهة نظر ورأي الباحث سعياً للجديد والمتجدد.
  • أن لا يكون البحث منشوراً.
  • أن يوقع الباحث صيغة الإقرار التالية ويرفقها بالبحث المشارك.

إقرار

أنا الباحث ………..           من …….               أتقدم للمسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي التي تنظمها الهيئة العربية للمسرح للعام 2016، وبعد اطلاعي على الإعلان الخاص بالمسابقة وما ورد فيه، أتقدم ببحثي المعنون بـ ………            ، وهو بحث من إنجازي ولا حقوق لآخرين فيه ولم يسبق نشره أو فوزه في مسابقة أبحاث أخرى، وأتعهد بعدم نشره قبل إعلان نتائج المسابقة، كما أوافق في حالة فوز البحث في هذه المسابقة على المشاركة بهذا البحث ضمن ندوة علمية تنظمها الهيئة العربية للمسرح، وأن تنشره الهيئة في وسائل نشرها في حالة الفوز بالمسابقة.

اسم الباحث :

التاريخ :

التوقيع :

 

التحكيم :

  • تشكل الهيئة العربية للمسرح لجنة التحكيم من ثلاثة أعضاء من الأساتذة أصحاب المنجزات الأكاديمية والفنية الذين تتوسم الهيئة فيهم القدرة على التحكيم.
  • يزود أعضاء لجنة التحكيم بالأبحاث المتنافسة بعد إزالة أية إشارات لها علاقة بشخص صاحبها.
  • يعمل أعضاء لجنة التحكيم بمعزل عن بعضهم البعض في الدراسة ووضع التقارير والتقديرات الخاصة بذلك.

الجوائز:

  • تمنح الهيئة ثلاث جوائز لأفضل ثلاثة أبحاث:
  • الأولى وقدرها 4000 دولار.
  • الثانية وقدرها 3000 دولار
  • الثالثة وقدرها 2000 دولار.

إضافة إلى :

  • أيقونة الهيئة العربية للمسرح الفضية.
  • شهادة براءة بالفوز.
  • مشاركة الباحثين الفائزين في ندوة ضمن المؤتمر الفكري بمهرجان المسرح العربي تحت نفس العنوان.
  • نشر الأبحاث ضمن منشورات الهيئة العربية للمسرح.

عنوان/ محور المسابقة في 2016 النسخة الأولى.

العنوان والمرتكزات

المسرح لحظة عبور إلى :

  • الذات.
  • الآخر.
  • المستقبل.
  • الافتراضي.

 يأتي اختيار العنوان والمحاور هذه انطلاقاً من أن المسرح عضوي في النتاج الحضاري لشعب ما، لأمة ما، لمنطقة ما؛ ولأننا في الوطن العربي نشخص واقعنا الحضاري بمرجعيات دينية أحياناً وتاريخية أحياناً أخرى، في ظل المقارنة المشروعة مع ما يحدث وينمو ويتطور لدى مجتمعات أخرى، فلا بد لنا من نظرة مستقبلية ضمن قراءة العلاقة المركبة التي يمكن أن تحكم انطلاقنا من خلال المسرح إلى ذواتنا وإلى الأخر، إلى الماضي والحاضر والمستقبل، إلى الافتراضي.

إن هذه المحاور بما تحمله من تجربة إنسانية مفعمة بالفلسفة والعلم والجمال، تشكل إشارات هامة لعبور مسرحنا نحو الجدة والتجدد.

استمارة المشاركة

المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي

للعام 2016

العنوان العام : المسرح لحظة عبور.
عنوان البحث ومرتكزاته :

 

o      المسرح لحظة عبور إلى الذات إلى  الآخر، المستقبل، الافتراضي.

اسم الباحث (ثلاثي)  
تاريخ الميلاد  
الدرجة العلمية  
الوظيفة ومركزها  
هاتف  
بريد إلكتروني  
مكان الإقامة
برجاء مراعاة ما يلي: ·       لا يقل البحث عن 5000 كلمة، باللغة العربية.

 

·       يرفق الباحث الإقرار الواردة صيغته في الإعلان.

·       يرفق الباحث، صورة جواز سفره ملونة، والسيرة الذاتية، وصورة عن الشهادة العلمية، وصورة شخصية حديثة ملونة.

·       يرسل البحث مرقوناً بصيغة word خط Arial بنط 14. على البريد الإلكتروني         info@atitheatre.ae

لتحميل الاقرار والاستمار اضغط هنا 
mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 86 مشاهدة
نشرت فى 15 مايو 2016 بواسطة mohsenalnassar

 

تعد الحبكة  العنصر الرئيسي في المسرحية و يصفها أرسطو بأنها حياة المأساة  وروحها، فالحبكة لا تعني فقط القصة الذي يرويه النص المسرحي ولكن المقصود بها التنظيم العام لعناصر  المسرحية  وربطها بشكل محكم  بهدف تحقيق تأثيرات و انفعالات ذات تأثير درامييجعل من المسرحية متماسكة فالحبكة  في المسرح تخدم  الحكاية والفعل والعقدة,وهناك أنواع من الحبكات الدرامية منها المبنية بناءا محكما و منها الحبكة البسيطة ، والحبكة المعقدة , الحبكة المركبة .ولا يمكن تأليف  مسرحية مهما كان اسلوبها ومذهبها  ان تستغني او تخلو من  الحبكة  ، فالحبكة هي الإطار أو المسار الذي يشقه الحدث الذي يشمل كل ما نفعله الشخصيات ، فالحبكة هي التي تحدد نوعية الأحداث التي ستتضمنها المسرحية ، والنظام الذي ستتبعه في تدفقه ، فأي حدث يدخل في النسيج لا بد أن يكون مؤثراً في الأحداث ومتأثراً بها بطريقة أو بأخرى ، وذلك طبقاً لقانون السبب والنتيجة ، فأي حدث هو سبب يؤدي إلي حدث أخر ينتج عنه ويتولد منه ، ولذلك فمكان وقوعه في السياق الدرامي لنص المسرحية ضرورة حتمية بحيث يؤدي أي تغيير في موقع الحدث إلي اضطراب السياق كله ، لذلك تعد الحبكة بصفة عامة العملية الدرامية التي تحتوي علي اختيار الأحداث وتنظيمها ، وتطويرها من بداية النص المسرحي إلي نهايته ، وهذا يعني أن الحبكة تحدد بداية النص المسرحي وكذلك نهايته بناءً علي نوعية المضمون المطروح فيها وأسلوب معالجته درامياً .

إن الحبكة البسيطة هي تلك التي تنهض علي تطولا مباشر للأحداث من نقطة بداية محدودة إلي خاتمة يسهل التنبؤ بها ، ونادراً ما تخيب التوقعات وتنحرف بعيداً عن الاحتمالات الأساسية ، ويبرز هذا النوع من الحبكة في المسرحيات التاريخية التي تدور حول شخصية رئيسية واحدة ، حيث تستمد الحبكة البسيطة طاقاتها من شخصيات وأحداث تاريخية ، وتمارس تأثيرها علي المشاهدين من خلال شوقهم لرؤية هذه الشخصيات والأحداث من منظور درامي مثير وطريف ، وهذه النوعية من المسرحيات تجعل من الحبكة معادلاً موضوعياً للحياة الواقعية ، حيث تلزم نفسها بالنظرية الواقعية للمسرح فتحاول أن تتمثل العالم بشكل دقيق ومخلص . وأرسطو يصف الحبكات البسيطة بأنها رديئة حين لا تتبع مشاهدها قاعدتي الاحتمال والحتمية ، فقدرة الحبكة علي إثارة إحساس المشاهد بالإدهاش وهي ناتجة عن الحتمية تكون أعظم من تلك الحبكات القائمة علي الصدفة أو تلك التي تتولد من تلقاء نفسها بلا منطق .

أما النصوص المسرحية ذات الحبكات المعقدة ، فهي تلك التي تخالف خاتمتها كل التوقعات التي أثارها سياق الأحداث فيها ، ذلك لأن سياق الأحداث يدخل في منحنيات وتعقيدات تغير من اتجاهه تغيراً غير متوقعاً . وتعد مسرحية “أوديب ملكاً” نموذجاً دالاً علي هذه النوعية من الحبكات . والحبكة المعقدة تصبح أكثر إقناعاِ عندما لا تقتصر علي المفاجآت غير المتوقعة ، بل تعتمد علي الحتمية المنطقية التي كانت خافية عن أبصارنا ، لكن التحول غير المتوقع أبرزها علي السطح بمجرد وقوعه ، وهذا دليل علي أن التحول لم يأت نتيجة صدفة مفتعلة ، بل كان نتيجة حتمية لأسباب خافية علينا .

أما الحبكة المركبة فهي التي تؤلف بين اثنين أو أكثر من سياقات الأحداث التي تم تركيبها بحيث تتفاعل لتنتج في النهاية بناءً متكاملاً مقنعاً ومشبعاً ، وأحياناً تبدو الخيوط المختلفة للأحداث الدرامية واضحة في سياق النص المسرحي ، وتحدث أثرها الكلي من خلال التوازنات المتبادلة فيما بينها ، وفي أحيان أخرى تلتحم الحبكات الواضحة المتبلورة في نسيج محكم بحيث يؤدي أي تغيير في إحداها إلي تغيير شامل في السياق كله . والحبكة المركبة يمكن أن تتكون من حبكتين بسيطتين مباشرتين في تطورهما ، أو من حبكتين معقدتين ، أو من حبكة بسيطة وأخرى معقدة ؛ وكلما زادت الحبكات المركبة علي اثنتين أو ثلاث فإن احتمالات الجمع بين الحبكات البسيطة والمركبة يتضاعف ونقطة الانطلاق و هي نقطة بداية الحدث والحدث الصاعد و هي تتابع الأحداث بشكل متصاعد تصل بنا إلى ذروة العمل الدرامي

 الذي يؤدي الى المكاشفة و هي عملية كشف خبايا الأحداث في المسرحية  مثل كشف هاملت  عن خيانة عمه  ومن خلال المكاشفة تبدأ الشخصيات في الظهور بشكلها الحقيقي كما يريد أن يرسمها الكاتب المسرحي  و ردود أفعالها مما يزيد التشويق الذي يؤدي الى التلميح من خلال  تقديم كلمة أو إشارة إلى حدث معين لتهيئة المتفرج وتحفيزة بالتعقيـد وهو المزج بين أكثر من خط درامي للوصول بالحبكة المسرحية  إلى قمة أزمتها لخلق  التشويق من خلال  إثارة اهتمام المتفرج  عن طريق استثارة إحساسه بالقلق من خلال استغلال تعاطفه مع البطل الدرامي ثم يعقب ذلك كشف الحدث للوصول إلى الراحة النفسية للوصول إلى درجة من الإشباع الفكري تصل بالمتفرج  للمتعة الفكرية التي يبحث عنها  المؤلف المسرحي 

 الأزمة و الذروة هي قمة التوتر الانفعالي و من الممكن أن نطلق عليها عملية التحول من حالة عدم المعرفة إلى حالة المعرفة

 الحدث الهابط و هنا بعد أن وصلنا إلى الذروة و انتهت عملية المكاشفة وهي أما وصول البطل إلى قمة نجاحه أو فشله في معالجته للأحداث التي مرت به خلال زمن العمل المسرحي

إذا تعقدت الحبكة عن حدٍ معين أصبح من الصعب علي المشاهد أن يتتبع تطور حلقات سلسلة الأسباب والنتائج ، فالحبكة الزاخرة بالتفريعات الجانبية قد تطغي أحد حبكاتها علي السياق كله  وكأنه مسرحية بذاتها لأنها تتطور بشكل متسق وتام ومحكم  .

 فالحبكة في  المسرحية أكثر فلسفة ، لأنها لا تعبر عن حقيقة خاصة ، ولكنها تعبر عن الحقيقة الكلية والعامة .

وتشتمل الحبكة علي العقدة ـ من المنظور الكلاسكي   الذي كان يري المسرحية عبارة عن : مقدمة / عقدة / حل ـ التي تجعلنا ننظر للنص المسرحي ، وكأننا ننظر إلي منظور هرمي ؛ تمثل أحداث البداية المقدمة ، وهي في حالة صعود / تصاعد درامي وصولاً إلي القمة / العقدة / الذروة الدرامية ، ثم تسلك الأحداث طريق الهبوط نحو الحل والنهاية .

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1105 مشاهدة


عقد  المؤتمر الصحفي اليوم الجمعة 10 / 1 /2014  لمسرحية " عالخشب" تأليف وأخراج زيــد خليل مصطفى الأردن  على قاعة فندق سينترو وقد ساهم بتقديم الجلسة الأستاذ عبد الستار ناجي والمسرحي محسن النصار وبعد تقديم نبذة عن المخرج والمسرحية , قام المخرج زيد خليل مصطفى بالحديث عن تجربته المسرحية حيث قال بأنه اعتمد   فلسفة الحياة والموت وقيمة الإنسان، وتتضمين العرض المسرحية  إشارات ذكية للواقع العربي بعد الربيع العربي، تطالب بانتزاع الحرية وتسخر من خوف الناس، وترددهم وقبولهم بالظلم.ذلك تدعو المسرحية لنضال الإنسان من أجل حريته في التعبير، وألا يختار العمى أو السكوت في سبيل أن يستمر في حياته دون منغصات سياسية أم اقتصادية أم حياتية، إضافة إلى نقد الواقع، والتهكم على البؤس والجبن والتردي والقهر الذي يعايشه المواطنون في العالم العربي. وأكد المخرج بأن عالخشب عمل مسرحي أدّى مفرداته كل من: عبد الكامل الخلايلة و نهى سمارة و بيسان كمال خليل إضافة لزيد ، كما شارك في العرض كل من: غالب خوري، سامر أنور، بسام حاطوم، غدير سماوي، أسماء أبو شقرة ، أيمن فريحات ، عنود امجد ، حنين مضاعين ، محمد طه. 

وحاء التأليف والتوزيع الموسيقي للفنان مراد دمرجيان , فيما كتب أشعار الأغاني الشاعر مهدي الشيخ، وجاء تصمم الديكور والأزياء والإكسسوارات لمحمد السوالقة، وإضاءة محمد المراشدة ، وإدارة عمليات الإنتاج الفني للعمل الفنان خليل مصطفى وأكد المخرج  عمله المسرحي يضم  نخبة من الفنانين الاردنيين

عبد الكامل الخلايلة .. بيسان كمال خليل .. نهى سمارة .. اضافة لزيد خليل مصطفى كما ويضم كل من الفنانين مراد دمرجيان في التاليف والتوزيع الموسيقي والفنان محمد السوالقة في تصميم وتنفيذ الازياء والديكور والماكياج والفنان محمد المراشدة في تصميم الاضاءة اما الفريق الموسيقي فيتألف من الفنانين .. غالب خوري .. سامر انور .. بسام حاطوم .. ايمن فريحات .. محمد طه ... غدير سماوي ... اسماء ابو شقرة ... حنين مضاعين عنود امجد وأكد المخرج بأن المسرحية قريبة جدا من بنية الفرجة الشعبية الاحتفالية، سواء لجهة طرح جماليات تقنياتها، أو رسائلها ومعانيها، وتجيء أحداثها تسرد حكايات أربع شخوص، كأحد المرتكزات الأساسية في نشوء هذه البنية المسرحية الفرجوية، والتي تعمقها مسألة تصميم هذه الشخوص (الأب) عبد الكامل الخلايلة، و(الإبنة) بيسان كمال خليل، و(الجدة)نهى سمارة، و(الإبن) زيد خليل، وشخوصا أخرى كان الممثلون يجسدونها.وقال أن  الجديد في العملية الإخراجية في النص المسرحي؛ عبر الإشتغال أساسا على فكرة الكاتب البلجيكي موريس ماترلينك (1862 - 1949)، حول مسألة الموت ومعنى الحياة، ومن ثم تقديم نصا آخر، تضمن تصميم الشخوص، والدخول في معاني، تعد جديدة في تناولها محليا في الإفادة من (البرزخ) يجيء كفضاء بعد الموت  . وفي ختام المؤتمر الصحفي تمنينا للمخرج المسرحي  النجاح والتوفيق في عرضه المسرحي .
محسن النصارتعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي  

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 86 مشاهدة

مسرحية للأطفال " البطاريق والثعالب
تأليف
محسن النصار
- اشخاص المسرحية -
1- البطريق الكبير
2- البطريق الوسط
3- البطريق الصغير
4- مجموعة البطاريق بأعمالر مختلفة
5- الدب القطبي
7- الثعلب القطبي
8- مجموعة من الثعالب القطبية
( ترفع الستارة مع الموسيقى يظهر على المسرح شاطئ للبحر تحيط به الثلوج المتجمدة وقرب الشاطئ يوجد مجموعة من البطاريق الجميلة وهي تعلب وتسلى فيما بينها وهي تغني ) 
حياتنا جميلة على الثلوج ...حُب وصدق... وتعاون وعمل ...تبقى حياتنا سَعِـيدَة...
تتساقط الثلوج ماأحلاها ...نفرح نمرح نلعب ...أحلى الألعاب ...حياتنا جميلة على الثلوج 
(يستمر الغناء )
نحن البطاريق ...
انحن البطاريق ...
اين ماشئنا نسير..
الشاطئ ملكنا...
والماء والأسماك والسرطانات
والحبارات أكلنا...
نحن البطاريق نحن البطاريق ...
االثعلب القطبي : ( يظهر فجأة وهويبحث في المكان , تتوقف البطاريق عن الغناء ويسود المكان صمت وخوف من الثعلب )
انني جوعان جوعان .. أريد لحما ؟
( يقترب وهو ينبح ويزمجر بصوت عالي , والبطاريق في حالة خوف من الثعلب )
الدب القطبي : ( يظهر من على الشاطئ البحر ) 
من ذا الذي يشوش علية راحتي , ويعكر هذا الصفو الجميل
الثعلب القطبي : ( ينظر الى الدب )
أوه هذا انت ايه الدب اللعين !! 
دائما تراقبيني !!! من بعيد؟
آه ما ثقلك .. على قلبي ونفسي ...
الدب القطبي : (يتجاهل الثعلب )
الثعلب القطبي : ماذا بك ؟ اصبح سمعك بطيئا !
و ثقيلا أيها الدب الخبيث ..ألا ترى انني ابحث عن طعام لي ؟
آه , آه أنني أتألم , أنني أشكو من الجوع .
الدب القطبي : يبدو عليك المرض !! ضعفت كثيرا ؟
الثعلب القطبي : أنا جوعان و تعبان أيها الدب السمين !! كما ترى منذ البارحة,
( ينظر الى البطاريق بمكر ودهاء )
ابحث عن غذائي اللحم المفضل . 
الدب القطبي : (يصرخ بغضب مزمجرا, يعم الصمت المكان وينظر الى الثعلب بغضب )
أبتعد عن هذا المكان ايها الثعلب الغدار ...
كبير البطاريق : (بغضب )
أذهب من هنا , فهذا المكان ملكنا ..
البطريق الوسط : (يوجه كلامه للدب والبطاريق )
يجب علينا أن نتعاون فيما بينا لطرد الثعلب وجماعته الثعلبة !! 
كبير البطاريق :فهناك انواع مختلفة من الحيوانات كلها تشاطرنا العيش
,كالحوت الأزرق , والنسر , وحتى الأسماك تحبنا رغم كونها غذائنا المفضل 
الدب القطبي : أنكم بطاريق طيبون القلب ..
الثعلب القطبي : (ينتابه غضب شديد يوجه كلامه للبطاريق والدب )
أغبياء !!! متكبرين !!!
البطريق الكبير : ( ينفجر غضبا )
أنك .. تستهين بنا ... ثعلب مكار و متطاول..
البطريق الصغير : لاتكن حقيرا أكثر من المعتاد أذهب من هنا .
الثعلب القطبي : كان يجب عليّ أن أقطع رأسك!
الدب القطبي : (بغضب وصراخ )
اسمعوني فهذا الثعلب مروغ ؟ وخداع ومناور ويحاول خداعنا ؟ 
آه ! منك ّ!!! أيها الثعلب اللعين؟
الثعلب القطبي : تتكلمُ عَنْ نفسِكْ بتباهي ؟
‏ كم أنا مشتاق بتمزيقكم وغرس انيابي بلحمكم !!
ورؤيتكم بأجساد ممزقه ؟
البطريق الوسط : ان هذا الثعلب المكار ,يبيت لنا امرا ولاشك في ذلك ؟
الدب القطبي : يجب علينا طرد الثعلب الغدار !!
كبير البطاريق : ( يتقدم مع مجموعة من البطاريق نحو الثعلب ) 
من الضروري , تلقينك درسا لن تنساه أبدا
وسوف ترى !!
الثعلب القطبي : ( يصرخ وينبح نباحا عاليا , تظهر من بعيد مجموعة من الثعالب المفترسة , بعد سماعها لنباح الثعلب )
سنقوم بكسر أطرافكم , ظهوركم ه وسنجعل لحمكم الطري غذاءا طيبا ولذيذا أنا وأصدقائي الثعالب .

الدب اللقطبي : لاتندفعوا ,ايها البطاريق الطيبين , انظروا هناك الكثير من الثعالب المفترسة ...هيا تراجعو الى الماء 
(يبتعد البطاريق بخوف وحذر )
الدب القطبي: (بغضب وصراخ )
أنا الدب القطبي الأبيض , سأقهركم أيتها الثعالب الحمقاء ؟
خونه .. في كل ليلة تحاولون قتلنا ؟
( بتقدم الثعلب نحو الدب , ويحاول أفتراسه , فتتقدم البطاريق وتحميه من الثعلب القطبي الذي يتراجع ويبتعد نحو مجموعة الثعالب )
الدب القطبي : اشكركم ايتها البطاريق الطيبين , لولا تدخلكم ما هرب الثعلب؟ لقد خلصتموني من شره ؟
أنقذتموني من الموت!!
كبير البطاريق : يجب أن نبعدهم ونعاقبهم ونمنعهم من التواجد قي هذا المكان .
البطريق الوسط : انهم يحاولو اكلنا , علينا ان نباغت الثعالب ونهاجمهم من جميع الجهات !!
الدب القطبي : سيقومون بمهاجمتنا يجب ان نكون حذرين في كل الأوقات ...
وفي ساعات اليل يجب عدم الظهور فالخطر يكون كبير!!!!
البطريق الصغير : احذروا من الثعالب ؟ و احتر سوا!!
فجرائم الثعالب كثيرة ..بالأمس القريب قتلوا الكثير منا ؟
البطريق الكبير : أصبحت أحزاننا لا تعد ولا تحصى ؟
وخاصة في هذه الأيام .. حتى أننا نسمع كل يوم ؟خبرا جديدا...بأختفاء بطريق لنا ؟
أحزاننا كثيرة بسب الثعلب وجماعته الثعالب ؟
الدب القطبي : إن الثعالب تخدع الجميع !! فهي تفعل عكس مما تقول ؟
مجموعة البطاريق : نريد العيش بحرية وسعادة ...
( تقوم البطاريق بالغناء والرقص على الجليد )
نحن البطاريق ...نحن البطاريق...
نحب المرح ...نحب الرقص
نحب السعادة ...نحب الحرية 
( يظهر الثعلب فجأة وخلفه مجموعة من الثعالب ويبدؤن بالنباح والصراخ فيسود المكان صمت وخوف رهيب )
الثعلب القطبي : ( بغضب )
سأنتقم منكم واحدا تلو الاخر ...
..
الدب القطبي : اسمع أيها الثعلب ،أنت أخطئت في حقنا ، ابتعد عنا 
حتى يحل الخير والسعادة علينا...
يجب أن تنتبه إلى عافبة ما تصنع؟
لن تستطيع هزيمتنا ؟ 
الثعلب القطبي : سوف ترون العجائب
(بحقد )
سأحطم حياتكم القذرة !!
(بتكبر وتعالي )
سجعل حياتكم كلها كراهية ؟
فأنا أكره المحبة... 
(ينبح الثعلب المكار مع الثعالب بصوت عالي ثم يسود المكان صمت تام )
البطريق الوسط : لنختفي في المكان , وبعد نوم الثعالب ,ننقض عليها ونقوم بالقضاء على الثعالب جميعا ...
كبير البطاريق : هذه خطة محكمة , ولكن عليك ياصديقنا الدب ان تساعدنا ؟
الدب القطبي : سأقوم بمساعدتم وسنقضي على الثعالب !!!
( الجميع يختفون في المكان يسود صمت تام مع الموسيقى الحزينة , بعد فترة قصيرة تظهر البطاريق مع الدب )
البطريق الصغير : (ينظر الى الثعالب من بعيد )
أنظروا الى الثعالب ..يبدو انهم قد ناموا ..لاتخافوا أراكم ترتجفون ؟
البطاريق يذبون مع الدب و ببطء يقتربون من الثعالب )
كبير البطاريق : ( بصوت خفيف )
أنهم نائمون ..
كونوا أقوياء يأصدقائي ..لنتصر لحريتنا 
الجميع : الحرية , الحرية 
الدب القطبي :أزرعوا الثقة في نفوسكم !
البطريق الكبير : لنجعل السعادة تفرح قلوبنا ... بالقضاء على الثعالب 
( الجميع ينقضون على الثعالب ويقتلونها وقسم من الثعالب يلوذ بالفرار , وتعم الفرحة في المكان وتبدأ البطاريق بالفرح والسعادة والغناء )
الدب القطبي : (يرقص ويغني ) ماحلى الأنتصار , ماحلى الأنتصار 
البطاريق : (يحيطون بالدب القطبي ويغنون )
الحرية أزهار....وثلج ابيض ....ولها رائحة عطرية ...
كانت تنمو ...تنمو ...في نفوسنا ... وتفوح على على الجميع رائحة عطرية ...
(ويستمر الغناء والرقص )
- ستار -
محسن النصار 25/ 12 20013

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 305 مشاهدة


تعتبر مسرحية "ريتشارد الثالث " من تأليف محفوظ غزال وإخراج جعفر القاسمي لفرقة إنتراكت برودكشن من تونس من العروض المتميزة في مهرجان المسرح العربي السادس 2014 الشارقة والتي حققت الفوز بالجائزة الأولى لأفضل عمل مسرحي عربي فقد أدخلنا العرض المسرحي بسيميائية معاصرة اعتمدت ابعادا جمالية من خلال الشفرات والأشارات والدلالات البصرية والرموز في بناء آلية التشكل من خلال سينغرافيا متجانسة اعتمدت الفضاء المؤثر بواسطة الدلالات الضوئية كأعتماد الضوء كسيف يتم الأستعان به في الحروب .و السيميائية في العرض اعتمدت مفهوم الثابت والمتحول من خلال رسم فضاءات يتداخل ويتوالد فيها عنصري الدال والمدلول فضلا عن الحوار كخطاب علاماتي يقوم على اساس انه بنية وهيكل يحكمها نسق من العناصر والعلامات المؤسسة لعناصر العرض المسرحي كافة والمتمثله في الأداء التمثيلي المتقن من قبل الممثلين الرائعين وفي الديكور والاضاءة والموسيقى والأزياء المسرحة والماكياج وكذلك التلوين في التكنيك الحركي والتأكيد على التوازن والايقاع والخط واللون والكتلة والتدفق الحركي الجميل والمدهش ، فالجمهور المسرحي تأثر في العرض المسرحي من خلال عنصرين هما الظاهري والداخلي ، فالظاهري هو ما يدخل في نطاق المشاعر و الأحساسيس كالايقاع النفسي والحس البصري كاللون والتوازن والخط والكتلة ، والداخل هو حركة العناصر داخل فضاء العرض فحين تتحرك تلك العناصر ما يعني منحها الحياة ، اذ تعامل معها المخرج وفق المعاني التي تكمن وراء تلك الحركة التي تشكل نسق من العلامات او الاشارات ومن ثم يقوم العرض بتحليلها على اساس اجرائي ينبثق من رؤية جديدة ، فضلا عن كون العرض المسرحي فعل سيميائي عبارة عن دال يؤدي الى مدلول متعدد الاتجاهات ، فالدال قد يؤدي الى اكثر من مدلول او قد ينفي الدلاله الواقعية ويغادرها بناءا على قدرة العلامه على التحول من ثباتها للمفهوم والمألوف ، واعتماد المخرج على الشفرة وهو ما يشكل احدى معطياته الاساسيه بناء تكنيل عرض مسرحي جميل الى جانب ربط العرض المسرحي بالربيع العربي والتغير احاصل في الوطن العربي من خلال التاكيد على تسمية المسرحية بريتشارد الثالث بوصفة دكتاتورية وانتهازية وتفرد في السلطة والقسوة ,الخصبة بالعلامات الدالة اتي تحتوي على علامات موشفرة وعلامات غير موشفرة ، والاثنان يتواصلان بتقديم علاقة ذهنية وصورية مؤثرة في الجمهور المسرحي لأثارة الشفرات في العرض وعلامات على اساس وفق ذهنية فكرية وجمالية تستقي من العرض وتقوم بتحليله ولذلك يدخل الجمهور المسرحي عبر العلامة السيميائية الى الحصول على مجموعة من الشفرات والرموز ، وهذا ما يدعو للقول في ان المسرحية التي قام بكتابتها وليم شكسبير اوحت بصياغة جديدة للمؤلف محفوظ غزال من خلال دال ومدلول جعل العرض المسرحي جديدا سواء كان ثابتا ام متحولا ، ولكن لفعل التحول والثبات اجواء نجح في ابرازها المخرج جعفر قاسمي ، من خلال فضاء مسرحي خلق الانتباه الى الجوانب الدلالية التي تحتويها الصورة المسرحيه في العرض المسرحي من خلال السينوغرافيا التي كانت في تناسق بين التركيب الحركي و ثنائية الحوار , والضوء والأزياء والأكسسسوارات والأزياء والموسيقى مرتبطة بثنائية المحور التوقيتي الثابت والزمن المتطور مع ثنائية النموذج السياقي والقياسي و ثنائية الصوت والمعنى لتأكيد العلامة المسرحية ل"ريتشارد الثالث" التي قام بتأكيدها المؤلف والمخرج وهو محاولة الأسقاط نحو مايدور من ثورات في المجتمعات العربية التي عانت من العذابات والكبت في جميع مفاصل الحياة ، لذلك جاء العرض المسرحي بعيدا عن النص المسرحي الشكسبيري الأصلي، لذلك خلق حالة تماثل الواقع المعاش في الوطن العربي، وفق رؤية ملموسة ومحسوسة ومرئية ومسموعة كلها تنتج معنىً بتاثيرها وتأثرها بالجمهور المسرحي من خلال خلق قدراً من الإشارات والرموز التي تشبه الرسالة التاكيدية التي تحذر من ظهور ريتشارد جديد ، وبهذا يبرز عاملين مهمين هما (المشير والمشار اليه ) ، ويأتي دور - الإشارة - للريط بين هذين المستويين . وهكذا الحال بالنسبة للعرض الثابت والعرض المتحول ، أي العرض الذي يعمل على أساس تحول العلامات المسرحية من حالة الى أخرى وبكافة مستويات العرض المسرحي الذي حقق الأنبهار والدهشة المؤثرة في العرض المسرحي والتي كانت معبرة عن ثابت ومتحول ودال ومدلول وعلامات وشفرات في عناصره السمعية والبصرية والحركية .

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

الفنان محسن النصار أثناء تقديم الندوة الصحفية في المركز الأعلامي على حدائق فندق سنترو لمهرجان المسرح العربي السادس الشارقة 2014 للفائزين بجائزة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي للتأليف المسرحي للأطفال والكبار ...

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

الفنان محسن النصار اثناء تقديم الندوة الصحفية في المركز الأعلامي في قاعة فندق سنترو لمهرجان المسرح العربي السادس الشارقة 2014 لمسرحية " ليلي داخلي " سوريا - إعداد وإخراج سامر محمد إسماعيل، عن نصّ لماركيز 

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 69 مشاهدة

حصلت مسرحية" رسم حديث "تأليف محسن النصار وأخراج عباس عادل وتمثيل علي عصام وهمام عبدالجبار على افضل عمل متكامل في مشاركتها في مهرجان مسرح الشباب للفن التجريبي الذي اقيم في بغداد للفترة 24-29/ 11/ 2013 وعرضت المسرحية رسم حديث على مسرح الطليعة في بغداد26 /11 / 2013 ومن جماليات عرض مسرحية "رسم حديث" أنها رسمت لوحة سينوغرافية مؤثرة في اطار مسرحي جديد من خلال طرحها للحداثة وما بعدها بأسئلة كثيرة من خلال ، القدرة على الأبتعاد عن الإطار التقليدي للمسرح الذي يعتمد على الحكاية إلى فضاء صوري أثرت فيه السينوغرافيا كدور للبطولة في تتجانس مع االعناصر الأخرى للعرض المسرحي وإضفاء المعنى والوصول الى فكرة حققت تشكيل الفضاء وتنسيقه طوال العرض المسرحي . وبذلك نجح المخرج والمؤلف في صياغة العرض المسرحي والوصول إلى التكامل الفني في العرض المسرحي. والمسرحية كتبها مؤلفها محسن النصار بأسلوب جديد اعتمدت الحداثة والتجريب من ناحية الشكل والمضمون وفق رؤية فلسفية اعتمدت أسلوب المسرح الجديد كأساس في بنائها الدرامي وتدور المسرحية في مرسم حول رسمامين(رسام1 ورسام 2) لهم دورهم الكبير والمبدع في فن الرسم أحد الرسامين ينتهج الأسلوب الواقعي والآخرالأسلوب الحدثوي كالسريالية والتكعبية ويصارع حالة من اليأس واللا أمل، وتضارب الافكار حول لوحة يحاول رسمها، لكنه يفقد اختيار الاسلوب، كونه مشتت الذهن، ..وهذا الرسام يؤدي به أبداعة الفني والفلسفي الى الأنطواء على نفسه , فيحاول الرسام الآخر انقاذه بأسلوب أعتمد الجمالية في الطرح وتداعيات الأفكار الى أنتشاله وأخراجه من عزلته وأنطوائه . فحاول المخرج عباس عادل اضفاء التطور التكنولوجي في إخراج المسرحية، وعتمد على المؤثرات الصورية والموسيقية والأداء الجميل للممثلين في صياغة العرض المسرحي ، وبذلك أنطلق المخرج نحو الرؤية السينوغرافية تجاه النص، بمعنى أن فضاء الشكل قد أصبح لديه هو الأساس الذي صاغ عليه مختلف العلاقات بين مفردات العرض المسرحي , ليصبح العرض أكثر إبهاراً من حيث الشكل والمضمون ، وإبداع سينوغرافي قاد الى جذب المتلقي، وتقديم الرؤية الإخراجية من خلال العناصر السينوغرافية، حتى ان العرض المسرحي ذهب إلى أبعد من ذلكمن خلال تقليص دور الحوار، وتأكيد على الأداء الجسدي، وجعله في علاقة بين العرض والمتلقي في اطار سينوغرافي اعتمد دلالات . في معناها الحرفي لتأكيد البيئة المكانية للعرض، من خلال الأضاءة" لهاني القريشي وأمجد كاظم" والديكور " أمجد كاظم "والأزياء " زياد العذاري "والموسيقى،"نور محمد تقي " و إيجاد مفهوم دلالي لتأويلات تقوم على الشكل ، وتنطلق منه، الى مجال واسع ورحب وهو أمر يمكن الحكم عليه وبالإيجاب ، من خلال ماأتى من نجاح كبير للعرض المسرحي أعتمد على قوة التأثير، و على ما تضمنته المشهدية من مكونات، و ما استخدم من أدوات مع بقية العناصر المكونة لشكل العرض المسرحي ، بدءا المضمون، وما يتبعه من حركة الممثل، ومستلزمات التنسيق لصورة الفضاء المسرحي. والذي أنطلق الى سينوغرافيا مؤثرة أدت الى حصول مسرحية" رسم حديث "على افضل عمل متكامل في مهرجان مسرح الشباب 26 /11 / 2013 فمبروك هذا الأنجاز المسرحي .

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

عندما نتفحص مسرحيات  بريشت ,بعل, طبول في الليل ,حياة إدوارد الثاني ملك إنجلترا ,الرجل هو الرجل ,أوبرا الثلاثة قروش ,صعود وسقوط مدينة مهاجوني حياة جاليليو,الاستثناء والقاعدة ,الأم ,البؤس والخوف في الرايخ الثالث ,الأم شجاعة وأبنائها ,الإنسان الطيب من سيتشوان ,دائرة الطباشير القوقازية ,الزفاف ,الشحاذ, أو اليد الميتة ,كم يكلف الحديدالخطايا السبعة المهلكة , نجدها مسرحيات مهمة  ومؤثرة   في المسرح العالمي في القرن العشرين ,وكتب بريشت أولى أعماله المسرحية وهي"بعل" Baal وكان متأثرا فيها بفترة التعبيرية. أما في مسرحية "أوبرا الثلاثة قروش" 1928 التي حققت له نجنحا عالميا, فقد كانت تصور بطريقة عفوية مبدأ: "في البداية الطعام, ثم الأخلاق". وكان بريشت من أهم كتاب المسرح في ألمانيا قبل عام 1933. ولكن بعد استيلاء هتلر على الحكم، واضطهاده اليهود, وإحراقه كتب الأدباء الذين لا ينتهجون نهجا نازيا, هرب من ألمانيا إلى الدانمارك, وعاش فيها في الفترة بين عامي 1933 و 1939. ثم هرب إلى أمريكا حيث اجتاحت القوات النازية الدانمارك. وكتب في أمريكا أهم أعماله, منها نظريته عن المسرح الملحمي, التي نشرها بريشت عام 1948, بعنوان الأرجانون الصغير للمسرح.

ونجد في أعمال بريشت حيرته إزاء العالم وقضاياه, ففى نهاية مسرحيته "الإنسان الطيب في ستشوان" يقول بريشت "نقف هنا مصدومين, نشاهد بتأثر الستارة وهي تغلق وما زالت كل الأسئلة مطروحة للإجابات".
وفي مسرحية "حياة جاليليو" التي كتبها عام 1943 في المهجر في الدانمارك, تدور الأحداث حول عالم الفيزياء الإيطالي جاليليو, الذي يتراجع أمام سلطة الكنيسة, ويتخلى عن إنجازاته وأعماله العظيمة خوفا من التعذيب والحرق. وترمز هذه المسرحية إلى وضع العلماء الألمان بعد تولي هتلر السلطة في ألمانيا.

المزج بين الوعظ والتسلية, أو بين التحريض السياسي وبين السخرية الكوميدية. واستخدام مشاهد متفرقة  لأن بعض مسرحياته تتكون من مشاهد متفرقة, تقع أحداثها في أزمنة مختلفة, ولا يربط بينها غير الخيط العام للمسرحية. كما في مسرحية "الخوف والبؤس في الرايخ الثالث" 1938. فقد كتبها في مشاهد متفرقة تصب كلها في وصف الوضع العام لألمانيا في عهد هتلر, وما فيه من القمع والطغيان والسوداوية التي ينبأ بحدوث كارثة ما.
استخدام أغنيات بين المشاهد وذلك كنوع من المزج بين التحريض والتسلية.

وتقوم مسرحياته على فكرة التغريبا ويقصد بها تغريب الأحداث اليومية العادية, و جعلها غريبة ومثيرة للدهشة, وباعثة على التأمل والتفكير من خلال الخروج عن المألوف في العرض المسرحي  وجعل المشاهد هو العنصر الأهم في تكوين العمل المسرحي, فمن اجله تكتب المسرحية, حتى تثير لديه التأمل والتفكير في واقعه , واتخاذ موقف ورأي من القضية المتناولة في العرض المسرحي , وبذلك تميزه مسرحه  بألغاء الجدار الرابع بحيث يجعل المشاهد مشاركا في العمل المسرحي, واعتباره العنصر الأهم في كتابة المسرحية. والجدار الرابع معناه أن خشبة المسرح التي يقف عليها الممثلون, ويقومون بأدوارهم، هي تشبه غرفة من ثلاثة جدران, والجدار الرابع هو جدار وهمي وهو الذي يقابل الجمهور.المزج بين الوعظ والتسلية, أو بين التحريض السياسي وبين السخرية الكوميدية. واستخدام مشاهد متفرقة  لأن بعض مسرحياته تتكون من مشاهد متفرقة, تقع أحداثها في أزمنة مختلفة, ولا يربط بينها غير الخيط العام للمسرحية. كما في مسرحية "الخوف والبؤس في الرايخ الثالث" 1938. فقد كتبها في مشاهد متفرقة تصب كلها في وصف الوضع العام لألمانيا في عهد هتلر, وما فيه من القمع والطغيان والسوداوية التي ينبأ بحدوث كارثة ما.
استخدام أغنيات بين المشاهد وذلك كنوع من المزج بين التحريض والتسلية.

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 319 مشاهدة

 

أيها الزملاء المسرحيون

في هذا اليوم الثاني والعشرين من مايو/ أيار 2013 نعلن نحن المواقع الإلكترونية
التالية:
 موقع راديو تياتر.. تونس . شكري البحري·
www.radio-theatre.com
 موقع الفرجة . المغرب . بشرى عمور .·
www.alfurja.com
 موقع الخشبة . العراق . حاتم عودة·
www.al-khashaba.com
 موقع مجلة فوانيس . فرنسا . عبد الجبار خمران.·
http://www.kisa.alfawanis.com/
 موقع المجلة المتخصصة بالفنون المسرحية . العراق . محسن النصار.·
http://theaterarts.boardconception.com
 موقع الهيئة العربية للمسرح. الشارقة .·
http://www.atitheatre.ae /
إطلاق "تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي"
"Arabic theatrical collaborative electronic media"
وقد جاءت هذه التعاونية بمبادرة أطلقتها الهيئة العربية للمسرح كفعالية
من فعالياتها، تهدف إلى توثيق عُرى التعاون و العمل المشترك بين المواقع الأهلية
المسرحية المهتمة بخدمة المسرح، وذلك لمزيد من انتشار المعرفة المسرحية
وترويج الفعل المسرحي بكل أشكاله وترسيخه على امتداد الوطن العربي، من
خلال تغطية النشاطات المسرحية بكل الإمكانات المتاحة، ونشر المعارف الفكرية
والفنية المتأتية عن هذه النشاطات، بما يخدم نهوض الأمة الثقافي.
ومن هذا المنطلق يمكن للمواقع الأهلية والشخصية المختصة بالمسرح
الانضمام للتعاونية بموافقة الهيئة العربية للمسرح بالتشاور مع لجنة المواقع
المؤسسة للتعاونية، وتفتح التعاونية آفاق التعاون مع المواقع غير الأعضاء
كمواقع صديقة.
وقد وضع أعضاء التعاونية ميثاق شرف عملي، يعتبر جزءًا لا يتجزأ من
نظام التعاونية.
وتستهدف التعاونية في سبيل خدمة المسرح العربي :
 توطيد العلاقات البينية بين هذه المواقع وبين التعاونية والمواقع المسرحية·
المختلفة.
 تبادل الأفكار والخبرات للتطوير والفوائد الفنية والتقنية اللازمة.·
 أصدار النشرة الإخبارية الشاملة اليومية عن موقع الهيئة نشرة المواقع مساء·
كل يوم.
 العمل على ترويج الأخبار التي تهم القطاع المسرحي سواء عن عروض أو·
ملتقيات أو ورش أو مهرجانات أو مسابقات على مدار الساعة.
 إعداد التقرير الشهري عن فعاليات المسرح في الوطن العربي، يصدر·
التقرير باسم )وقائع المسرح في الوطن العربي
 تقوم الهيئة العربية بطباعة التقارير في كتاب سنوي بعنوان وقائع·
المسرحي في الوطن العربي في سنة كاملة( يصدر ورقياً وإلكترونيا باسم
التعاونية.
 العمل على التوثيق المرئي من خلال إنشاء مكتبة موحدة لكل الأحداث·
المسرحية التي تحتويها المواقع المختلفة وتكون في متناول كل أعضاء
التعاونية.
 تسهيل تواجد ومتابعة المهرجانات المسرحية المختلفة في الوطن العربي.·
 نشر ثقافة النقد المسرحي العربي وترسيخ أدب الحوار والاختلاف.·
أيها الزملاء المسرحيون العرب أينما كنتم، التعاونية انطلقت من أجلكم
ولخدمتكم، مؤمنين أن التعاون سبيل رفعة مسرحنا نحو مسرح عربي جديد
ومتجدد.


mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 143 مشاهدة

 

ان من مكونات الممثل المتميز  في الاداء تتوزع بين المرونة الجسدية  والصوت المعبر  والحركة والتعبير والخيال  والاحساس بالصدق في تقديم الشخصية المسرحية لخلق صورة مؤثرة ليكي يستطيع  التأثير  الناجح على المتلقي  فعندما يقدم  الممثل اداءا مسرحيا متماسكا  لابد  وان تكون هناك تجربة مستقاة من دراسة اكاديمية  تجعله يتفهم  كل عناصر التمثيل ونظرياته في المسرح لكي يستطيع الممثل ان  يقدم دوره المسرحي بمساعدة المخرج المسرحي الناجح بعناصر مؤثرة ومثيرة من خلال معرفته لأبعاد الشخصية وتحليلها كالبعد الطبيعي والنفسي والأجتماعي لكي يكون  أداءه  بمهارة مقنعة للمتلقي  ويكون  لكل عرض مسرحي يقدمه أفضل في مستوى الاداء . ولابد أن يعرف الممثل الشخصية التي يحاول أن يقوم بها أو يحققها على خشبة المسرح. ويجب أن يعرف أين موضع شخصيته بالنسبة للظروف الزمانية والمكانية  وظروف الشخصية التي تسبق أحداث الشخصيات الأخرى ومواقفها، ويجب على الممثل أن يكون قادرا على الإفادة من تجربته الحياتية  الماضية في تنشيط  الذاكرة الانفعاليه لدية ليستطيع اختيار الموقف والأنفعال المناسب لدوره في المسرحية  التي هي عبارة عن حصيله تجاربه الحياتية والارتقاء بها على مستوى جمالي  ليؤثر على المتلقي  وتساهم في أعطاءه قوة دافعة تساهم في  إعادة الخلق  وتحديد الأهداف الصغيرة والكبيرة في المسرحية وتثبيت الحركات الضرورية , كالدخول والخروج والجلوس التي يعتمدها الفعل في المسرحية والتأكيد ,على الحركة من الشئ وألية مثلا من الباب الى الشباك , من المنضدة والكرسي والحركات الأظطرارية وعلى المثل وبمساعدة المخرج ان يتم التأكيد على الحركات التفسيرية التي تعطي تفسير ودلالات في العرض المسرحي فقد تكون حركات واقعية ,اوحركات فنية ترمز لفعل موحي للمتلقي , ويجب الأهتمام بالحركات الفنية والجمالية وهي الحركات التي تهتم بالتكوين والتصوير وتهدف الى تقديم رؤية واضحة للمتلقي تساعد الممثل على ان يكون مركز مهم يساهم في أبراز الفعل والحدث في  المسرحية , الى جانب القيم الجمالية من خلال المجاميع أوالكتل , أو حركات فنية تعبر عن العلاقات بين الشخصيات وتعمقها وتسهم في ترابط المعنى أبتداءا من الهيكل العام لمقومات العرض المسرحي وأنتهاءا  بالأضاءة والأزياء والمكياج والموسيقى والأهتمام بخصوصية العرض المسرحي كعمل فني له قوانينه للرؤية والسماع والأظهار  .


 

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1144 مشاهدة


في حوار مع الفنان المسرحي راضي الداود اكد بأن الدور في الابداع في المسرح العراقي لان العراق بلد حضارات والأبداع هو هويته المميزة وليس غريب على شباب المسرح العراقي الدور الاكبر في تطور المسرح من خلال طرح الأفكار والمشاريع الجديدة بشكل تجريبي ومتطور بمايتناسب مع التطور الحاصل في المسرح العالمي ولاننسى التطور في التواصل مع العالم من خلال جميع الاتصالات المتاحه...

حاوره : الفنان محسن النصار


س :  ماهي اعمالك في مجال المسرح وابرز المسرحيات التي اخرجتها والمسرحيات التي اديت دور تمثيلي فيها ؟

ج  :  بدأت مشوري المسرحي منذ الطفوله مثل كل الفنانين وهي موهبه من الله عز وجل وتطور الموضوع ودخلت دار الفنون بعمر 12 سنه وتم تدريبي على ايداي استاذه ممتازين وبعد ذلك مهد لي الطريق بالقبول  بمعهد الفنون الجميلة قسم المسرح  في البصره واشتركت في عدة مسرحيات كممثل في الفرقة القوميه للتمثيل في البصره وطبيعي اشتركت في العديد من المسرحيات التي قدمدمت في  المعهد في البصره وانتقلت بعد ذلك الى بغداد لأكمال دراستي  في معهد الفنون الجميلة بغداد  وكانت نقطه تحول في جميع الأتجاهات الفكريه والفنيه والثقافيه والأحتكاك مع الفنانين العراقيين الكبار واشتركت بالتمثيل واخرجت عدة مسرحيات على مستوى العراق وحاليا انافي النشاط المدرسي اخرجت ومثلت عدة مسرحيات على مدار 7 سنوات ابراز المسرحيات التي قمت بأخراجها مسرحية " فرحة العيد" ومسرحية " والسندباد والافعى والعصافير " واخير  مسرحية "سيد الكلمات " تأليف واخراج .


س : في مسرحنا العراقي هناك خلق وابداع وتميز في المسرح الشبابي لمن الدو رفي ذلك ؟


ج :الدور في الابداع في المسرح العراقي لان العراق بلد حضارات والأبداع هو هويته المميزة  وليس غريب على شباب المسرح العراقي الدور الاكبر في تطور المسرح  من خلال طرح الأفكار والمشاريع الجديدة  بشكل تجريبي ومتطور بمايتناسب مع التطور  الحاصل في المسرح العالمي ولاننسى التطور في التواصل مع العالم من خلال جميع الاتصالات المتاحه.


س : ماهو الأحساس الذي يمتلك الممثل عندما يعتلي خشبة المسرح ؟
ج  :الاحساس الذي يمتلكله الممثل الفنان الاصيل الذي يحترم فنه ويحترم المتلقي ويحترم نفسه قبل كل شيء هو احساس المسؤوليه في مايقدمه للمتلقي فعليه الخوف والرهبه من خشبة المسرح لما لها من قدسيه ومكانه عند الفنان الاصيل اما الممثل الهزلي نراه مسترخي وكانه واقف في الشارع بحيث نره يتلفظ بكلمات غير مؤدبه .
س : لماذا تتجه اغلب العروض المسرحية وخاصة الشباب الى مسرح الجسد والراقص  التعبيري ؟


ج : لغة الجسد  هي لغة عالميه واول من استعملها هو الفنان المبدع شارلي شابلن وبعد ذلك ظهر فن البانتومايم ومن ثم تطور الى استخدم الرقص مع التمثيل والرقص هو دراما الشعوب فنرى الرقص في الحزن والفرح لكن المهم هو فهم الدراما وأسس التمثيل عند ستانسلافسكي  فأساس التمثيل هو المهم في كل شي وحتى المدراس الحديثة في المسرح مثل مدرسة يرشت او مدرسة مايرخولد  وغيرهم كلهم خرجوا من عباءة ستانسلافسكي والضروة اولا المهم ايصال الفكرة او المعلومه بشكل ممتع للمشاهدين .
س : لماذا لايتجه المسرح الشبابي نحو الواقع الأجتماعي ومعالجتة مشاكله بشكل فني   ؟


ج  : الشباب دوما رافض للواقع الاجتماعي وهو نتيجة فعل الهموم والظروف التي مر بها العراق  لذلك نجد الشباب  تتجه نحو التغيير ورفض التسلط ورفض القيود والمناداة بالتحرر ونجد الشاب يبحث  عن كل ماهو جديد ليتقمصة ويتبناه لتعبير عن رأيه وهو يعالج مشاكله من وجهة نضره بشكل الذي يراه صحيح من وجهة نظره .

س :كيف يمكنك الخلق والتأثير الحسّي والجمالي لدى المتّلقي ؟
ج :التاثير والخلق ياتي من خلال فهم المادة المقدمة وفهم الجمهور المقدم له العرض الوقت والمكان ونفسية الجمهور مهمه جدا فالشعب العراقي يختلف عن الشعب الانكليزي ومعرفة الادوات التي لدى المخرج المتاحة وكيفية الاستفادة منها الى اقصى حد واخيرا من خلال المؤثرات والديكور والملابس و(السينوغرافيا ) .

س : المسرح رؤيا ابداعية و رسالة فكرية جمالية مؤثرة ، من خلال طرح قضايا الانسان المعاصر ...رأيك في ذلك؟

ج : الفن والمسرح من اخطر الاسلحه ذات الحدين فاذا كان باأيدي امينه ومثقفه ورعايه من قبل اعلى سلطة فالبلد يكون مثقف ومتطور في كل المجالات لان الفن والمسرح (ابو الفنون) هو الكفيل بنقد الظواهر الغير جيده وبشكل ممتع ومقبول من قبل الناس فهو يحمل رساله فكريه وجماليه لطرح قضايا الشعوب (اعطني خبزا ومسرحا اعطيك شعبا مثقفا ) لكن الانظمه في الوطن العربي يعرفون هذا جيد لذلك يحاربون الفن والفنانين لانهم بصريح العباره يريدون شعبا غير مثقف يتحكمون به كيفما يشاءون حتى يستطيعون البقاء في السلطه اطول فتره ممكنه ولاننسى رجال الدين ايضا يرون في الفن والمسرح منافس لهم لذلك يحاربونه .

 

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 241 مشاهدة

ان قضية مشاركة المرأة في المسرح العالمي باعتبارها عنصرا اساسيا لتتوازن المعادلة القائمة على التكامل بين دور الرجل ودور المرأة في المشهد المسرحي. كون المسرح صورة جديدة مستوحاة من الحياة، ويستطيع أن يجذب المشاهد وينتزع إعجابه ويثير دهشته وأفكاره ويطرح في الوقت نفسه قيم ومبادئ انسانية , ،وهكذا نجد المسرح منذ اليونان والرومان وصولا إلى القرون الوسطى وما ساد فيها من محاولة منع وتحريم المسرح من قبل الكنيسة وسيادة تلك النظرة الأحادية إلى المرأة التى تمثلت فى كونها عاجزة عجزا نفسيا وبيولوجيا وأجتماعيا وظلم بسبب التقاليد والعادات التى وضعها الإنسان فى تلك الحضارات والتى حددت للمرأة مكانة، تتبع فيها خطى الرجل، تلاحق خطاه دون أن يعنى وجودها هذا أية دلالة على الإستقلال أو القدرة على العطاء إلا من خلال تبعيتها للرجل. فجاء في القرن التاسع عشر الكاتب المسرحي هنيرك ابسن في مسرحياته التي اكدت على قيم جديدة تدعم النساء ألاتي يتمرّدن ضدّ قواعد المجتمع. فكانت صرخة الحرّية التي دوّت وبشكل محموم في جميع أنحاء أوروبا، صوت الأقلّيات ضدّ القوى الغالبية الساحقة، ذلك الصوت الباعث الذي سمعته روحه الشابة آنذاك ليتسلّمها مع الإيمان والفرح. فكان تأثير ذلك على طابع مسرحياته المتمرّدة بشخصياتها والسابقة لعصرها. الصرخة للثّورة أنتجت حركات وتغيّرات في جميع أنحاء أوروبا التي أصبحت أمام وضع جديد بعد انهيار سلطة الكنيسة والثقافة التي كانت تروجها الكنيسة على مدى القرون السابقة وبذلك تأتي صورة المرأة الجديدة عند "إبسن" فى القرن التاسع عشر لترصد تغييرا أو تحولا لصورة المرأة السابقة، تحولا سعى "إبسن" من خلاله ليؤكد على ضرورة إعادة النظر فى العادات والتقاليد والقوانين التى تحكم هذا المجتمع، ومن ثم قدم عددا من الأعمال المسرحية أعتبرت فاتحة الطريق وبداية حقيقية لتقديم صورة للمرأة الجديدة ، وبالذات مسرحية بيت الدمية التي قام بكتابتها عام 1879 ، وهي المسرحية التي جعلت منه كاتبا مشهورا رغم أنها لم تكن مسرحيته الأولي. وتدور أحداث المسرحية عن نورا المتزوجة من تورفالد هيلمر وهي زوجة قوية ومكافحة عاشت من أجل استقلالها وحريتها والعمل على المساواة من الرجل، ومن أجل فكرتها عملت لتساهم في الحياة الزوجية ماديا. ولإنقاذ حياة زوجها الذي تكالبت عليها الديون إلى أن غادرت بيتها وزوجها مصفقة باب المنزل خلفها لتكون تلك التصفيقة رمزا للرفض وللغضب. خرجت غاضبة لاعنة حياتها في بيت زوجها (بيت الدمية)، معبرة عن أنها ما كانت إلا دمية يمتلكها تورفالد هيلمر.". إن إسهامات "إبسن" مهدت لظهور كتاب مسرح غيروا كثيرا فى ملامح الشخصية النسائية، ذلك أن المسرحيات الحديثة، التى إرتبطت فى نشأتها بـ"إبسن"، قدمت معالجات درامية صورت المرأة على غير ما كانت عليه من قبل، فبعد أن كانت شخصيات لا تعرف ماذا تريد، ضحايا لقوى مستبدة ، فاقدة للوعى والقدرة المادية على الفعل، تتغير الأحداث فى مسرحيات "إبسن" فى مسرحية "بيت مية" لنتعرف على شخصية "نورا" التى تحولت وأصبحت شخصية واعية قادرة على الفعل بثورة جديدة للمرأة على القيم البالية .

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 361 مشاهدة

ان مسرحية "صابرة" تجربة جديدة للمسرح العربي وقد عرضت في مسرح مولهايم على الرور در وذلك بتاريخ 2012/11/27 ،من تأليف وأخراج التونسية مريم بوسالمي وسبق للمخرجة ان حققت ابداعات متميزة من خلال الفوز بمسرحية "مرض زهايمر" في الدورة الأولى لمسابقة الهيئة العربية للمسرح بجائزة الشيخ سلطان القاسمي لأفضل عرض عربي. وتناولت المسرحية التي قامت بتأليفها الواقع العربي قبل المتغيرات الأخيرة، وجاءت في إطار الربيع العربي، مصورة تراجيديا القهر والظلم والاستبداد التي عاشتها الشعوب، خصوصاً في المجتمع التونسي الذي يعاني البطالة والتهميش، وهي مسرحية لا تروي حكاية، إنما تعيشها، متناولة تلك الحالة من التأرجح بين الذكريات والنسيان، على اعتبار أن الإنسان من دون ذاكرة غريب وعاجز عن التعرف إلى وجهه في المرآة، ومن دون الذاكرة تصبح الإنسانية من دون أمل، كما تغيب الهوية. وكشفت المسرحية الحالة الواقعية حول وضعية شاعر ومثقف مهمش، أمام بطش السلطة العقيمة المجسدة في شخصية الأب، الذي تمكن من الوصول إلى مكانة مرموقة على مستوى مهنة المحاماة التي كان يمارسها ويعرف خباياها ويتقنها، إذ لم ينفك الأب عن ترديد فصول وبنود القانون ويستحضرها بشكل دائم على مسامع ابنه الذي اعتبره شاعراً "فاشلاً"، يبيع الكلام الذي لا يطعم خبزاً ولا يدر ربحاً، خصوصاً أن ابنه فضّل كتابة الشعر على مزاولة مهنة المحاماة التي ورثها والده عن جده. اما مسرحية " صابرة " أضافة للمخرجة شيئا جديدا من خلال التأكيد على المسرح الموسيقي من خلال التأليف والآخراج والصيغة الدرامية والتصميم الحركي والموسيقى المعاصرة اقتربت في رؤيتها الأخراجية من المسرح الموسيقي الذي يجمع بين العناصر الدرامية للمسرح التي نجدها في النص والعناصر الموسيقية للعرض المسرحي لتحقيق الأنسجام والتوفيق بينهما ونجحت المخرجة والمؤلفة في معالجة الرؤية المسرحية من خلال معالجة النص ومعالجة الغناء والموسيقى معالجة مسرحية ( لاتختلف عناصر البنية الدرامية للنص في المسرح الموسيقي كثيرا عنها في المسرح المنطوق الا في بعض الخصوصيات التي تتطلبها طبيعة العرض , ومن المعلوم ان العناصر الدرامية تشمل الفكرة , الحبكة , الفعل , الشخصيات , الصراع , الحوار , ومهما اختلف المنظرون في تقسيم وتفسير تلك العناصر الا انهم يتفقون على الأساسيات المذكورة .) (1) وهذا يعني تأكيد وأهتمام اامخرجة بكل عناصر العرض المسرحي من أضاءة وموسيقى وازياء وحركات مسرحية وأيماءاةت تمثيلية مع عد النص المسرحي عنصرا فاعلا في في طرح رؤية المخرجة وتعميقها بالفعل المسرحي والموسيقي , والعرض المسرحي كان له تأثير اساسي على المشاهد بعد ان لاحظت المخرجة الوسيلة التي يمكن من خلالها التأثير والتأثر من خلال اسيعاب اهمية المسرح الحديث الذي يعطي اهمية كبيرة للتعبير بالأيماءة والحركة المناسبة ومما لاشك فية ان التعبير ومفهوم العرض المسرحي الموسيقي كان مشحونا طول مدة العرض بشحنات شعورية فضلا عن انه اضاف للممثلين تحررا يغلب علية المفهوم المقنن للحركة بشكل نسق جمالي مما ساعد في فهم الرؤية الأخراجية وكسب العرض ممثلين بأمكانيات ومواهب متميزة اغلبهم من الشباب الذين يتطلعون في ادائهم الى امور ابعد من العاطفة المؤثرة في النص المسرحي وقد حاول العرض المسرحي الموسيقي بوسائله المختلفة ان ينقل انطباعا عن الحياة في محاولة للأقتراب من واقع الحياة الأنسانية بشكل افكار ذات تعبير مجسد بصور ذات تنسيق ادائي وموسيقي خلق تركيبة فنية جميلة ومؤثرة .

الهوامش : (1) ميليت . فردب وجبرالدايدس بنتلي – كتاب فن المسرحية ص 277- 497 ترجمة صدقي حطاب – بيروت 1966

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 340 مشاهدة

لقد ظهرت اتجاهات نقدية معاصرة , كان لها الدور الكبير في ارساء القواعد والأسس النقدية السليمة والعلمية للنقد الحديث , فلم يعد العمل الفني انعكاسا سلبيا لشئ ايجابي خارجه ,بل اصبح أما عالما ايجابيا قائما بذاته يفرز قوانينه ومعناه ,وقيمته في انفصال عن الفرد والمجتمع .وأما فعلا انسانيا ,ايجابيا لايتحقق معناه وقيمته الأ في نتائجه على الأنسان والمجتمع , أي ان اتجاه الفلسفة الى التحليل المنطقي وتحليل اللغة واكبه أتجاه في النظرية الأدبية النقدية اللغويات لفروعه المختلفة ,بينما صاحب الأتجاه الفلسفي الذي يؤكد الفعل الأنساني في علاقته بالتاريخ , وأتجاه في النظرية الأدبية الى أعتبار العمل الأدبي والفني نشاطا أنساتيا يعكس ويؤثر في المجتمع ويحدد توصيفه كأدب .ومعناه في علاقته بالمجتمع في ابنيته المختلفة المختلفة وايديولوجياته المتصارعة وفي محاولة بسيطة يمكننا ان نرصد الأتجاهات النقدية الحديثة التالية في النظر الى الأدب والفن 
مدرسة النقد الحديث ( الموضوعي ):
أزدهرت هذه المدرسة أساسا في أمريكا وأنكلترا والسمة الأساسية التي هذه المدرسة هي محاولة الأستعاضة عن غياب المطلق والثابت في الطبية البشرية , هذا الغياب الذي أكتشفته الفلسفة الحديثة , يجعل العمل الفني نفسه مطلقا ثابتا له قوانينه الخاصة وقيمته الباقية , لقد صورت هذه المدرسة العمل الفني على أنه عالم عضوي مستقل بذاته من العلاقات اللغوية , والمعنوية ,والشعورية , بحيث يفرز للقارئ تجربة فنية لها معناها الموضوعي وقيمتها الخالدة أنفصال كامل من متغيرات الحياة الأنسانية ونسبيتها .
وفي هذه الحالة فأن مدرسة النقد الحديث تؤكد على أهمية الشكل في العمل الفني وعلى التجربة الجمالية المطلقة التي تتولد عن الشكل وأعطت هذه التجربة دلالات عالمية شبه دينية . ويرتبط النقد الموضوعي ارتباطا شديدا بعودة الأتجاه الكلاسيكي في النقد والخلق على السواء , ذلك الأتجاه الذي يبشر به آرنولد في هجومه على الرومانسية الأنجليزية في القرن التاسعى عشر ,ثم بلوره ت . إ . هيوم في مطلع القرن العشرين حين أعلن أنه بعد مائة سنة من الرومانسية هلت تباشير الصحوة الكلاسيكية , تلك التي تختلف عن الروح الرومانسية اختلافا جوهريا ,فبينما تؤمن الرومانسية أن الأنسان غير محدود القدرات يستطيع ان يحقق كل شئ عن طريق الخيال .
تالكلاسيكية كما قال هيوم بأن (الأنسان حيوان ممتاز محدود القدرات ) (1) ويتجلى الفرق بين الروح الرومانسية ,والروح الكلاسيكية .ومن أشهر رواد امدرسة النقد الموضوعي (ت.س .أليوت , ووكينت بروكس , وجون كرورانسوم)
المدرسة الشكلية :
لقد نشأت المدرسة الشكلية في روسيا في بداية القرن العشرين , وأزدهرت فيلا العشرينات وأستمرت حتى قضى عليها (ستالين ).وقد ركز الشكليون على دراسة الشكل الأدبي والفني في أنفصال تام عن المضمون , ونظروا الى المضمون بأعتباره مجرد وسيلة لأبراز تشكيل فني فني معين , وقد أكد الشكليون على أنكار أن هناك قيمة جمالية مطلقة للعمل الفني , الفعمل الفني كنمط لغوي لديهم يتحدد توصيفه كفن , والبتالي قيمته الجمالية في علاقته بالأنماط اللغوية السائدة في عصر ما ,فأذا أختلف عنهاى كان فنا , وأذا تشابه معها أنتفت عنه صفة الفن , فوظيفة الفن لديهم كانت أستخدام اللغة بطريقة جديدة بحيث يثير لدينا وعيا بالغة كلغة , ومن خلال هذا الوعي يتجدد بدلالات اللغة , هذا الوعي الذي تطمسه العادة والرتابة , ورغم تأكيد الشكلين على نسسبية المعنى والقيمة , بل والتوصيف كفن , في العمل الفني الأنهم يتفقون مع مدرسة النقد الحديث في فصل العمل الفني , تماما من حيث القيمة والمعنى عن الواقع الأنساني , ونفي أي اطار مرجعي له بأستثناء أطار من نفس جنس العمل , أي التراث الأدبي عند (ت ز س ز أليوت ) أو الأنماط اللغوية عند الشكليين , ويمكن القول بأن الشكليين يشتركون مع (سويسير ) وبعض أتباعه في أعتبار اللغة نظاما قائما بذاته , ومنغلقا على نفسه , ومنفصلا عن الواقع الفعلي للأنسان , ومن أشهر رواد المدرسة الشكلية (فيكتور شلوفسكي ,ورومان جاكوبسون , ويوري تينيانوف )
البنيوية أو(البنائية ):
البنيوية او البنائية هي مدرسة نقدية مستمدة من لفظة البنية , فالبنية هي نظام او نسق من المعقولية فهي صورة الشئ او هيكلته , او وحدته المادية او التصميم الكلي الذي يربط اجزاءه , وبذلك فهي القانون الذي يفسر تكوين الشئ ومعقوليته . 
والبنيويةحملت في في تكوينه منذ البداية بذور نظرية التفسير التاريخي والأجتماعي للأدب , وقد جاءت جائت بتيارين من البنيوية (البنيوية الوظيفية الصورية ) , و (البنيوية التكوينية التوليدية )
فالبنيوية الوظيفية الصورية تتمثل في في نظرية (ياكوبسون ) وأتباعه , لقد اعتمد (ياكوبسون ) في نظرته الى العمل الفني على عنصري الوظيفة والبناء , مفسرا أياهما تفسيرا لغويا صرفا .
ويمكن القول بأن بذور البنيوية الأدبية بشقيها قد أتسعت من خلال ( البنيوية اللغوية ) التي أرسى قواعدها (سوسير ) في أوائل هذا القرن , وقد حملت في طياتها بذور التيارين للبنيوية الآدبية , التيار الذي يحاول ان يجد في قوانين الغة مطلقا يحل محل المطلق الذي انتفى من الوعي الأنساني .
وكذلك بذور التيار الذي يرفض المطلق ويبدأ من منطلق الفعل الأنساني في تفاعله مع الظرف البيئيالتاريخي 
التفكيكية :
وهي أحدث النظريات الأدبية النقدية وتلخص في اتجاهاتها الأيجابية والسلبية وعي القرن العشرين بنسبية المعنى الكاملة ,وبخداع اللغة وسطوتها على الفكر وبأهمية الأنسان في أعطاء التفسير ,وبتاثير الأيديولوجية على هم العالم والتعبير عنه وتفسيره , وكذلك بأهمية التحليل اللغوي الدقيق للمعاني والألفاظ وهي ترى في النص مركبا مصطنعا يفتقر بطبيعته الى أي قانون ثابت يحكم تفسيرة ,فكل تفسير للعمل الأدبي يمكن دحضه من داخل النص نفسه عن طريق التحليل وكشف مناطق الغموض واللبس والتورية والتناقض في أستخدام الألفاظ وانتظام المعاني وأن النقد والتفسير نشاءا خلافا يوازي ويساوي الخلق الفني ,وان كل تفسير للنص يمكن معارضته من داخل النص نفسه ,فالنص يحمل داخله نصا آخر أو عددا من النصوص الداخلية او المتلازمة التي يظهرها المفسر بحيث يناقض كل تفسير ماسبقه وأبرز رواد المدرسة التفكيكية (بول دي مان ,وج.هيليسميللر ,وجيفري هارتمان ,وهارولد بلوم ) 
السيمياء:
(علم مكرس لدراسة أنتاج المعنى في المجتمع وتعنى كذلك بعمليات الدلالة وعمليات الاتصال ication أي الوسائل التي بواسطتها تتولد المعاني ويجري تبادلها معا وتشمل مواضيعها شتى أنساق العلامة والكودات التي تعمل في المجتمع والرسائل الفعلية والنصوص التي تنتج من خلالها )(2)
فالنص او العرض المسرحي في المفهوم السيميائي هو مجموعة من الرموز والدلالات التي بلورة افكار ومعاني حدثوية من خلال مجموعة من العلامات التي تهدف الى ايجاد مفهوم معين للنص والعرض المسرحي طالما توافرت فيهما أسس العملية الأبداعية 
فالسيمياء او السيميميولوجيا او السيميوطيقا تعني (علم او دراسة العلامات دراسة منظمة )(3) ويؤكد البعض على انها تتناول ,انظمة العلامات بالنظر الى اسس دلالاتها وكيفية تفسيرها لها , فيما يرى امبرتوايكو انها تشمل كل انظمة الاتصال النطقية وغير النطقية وبذلك يندرج الادب بوصفه نظاما اتصاليا في قائمة الحقول التي تشتغل عليها السيمياء وينظر الى النص الادبي على انه علامة جمالية , يصوغها نظام تشفيري وهذا مادفع بارت الى النظر الى النص الادبي على انه شبكة من الشفرات ( تتيح للعلامات على الصفحة ان تقرأ كنص من نوع معين )(4) ان السيميائيين يرون ان الفهم الانساني (يعتمد على الشفرات أو السنن ,فحيثما نستخلص معنى من حدث ما فذلك لأننا نمتلك نظاما فكريا أو شفرة تمكننا من القيام بذلك ,فالبرق كان يفهم ذات يوم على انه علامة يصدرها كائنة متسلط يعيش في الجبال أو في السماء , اما الآن فنفهمه على انه ظاهرة كهربائية .لقد حلت شفرة علمية محل شفرة اسطورية )(5) وبما ان سيمياء الادب تعد دراسة تهتم بالشفرات فأنها تنفتح على , الأيديولوجية والبنى الاجتماعية ,الاقتصادية ,التحليل النفسي ,الشعرية , نظرية الخطاب , وغيرها من النظريات والمناهج ذات الأهتمام المشترك ان النص طالما توافرت فية البداية والوسط والنهاية فانه يحتوي على الدال والمدلول وفي تكوينهما تظهر مجموعة كبيرة من العلامات النقد السيمياء من الأتجاهات النقدية المعاصرة ,وكان لها الدور الكبير في ارساء القواعد والأسس العلاماتية العلمية السليمة في النقد الحديث 
وبما ان سيمياء الادب تعد منهاج نقدي تهتم بدراسة الشفرات فأنها تنفتح على , الأيديولوجية والبنى الاجتماعية ,الاقتصادية ,التحليل النفسي ,الشعرية , نظرية الخطاب , وغيرها من النظريات النقدية المعاصرة والمناهج ذات الأهتمام المشترك, فيجب على المتتبع للنقد السيمياء ان يكون ملماً بالنظريات النقدية المعاصرة كمدرسة النقد الحديث "الموضوعي" ,والمدرسة الشكلية ,والبنيوية "البنائية " ,والتفكيكية 
النقد السيمياء من الأتجاهات النقدية المعاصرة ,وكان لها الدور الكبير في ارساء القواعد والأسس العلاماتية العلمية السليمة في النقد الحديث 
وبما ان سيمياء الادب تعد منهاج نقدي تهتم بدراسة الشفرات فأنها تنفتح على , الأيديولوجية والبنى الاجتماعية ,الاقتصادية ,التحليل النفسي ,الشعرية , نظرية الخطاب , وغيرها من النظريات النقدية المعاصرة والمناهج ذات الأهتمام المشترك, فيجب على المتتبع للنقد السيمياء ان يكون ملماً بالنظريات النقدية المعاصرة كمدرسة النقد الحديث "الموضوعي" ,والمدرسة الشكلية ,والبنيوية "البنائية " ,والتفكيكية . 

(1)ت .إ .هيوم (التأملات ) كتاب النقد الموضوعي – تأليف د. سمير سرحان ص 13–اصدار دائرة الشؤون الثقافية العامة بغداد 1990

(2)ايلام كير – كتاب سيمولوجيا المسرح والدراما – ترجمة رنيف كرم – طبعة 1 – ص 5 – اصدار المركز الثقافي العربي 1992

(3)نفس المصدر ص 248

(4)د.ميجان الرويلي – د.سعد البازعي – كتاب دليل الناقد الأدبي – الطبعة 2 – ص 106- اصدار المركز الثقافي العربي – بيروت 2000

(5)روبرت شولز – كتاب السيمياء والتأويل – ترجمة سعيد الغانمي ص185- اصدار المؤسسة العربية للدراسات 
والنشر – بيروت

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 359 مشاهدة
نشرت فى 21 ديسمبر 2012 بواسطة mohsenalnassar

 

على الرغم من اجماع أغلب النقاد والكتاب على ان تأثير الشخيص المسرحي يتأتى دائما مما تفعله الشخصية نفسها في سياق الفعل والخطاب الدرامي ,فاننا لانستطيع ان نغفل اهمية العناصر او الوسائل الأخرى في تأثير الشخصية سواء كان تأثيرا فرديا او تأثيرا نمطيا لأننا نستطيع أن نرى من خلال المقومات والأبعاد المختلفة للشخصية المسرحية ونتحقق من أنسجامها , ودلالات الدوافع التي تحركها في ما يجري من أفعال وتصرفات ,وما ينتج عن ذلك من صراعات او خلافات بينها وبين الشخصيات الأخرى ,ويمكن تحديد عناصر ومقومات وتأثيرات الشخصية المسرحية بمراجعة النصوص المسرحية العالمية منها والعربية وأعتمادا على بعض المصادر التي درست الشخصية المسرحية وحددت ملامحها الأساسية كمقومات الشخصية وأبعادها وعناصرها وساتناول عناصر الشخصية ويمكن تحديدها بالعناصر الأساسية والعناصر الثانوية ..

فالعناصرالأساسية في عملية التشخيص هو ( التشخيص بالفعل ) وهو التشخيص الماثل بالفعل الذي تقو م به الشخصية من خلال تصرفاتها وسلوكها وحركتها ومواقفها في الأزمات وردود الأفعال ,وخارج الأزمات لأن جوهر الدراما هو تمثيل فعل ما ,فان هذا العنصر هو من أبرز عناصر التشخيص في في الخطاب المسرحي الدرامي , وعلية لابد من توافر صلة معقولة بين الشخصية والفعل , ولعل افضل وسيلة لمعالجة مشكلة العلاقة بينهما هي وسيلة الدوافع التي تحتم على الكاتب المسرحي الناجح والمبدع ,ان يأتي الفعل في ضوء وطبائع الشخصية ورغباتها ومشاعرها وغرائزها وقواها العقلية والتفكيرية ومن اشهر عناصر التشخيص بالفعل في المسرح العالمي , تشخيص الكاتب المسرحي العالمي وليم شكسبير لشخصية ياغو في مسرحية عطيل ,وماكبث ,والملك لير ,وكريولانس ,وهاملت .
وهنالك عنصر اساسي آخر في عملية التشخيص وهو ( التشخيص بالفكر ) .
وهو عنصر أساسي في الكشف عن الشخصية من خلال أفكارها وأطلاعنا على أدق اسرارها ومسالكها العقلية ,ورؤيتها للعالم من خلال مواجهتها لجميع المواقف والتحديات ولأزمات ودخولها في نقاشات مع الشخصيات الأخرى ويبرز هذا العنصر التشخيصي الفكري في المسرحيات الفلسفية والمسرحيات الكلاسيكية , ومسرحيات وليم شكسبير .
وأما العناصر الثانوية التي تساهم في عملية التشخيص هي ( التشخيص بالرأي , والتشخيص بالمظهر ,والتشخيص بالكلام ,والتشخيص بالمونولوج ).
فالتشخيص بالرأي هو عنصر ثانوي يحاول أماطة اللثام عن الشخصية من خلال ماتطرحه الشخصيات الأخرى عنها من آراء وأنطباعات وملاحظات ووصف لطبائعها وأبعادها النفسية والأجتماعية والطبيعية والفكرية 
وقد أكد الناقد مارتن أسلن ان ( هذا النوع من التشخيص المنقول لايجدي نفعا ,بل انه من اكثر الأخطاء تكرارا التي يقترفها كتاب المسرح الطموحون ,وغير المجربين ).(1)
وأما (التشخيص بالمظهر ) وهوالعنصر الثانوي الذي يعرفنا بمظهر الشخصية ,الشكل والبنية والقوام , ويوفر لنا معلومات كثيرة لفهمها وتحليل مزاجها وطبيعتها ومكانتها الأجتماعية .
واما عنصر (التشخيص بالكلام )وهو عنصر ثاني يساهم في بناء عملية التشخيص المسرحي من خلال الكشف عن بعض جوانب الشخصية من خلال الصوت (عمقه ,ومداه ,وحجمه ,واتساعه )الذي يميزها عن غيرها من الشخصيات ,فضلا عما يقوله هذا الصوت ( وترتبط هذه في التشخيص ارتباطا وثيقا بالوصف الجسماني ,فطبيعة الصوت ,ونوع الكلام الذي تنطق به الشخصية يوحيان لنا بالصفات التي تتحلى بها الشخصية من ذكاء او بلادة ,او رقة في الأحساس او تبلد فيه ,اوسعة في الخيال ,اوضيق فية )(2).
واما العنصر الثانوي ( التشخيص بالمونولوج ) هو العنصر الثانوي الذي يتيح للشخصية ان تفصح عن دخيلة نفسها لتكشف عن مشاعرها الباطنية , وافكارها وعواطفها ,وكانها تفكر بصوت مسموع , ويلجا أغلب الكتاب المسرحين الى هذا العنصر في التشخيص حينما تجد الشخصية نفسها تحت وطأة انفعال او ازمة عنيفة تسيطر على فكرها ووجدانها الى موقف حافل بالصراعات والأحداث والتي يجب ان يطلع عليها المتلقي ,ومن اشهر المونولوجات مونولوج هامات (أكون او لاأكون , ذلك هو السؤال )ومنولوج ( آه آه ليت هذا الجسد الصلد يذوب وينحل قطرات من ندى ) .
وقد أزداد شيوع هذا العنصر التشخيصي في المسرح مع ظهور مدرسة التحليل النفسي التي أمدت وزودت كتاب المسرح بمعلومات هائلة عن التركيب الشعوري والاشعوري للشخصية الأنسانية , والتداعي الحر للهواجس والأحاسيس والرغبات المكبوته , وكان المذهب التعبيري من أبرز الحركات ,الى جانب المذهب السوريالي .
ويقول اوسكار وايلد ( ان الشئ الوحيد الذي يعرفه الأنسان حق المعرفة عن الطبيعة البشرية هو انها تتحول وتتبدل والنظم التي تفشل هي تلك التي تعتمد على ثبات الطبيعة البشرية وليس على نموها وتطورها )(3)
.ومن هنا فأن عملية التشخيص المسرحي لها اهميتها الكبيرة والمؤثرة في الشخصية المسرحية وتفرض على الكاتب الامسرحي الألتزام بمقولة التغيير ونمو الكائن الأنساني ,فالشخصية لابد ان ينتابها تغير اساس في بنيتها وهي تدخل في سلسلة من المواقف والصراعات والأزمات .

 

 

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 145 مشاهدة

المسرحي العراقي في الغربة فنان مبدع ومثقف ولديه الاستعداد الكامل لبذل اقصى الجهود للارتقاء بواقع المسرح العراقي والفن عموماً فالأحداث التي مر بها العراق من الظروف القاسية في الفترة الماضية والتي كانت صعبة وقاسية جعلت مجموعة من الفنانين والمسرحين العراقيين يختارون الغربة خوفا من بطش السلطة التي كانت تلاحقهم والغربة أصبحت لديهم محفز للأبداع في مجال المسرح والفن عموما فالفنان عندما يكون غريبا عن مكانه وعن أهله وعن الناس، وفي زمان صعب ,يبدأ يتعايش مع الغربة ، ومع مرور الوقت لا يأبه بالغربة، كونه فنان مبدع بحالة خاصة، بذلك غربة المبدع كلما حاول التخلص منها تولد لديه ابداعات جديدة وهذا مانجده بكادر مسرحية "عربة السلام " للمخرج المسرحي حيدر الشلالوالمسرحي اسعد غالب والفنان التشكلي الرائع والمتألق حيدر الياسري والمبدعين الآخرين في العطاء والابداع في التحضيرات والبروفة المستمرة على مسرحية "عربة السلام " حيث اصبحت الأيام ليس كباقي أيام الغربة، صدحت فيه صيحات المسرح في سماء امريكا ، وبددت فيه ظلمات الغربة وأزهرت أرواحهم بالحب والعنفوان وهم يؤدون رسالتهم في المسرح , فالمسرح بعذوبة قلوبهم ، التي أورثتهم كل هذا الحنين. وبعذوبة كل هذه المحبة التي يحملونها ، وبمرارة الغربة، التي تمتد بهم منذ سنين ولا يملكوا حيالها سوى أن يصرخ عاليا في مجال المسرح والفن ,فالفنان حيدر الياسري "يقول بقدر ما حرمتنا الغربة من الكثير مما يتعلق بالوطن، بقدر ما كانت احد أسباب تطور رؤيتنا للإبداع من خلال متابعة ما توصل ألية الفن التشيكيلي والدراما المسرحية بعد النقلة الكبيرة في عالم الفن والمسرح. وأن ما نواجهه من صعوبات في هذا العمل المسرحي الذي تتمخض به غربتنا متحدين صعابها لكي يتم انجازه عن قريب حو ل المكان والزمن ,المكان ...فكلكم تابع العمل وتدريباتنا منذ البداية واليوم نشهد ان المكان اختلف ليتحول من مرسمي .الى بيت الصديق الفنان اسعد غالب في الأمس اخذنا نتدرب على العمل المسرحي ( الاستاذ حيدر الشلال والفنان اسعد غالب والفنان حيدر الياسري) لوقت متأخر من الليل بقينا تقريبا حتى الساعه الثانيه ليلا نعمل غير مبالين بالمكان والزمان . نواصل العمل لا يهم المكان فقد قام الفنان اسعد بالامس مواصلة البروفة المسرحية في بيته ولوقت متأخر من الليل رغم عودته من عمله المرهق اصلا , فلم يتاخر عن الاستمرار من اجل ان يتم العمل بصورة جيدة وناضجة ,وغير مبالين بالزمن الذي نراه يزداد خجلا من اصرار الجميع وتواصل الفنان الاستاذ حيدر الشلال للتمارين وأعطاء التوجيهات للممثلين باي وقت كان , نعاني من افتقارنا لمكان ثابت يتم أجراء التمارين فيه رغم وجود مؤسسات ثقافيه وكثيرة للاسف انها مجرد هياكل لطقوسهم الشخصيه فاستعرض بعرض المراكز التي تغمض عينها دوما وخصوصا امام الفنان العراقي فتبخل بتوفير قاعه للتمرين منها المركز الثقافي الاسلامي في ديترويت المركز الاجتماعي اكسس المجلس العربي والكلداني الامريكي والمراكز الاسلاميه الثقافيه والعديد من المراكز العراقية والمؤسسات التي ربما اكتشف اليوم انها مجرد اسماء او مؤسسات وهمية فالخداع والانانية في كل مكان وتتعجب في النهايه انهم سيقولون لماذا لم تخبرونا وانا واثق عيونهم هنا ترى وتراقب وتقرأ وتنتظر ان يعرض العمل لتتولد حاله اخرى لا اريد ان اخذ دور المتنبأ بها الان ؟"

نتوقع لهذا العمل المسرحي النجاح الذي يستحقه، لأنه يعطي صورة مشرقة للمسرح العراقي في الغربة التي عرف عنه النجاح والتميز في الأداء والإخراج والتمثيل الذي يطغى عليه التجريب المسرحي.

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 138 مشاهدة

مسرحية "رسام طموح "
       (بفصلين )
     تأليف 
محسن النصار

شخصيات المسرحية

1- احمد شاب وهو فنان موهوب يمارس الرسم 
2- ارشد مدير شركة 
3- سلمى زوجة ارشد 
4- رغد زوجة الشاب الفنان احمد

(الفصل الاول )
( تفتح الستار تظهر على المسرح صالة جميلة الاثاث تحتوي على عدد من 
المقاعد مع عدد من الستائر موزعة في المكان يدخل احمد وهو في حالة 
فرح وسعادة من جهة يمين المسرح 
من الباب الخارجي وبيده لوحات مرسومة )
احمد : (بفرح وسعادة )
خالتي , خالتي ..اخبار جميلة ومفرحة ..
سلمى : ( تدخل مسرعة من الباب الداخلي يسار المسرح )
احمد , عزيزي , أراك في حالة سرور وفرح ...
احمد : خالتي انني في عجالة من امري , 
خذي هذه اللوحات هدية مني لك ولخالي ...
( يناول اللوحات عدد اثنين الى خالته )
اراك لاحقا خالتي العزيزة 
(يخرج احمد مسرعا )
سلمى : ( تنظر الى اللوحات المرسومة ) 
هذه اللوحات الجميلة , هدية جميلة أعتز بها , هذا ماكان ينقصنا !
ارشد : (يدخل بغضب من الباب الداخلي )
ماهذا الذي بيدك ؟ 
سلمى : لوحات مرسومة هدية من احمد ابن اختي 
ارشد :ابن اختك الرسام المغرور , لااري د ولااتقبل هديته , ابعدية هذه اللوحات
عني ؟
سلمى : لاتكلم معي بألفاظ قاسية !!!
انني حمقاء ؟ من الافضل ان اقف ضدك !
حتى تتراجع عن مواقفك ؟
رشاد : ( بأنزعاج )
يالنكران الجميل؟
يالها من ضغيفة تحميلينها لي ..
لعل ثمة ما يثير عدم رضاك؟
سلمى :انني اطالبك بالكثير ...
رشاد : (بعصبية وقسوة )
ولكن ما الذي ينقصك المال !!!
سلمى:انني بحاجة لأشياء عديدة ...
سبق وقلت لك ذلك اكثر من مرة !!!
فحياتي تحتاج الى التغير دائما...

رشاد : ماذا افعل لك اكثر من ذلك؟
ففي هذا العام اشتريت لك بيتا جميلا ,
هل تعلمين ان الاموال التي دفعتها ثمنا له , من اين حصلت عليها؟
(بخوف وتردد )
كيف ؟ اقول لك ذلك ان ذلك يمكن ان يعرضني للمسؤلية...
سلمى: ( بعصبية وصراخ )
استحلفك باللة ان لا تجعل مني شريكة في اعمالك
وتصرفاتك , اذا كانت غير شريفة ولاتحاول تبريرها بدافع حبك لي , فهذا
شيء لايمكن السكوت عليه, تلقي بافعالك على الاخرين بدافع
كاذب , فهذا شيء لااطيقه, ولاأتحمل مسؤلية تصرفاتك
الملتوية ؟
رشاد : ( يحاول ان يكسب ودها )
ولكنني من اجل حبك مستعد ,
لارتكاب اي جريمة ...
سلمى : انني لااحب افعالك وتصرفاتك التي تقوم بها بأسم الحب , انني لااجيد
التصنع!!!
رشاد :ارجوك تصنعي وسأنفذ كل رغباتك
سلمى : تبتعد عنه وتحاول الخروج )
ابدا ابدا ..
رشاد : ولكنني احبك.. احبك..
( تخرج سلمى وهي في حالة غضب يتبعها رشاد فتقوم بدفعه بقوة وهي خارجة)
ياللحية الرقطاء!!! ياللحية الرقطاء ؟
( يدخل احمد من الباب الخارجي )
احمد : هل زوج خالتي مريض ؟
رشاد: ( بغضب وعصبية )
اوف... نعم مريض ..

احمد : كم انا بحاجة أليك , والحديث معك ؟

رشاد : اسف ..
(بغضب)
لا استطيع الحديث معك , فلديه امورا اكثر اهمية من موضوعك .
احمد : ومن اين لك ان تعرف موضوعي ؟
رشاد : ( يضحك باستهزاء )
من هديتك هذه 
(يؤشر على اللوحات المرسومة )
وأية موضوعات يمكن ان تكون لديك ؟ كلام فارغ طبعا !!
احمد : ( بغضب )
الافضل لك ان تتحدث معي باحترام , فأنت دائما تلجا الى التهكم
والاستهزاء بالشباب .
رشاد : ( يقهقهه باستهزاء )
ها ها ها عشنا في هذه الحياة , حتى ادركنا الزمن الذي
اصبح فيه الشباب يشمخون بانوفهم !!!
احمد : ( بغضب وعصبية )
ماذا ؟
رشاد : ( بقسوة وتهكم )
لم اكن اعرف قدراتك ومواهبك ؟
فانتم الشباب دائما تتبجحون بذلك!!!
( يقهقهه)
احمد : ( بقوة وعصبية )
ان تماديك جعلني اكرهك كثيرا !!!
رشاد : ياألهي ياألهي...
لاحياء ولاشرف , لازال الشاب يتمادى بعجرفته؟
( يخرج وهو في حالة عصبية )
احمد : ( يبقى وحيدا ومع نفسة يتحدث )
ماذا جرى له؟
حتى يتمادى في تهكمة هكذا!!!
ماذا لو لم يكن سلوكي معه جيدا؟
يبدو أن زوج عمتي يكرهني , كوني فنان يحاول ان يشق طريقه بنفسه !!!
وانا على يقين فعندها تصبح هناك وظيفة شاغرة في شركته الخاصة فانه لم
يعرضها علي...
بل! سيجد لها شخصا اخر هذا امر محتمل !!!
( تدخل سلمى )

احمد : مرحبا عمتي , لدي خبر سار لك .
سلمى : ماالخبر؟
احمد : (بفرح ) لقد نجحت ...أقمت معرضا لرسومي ونجحت , 
(يرقص بفرح)
وبعد نجاحي تزوجت دخلت القفص الذهبي ..
سلمي : ارى انك تسرعت بالزواج ؟
فالوقت مازال مبكرا؟
احمد (بفرح وسرور )
انني وقعت في الحب ياعمتي , انني عاشق واما الحبيبة
فانها الكمال بعينه .
سلمى : وهل هي غنية تملك المال ؟
احمد : كلا ياعمتي , فهي لاتملك اي شي .
سلمى : وكيف ستعيشان في هذا الظروف الصعبة ؟
احمد : ( بحماس زائد عن الحد )
أنا فنان وامارس الرسم 
ولم هذا العقل ؟ ولم هاتان اليدان؟
يجب ان اعيش طوال حياتي ,
(بفرح وثقة نفس )
معتمدا علي نفسي .. وبعرق جبيني
سلمى : الشباب متحمسون لكنهم يقاسون البطالة ,فهم دائما يحبون الأعتماد 
على أنفسهم !
احمد : هل تذكرين احاديثي مع زوجك ؟
كلما ذكرت له البطالة ,

وتفشي الشركات الخاصة !!!

يقول لي انك لم تعش الحياة ...
اذهب وعش الحياة , عند ذلك نتحدت بطريقة مقنعة ,
وانا أريد ان حيا حياة شريفة مع زوجتي التي احبها ,
واذا واجهيتني بعض الظروف المادية..
فان زوجتي بدافع حبها لي , ستقف الى جانبي ,
ولن تظهر اي نوع من الاستياء ..
سلمى : انا على ثقة كبيرة , أنك قادر على تحمل اعباء الحياة !!!
( بنوع من الخوف )
ولكن زوجتك فتاة شابة , ومطالبها كثيرة ؟
وستجد صعوبه في تحمل , اي نوع من الفقر؟
احمد : كلامك صحيح , ولكنني ساقوم بتربيتها بنفسي .
سلمى : فليباركك الله , ولكن كن على يقين ان احد لايرغب لك السعادة,
كما ارغبها لك.
احمد : ( بفرح )
انني دائما على ثقة بك ياعمتي .
سلمى : ولكن مايثير مخاوفي وقلقي ,عدم مجاراتك ,
لمن يتعارض معك , من حولك ؟
فتخلق لنفسك الكثير من الاعداء.
احمد : ( بعصبية )
لااجاري.. لااجاري .. وهذا مايجعلني اخسر الكثير!!!
والذي لايواجه أخطاء الأخرين ينحدر نحوهم ..
شيئا فشيئا ...
سلمى : أعرف من خلال الخبرة والتجربة كم يسبب لك ذلك
من متاعب في الحياة لقد عرفت شباب من هذا النوع
قد تدرك ذلك في يوم ما
احمد : عمتي اريد وظيفة في شركة زوجك ؟هل سيرفض زوجك طلبي لوظيفة ؟
( يدخل ارشد زوج سلمى )

سلمى : اطلب منه ذلك بنفسك ؟

احمد : ( يتقدم نحو ارشد )
أريد وظيفة وسأكون خادما مطيعا لك ,
ثم ان لدي شهادة وأكثر مهارة من موظفيك .
ارشد : ( بعصبية )
أرى انك تتفاخر بنفسك طوال الوقت ,
ألم تصب بالملل ؟ أمازلت تقرأالمواعظ ؟
( لزوجته )
تصوري انه يلقي في اي مكان ,
محاضرات في الفن اولاخلاق على الناس
انه لشئ مضحك ياعزيزتي ..
(يقهقه )
هههههه...
احمد: لم افقد ثقتي بالناس بعد ,وأظن ان نصائحي سوف تؤثر بهم .
ارشد : ( يضحك باستهزاء )
ههههه...
حقا لقد أثرت فيهم فقد اصبحت اضحوكة!!!
فماان تتكلم حتي تبدا اللمزات !
والنظرات والهمسات!
وماان تنتهي حتي يغرق الجميع في الضحك !!!
(يقهقه )
ههههه...
احمد : وماهو المضحك في كلامي؟
ارشد : كل شىئ, بدأ من التزيف , وانتهاءا بالنتائج الصبيانية والطفولية!!!
احمد : ولكنني اعتقد انه من الافضل لك ان تكون عونا للشباب وتشجيهم , 
لا ان تغلق الباب بوجوهم ؟
سلمى : ( تومئ برأسها لأحمد )
صحيح صيحيح ...
ارشد : ( بعصبية وتؤثر)
هذا تلفيق وحمق ,واساءة كبيرة لي !!!
احمد: ( بغضب )
لماذا تتهمني , بالتلفيق والحمق ؟
ارشد : من الافضل لك احترام من هو اكبر منك سنا.
احمد : سألوذ بالصمت , ولكنني لاأستطيع التخلي عن أفكاري وأرائي فهي
عزائي الوحيد بالحياة .
ارشد : وهل تسمح لك اخلاقك صب الشتائم على زوج عمتك لأنه استطاع
بناء حياته ؟
احمد : ( بعصبية )
ياألهي ياألهي ...
سلمى : ( بصراخ )
هذه قسوة قسوة !!!
ارشد : انك لن ولم تستطيع تحقيق المال ؟ لذلك تشعر بالحسد ,
لأنني حققت الثروة .
فالحاسد يقول عادة لاأريد المال , أنا فقير ولكنني عفيف ونبيل ..
( بعصبية وحدة )
لقد اعتدت ان تصغي لنفسك فقط ؟
احمد: انني تزوجت ,وأريد وظيفة !!!
ارشد: تزوجت ؟ أكيد وعلى الأغلب زواج بائس , قائم على حب من فتاة
فقيرة لاتملك اي شئ .
احمد: انني سعيد بالزواج من فتاة فقيرة .
ارشد : ( بأستهزاء )
شئ رائع من اجل تكاثر المتتسولين ..
احمد: ان مجرد الزواج هو هدف نبيل , فلا تحاول
النيل من كرامتي فانا لااطيق ذلك ؟
ارشد : ( بتهكم وأستهزاء )
وماذا تعد لها من افراح , ومباهج في هذة الحياة ؟
تعد لها كل اشكال الفقر والحرمان , فبدلا من توفير
الأزياء الجميلة لها !!!
سوف تلقي عليها محاضرات في الفن والاخلاق والفضيلة ؟
سلمى : (بقوة وقسوة)
من كان في اخلاقه ونبله لايشتري الحب .
احمد : ( بفرح )
عمتي تقول الحقيقة .
ارشد: لنفرض انك لست بحاجة لشراء الحب, ولكن ان تكافئها عليك
ان تدفع لها مقابل هذا الحب ؟
هذا واجب كل زوج والافأنها تندم لأنها ربطت نفسها
ومصيرها بزوج شحاذ.
اسأل عمتك هل صحيح مااقول؟
سلمى: ان كلامك فيه من الدهاء والتزيف , ولايمكن ان ينطلي على زوجة مثلي
( تخرج وهي غاضبة نحوالباب الداخلي )
احمد: ليس كل النساء كما تقول!!!
ارشد : انني ارثى لحالك , ماذا تتصور في عقلك
وتعتقد في نفسك كيف تعيش معها دون مال.
احمد : (بقوة وتحدي)
سأنفق على زوجتي من خلال بيع لوحاتي الفنية ؟
وأمل ان يعوضني صفاء ضميري عن الثراء
في الحياة الدنيا .
ارشد : ان اي لوحة تقوم برسمها , لن يكفي ثمنها لاعالة اسره ,
ثم انك يتصرفك الاحمق لن تستطيع الحصول
على وظيفة , هذب تصرفاتك وتخلى عن مبادءك وافكارك المضللة
عند ذلك يمكنني مساعدتك واعطاءك وظيفة.
احمد : ( بقوة وكبرياء )
لن اتخلى عن مبادئي وأفكاري بأي حال من الاحوال ..
ارشد : ( بتوتر وعصيبة )
كم هي قوية هذه لن اتخلى وكم هي غبية بالوقت نفسة ؟
فلديك الان الفرصة الذهبية , ولديك من يرعاك ,
وقد لاتجد ذلك في المستقبل .
احمد : لن يكون هذا ابدا ..
ارشد : انك تجني على مستقبلك !!!
احمد: الرأي العام سيكون الى جانبي .
ارشد : ( بخبث ودهاء )
انني طالما لم يرني أحد فلست مرتشيا , هذا هو الرأي العام في العالم .
احمد : انك لاتفهم شيئا , تكلم كما يحلولك , انني لااصدقك !
أنني على ثقة ان بمقدور الانسان ,
المتعلم ان يكفي نفسة واسرته بعمل شريف ..
ارشد : ( بسخرية وعصبيبة )
كان الأجدر بك ان تجعل من كلماتي حلقة في أذنك ,
يالك من احمق !!!
( يخرج وهو في حالة عصبية من الباب الخارجي )

( الفصل الثاني )

( نفس المكان احمد في حالة قلق وهو يتحرك يمنا ويسارا )
احمد : فالجميع يستهزؤن ويسخرون مني ,
(في سيكينة ووقار)
لانني فنان وفقير ولاثورة عندي ؟
(بثقة بالنفس )
ولكن ! كلي أمل في المستقبل ..
( يتفاجى احمد بدخول رغد زوجته )
رغد : (بأستهزاء وسخرية )
المتسقبل ؟ المستقبل ؟ أريد ان اعيش مثلما تعيش النساء ,
وليس مثل الشحاذين !!!
لقد سئمت هذه الحياة , الا يكقي انني حطمت شبابي معك
(بعتب)
فلم تحقق أي مطلب لي وعد تني به ؟
احمد : (يحاول تهدئة زوجته )
لم تتحدثي معي بهذا الموضوع من قبل ؟
ماالذي جرى ؟
رغد : ( بعصبية )
هل تظن ساظل صامتة , كلا ابدأ ابدأ..
أريد ان اعيش الحياة كما تعيش ,
جميع السيدات الثريات .

احمد: (يحاول أقناعها بهدوء)
ولكن من اين يمكن لي ان اتي بالمال الكثير , لاتصغي لكلام زوج عمتي !!!
رغد : أنه يبحث عن سعادتنا , ويحاول أبداء المساعدة لنا .
(بعصبية )
وماشأنك بما يفعل ؟
يجب عليك فقط ! ان تكسب المال ...
احمد : (يحاول أقناعها)
زوجتي العزيزة أرأفي بحالي , ألا ترين انني ابحث عن وظيفة ؟
رغد : (بتوتر وعصبية )
أحترم زوج عمتك ونفذ مايريد ,حتى تحصل على وظيفة ,
المهم ان تحصل على المال , فانا لم اتزوج منك ,
من اجل الفقر والجوع ,
بل ! من اجل الرفاهبة والسعادة التي وعتني بها ,
ولكنني وجدت العكس تماما !!!
احمد : ( بعصبية وتوتر )
لقد أكثرتي همومي بكلامك هذا ..اصمتي بحق الله
رغد : ( توتر وعصبية )
ماهذه الحياة معك كلها هموم في هموم , وليس فيها ذرة سعادة .
احمد : (يحاول ببعض الود )
انك زوجتي , وان عليك ومشاركتي في السراء والضراء ,
حتى لوكنت من افقر الناس ,
هل تتخلين عن زوجك الفنان بمثل هذه السهولة ؟
رغد : وماذا أفعل ؟ ضحيت بأعزشبابي لك من أجل حبي لفنك الجميل ؟
وأنت كل ما لديك هو الافتخار بنفسك ,
انا فنان مشهور , انا رسم كبير , ذكي ومتفوق , انا شريف الكل الكل
يرتشون ..
(بحدة وقوة )
اسمع يجب ان تصالح زوج عمتك
وتقبل منه الوظيفة التي عرضها عليك !!!
احمد: (بعد فترة صمت )
ولكن ماتطلبين مني امر خطير يجب ان افكر ؟
واذا لم اقبل بالوظيفة التي عرضها علي ؟
ماذا سوف تفعلين ؟
رغد : بالتأكيد ! سوف ألعن حظي العاثر !!!
احمد : ( بعصبية وتوتر)
مستحيل مستحيل , لاتقولي مثل هذة الكلام ابدا ؟
رغد : أرجو ان تاخذ كلامي هذا ماخذ الجد !!!
( تخرج من المكان وهي في حالة عصبية )
احمد : ( يبقى وحيدا وهو في حالة غضب واستياء)
صدق هاملت شكسبير عندما قال أكون أو لاأكون ؟
( تدخل سلمى وهي في حالة توتر و عصبية )
سلمى : لم يأتي زوجي الى الآن ؟ انت السبب !!!
( في حالة توتر وعصبية وقلق , تتحرك يمنيا ويسارا ,
يرن جهاز الهاتف )
ألو ... نعم ...ماذا تقول ... لا .. لا .. غير معقول , يالله ,
أقيل من الوظيفة ...لا ..لا.. امام المحكمة !!!
( تغلق جهاز الهاتف )
احمد : ( بفرح وسرور )
ماذا جرى؟
سلمى : (في حالة أنهيار تام )
مابال الخوف والرعب بدأ يحاصرني من كل مكان !!!
زوجي امام المحكمة لنصرفاتة غير القانونية ..
لقد بدأ العقاب الرشوة هي السبب ..
احمد : ( بنشوة الفرح )
نعم! الرشوة هي السبب ؟
( يدخل ارشد وهو في حالة توتر وانهيار , تقترب منه زوجتة سلمى )
سلمى : سمعت بالمصيبة التي حدثت معك ,
تغيرت بشكل مخيف !!! هل انت خائف ومريض؟
( تضع يدها على راس زوجها ارشد )
سأرسل في طلب الدكتور ..
ارشد : ( بخيبة امل وأنكسار )
ساءت سمعتي وانتهيت ,
(بمرارة وندم )
لقد قضي علي , من موظف كبير , الى شخص تافهة ,
اتهموني بالرشوة ...
(يصرخ بهستريا )
أنهم دمروني
(يصرخ برعب )
يالتعاستي ..أي مصير أسود وضعت نفسي فية !!
كانوا لي بالمرصاد ؟
( يحاول ان يقع على الارض وفي حالة انهيار)
اكاد اختنق من الخوف , الموت يدنو مني !!!
احمد : ( بفرح وسرور )
الناس الشرفاء والموظفون الشرفان , كانوا موجودين دائما
والمرتشين من امثالك سينتهون مثلما انتهيت انت ..
الحمد والله الذي أعطاني القوة في الوقوف بوجة أغراءتك الخبيثة !!!
لست ادري كيف اداري نفسي من الخحل لوجودي عندكم
(بقوة وحدة )
أيها المريض , مدير الشركة الخاصة !!!
ارشد : ( يحاول النهوض من الارض ويصرخ بقوة )
أغرب عن وجهي ,أغرب عن وجهي...
احمد : ( بشجاعة ونشوة الفرح )
سوف انتظر الوقت الذي يخشى فيه المزيفين والمرتشين المجتمع الأنساني ,
اكثر من خشيتهم وخوفهم المحكمة الجنائية !!!
ارشد : ( يحاول ان ينهض لكنه يقع مترنحا )
زوجتي انني ساموت ... انني اختنق , كيف اواجه المجتمع ,
(يصرخ بهستريا )
الجيران ..الآصدقاء ..الأعلام ...الصحافة ...التلفزيون ...
سلمى (تقترب منه زوجتة وتحاول مساعدته ولكنه قد أصبب بالشلل فتصرخ )
ار شد .. لا ..لا ...
احمد : (بفرح وسرور ) 
الفن يسمو بالحياة ...
(ينظر بغضب الى ارشد )
هذا مصير المرتشين والمستهزءين ...
(يخرج بسعادة وبهجة )
الفن يسمو بالحياة ...
حقيقة دائمة غيرت مجرى الحياة ... 

ستار 

محسن النصار 

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 133 مشاهدة
نشرت فى 28 أغسطس 2012 بواسطة mohsenalnassar


شخصيات المسرحية
-الشيخ الكبير 
- صديق الشيخ 
- ضابط الأمن 
- مدير الأمن 
- قوات أمن 
(تدور الأ حداث قبل عام 2003 في العصر الحديث في العراق )
(تفتح الستارة , توجه اضاءة فيضية على المكان , تظهر على المسرح صالة
جميلة الطراز , تحتوي على اثاث بسيط جدا , مفروشة بسجادة ذات طراز اسلامي مع وجود تلفون ,مع رفوف مكتبة متوسطة الحجم تحتوي على كتب مختلفة العناوين 
دينية وفلسفية ,مع وجود مدخل داخلي , ومدخل خارجي على يسار ويمين المسرح, 
تسمع اصوات وضجه في الخارج , الشيخ الكبير جالسا مع مجموعة من العامة في الصالة يبين أضواء من قبس الأمام الحسين علية السلام , تقتحم فجأة قوات الأمن المكان , وتقوم بأعتقال مجموعة من الناس الموجدين في المكان 
ينهض الشيخ الكبير , وهو في حالة استياء )
الشيخ الكبير : ياحسين , ياحسين ...
رجل من العامة : قوات الأمن , تحتل المكان0
ضابط الأمن : (بصراخ)
قوات الأمن تحاصر المكان 0
(يقهقه)

ومنتشرة في كل مكان حولكم وفي كل أنحاء المدينة 0
الشيخ الكبير : (بأنفعال وتوتر)
لماذا تلطخون أيديكم بدماء الابرياء ؟
ضابط الامن : أصمت , أنها الأوامر , تحركت نحوكم , أعداد كبيرة ... 
الشيخ الكبير : (يقاطعة بقوة وأنفعال ) 
لماذا تقتحموا بيتي ؟ لماذا تحتقلون الأبرياء ؟
ضابط الامن : (يتصل بالجهاز اللاسلكي الذي بيده , ثم يتحدث
بصوت غير مسموع ثم بعد ذلك يرفع صوته عاليا )
نعم , نعم سيدي , ماذا؟ أرسلتم تعزيزات كبيرة
ستصل في الساعات القادمة 
الشيخ الكبير : (بتحدي وشجاعة)
لماذا تأتي قواتكم الأمنية الى هنا ؟ ألم يكفي ماأسفكتم 
من دماءنا؟
ضابط الأمن : (يذهب وينظر من الشباك ثم يقترب من الشيخ )
ان متطلبات الوضع الداخلي , تهدف الى جعلكم 
خائفين مترددين , مشمئزين من الحياة ! 
(بغضب مع نوع من الخوف والتردد)
صدرت لي الأوامر , بمنعكم من القيام بالمراثي 
والشعائر الحسينية .
الشيخ الكبير : لماذا تحقدون عليٌنا , وقلوبكم سود وقاسية و بغيضة ,
هدفكم فقط القتل وسفك الدماء!!!
ضابط الامن : عذرا ياشيخ لا حول ولاقوة لي ,فقط أنفذ الأوامر ...
الشيخ الكبير : (بشجاعة وقوة)
هذه افعال الجبناء ,
هذه اساليب العصابات الاجرامية 0
ستعصف الرياح بالشر , حتى يقع ويسقط, مثلما سقط 
ملوك بأمجادهم , هذا هو المصير المحتوم لكل 
من يحارب ذكر الحسين علية السلام ...
نعم ! والزمن كفيل بذلك ! 
ضابط الأمن : نفذو ماتريدة منكم القيادة العليا ؟
الشيخ : لاتحاولو أذلالي , موقفي واضح وصريح ...
ضابط الامن: وبالنسبة لك كونك عالم ومجتهد ايضاً, ولك تأثير كبير في 
المجتمع الأنساني , لهذا اصدرتم الفتاوى وقمتم بتنظيم 
التجمعات الدينية المعادية لسياسة الدولة ....


الشيخ الكبير : (بشجاعة وتحدي)

انا رجل دين , ولي الحق ان اقف امام الصعوبات 
بشجاعة الأئمة المعصومين عليهم السلام والأولياء
الصالحين . 
نحن من تاريخ مجيد , رسم البسمة والشهادة ,
وانتصر على الظلام. 
نحن سائرون على نهج الأمام الحسين 
علية السلام 
ضابط الامن : انك خطر علينا ؟
الشيخ الكبير : لأنني , اؤمن باللة والرسول (ص) ,وأحيي ذكر أستشهاد 
الحسين علية السلام؟
ضابط الامن : (بعصبية زائدة عن الحد)
ربما لكن القيادة اكثر ماتحبه في علماء الدين 
هو قتلهم والتنكيل بهم , بل ! وحتى النساء لاتهاون في قتلهن
الشيخ الكبير (بقوة وشجاعة)
هذا ديدنكم , والعالم يشهد جرائمكم , الالاف من الشهداء خير
مثال لوحشيتكم , فانتم سفاكون للدماء , تحملون تاريخا 
اسودا مظلما 
قضم باسنانه كل شئ جميل , سجل حقلا اسودا للتاريخ ,
ستهزمون وتنتهون وينتهي الظلم والأستبداد . 
ضابط الامن : (بغضب , يدور حول العالم المجتهد , وهو في حالة توتر ,
ويومئ الى قوات الامن بالأنتشار في المكان لأثارة الرعب )
انا فقط انفذ الأوامر , فنصحيتي لك الحفاط على حياتك 
مسايرة القيادة , والقيام بوقف الشعائر الحسينية ,
كونها تزرع الخوف في قلوبنا ؟
الشيخ الكبير: نحن نسير على نهج الأئمة عليهم السلام في أحياء أمرهم , 
فنحيي الشعائر الحسينية حبا لآل الرسول صلوات الله عليهم 
أجمعي فنحن نحبها من كل قلوبنا , فهي التي 
زرعت الأيمان في قلوبنا... روي عن أمامنا الرضا عليه السلام: إن يوم 
الحسين عليه السلام أقرح قلوبنا وأسبل دموعنا وأذل عزيزنا
بأرض كرب وبلاء
ضابط الامن : ( يتوتر زائد عن الحد )
الرئيس أكد لنا بأن نضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه 
القيام بالمراثي الحسينية 0

الشيخ الكبير: ( بشده)
فاجعة كربلاء تتجدد عاماً فعاماً وتزيدنا في كل مرّة ألماً وحزناً على ما جرى
على عترة النبي المصطفى(صلى الله عليه وآله) بأرض الطفوف فقد ورد عن 
الصادق(عليه السلام) إن لجدي الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبدا 
«كما أن محاربة الظالمين والمشككين في الشعائر الحسينية على مدى السنين 
الماضية تزيدنا بصيرة وهدى وثباتاً على مبدأ إحياء أمر أهل بيت النبوة(عليهم 
السلام) فقد ورد الحث على إحياء أمرهم في كثير من النصوص منها ما ورد 
عن الباقر(عليه 
السلام) وهو يخاطب الفضيل بن يسار- أتجلسون وتتحدثون؟ قلت بلى سيدي 
قال: إني أحب تلك المجالس فأحيو فيها أمرنا- من جلس مجلساً يحيا فيه أمرنا لم 
يمت قلبه يوم تموت القلوب».
ورئيسكم يأمركم بالقتل
وسفك دمائنا لأننا نحيي شعيرة من شعائرنا التي
تمثل قيمنا واخلاقنا الاسلامية
(بقوة وشجاعة)
ماذا تريدون منا فنحن لم نسيئ الى أحد 000
ضابط الامن : المكان محاصر , وانك رهن الأعتقال , هل تفهم ؟
الشيخ الكبير : (بشدة وشجاعة)
الاسلام ديننا , والدعوة اليه من واجبنا
يمكننا تحمل والمعاناة الى مالانهاية
(بقوة وشجاعة)
ماذا تهدفون من وراء ذلك ؟
تحشدون علينا قواتكم , وتقومون بالقتل وسفك الدماء وأعتقال 
الأبرياء , ابتعدوا عنا فانتم تتحدثون عن الحرية وحقوق الانسان
وانتم تقومون بأنتهاك الحرمات ,اين حريتنا نحن ؟
ضابط الامن : المكان محاصر , بأمر من الرئيس أصدر أوامره بأعدام كل من 
يمارس الشعائر الحسينية ؟
(يقترب من الشيخ )
هذه الأوامر؟
الشيخ الكبير : نحن على حب الحسين علية السلام سائرون وستكون دماءنا 
وأجسادنا لخدمة للحسين الشهيد المظلوم 
ضابط الامن : (يتصل بجهاز اللاسلكي الموجود لديه)
سيدي , نعم , تمت محاصرة البيت , نعم 000 نعم كما تأمر سيدي
(يغلق جهاز اللاسلكي ,وينظر بغضب الى العالم المجتهد)

هل تتتعاون معنا ؟
امامك ساعة واحدة , للتفكير جديا بالأمر

البيت محاصر, وقواتنا الأمنية تنتشر في كل أنحاء المدينة 
أفهم ذلك ؟
(يخرج ضابط الامن ويتبعه عدد من قواتة)
الشيخ الكبير: ( يذهب ينظر من الشباك يسمع أصوات أطلاق نار ويتحدث مع 
نفسه)
البيت محاصر ,وبدؤ يعتقلون الشباب والاطفال والشيوخ
انهم غادرون ؟
( يدخل صديق الشيخ وهو من المقربين اليه من الباب الخارجي)
الصديق : السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته
استغفلت قوات الامن ودخلت البيت بصعوبه
فنحن ندافع عن ديننا وقضيتنا وهم يطلقون الرصاص ,
أليس من حقنا أحياء المشاعر الحسينية حبا لآل بيت الرسول 
صلوات الله عليهم أجمعين ؟
الشيخ الكبير : انه حق مشروع لنا 
لقد ارسلوا قواتهم تلاحقنا في كل مكان
فجاة حيكت الخيوط , مثل خيوط الاردية القديمة بعد اعداد مسبق ,
لحلم بغيض , بين يوم وليلة يشنون عدوان جديد , ويعم القتل
وسفك الدماء
الصديق : انهم اوغاد , عملاء يحركون مؤمراتهم بريح صفراء0
الشيخ الكبير : (فترة صمت)
فالمطلوب من المؤمنين وخصوصاً الشباب الغيور على المذهب والدين، بذل 
الجهود الكبيرة في سبيل إحياء ذكر الحسين سيد الشهداء في هذا الموسم وغيره،
وذلك بترويج مآتم الحسين(عليه السلام) وتعظيمها وإحيائها بالمشاركة الفعّالة، 
والمساهمة في مواكب العزاء وتخصيص ما يقال فيها من نظم ونثر بذكر أهل 
البيت(عليهم السلام) وترسيخ شعائرهم قال تعالى - (ومن يعظم شعائر الله فإنها 
من تقوى القلوب ).
(يقترب من صديقه )
كما أرجوا أن تخبر أبناءنا خطباء المنبر الحسيني استغلال هذا الموسم في
تثقيف المؤمنين بالعقائد الحقة للطائفة المحقة ووعظ الشباب وهدايتهم بالأساليب
الحسنة لما فيه مرضاة ربهم وتقريبهم للتدين والإلتزام بالحكمة والموعظة 
الحسنة وإبعاد المنابر والمجالس والمواكب عن القضايا المادية والسياسية
وجعلها وسيلة لإعلاء مذهب أهل البيت وترسيخه.


الصديق : نعم الى ضوء شمس يسطع في الدنيا
فنحن من تاريخ اسلامي , رجاله ابطال , تغطي صدور هم دروع
جباههم تشع نور بقبضاتهم سيوف , رجال اباة , قوتهم من اعماق

الروح 
هذا تاريخنا الاسلامي
علينا ان لانخاف000
(ينظر من الشباك)
الجبناء يحاصرون المكان , قوات كبيرة يبدو ان التعزيزيات تصل
تباعا , يالهم من اوغاد0
الشيخ الكبير : اسالبيهم فاشلة فنحن قلب واحد , ودم واحد , لن نلقي بأنفسنا تحت
اقدام احد , ذلك ان الحر نفسه لايمكن ان يكون الامن جذور حرة
الصديق : يحاولون الاساءة الى مذهب أهل البيت عليه السلام , في كل
مكان , وبكل وسائلهم 
الدنيئة 
الشيخ الكبير : علينا ان لانخاف , فنحن مؤمنون موثوق بهم , نكن الاحترام 
لشبابنا وشيوخنا ونسائنا وأطفالنا ...
همومنا , همومهم , مايحدث قضيتنا وقضيتهم , و نسأل الله تبارك
وتعالى أن يجعلنا جميعاً من خدام الحسين(عليه السلام) وأن يرزقنا شفاعة 
الحسين عليه السلام .

الصديق : (بفرح)
حكمتك شيخنا العزيز وخاصة في التمسك في أحياء أمر آل 
بيت النبوة والتنزيل عليهم السلام 
جعلتنا نسموا مثل ملائكة السماء
(يرفع يديه الى الاعلى)
شكرا لله والرسوله (ص)
الشيخ الكبير : (بشجاعة)
لماضينا دروسا وعبر
وقد استشهد اجدادنا
من قبل عندما احيوا آمر آل بيت الرسول صلوات الله عليهم
أجمعين 
فيجب ان ناخذ الامر بشجاعة ونقاومهم بجدية اجدادنا
الصديق : نحن ناخذ هذا ماخذ الجد حبا للأمام الحسين علية السلام 

الشيخ الكبير: (بكبرياء)
الأمام الحسين علية السلام كان بطلا شجاعا , 
استقام بدمه الاسلام
( فتره صمت)
ها أنذا أرى نفسي وسط الشهداء بكفن ابيض 

(فترة صمت)
يجب علينا أحياء المراسم الحسينية , فمزيد من الأيمان يدخل القلب 
ينمو بسرعة في النفس والروح
و تاركا وهجا من نور ...
الصديق : ونقيا يشع منه نور الايمان
( تسع اصوات وحركة سيارات , يتحرك الصديق وينظر من
الشباك)
انهم مدججون بالسلاح , بكل انواع الاسلحة
ينتشرون هنا, وهناك---
لعنة قد حلت عليهم لن تغيرهم ابدا , القتل وسفك دماء 
الأبرياء شعارهم !!!
الشيخ الكبير : وأحياء الشعائر الحسينية والأيمان بالله ورسوله صلى عليه وآله
الطيبين الطاهرين شعارنا .
الصديق : فكل الشيعة واقفون معنا بقلوبهم واصواتهم
الشيخ الكبير : نعم ! شيعتنا لن يتخلوا عنا مقابل اي شىء في العالم ,
فشيعتنا اول مناصر لنا , نحبهم من القلب الى القلب
( يتحرك العالم المجتهد نحو جهاز الهاتف , ويرفع السماعة ويتصل
ألو 000ألو000 (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) حسنا أفعلوا كل
مافي وسعكم في قيام المراثي الحسينية 000 نعم 000نحن 
على بينة بما يقومون به
من قتل وارهاب نعم , نعم , انهم يحاصرون المكان,
انهم يمنعونني من الذهاب الى اي مكان ؟
( يتحرك وينظر من الشباك الخارجي وهو يتكلم بالتلفون
بدأت بعض قوات الامن بتسلق الجدران المجاورة , عددهم كبير,نعم
مدججين بالسلاح,
هذا ارهابهم , بدلامن ايقاف قتلهم وأرهابهم , يقومون بأستفزار
جديد 00 ألو000ألو000
(يغلق سماعة جهاز الهاتف)
لقد قطعوا خط الأتصالات
يحاولون قتلنا بكل الوسائل
(يتحرك نحو الشيخ الكبير)
الصديق : نضحي بكل ما نملك من اجل الحسين الشهيد 
الشيخ الكبير : نعم , هذا ديدننا , بالنسبة لنا ينبوع الحياة
( تسمع أصوات ووقع أقدام , ودفع للباب الخارجي , يختفي الصديق
من الباب الداخلي للصالة , صوت وقع الاقدام يزداد , يدخل مدير

الأمن , وينتشر عدد من قوات الأمن مدججين بالسلاح)

(مدير الامن يذهب يمينا ويسارا وهو في حالة توتر زائدة عن الحد)
مدير الامن : (الى الشيخ )
مرحبا أيها الشيخ ؟ 
الشيخ الكبير : (بهدوء وعدم أهتمام)
هل جئتم لأعتقالي ؟ 
مدير الأمن : (يقترب من الشيخ الكبير )
ماذا دهاك ؟ قبلك منقبض اتجاهي , فالرئيس منزعج منك , وخاصة 
بعد قيامكم ودعمكم للطم والزنجيل والتطبير من خلال زيارتك 
الى المحافظات والمدن البعيدة !
الشيخ الكبير : ( بشجاعة )
الشعائر الحسينية حق مشروع لنا ؟
مدير الامن : لاتتمادى في الأمر أكثر من ذلك ؟ فالهدف لن تصل أليه ,
وأما تماديك الزائد عن الحد , فيؤدي بك الى الهلاك .
(يقترب من الشيخ الكبير)
خيبت ظن الرئيس , عليك التفكير جديا بتصرفاتك وأسليبك الملتوية
(بعصبية)
شيخ عنيد !!
الشيخ الكبير : (بقوة وشدة)
كل ما ينبعث من داخل أنفسنا يعبر عنها بأيمان وصدق حقيقي 
يكون هذا مرآة الحياة عندنا , اننا لسنا وحيدين كما تتوهمون أننا نمثل
العراقيين .
مدير الامن : (بتوتر شديد)
انكم طائفيون وليس لكم الحق بما تقومون به
العالم المجتهد : ( بشجاعة)
الطائفيون والأرهابيون أنتم ورئيسكم !!!
تقتلون الشعب الأعزل من السلاح وتسفكون دماء الشباب
والأطفال والشيوخ وحتى النساء وتسموننا طائفيون ؟
مدير الامن : أصبح وجودكم خطر على الرئيس ويريد التخلص منك بأبسط 
الوسائل ؟
فتلك الشعائر التي تقومون بها جعلت الرئيس والقيادة على حافة
الهاوية .
العالم المتهد: (بشجاعة)
نعم ! فهذا هو توجة الشعب العراقي .

مدير الامن : (يحاول ابداء بعض الود)

أننا مستعدون منذ الأن أن نعدك صديقا لنا اذا تخليت عن
الشعائر واللطميات وما شابه ذلك , لقد أبلغني الرئيس ان وقوفك الى
جانبنا يجعلنا ننسى كل الاهانات .

الشيخ الكبير : (بشجاعة وكبرياء)
أصغوا لنداء الحق ولو لمرة واحدة ؟
مدير الامن : مامعنى الحق لك ؟ ان تقوم 
بمهرجان للسب وللعن على الرئيس والقيادة 
الشيخ الكبير : نحن لن نقوم بسب أحد , اننا نمارس طقوسنا الدينية في أحياء 
الشعائر الحسينية وهي من صميم ديننا وقضيتنا ومصيرنا .
مدير الأمن : أسفي على سياستك ومقاومتك !
) تقدح عيناه غضبا )
ان قواتنا الأمنية قوة كبيرة وضاربة فخلال ايام بأمر من الرئيس
سفكنا دمائكم في كل مكان .
الشيخ الكبير : أن رئيسكم لايرى ولايسمع سوى سفك الدماء بقتل الأبرياء !!!

(يدخل ضابط أمن ) 
ضابط الأمن : سيدي أمر هام ؟
(يخرج ورقة بيضاء من جيبة ويقوم بتسليمها الى مدير الامن)

مدير الامن : (يقرا الورقة وتظهر عليه علامات الخوف والحذر والتعجب)
(ينظر الى الشيخ بحقد ثم يضع الورقة في جبية وبغضب وتوتر)
ويقترب من الشيخ وهو في حالة رعب وخوف وتوتر زائد عن الحد 
ويؤمى لقوات الأمن بتوجيه اسلحتهم نحو الشيخ الكبير )
الرئيس يخصك بالسلام ويطلب منك الحضور أليه !!!
الشيخ الكبير : ( بشجاعة وقوة وكبرياء)
لامانع من ذلك تفضل كرامتنا الشهادة ...
( يخرج الشيخ الكبير امام مدير الأمن بقوة وكبرياء وشجاعة )

ستار
محسن النصار 

 

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 121 مشاهدة


تم عرض مسرحية "مطر صبف " تأليف علي عبد النبي وأخراج كاظم النصار على قاعة المسرح الوطني يوم الثلاثاء بتاريخ 10- 7 - 2012 والمسرحية من أخراج المسرحي العراقى كاظم النصار وهو صاحب مشروع اجتماعي وسياسي على صعيد المسرح الذى يمكن تسميته "حياة مابعد الحرب" وهو يرصد التغييرات التى حدثت على الفرد العراقي أجتماعيا وسياسيا وأقتصاديا وفكريا أي انه مرتبط بهموم وآلام ومعناة المجتمع العراقي الذي أكتوا من ويلات الحروب المدمرة والمسرحية تدور حول الانتظار وعودة الغائب عن طريق تجسيد معاناة امرأة تنتظر عودة زوجها الذي غيبته الحروب ، فتمر المرأة بظروف قاسية ومؤلمة تترك بداخلها صدمة نفسية بسبب فقدان الزوج وهذه المعناة النفسية تترك أثرها على تركبيتها العقلية التي تفرز لديه تصورات افتراضية لأستنساخ الرجال ليعود لها الزوج (المستنسخ) الذي يحاول ان يقنعها بانه الزوج الاصلي. لكنها تتفاجأ بطرق الباب مرة أخرى ومجيء زوج اخر.وقد أعتمد المخرج في بناء رؤيته الأخراجية من فكرة العمل الأجتماعية المؤطرة بغلاف سياسي ,وبما أن العرض المسرحي كان بسيطا في مضمونه وأفكاره وأطروحاته , لذلك جاءت الرؤية المسرحية وطريقة المعالجة مشتته مما أثر على الصورة المسرحية بكاملها ، وأصبحت سينوغرافيا العرض المسرحي ناقصة وغير مكتملة . حيث يقول "مارسيل فريد نون في كتابه"فن السينوغرافيا ومجالات الخبرة " "السينوغرافيا هي "الفن الذي يرسم التصورات من اجل إضفاء معنى على الفضاء"وإضفاء المعنى والفكرة في والصول االى رؤية جديدة تجعل من المخرج مهتما بجميع المكونات التي تخلق تشكيل الفضاء وتنسيقه ,إذن فكان يجب على المخرج كاظم النصار بناء ومعالجة الرؤية الأخراجية وهي العملية الأهم في خلق عرض امسرحي برؤية مؤثرة وجديدة من اجل الوصول إلى التكامل الفني في العرض المسرحي فالرؤية الإخراجية في العرض المسرحي جاءت وفق بالبيئة المكانية الرمزية حيث رمز لغرفة المرأة بميز التواليت الذي يمثل عندها الماضي الجميل في رباط الزوجية ، وبعض المكونات الأخرى كاللعبة النحتية و قطع الملابس لمخلفات الزوج الغائب الحاضر ، والتي شكلت أستحضار الزوج في ذاكرة الزوجة المعذبة بشدة الفراق ، وقد تطفئ نار الفراق بغسل ملابسه في كل مرة للدلالة على الأشتياق طيلة غيابه، حتى اصبحت بلا بريق .وقد كان لطرقات الباب تأثيرها الكبير في مجرى أحداث المسرحية حيث كانت تثير التساؤلات لدى الجمهور المسرحي ، من القادم الزوج الغائب او جنازته لذلك نجد المراة عندما يطرق الباب تنفتح امامها ابواب الأمل بالخلاص لكن سرعان مايتلاشى الآمل والخلاص وتلجأ الى تصورات افتراضية لاستنساخ الرجال ليعود لها الزوج (المستنسخ) الذي يحاول ان يقنعها بانه الزوج الاصلي وتبد أ المعناة ولألم من جديد ومن ثم يلاشى كمطر الصيف وتظهر البدائل لزوجها من جديد لكنها ترفضها وهي رسالة اجتماعية سياسية .وأما مجرى الحركة في العرض المسرحي لم يكن متوافقا مع صورة الميزانسين في حالة الفعل أي أن صورة التشكيل في الحركة بالنسبة للمثليين على المسرح في حالة أرتباك واضح وحتى أنه أثر على الرؤية المسرحية وتشتيتها فالتشكيل الحركي يعني التوزيع المتوازن والمنسجم ، والترتيب المتناسق ، والنظام في الحركة واللون لكل خطوط الرؤيا من لون ، منظر ، ملابس ، ضوء ، عتمة ، صوت ، صمت ، و الممثل يكون المحرك الأساسي لها ولكل مكونات العرض المسرحيولذلك كانت حركة الممثلة هناء محمد والممثل فاضل عباس رغم الجهود الرائعة في الأداء ,نجد حركاتهم تفتقر الى العلمية في الأداء المسرحي بالنسبة للفعل المسرحي الذي يتطلب حركات دائرية او حركات مستقيمة اومنحية وحسب التأثير النفسي المتوافق مع ابعاد الشخصية المتعلقة بمجريات الفعل الحركي وبالرؤية المسرحية التي تجعل الكل متجانس كالسيفونية الجميلة والمؤثرة ,وأما الموسيقى فقد كانت بحاجة الى تفعيل أكثر في العرض المسرحي لتضفي الجمالية وكسر الرتابة والملل .

mohsenalnassar

الكاتب والمخرج المسرحي محسن النصار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 127 مشاهدة

الفنان محسن النصار

mohsenalnassar
محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي ,عضو نقابة الفنانيين العراقيين / بغداد ,وعضو اتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام بغداد ,حاصل على شهادة البكلوريوس في الاخراج المسرحي من جامعة بغداد/قسم الفنون المسرحية فرع الاخراج المسرحي ,وشهادة الدبلوم في الاخراج المسرحي من معهد الفنون الجميلة /بغداد ,من ابرز المسرحيات التي قام باخراجها: 1- »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

62,927