......

"يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأوفوا بعهدي أوف بعهدكم وإياي فارهبون"

(بقرة 40)

......

بعد أن بين الله العهد الذي بينه وبين عباده أن من أطاعه له الجنة ومن عصاه له النار

.......

خاطب بني إسرائيل ليذكرهم بعدهم مع الله ويحثهم على الوفاء به

......

وإسرائيل هو النبي يعقوب عليه السلام

......

ونداؤهم ببني إسرائيل تحفيز لهم أن يقتدوا بأبيهم الصالح بالوفاء بالعهد وعدم نكران النعمة أو جحودها

......

اذكروا النعم التي لا تحصى التي أنعمت بها عليكم

......

فقد أنجيتكم من طغيان فرعون

......

ومن قتله أبناءكم

.....

وخلصتكم من عبوديتكم له

......

وأرسلت لكم موسى وهارون

......

وأيدتهما بالمعجزات الباهرات

......

التي أكبرتكم في عيون أعدائكم ونصرتكم بها

.......

فشققت البحر فأنجيتكم وأطبقته على فرعون وجنوده فأغرقتهم

......

وأنزلت عليكم المن والسلوى وفجرت لكم عيون الماء

......

وجعلت فيكم الأنبياء والملوك

.....

وآتيتكم ما لم أوت أحدا من العالمين في زمانكم

......

وقد أجمل الله كل هذه النعم وغيرها

......

في قوله اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم

......

وهذه التذكرة فيها حث لهم على الوفاء بعهدهم مع هذا المنعم الكريم

......

وأوفوا بعهدي من الطاعة واتباع ما أمرتكم به واجتناب ما نهيتكم عنه

......

والإيمان بخاتم الرسل وتصديقه

......

فإن أوفيتم بعهدي أوفيت بعهدكم من الرضا عنكم وإدخالكم الجنة

......

وإياي فارهبون فكما استعمل الله الترغيب فقد استعمل الترهيب أيضا ليحذروا عدم الوفاء بالعهد

......

فإن عاقبته وخيمة

......

المصدر: د. عبد العزيز محمد غانم
masry500

طابت أوقاتكم وبالله التوفيق

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 48 مشاهدة
نشرت فى 26 نوفمبر 2014 بواسطة masry500

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

84,920