صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

رئيس مجلس الإدارة : ملكة محمد

Monaa Ahmed

.أثارت جريمة اغتصاب طفلة رضيعة تبلغ من العمر عام وثمانية أشهر على أيدي ذئب فى بلقاس محافظة الدقهلية مما أدى إلى إصابتها بنزيف حاد في المهبل حالة من الغضب والقلق في الشارع المصري مطالبين بطبيق أقصى العوقبات على المتهم. الذي بات يشعر بانعدام الأمن والأخلاق في الشارع بعد مانتشرت ظاهرة اغتصاب الأطفال بشكل كبير في الآونة الأخيرة الأمر الذي ينذر بوقوع كارثة الحقوقيون في مصر كان لهم رأي بارز في القضية ومن جانبه أكد عاطف امين رئيس التحالف المصرى لتطوير العشؤائيات ان جريمة اغتصاب طفلة لم تتجاوز العامين ليست جريمة اغتصاب عادية بل جريمة انهيار مبادئ واخلاق وأنها أدخلت المجتمع فى حالة من الذهول والصدمة واننا نحتاج إلى إعادة القيم الإيجابية في المجتمع وإعادة نشر القيم والمبادئ التربوية بين الأبناء في الصغر عبر الأسرة والمؤسسات التعليمية وانه لا بد أن تكون هناك عقوبات صارمة بحق هؤلاء المجرمين ولهذا يجب علي البرلمان المصري سن قوانين رادعة لكل من تسول له نفسه فعل هذه الجرائم لان سبب انتشر تلك الظاهرة لعدم وجود قانون رادع يطبق على هؤلاء المجرمين و إن اغتصاب الأطفال يعتبر من المشكلات التي باتت تهدد المجتمع المصري في الوقت الراهن وانة يتعين على أولياء الأمور أن يقوموا بالإبلاغ الفورى حال اكتشاف أي واقعة اعتداء على أطفالهم لان خوف الأسر من الفضيحة يساهم بصورة كبيرة في نمو هذه الظاهرة بالمجتمع. وان التحالف المصرى سوف يقوم بمبادرة توعية الاطفال لان التوعية هو اول خطوة للوقاية ولمحاربة هذه الظاهرة المؤلمة كما أعلن الدكتور باسم السواح رئيس المجلس المصرى للاطباء ومؤسس حركة انسان عن دعم المجلس للطفلة وتلبية كافة احتياجاتها الطبية حتى تعود لممارسة حياتها الطبيعية وان جريمة اغتصاب طفلة لم تتجاوز العامين تتعبر من ابشع جرائم الإنسانية وأن هذه الجرائم تمثل اعتداءا على المجتمع المصري بأكمله وأن العنف الجسدي والنفسي الذي يمارس أثناء الاغتصاب لا يمكن محوه لأن آثاره تنعكس على نفسية الطفلة الصغيرة وان القوانين في حق الاغتصاب غير رادعة بدليل ذيادة نسبة هذا الجرائم في المجتمع لمعدلات غير مسبوقة خلال الفترة الماضية وانة لابد من تطبيق عقوبة الإعدام على كل من يرتكب جريمة اغتصاب حتى تكون رادعة لمن تسول له نفسه لارتكاب هذه الجرائم البشعة والغريبة عن تقاليد وأعراف وقيم مجتمعنا وبضرورة إعادة الدور الأولي للأسرة والمتمثل في التوعية وإعادة جو الألفة والمودة بين أفراد الأسرة. وان وفد من المجلس المصرى للاطباء سوف يقوم بزيارة اهل الطفلة للاطمئنان علية

luxlord2009

صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 30 مشاهدة
نشرت فى 27 مارس 2017 بواسطة luxlord2009

ساحة النقاش

صدى الأخبار العربية

luxlord2009
Sada Arabic News شعارنا الشفافيه »

صدى الأخبار العربية

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

269,380

صدى الأخبار العربية

 شارك في نقل الحـدث