صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

رئيس مجلس الإدارة : ملكة محمد

 

يتابع  أعضاء ائتلاف ثورة 25 يناير  بالأقصر  وبقلق  شديد الطريقة الجديدة التى يستخدمها رجال الأمن  والمسئولين بمحافظة الأقصر  فى معالجة أضرابات  العمال  والتى قد  تؤدى الى أشعال نيران الحرب الأهلية بين أبناء المدينة الواحده  لو تم أتخاذ ها  كمنهاج وأسلوب عمل  لفض أضراب  عمال الشركات  والمصانع بمحافظة الأقصر  حيث تستخدم هذه القيادات أبناء الأقصر كسلاح  لفض أى أضراب  للعمال  

  وقد  أكد نصر وهبى المنسق العام لائتلاف  ثورة 25 يناير  بالأقصر  بأننا فوجئنا  فى الائتلاف   بقيام رجال أمن الأقصر  ومسئولى محافظة الأقصر بأستخدام سلاح جديد لفض أضرابات عمال الشركات والمصانع  بمحافظة الأقصر حيث  يقومون  بأثارة أبناء الأقصر على هؤلاء العمال  من أجل التدخل  لفض أضرابهم دون أن يظهر رجال الأمن أو مسئولى محافظة الأقصر فى الصورة   نهائيا غير عابئين  بان هذه الطريقة قد تؤدى  الى اشتعال الحرب الأهلية بين أبناء البلد الواحد

  حيث تابعنا  عن كثب أضراب  عمال مطحن الأقصر  الذين قاموا بأرسال أكثر من رساله تحذير الى محافظ الأقصر  يطالبونه فيها  بمستحقاتهم المالية  وقاموا بأعطائه  مدة زمنية  من أجل  حصولهم  على هذه المستحقات  مهددين فى نهاية  كل رساله  من  هذه الرسائل   بالأضراب عن العمل  بعد أنتهاء  المدة الممنوحه للمحافظ  الى أنهم فوجئوا بقيام  رجال الأمن  ومسئولى  محافظة الأقصر   باثارة الأهالى عليهم من أجل أجبارهم على   العودة الى  عملهم  وما حدث  مع عمال مطحن الأقصر  حدث  أيضا  اليوم مع عمال  شركة المياه  بأرمنت  حيث  فوجىء  موظفى المحطة  الذين  قاموا بقطع  المياه  مطالبين بإقالة رئيس مجلس أدارة شركتهم  بهجوم من أهالى أرمنت  وصل الى حد الأشتباك بالأيدى من أجل أجبارهم على فتح المياه

 حدث ذلك فى الوقت الذى تتوافق فيه مطالب هؤلاء العمال  مع  مطالب الثورة المصرية وهى  تحقيق العدالة الأجتماعية  والتخلص من رجال النظام السابق  فى كل القطاعات  المختلفة  وإن كنا  نؤكد   خطأ الطريقة التى  يستخدمه  هؤلاء العمال   للحصول على  مستحقاتهم   ولكن الخطأ الأكبر أو الكارثة أن صح التعبير   هو الطريقة  المستحدثه لفض هذه الأضرابات  والتى  قد تؤدى الى كوارث حقيقة  فمن الممكن أن يتدخل رجال الأمن بالتفاوض مع  هؤلاء العمال  والأتفاق معهم  على مدة زمنية لتحقيق مطالبهم  العادلة  شريطة ان يعودوا الى أعمالهم  لا أن يقوم بأستخدام سلاحا  قد يبدو للبعض سهلا فى بدأية الأمر ولكنه فى نهايته قد يؤدى الى حرب أهلية بين أبناء البلد الواحد  فلا يجب إلا ننسى  أننا نعيش  فى مدن لديها  الطابع القبلى  وكل عامل من عمال هذه  الشركات أو  المصانع  له من العصبية ما هو  يكفى  للرد  على من يقوم بالتنكيل به وأهانته  من المواطنين   وقد تتضاعف  الكارثة  لو  أصيب أحد العمال أصابة أودت بحياته  فوقتها سوف  يتحول الأمر الى  قضية  ثآئر بين عائلتين  

 وأننا  نحذر فى نهاية الأمر  رجال الأمن  ومسئولى محافظة الأقصر  من أستخدام هذه الطريقة  وأن يقوموا بأستخدام طريقة التفاوض  كما كانوا يستخدمونها قبل سابق  خاصة وأن مطالب هؤلاء  العمال  مطالب مشروعه  

 

 

المصدر: ائتلاف الاقصر
luxlord2009

صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

ساحة النقاش

صدى الأخبار العربية

luxlord2009
Sada Arabic News شعارنا الشفافيه »

صدى الأخبار العربية

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

264,444

صدى الأخبار العربية

 شارك في نقل الحـدث