هدير الصمت

هذا الموقع معني بـ: قصص ، رواية، نقد ، مقال سياسي ، مقال فلسفي ، شعر

<!--

<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman";} </style> <![endif]-->

بين الغربة والاغتراب

ــــــــــــــــــ

عبدالجواد خفاجي

اتفقت المعاجم العربية على المفهوم اللغوي للاغتراب على أنه البعد والنَّوى والغربة عن الوطن، ففي معجم العين" لخليل بن أحمد الفراهيدي : والغربة : الاغتراب من الوطن، وغرب فلان عنا يغرب غرباً، أي تنحى ، وأغربتُه وغرَّبته، أي نحيته، والغربة: النوى والبعد ( الخليل بن أحمد الفراهيدي ـ كتاب العين ـ المجلد الثالت ، تحقيق: عبدالحميد هنداوي ـ منشورات محمد على بيضون ـ دار الكتب العلمية ـ بيروت ـ لبنان ـ ط1 ـ 2003 م ـ ص 271) ويعرفه بن منظور في لسان العرب يقول: " الغربُ: الذهاب والتنحي عن الناس، وقد غرب عنا، يغربُ ، غربًا.. وغَربَ  وأغرب وغررّضبه وأغربَه أي نحَّاه، والغربة والغرب : النزوح عن الوطن والاغتراب.( ابن منظور ـ لسان العرب ـ الجزء الخامس ـ باب العين ـ مادة غ ر ب ـ دار المعارف القاهرة ـ مصر ـ ط2 ـ 1981 م ـ ص 3225 )

يمكننا إذن بالنظر في المعاني اللغوية القاموسية أن نقرر أن هاتين الكلمتين: ( الغربة والاغتراب) تلتقيان في الاشتقاق اللغوي، وهذا يعني أنهما تلتقيان من حيث الدلالة المعجمية والاصطلاحية ولا خلافات جوهرية بينهما. فقد جاء في المعجم الأدبي أن الغربة تعني: " عاطفة تستولي على المرء، وبخاصة على الفنانين؛ فيعيشون في قلق وكآبة لشعورهم بالبعد عمّا يهوون، أو يرغبون فيه. وقد تبرز هذه العاطفة في شكلين، أحدهما في حالة الابتعاد عن ملاعب الفتوة وديار الأحبة، فيعبر الفنان عن مشاعره بصور وأخيلة ومعانٍ تختلف جودة وعمقاً باختلاف الشخصية المبتَكِرة، والثاني في حالة الشعور بأن العالم كله سجن اُقحِم فيه الفنان مرغما، فكبَّله بقيوده، وغمره بشروره وآلامه، فهو يحس بأنه غريب بين مواطنيه وأهله، فهو أبداً تائق إلى عالم آخر خير من هذا ( .......) وقد شاع هذا النوع من الغربة في آثار الرومانسين ، وبلغ أوضح ملامحه في أشعار المتصوفين كالحلاج، وابن الفارض ، وابن عربي" ( المعجم الأدبي  ـ جبور عبدالنور ـ ط2 ـ دار العلم للملايين ـ بيروت ـ 1984 ـ ص 87)

وقد جاء في معجم المصطلحات الصوفية، أن كلمة غربة تقال في الاغتراب عن الحال من النفوذ فيه ( انظر: معجم المصطلحات الصوفية ـ عبدالمنعم الحفني ـ ط 1 ـ دار المسيرة ـ بيروت ـ 1980 ـ ص 186)

ورغم هذه التوافقات بين المصطلحين إلا أن الاغتراب يظل المفهوم الأكثر دوراناً على ألسنة الباحثين ويتخذ مفهومات عدة متسعة حسب سياقات التوظيف ، فهو يستخدم في الفلسفة وعلم النفس وعلم  الاجتماع والأدب وفي العلوم الإنسانية عموماً وسوف يظل مفهوما ناميا ومتطوراً تبعاً لاختلاف الزمان والمكان، والتصور الفكري والفلسفي، وإن ظلت الذات الفردية مرتكزاً للاغتراب، إذ ينبثق منها التنافر بين الإنسان وذاته، وبين غيره إنسانا ومجتمعاً، كوناً وطبيعة، فهو مفهوم يؤكد التجاذب النفسي بين الرضا والرفض، بين الحرية والقهر، بين الانفتاح والانغلاق، بين الرجاء والإحباط، بين سقوط الإنسان ومحاولة تجاوز هذا السقوط ، بين التوازن والاضطراب.. إنه تعبير عن التوتر والقلق النفسي، وضياع الذات أو استشعار الخوف من فقدان الأمن والأمان. ( انظر: الاغتراب في حياة المعرى وأدبه ـ حسين جمعه ـ  مجلة جامعة دمشق ـ المجلد 27 ـ العدد الأول + الثاني ـ 2011 ـ ص 24 ) وأمام تشعب معاني مصطلح الاغتراب لغويا يمكننا أن نخلص إلى استعمالات أربعة، أجمع عليها الباحثون تشير إلى المعاني اللغوية لهذا المصطلح، حسب تحديداته وتجريداته اللغوية في المراجع اللاتينية والإنجليزية والفرنسية والألمانية هي:

" 1 ـ الانتقال غير الشرعي للملكية من إنسان إلى إنسان أو من شعب إلى شعب آخر (كما يتمثل بانتقال الأراضي الفلسطينية من الأيدي العربية إلى الأيدي اليهودية الصهيونية)

2 ـ فقدان القدرة العقلية أو غياب الوعي

3 ـ اضمحلال العلاقات الوديَّة بين شخص وآخر.

4 ـ ابتعاد الإنسان عن الله، فينس بعض المؤرخين مثل هذا الاغتراب الديني إلى تجارب كلٍّ من بولس ولوثر وكالفن في تاريخ المسيحية" ( انظر: الاغتراب في الثقافة العربية : متاهات الإنسان بين الحلم والواقع ـ حليم بركات ـ ط1 ـ  مركز دراسات الوحدة العربية ـ بيروت ـ  2006 ـ  ص 37)

khfajy

سترون أبيضي عندما يلوح بياض الآزمنة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 280 مشاهدة
نشرت فى 2 إبريل 2014 بواسطة khfajy

ساحة النقاش

عبدالجواد خفاجى

khfajy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,339