ابنى أنانى ولا يحب مشاركة الأطفال، ويبكى كثيرا إذا أراد ابن عمه اللعب بألعابه ولو لفترات قصيرة، فهو نكدى وكلما وجد أى لعبة بيد أخيه يحاول أن يأخذها منه، ويحتفظ بها وغالبا لا يلعب بها وفى الحضانة يريد أن يأخذ كل أقلام الألوان ويوزعها على الأطفال، ويقول دائما (أنا الأول..أنا الأول)، هل هو أنانى، وما هى أسباب هذا السلوك؟ وكيف يمكننى التعامل معه؟

تجيب على السؤال الدكتورة هبة عيسوى أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس قائلا: "عزيزتى ابنك من الأطفال الأنانيين، هم من يهتمون بأنفسهم أو بمصالحهم دون الاهتمام بمصالح الآخرين، حيث إن نظرة الأنانيين تقتصر على حاجاتهم الخاصة، واهتمام الطفل الأنانى مركز على نفسه فقط وهذا ما يميزه عن بقية الأطفال العاديين.

وتشير د.هبة إلى أن مفهوم الأطفال الأنانيين عن أنفسهم مفهوم غير واضح، ونظرتهم للآخرين هى نظرة سالبة، حيث ينقصهم الانتماء للجماعة، ويجدون صعوبة فى علاقاتهم مع الأطفال الآخرين ومع الأقران.

أسباب الأنانية:
1 ـ الخوف: المخاوف العديدة عند الأطفال تسبب الأنانية عندهم مثل مخاوف البخل، الرفض، الابتذال، وبالتالى يميلون إلى الأنانية، ويصبحون مهتمين فقط بسعادتهم وسلامتهم الشخصية، ولذلك يحاولون دائماً تجنب الأذى من الآخرين، ولذلك لا يعرضون أنفسهم ولو نسبياً إلى الاهتمام بالآخرين، ولا يظهرون أى نوع من أنواع التغيير فى حياتهم، ودائماَ لديهم شعور بالقلق والتهيج وهم يرون الأشياء من خلال أعينهم فقط ويفسرون وجهات نظر الآخرين بأنها مخجلة، هم متمركزون حول النفس ونكدون ومتقلبو الأطوار.
2. الدلال أو الدلع: بعض الأسر تحاول إبعاد أطفالهم عن أية مواقف مزعجة، ويقدمون لهم الحماية الزائدة، ويحرصون على إشباع كل ما يحتاجه أطفالهم، لذا ينشأ هؤلاء الأطفال وهم غير قادرين على تنمية قوة الاحتمال أو تطوير ذواتهم وهذا يقودهم إلى الأنانية.
3. عدم النضج: الأطفال الذين لا يستطيعون تحمل الإحباط ويريدون الشىء عندما يريدونه، هؤلاء الأطفال لا يستطيعون المحافظة على كلمتهم وهم غير قادرين على تحمل المسئولية.

طرق العلاج:
وتقدم الدكتورة هبة عيسوى مجموعة من الخطوات لعلاج أنانية الأطفال وهى:
1. تعليم الاحترام بواسطة لعب الدور، حيث إن للأباء دوراً كبيراً فى ذلك، بسردهم قصصاً تحتوى على قيم واضحة تحث على عدم الأنانية، وتظهر سلوك الاهتمام بالآخرين على أنه السلوك الصحيح.
2. شرح ومناقشة وتعزيز النتائج الإيجابية للاهتمام بالآخرين: وذلك بشكر الأطفال على أى سلوك يظهر فيه احتراماً نحو الآخرين، وشرح نتائج هذا الفعل فى النفوس.
3. شرح ومناقشة التأثيرات السلبية للأنانية: فلو كان الطفل أنانياً، يجب على الأب أن يناقشه بطريقة لطيفة، ومناقشة المواقف الأنانية وسلبيتها، مما يحفز الطفل أن يبتعد عن سلوك الأنانية.
4. مناقشة وعى الأطفال وخبراتهم السابقة: فيجب تعليم الأطفال أن يكون متفتحى العقول وقابلين للنقاش، وأن يكونوا أقل خشونة فى التعامل مع القضايا والمشاكل، وإظهار الاهتمام بهم وبغيرهم.

المصدر:
جريدة اليوم السابع
__________________

المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 645 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,141,445

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...