موقع بسمة امل العائلى

موقع يهتم بالاسرة وقضايا المجتمع والشباب والزواج والاسلاميات والتنمية البشرية والطب البدسل والتربية

الفن والتوازن بين الفرد والبيئة

الفن والتوازن بين الفرد والبيئة

 نتيجة بحث الصور عن صور <a href=الفن والبيئة" width="341" height="235" style="box-sizing: border-box; padding: 0px; margin: 0px; outline: none; list-style: none; vertical-align: middle; max-width: 100%; height: auto; opacity: 1; transition: all 0.4s ease-in-out; font-size: 11px;" />

 

البيئة هي كل ما يحيط  الإنسان من هواء وماء وارض يعيش عليها جميع المخلوقات ولها صفة التوازن بين عناصرها حتى تستمر الحياة وكان للفن دور كبير في تسهيل الحياة على الإنسان من خلال أفكار الفنانين فظهرت الابتكارات والاختراعات التكنولوجية

، كما ساهم بعض الفنانين بالفعل في ذلك التطوير من خلال ابتكارات مباشرة. فمن خلال الفنون تقاس حضارات الشعوب ومدى تقدّمها، فالثابت أنّ الحضارات القديمة كان من أبرز ما تركته للبشرية هي الفنون بأنواعها .

الفن والوعي البشرى
ويعمل الفن كوسيلة هامّة في تكوين وعي الإنسان بالقضايا الهامّة الكبرى المتعقلة بالإنسانية أو الوطن أو الصفات الحميدة التي يجب أن يتحلى بها أو السيئة المراد نبذها، فأغاني وقصص الأطفال على سبيل المثال والرسومات هي الوسيلة التعليمية الأولى التي تتكون منها أفكاره عن حب التعليم و الصدق، والوفاء، والرأفة بالحيوان، والحبّ.والتذوق النفسي
والفن يمثل ركيزة أساسية في بناء وعي الشعوب، حيث تطرح الأعمال الفنية العديد من الأعمال ذات الدور التربويّ والثقافيّ لجموع الشعب، كما أنّ الفن يساهم بشكل فعال في حشد المجتمع حول القضايا القوميّة والوطنيّة الكبرى خاصّة في أوقات الأزمات، وتستهدف الأعمال الفنيّة في الإعلام كافّة المستويات والأعمار في المجتمع.

الفن والصحة النفسية
وللفنون دور هام في الصحة النفسية، حيث إن متذوقي الفن يميلون أكثر إلى الهدوء النفسي في تصرفاتهم  وعدم العنف والالتزام بالقانون كما أثبتت الدراسات العملية،

لذا تعمد العديد من المؤسسات التربوية سواء العامة أو الخاصّة على تقديم الأعمال الفنية كوسيلة لتحسين الطبيعة النفسية لتابعيها.

اهمية الفن للمجتمع
فالكثير من الناس يعتقدون أنّ الفنون لا مَعنى لها ولا أهميّة، ولكِن أنتَ لا تعرف أنّ الفنّانُين يُعَبّرونَ عَن مَشاعِرِهِم تجاه مجتمعهم والطبيعة وما تظهرهُ الحياةُ لَهُم مِن خِلالِ استخدامِ وَسيلَةٍ فَنيّة؛ فعلى سبيلِ المثال عندما نُشاهِدُ لوحَةٌ فَنيّة أو قِطعَة مُوسيقيّة فَهِيَ تُحرّر الفنان مِنَ الحالةِ التي يعيشُ فيها سواء كان الخوف، أو القلق، أو الغضب، أو أي مشاعِر مكبوتَةٌ فِي داخلهِ يُخرِجها لِكَي تقودهُ بعدَ ذلك إلى الاستقرار النفسي، لأنّ كَبتِ المشاعر والأحاسيس لفتراتٍ طويلة تُسَبب الكثير مِنَ العُقَد النّفسِيّة، وَيَجِب أن تُشبَع الرغبات مِن خِلالِ الفنون الجميلة مِثلَ سماعِ الموسيقى، وكتابة الشعر، والعزف،

دون أن تلهيك عن ذكر الله والبعد عنه فهي وسيلة لتحقيق القُدرَةِ على إخراج أجمَلَ ما فِي داخِلِك لكي تُشبِع حاجاتُكَ الرُوحِيّة مَعِ الحِرصِ على الجانب المادّي، لأنّ كُل إنسان لَديِهِ ألم صامِت في داخله ولا يَجِب أن يبقى طويلاً، والفَن وسيلة مِن وسائِل إخراجِ هذا الألم على شَكلِ فَن.

الفن و التوافق  بين السلوك والبيئة

 

------------

 

للمتابعة

http://www.basmetaml.com/ar/page/1155

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 37 مشاهدة
نشرت فى 22 فبراير 2017 بواسطة hassanrzk

ساحة النقاش

حسن عبدالمقصود على

hassanrzk
الاعاقة وتنمية الموارد البشرية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

124,352