موقع بسمة امل العائلى

موقع يهتم بالاسرة وقضايا المجتمع والشباب والزواج والاسلاميات والتنمية البشرية والطب البدسل والتربية

المرأة التى يبحث عنها الرجل— من هى ؟

المرأة التى يبحث عنها الرجل— من هى ؟

 نتيجة بحث الصور عن صور الزوجة العفيفة

العقلاء من الشباب هم اللذين يبحثون عن زوجة لها صفات خاصة ومتميزة ومن بيت له أصول وعادات وتقاليد أصيلة وأم تربى أولادها على الفضيلة والاحترام وتدربهن على أعمال المنزل منذ الصغر للاعتماد على أنفسهن وهن يرون الأم تقوم على خدمة الأب بكل حب وإخلاص وتقف بجانبه في المحن وتساعده حين يحتاج إليها في الأمور الخاصة والعامة.

 نعم إنها الأم التي انتهت في أيامنا هذه الأم التي تجعل من بيتها مركزا للسعادة الأسرية والعائلية وتتحامل على نفسها وتقوم بخدمة الجميع زوجها وأولادها وترعاهم في كل شئ وبالرغم من كل هذا فهي تبدو دائما وردة يفوح منها العطر الذكي في كل أرجاء البيت نعم إنها الزوجة المخلصة لربها وزوجها وأولادها وهى محط إعجاب وحب من الجميع ومن هنا فكثيرا من الشباب يبحثون عن هذه الزوجة فالرجل سيظل محتاجا للمرأة ، مشتاقًا إليها، أنيسًا بها، ولن تأتي اللحظة التي يُعلِن فيها أنَّه بدونها إنسان،وتظلُّ المرأة دفء المشاعر، ورحلة الرُّوح، وعالم القلب،

 وفي قول الله - تعالى -: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ [الروم: 21]،

ولن تجد اليومَ بيتًا مُستقرًّا يَقُوم بدورِه ومسؤوليَّته وله نتاجٌ رائع إلا وتجد في وسطه امرأةً تُدِير شأنَه، وتصنع مستقبَلَه، وهي الورْدة التي تُزيِّن حديقته وزاويتَه، وعلى العكس من ذلك فإنَّ البيوت المضطرِبة التي يملأ فَضاءَها الخِصام والنِّزاع والشِّقاق هي بيوتٌ خاليةٌ من النِّساء حتى وإن وجدتْ فيها امرأة.

المرأة الصادقة هي تلك المرأة التي تَعرِف أولويَّاتها، وتقوم بواجِبَاتها الشرعيَّة في أناقة رُوحيَّة رائعة، تتعبَّد لله - تعالى - وهي تعلم أنَّه إذا رَضِيَ عنها طابَ لها كلُّ شيءٍ في الأرض؛ إنْ نظرتَ إلى حِرصها على الصلاة وطريقة تعبُّدها فيها، رأيتَ امرأةً عظيمة، وإنْ تأمَّلت في النوافل من الصِّيام والبِرِّ والصدقة والصلاة والقراءة، شاهدتَ شيئًا تندَهِش نفسك منه.

والمرأة المخلصة هي التي تَحكِي مجدَها وعِزَّها وأناقَتها ورُوحَها وجمالها من خِلال ذلك اللباس الساتر لجسدها، الفضفاض عن معانيها ورُوحِها، اللباس الذي يُعطِي صورةً عاجلة عن القِيَم والمبادئ والدين، قبلَ أن يُعطِي رسالةً عن الجمال بمعناه الحقيقي،وليست تلك التي تسعى إلى لفت أنظار الرجال إليها----

للمتابعة

 

http://www.basmetaml.com/ar/page/1147

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 61 مشاهدة
نشرت فى 14 فبراير 2017 بواسطة hassanrzk

ساحة النقاش

حسن عبدالمقصود على

hassanrzk
الاعاقة وتنمية الموارد البشرية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

121,200