دكتور / حسن بخيت

بوابة العرب للثروات الطبيعية

undefined

 

منجم السكرى للذهب فى سطور

من منطلق دعم منظومة التعدين والثروة والمعدنية بمصر والوطن العربى تقدمنا بدعوة لشركة السكرى لمناجم الذهب  للمشاركة بالملتقى والمعرض الدولى لاقتصاديات المناجم والمحاجر بالوطن العربى  كونها تدير أكبر منجم للذهب بمصر والوطن العربى وقد تم ترشيح المهندس هيثم عكاشة لتقديم ورقة عمل عن منجم السكرى للذهب.

وقد كانت فرصة ممتازة لاطلاع المعنيين بهذا القطاع على منظومة منجم السكرى من البداية حتى الان .

وقد وجدت من المفيد نشر فحوى ورقة العمل  لمن لم يحضر هذا الملتقى أعملا من مبدأ توسيع دائرة ثقافة التعدين من منظور المعايير الفنية السليمة .

ويسعدنى أثراء هذه المادة العلمية بتلقى اى ردود من السادة المختصين من الخبراء والعلماء لتوسيع دائرة المعرفة بهدف الوصول الى معلومات موثقة تفيد منظومة التعدين الحالية او الخطط المستقبلية .....أملين الاستفادة لخيرهذا البلد

دكتور / حسن بخيت

رئيس رابطة المساحة الجيولوجية 

أمين عام الملتقى 

01228224563

[email protected]

وفيما يلى ملخص لورقة العمل والذى قدمها المهندس / هيثم عكاشة مدير منجم السكرى  :-

1-الموقع :

undefined

 

-يقع منجم السكرى في الصحراء الشرقية لمصر، على بعد800 كم جنوب شرق القاهرة وحوالي 30 كم جنوب غرب مدينة مرسى علم على البحر الأحمر. -يتميز منجم السكري للذهب بموقعه في ما يتعلق بالطرق الممهدة من البحر الأحمر إلى الى باقى محافظات وادى النيل.

-ويوجد أيضاً مطار دولي على بعد مسافة حوالي 70 كم شمالاً من منجم السكري بين مدينتي مرسى علم والقصير، ويوجد أيضاً ميناء للمياه العميقة بمدينة سفاجا.

2- جبل السكرى:

-جبل السكرى يمتد بطول 2.5 كم من الجنوب الى الشمال.

-وبعرض 100 متر من الجنوب و 600 متر من الشمال.

-ويتكون من 4 مناطق رئسية (أمون , رع , غزال و فرعون ) وهى مناطق لمرحلة الاستكشاف فقط.

-صخور جبل السكرى عبارة عن صخور جرانيتية و تحتوى على معدن الذهب.

3- التاريخ :

تم استخراج الذهب من السكرى من عصر قدماء المصريين 3900 – 50 ق.م  من عروق الذهب الظاهرة باحجام صغيرة من منطقة امون.


ويبدو ايضا ان نشاط تعدينى للرومان 31 ق.م  على نطاق ضيق جدا.


 وايضا تم استخراج ذهب من التربة المنقولة          ( (Alluvialمن منطقة فرعون فى عصور ما قبل الميلاد .


فى 1908 اسس جون ويلز شركة منجم السكرى  ويبدوان العمل توقف به فى اعقاب الحرب العالمية الاولى 1920م وتم معالجة 522طن خام وتم استخراج 267 اوقية اى مايوازى 8.32 كجم من الذهب. 

وفى عام 1932م حصل احمد فؤاد الدرملى بك على عقد تأجير لمنجم السكرى ولم ينجز اى عمل للانتاج.


وفى عام 1933م تم انشاء منجم السكرى الحكومى حيث قدر الاحتياطى فى ذلك الوقت ب 12 الف طن خام تحتوى على 7,210 أوقية ذهب و 1,210 أوقية فضة (درجة التركيز 18 جرام/طن للذهب و 3جرام/طن للفضة) قبل البدء فى العمليات.


لم يكن لاحتياطي كافيا لدعم عملية التعدين. ولهذا تم الحصول على الخام من مناجم ام الروس و حنجلية وام عود, حيث كانت سعة التشغيل 1,000 طن/شهر ( السكرى ينتج 840,000 طن/شهر)  مقسمة كما يلى:


1- 700 طن من منجم السكرى بتركيز للخام (6 جرام/طن).

2- 210 طن من ام الروس بتركيز للخام (23 جرام/طن).

3- 90 طن من حنجلية بتركيز للخام (90 جرام/طن).


undefined



كل ما انتجة السكرى هو 895 اوقية وفى 1941م انتهى خام السكرى ولكن استمرت المصنع فى العمل بتجهيز ومعالجة الخامات من ام الروس وام عود حتى عام 1944 حيث نقل المصنع الى مرسى علم لمعالجة الخامات من مختلف المناجم المحيطة حتى توقف تماما عن العمل عام 1951م, ومن الارقام نرى ان السكرى لم يكن بالمنجم الكبير كما هو الان.

ب- كيف تم اكتشاف السكرى:

-كل انتاج الذهب من جبل السكرى تم من منطقة محدودة وهى امون من عهد الفراعنة حتى 1995.

--وقامت عدة شركات بالاستكشاف فى المنطقة ولم تجد اى احتياطى للخام يدعم انشاء المشروع.

-وقامت الشركة الفرعونية بالاستكشاف فى المنطقة حتى تم اكتشاف الامتداد الطبيعى للخام بطول وعمق جبل السكرى.

--وللوصول لمرحلة الانتاج تطلب دراسات وعمل شاق لاثبات وجود خامات ذات جدوى اقتصادية كما سيوضح تاليا.

-ولهذا فأن المشروع الحالى للسكرى تم اكتشافة وليس اعادة تشغيل للمنجم القديم.

1- تحديد الاحتياطى :

وله طرق مختلفه على حسب نوع الخام, وشروط دقيقه محسوبه بدقة, وقواعد علميه لابد من إتباعها, من حيث طريقه الحفر جمع العينات, طريقه التحاليل الكيماويه, طريقه فحص الصخور جولوجيا وجيوميكانيكية.


وهو موضوع طويل ومكلف ومتخصص. والشخص او الجهه المسؤولة عن هذه الحسابات لابد وان يكون له خبره فى هذا المجال ومؤهل بشهادات دولية.

حدد احتياطى السكرى عن طريق مجهودات شاقة استمرت  14 سنة من البحث والتقييم حتى وصلنا لمرحلة التأكيد والانشاء حيث تم جمع اكثر من 270,000 عينة تم تجهيزها حتى 2008  (من وصف جيولوجى , تكسير وطحن ) فى معمل الشركة بالموقع على ايدى مصريين لتجهيزها للتحليل فى الداخل والخارج وانتظار النتائج وتبنى الدراسات اكبر بيوت الخبرة فى مجال التعدين وانشاء نماذج لشكل التمعدن بناء على المعلومات و تحليل العينات ووصل احتياطى الذهب فى السكرى بعد الدراسات الى 14 مليون اوقية .

جمع العينات والتباين:

يعتبر طبيعة خام الذهب من الخامات الغير متجانسة فى التوزيع والانتشار, فهو عادة غير منتظم فى الشكل والتوزيع و الكميات ونسبة التمعدن, نتيجة للضغط فى باطن الارض تصعد السوائل الحاملة للذهب فى شقوق القشرة الارضية ويترسب الذهب فى تلك الشقوق ويختلف بذلك تركيزات الذهب فى صخور المنطقة الواحدة , وتأتى هنا اهمية عمليات جمع العينات الانها يجب ان تكون ممثلة لطبيعة الصخور والخام الموزع عشوائيا.


ولهذا يتطلب خام الذهب جمع الكثير من العينات الصخرية (سواء سطحية او لبية) للحصول على افضل تمثيل للخام من حيث التركيب الجيولوجى والنوع الصخور ودرجة تركيز الخام فية, وللحصول على اعلى تمثيل تقف التكلفة عائق امام ذلك ولهذا نلجأ الى الاستنتاج والتقدير وهناك عدة طرق لذلك ويجب اتباع طرق موثقة عالميا لتاكيد جدوى المشروع.

اتبع السكرى لتصنيف الخام بالمعيار( NI-43-101 وهو الذى يصنف الخامات الى :

1- محتمل  (Inferred) ( اشارات لتواجد خام).

2- شبة مؤكد  (Indicated) ( مناطق تجمع فيها اكثر من احتمال لتواجد الخام).

3- مؤكد ((Measured   ( مناطق تجمع فيها اكثر من احتمال).


تم الحفر بشبكات 25م X 20م X  5م بقطر 5سم العينات.

وهو مايتناسب مع المعاير الدولية لتصنيف الخامات.

فى مرحلة الاستكشاف فقط تم حفر اكثر من 600,000 متر.

يتم توقيع جميع نتائج التحليل والوصف الجيولوجى على الابار ليتم توصيل مناطق التمعدن ببعض

تحديد الاحتياطى:

تم حساب الاحتياطى بطريقة (MIK)

Multiple Indicator Kriging   وهى تعتبر الطريقة الاكثر تعقيدا ودقة فى حسابات الاحتياطيات ويتم ذلك بناء نسب الذهب فى العينات من نتائج التحاليل والغرض من ذلك هو تكوين تجسيم لشكل الخام عبارة عن مكعبات 25X 20X 5 ويعرف ب ال(Block Model) ليحتوى كل مكعب على جميع المعلومات التى تم جمعها عن طريق العينات والوصف الجيولوجى والجيوميكانيكى ونوع الصخور الذى تم مسبقا


ينتهى الاستكشاف لمنطقة ما بتحديد الشكل العام للخام فى منطقة الامتياز سواء كان جسم واحد متصل او عبارة عن مناطق متفرقة.


ولكن يستمر فى الاستكشاف فى المناطق التى تواجد بها احتمالات للتمعدن لتحويلها الى شبة مؤكدة ثم مؤكدة لضمان استمرار العمل واطالة عمر المنجم.     


الناتج النهائى من الاستكشاف وهو

 ال(Block Model) للخام والذى يبنى على اساسة باقى الدرسات الازمة لانشاء المشروع

وللتحكم والتأكد من دقة تقدير كميات الخام فى مرحلة الانتاج يتم عمل برامج حفر تسمى التحكم بتركيز الخام (Grade Control) يتم فيها تصغير الفجوات بين ابار الاستكشاف حيث كانت 25X20X5 الى 4X2X5 ,ونرى التباين فى اخر فترة من 2016.

منطقة امتياز الشركة:

-يقع جبل السكرى على فالق (Fault) جبل نجرص.-يوجد امتداد للتمعدنات على طول هذا التركيب.-اقصى عمق للمنجم السطحى هو 520 م تحت سطح الوادى.-عمق المنجم التحت سطحى الان حوالى 760م تحت سطح الوادى.

-يتم الان الحفر من تحت الارض الاختبار امتداد التمعدن فى منطقة حورس .

هناك عدة مناطق حول منطقة امتياز السكرى تعتبر يوجد بها احتمالات على تمعدن الذهب وايضا يوجد بها اعمال تعدين قديمة, ومن اعمال قسم الاستكشاف انة اكتشف عدة مناطق جديدة داخل نطاق امتياز الشركة وهى:

 1- شمال السكرى أ و ب.

2- الكوارتز ريدج.

3- سامى.

4-فى شير.

2 - تحديد طرق التعدين

 وتعتمد على الاحتياطى الممكن الحصول عليه , سواء منجم مفتوح أو تحت الارض, وهذه أيضا دقيقه عن طبيعه التركيبه الجيولوجيه وطبيعه الصخور والمياه الجوفيه إن وجدت, ويتم فى هذه المرحله حساب كميه الخام المتواجد فى كل طبقه وكميه الصخور التى لاتحتوى على معادن المطلوب نقلها. هذا سوف يحدد التدفقات النقديه فى كل مرحله . وحساب التكلفه الرأسماليه وتكلفه التشغيل. وفى هذة المرحله يتم التعرف على تفاصيل الانتاج بدقة تصل الى الانتاج اليومى على طول عمر المنجم والذى يصل الى 25 سنة على اقل تقدير وايضا على كميه الخام المتاح لك, وبالتالى تحسب عوائد المشروع ككل.


نتائج العينات اثبتت وجود تمعدن للذهب فى السكرى بكميات واعدة ووجدت مناطق التمعدنات ممتدة من السطح الى العمق بطول الجبل وذلك اتاح لنا ان نعمل بطريقتين وهى المنجم المفتوح والمنجم التحت سطحى


واستهداف المناطق ذات الاعماق القريبة من السطح لاسترجاع تكاليف الانتاج وذلك بناء على دراسات مكلفة مع مكاتب استشارية معتمدة عالميا لاثبات ان الطريقتين قابلين للتنفيذ من حيث تحمل الصخور و اقتصاديات كل منجم.


undefined



3- تحديد طرق الاستخلاص :

فى الخطوه السابقة تم معرفة كميات الصخور الحاملة للمعدن من المنجم, وفى هذة الخطوة هى تحديد طرق استخلاص المعدن من الحجاره بأكفأ طريقه عمليا واقتصاديا , وهى دراسه ميتالورجيه مفصله ودقيقه , لان كل منجم له خصائصة, فطرق الاستخلاص لا تختلف من منجم لمنجم فقط بل فى المنجم الواحد من مكان لأخر حسب نوع الصخور ونسبة الخام فية. لذلك لابد وان تكون الدراسه عينات ممثله للخام, وهو مهم جدا فى كيفيه إختيارها, لكى يصمم المصنع قابل للتعامل مع هذه الخامات. يتم أيضا فى هذه المرحله حساب دقيق للتكلفه الاستثماريه للمصنع وهى تكلفه التشغيل.

من تحليل الصخور و الدراسات التى تمت تم تقسيم التمعدنات فى صخور السكرى الى ثلاثة اقسام حسب التجوية ( مؤكسد oxidized , متحول او انتقالى Transition, غير مؤكسد Fresh) وحيث ان الخامات المؤكسدة يمكن ان تعالج بطريقة رش الكومة

 اما الخامات الانتقالية وغير المؤكسدة يجب ان تعالج  عن طريق التكسير والطحن وطبيعة خام الذهب فى السكرى ان حبيباتة صغيرة جدا وتلك احدى المشكلات التى واجهت كل من اراد الاستخلاص من السكرى لانة يجب علية طحن الخامة الى اقل من 10ميكرون  وهو امر يحتاج الى معدات متطورة لم تكن متوفرة حتى وقت قريب.


فى السكرى نتبع الطريقتين فى الاستخلاص والمعالجة.



undefined


4- البنية التحتية

ألمنجم يحتاج الى طرق, ماء, كهرباء عماله, مخازن للماء والوقود, مساكن للعماله, معامل, أماكن لتخزين الصخور التى لاتحتوى معادن , اماكن لتخزين النفايات بعد إستخلاص المعادن, وغيره. وهذه دراسات دقيقه جدا ومتخصصه ومكلفه. مثلا, اماكن تخزيه الصخور الغير حامله للمعدن, لابد من التأكد ان هذه الاماكن لا يوجد بها تمعدن, ثم لابد ايضا من التأكد ان هذه الصخور, لن تسبب اى ضرر. حساب التكلفه الرأسماليه لهذه الخدمات وتكلفه التشغيل.

بعد تأكيد جدوى المشروع اقتصاديا تم البدء فى مرحلة الانشاءات حيث تم انشاء:

1- مصنع استخلاص للذهب بطاقة طحن وتكسير 10 مليون طن سنويا وانتاج 500,000 اوقية سنويا.

2- محطة كهرباء بسعة 90 ميجاوات وخطوط كهرباء من المحطة الى ساحل البحر الاحمر بطول 60 كم.

3-معدات تعدين عملاقة لاول مرة تدخل مصر بقدرة نقل وتحميل 200 الف طن فى اليوم.

3- وطرق و معسكر اءعاشة يتسع ل 1500 موظف.

4- خط مياة من البحر الاحمر الى المصنع بطول 30 كم.

5- محطة تحلية مياة + محطة معالجة للصرف.


6- حوض ترسيب لنواتج الطن بمساحة 730 فدان كمرحلة اولى والمرحلة الثانية بمساحة 2000 فدان.

5- الدراسات البيئية:

وهى الدراسه البيئيه, أى مشرروع مهما كان حجمه سوف يؤثرعلى  البيئه المحيطه به إيجابيا وسلبيا, دراسه التأثير السلبى , هل ممكن التغلب عليه ؟ وماهى التكلفه.

تم عمل دراسات بيئية على المشروع حتى تأثير المشروع على اهالى المنطقة هل سيؤثر سلبا ام ايجابا عليهم وتم اخذ رايهم ومحاورتهم حول المشروع فى مراحل التجهيز ايضا كيفية ازالة و عزل اى تأثير سلبى للمشروع على البيئة المحيطة للحفاظ عليها وهذا يضيف عبئ اكبر للتكاليف الباهظة لعمل تلك التوصيات كما تم فى منطقة مخلفات طحن المصنع حيث تم دك و تبطين بالجبس والرمال الناعمة و فرش المنطقة بالحوائط بالبلاستك بمساحة 730 فدان  وطول حوائط 10.5 كم بارتفاع 27 متر وايضا فى تشوينات رش الكومة تم التبطين واضافة طبقة من الزلط لحماية البلاستك بمساحة 70 فدان.


6- حساب التكاليف:

بعد الانتهاء من جميع ماسبق يتم حساب التكاليف :

1- تكلفة كل طريقة من طرق التعدين.

2-  تكلفة انشاء مصنع الاستخلاص.

3- تكلفة بناء وانشاء البنية التحتية.

4- تكلفة ازالة الاثار البيئة المترتيبة عن المشروع.

5- تكلفة التشغيل.


فاذا كان سعر الاحتياطى الذى تم تحديدة فى الخطوة الاولى يغطى التكاليف السابقة فيتحول ذلك المشروع الى منجم قابل للتشغيل اما فى حالة ان التكاليف اعلى من سعر الاحتياطى فتكون المنطقة بها شواهد تعدينية او منطقة تواجد للخامات ولا يعتبر وجود خام اى معدن انة منجم ويترتب عل ذلك خسارة كل مصاريف الاستكشاف والدراسات التى تمت.


الدراسات الاولية للسكرى تكلفت 35 مليون دولار و الدراسة النهائية و تكاليف انشاء المنجم وصلت الى 98 مليون دولار.

د – العمالة والتدريب:

 -يعمل بالمشروع 1350 عامل 95% منهم مصريين و 5% الباقى اجانب.

--بدأت الشركة فى تعيين العمالة بغض النظر عن الخبرات لانها تعتبر الشركة الاولى فى هذا المجال.

-- جميع لعمالة المصرية تم تدريبها فى الشركة ويتم ذلك لجميع العاملين الجدد وقت الالتحاق بالعمل تدريب مهنى وفنى وادارى وايضا كاجراء روتينى يتم تقييم العامل وتجديد التدريب حسب نتائج التقييم وذلك لتأهيلهم لشغل الوظائف العيا فى اقسامهم.

--موقع العمل يضم 9 ادارات 6 ادارات منهم تدار الان بواسطة مديرين مصريين وثلاثة ادارات فقط تدار بواسطة اجانب.

--بدء التدريب بمدربيين اجانب والان معظم التدريب من المصريين.

- يدعم المشروع حوالى 3500 عماله غير مباشره من مهندسين وجيولوجين وعماله مختلفه من مدن الصعيد والبحر الأحمر.


-يتم التعامل مع أكثر من 1000 مورد واكثر من 50  شركة مقاولات  مصريه لإمداد المشروع بالإحتياجات اللازمة وتقوم الشركة بتوريد الضرائب والتأمينات على العاملين لديها إلى الخزانه المصرية والتى بلغت منذ بداية الانتاج في 2010 حتي نهاية يناير  اكثر من360 مليون جنيه مصري تقدر بحوالى 10 مليون جنيهاً مصرياً شهرياً .


هـ – مشروع السكرى والتنمية

- إجمالى تكلفة المشروع بالكامل تم تحويلها من خارج مصر لاتضمن أى قروض أو محمله بفوائد إستثماريه من أى جهه وبلغ إجمالى إنتاج الذهب حوالي 83  طن حتى أخر شهر يناير  2017


 2- جميع مبيعات الذهب والتى تقدر حتى الاًن بحوالي 3.1 مليار دولار تم تحويلها للحساب البنكى لشركة السكرى لمناجم الذهب الشركة المساهمه المصريه في البنوك المصرية.


3- حصلت الحكومة المصرية حتي الان  علي اكثر من 149.8  مليون دولار حوالي   2.7 مليار جنية شملت  الإتاوة وجزء مقدم من الأرباح  مع العلم بأن الاتفاقية تنص على  ألا تحصل  هيئة الثروة المعدنية  على أي ارباح الا بعد استرداد جميع المصروفات بعد  خصم الإتاوة. 


4- اجمالي ما حصلت عليه الحكومة المصرية نقدا تتمثل في 92.3  مليون دولار اتاوة و  57.4 مليون دولار دفعة مقدمة من الارباح .


5- بلغت المصاريف التشغيلية لانتاج الذهب حتي نهاية يناير 2017 حوالي  1.7 مليار وبلغت التكاليف الاسثتمارية اكثر من .11 مليار دولار  تم ضخها  من الشركة الفرعونية بما في ذلك ما تم ضخه  قبل الانتاج التجاري ( تم ضخ  اكثر من 85 % من تلك المبالغ داخل السوق المصري ).


6 - إنشاء مجتمع عمرانى جديد داخل الصحراء بجوار مرسى علم .


7 - ادخل لاول مره صناعه جديده لمصر قائمه على أحدث ما وصل له العلم والتكنولوجيا فى التنقيب وإستخلاص المعادن فى مصر.


8- وضع المقياس  العالمى للامن الصناعى والحفاظ على البيئه لاول مره لهذه الصناعه لمصر.


9 – خلق فرص عمل للصناعات المكمله للسكرى.


10 - وفر تدريب فعلى لطلاب الجامعات المصريه على عمليات النقيب والتعدين والاستخلاص. بعد ان كان كل تأهيلهم نظرى فقط


11- وضع منجم السكرى مصر على خريطة التعدين العالمية لاول مرة فى التاريخ الحدبث وتجاوز حجم إنتاجة الان ما أنتجتة مصر من الذهب من الذهب منذ سنة 50 قبل الميلاد حتى عام 2010.


12 - تمثل صادرات الشركة حوالى 2% من ميزان الصادرات المصرية  ولاول مرة يكون ميزان التبادل التجاري بين مصر وكندا لصالح مصر بفضل صادرات شركة السكري.

13- قفز بمصر فى صناعة التعدين من الدول التى لايوجد بها تعدين الى الدول التى لها تصنيف عالمي ومرشح ان يكون المنجم من اكبر 10 مناجم فى العالم


 و- مصر والعالم فى مجال التعدين


undefined

 

المصدر: الملتقى والمعرض الدولى الثامن لاقتصاديات المناجم والمحاجر بالوطن العربى -من 2 - 4 ابريل 2017- دار الضيافة جامعة عين شمس
hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 834 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

597,347