أستاذ دكتور / حمدى ابراهيم (أستاذ بساتين الفاكهة "م")

كل ما يخص إنشاء بساتين الفاكهة

تربية كروم العنب بالطريقة الرأسية

 

بصفة عامة تربى كروم العنب بإحدى الطرق الأربعة التالية: الطريقة الرأسية, الطريقة القصبية, الطريقة الكردونية, والتربية على تكاعيب.

1- التربية الرأسية Head Training

وفي هذه الطريقة يتبع التقليم الدابرى القصير (وحدة الحمل عبارة عن دابره الثمرية من 2 إلى 4 عيون) بالتالى لابد من أن تكون العيون القاعدية للصنف الذى يقلم بهذه الطريقة عيون خصبة مثل الرومى الأحمر والأبيض و مسكات إسكندرية و مسكات همبورج والرزاقي والأيطاليا.  ولا تصلح الأصناف ذات العيون القاعدية العقيمة للتربية بهذه الطريقة.

وتمتاز هذه الطريقة  بسهولة إجراءها وقلة تكلفتها, حيث لا تحتاج الكروم إلى نظام تدعيم دائم بل يتم التدعيم باستخدام الدعامات الخشبية حتى الوصول إلى عمر الأثمار  (خمس سنوات) وبعدها يمكن إزالتها. كما إن التربية بهذه الطريقة لا تعيق إجراء العمليات الزراعية. ولكن يعاب علي هذه الطريقة أنها لا تصلح لتربية كل الأصناف إذ يشترط أن تكون العيون القاعدية على القصبات خصبة, كما إنها تستلزم إجراء تقليم جائر للكرمة للمحافظة على شكل رأس الكرمة مندمج, ومن أهم عيوب هذه الطريقة أن العناقيد تكون متكدسة في منطقة رأس الكرمة بالتالى الثمار الناتجة تكون ذات جودة أقل من طرق التربية الأخرى. وخطوات إجراء التربية الرأسية كالتالي:

السنة الأولى للزراعة:

 والهدف المنشود منها هو تكوين مجموع جذري قوى. بالتالي يترك أي نموات خضرية تخرج علي الشتلة خلال موسم النمو , وفي الشتاء بعد سقوط الأوراق يتم اختيار قصبة واحدة قوية النمو متوسطة السمك وتزال باقى القصبات. القصبة المختارة يتم تقصيرها إلى عدد 3 إلى  4 عيون فقط. ويتم إزالة السرطانات التى تنمو حول الشتلة. ويفضل أجراء تقليم للجذور السطحية في الأراضى الخصبة وذلك بعمل خندق علي جابى الشتلة بعمق 10 إلى 15 سم.  وتثبيت الدعامة بجوار الشتلة, والدعامة عبارة عن قضيب خشبي بطول 150 سم تقريباً ويثبت حوالى 30 سم منها أسفل سطح التربة, وتترك الدعامات حتى السنة الخامسة أو السادسة ثم تزال.

السنة الثانية:

خلال هذه السنة نهتم بتكوين جزع  قوى للكرمة. وفي خلال موسم النمو تترك النموات التي تنشأ على العيون المتروكة حتى يصل طولها إلى 20 سم ويختار أقواها وأقربها للدعامة ويزال باقى النموات. يتم تثبيت الفرع المختار إلى الدعامة برباط هين ويوجه لينمو رأسياً, وكلما ذاد في الطول يثبت على الدعامة برباط هين حتى يصل طوله إلى 60 : 100 سم. ويتم قرط القمة النامية للفرع, وقرط القمة النامية تؤدى إلى زيادة الفرع في السمك كما تؤدي إلى إنتاج بعض النموات الجانبية علية. تزال النموات الجانبية الموجودة على النصف الأسفل للفرع أما النموات (الأفرخ) الموجودة على النصف العلوي فيتم اختيار 2 إلى 3 منها وتترك لتنمو. وتزال السرطانات النامية حول الكرمة.

وفي خلال فترة الشتاء تكون الشتلة عبارة عن قصبة جذعيه عليها 2 إلى 3 قصبات جانبية على النصف العلوي. يتم تقصير القصبة الجذعيه للطول المرغوب للكرمة والقصبات الجانبية إذا كانت جيدة النمو متوسطة السمك (لا تقل عن 7,8 مم) يتم تقصيرها إلى دوابر طولها من 1 إلى 3 عين, أما إذا كانت ضعيفة فيتم إزالتها وتربية غيرها في السنة الثالثة ويكتفى في السنة الثانية بالقصبة الجذعيه. وتربط القصبة الجذعيه إلى الدعامة.

في بعض الحالات (الأراضى الفقيرة من إهمال التسميد) تكون القصبة الجذعيه ضعيفة ولا يتجاوز سمكها 7,8 مم عند طرفها بالتالى نضطر إلى تقصيرها إلى عدد 2 عين ويعاد تربية قصبة جذعيه في العام القادم.

السنة الثالثة:

والهدف المنشود من التربية في هذه السنة إكمال عدد الأذرع وإعطاء الكرمة الشكل النهائى لها. وخلال موسم النمو تزال إي نموات على النصف السفلى للقصبة الجذعيه وتزال السرطانات إن وجدت. أما على النصف العلوي للقصبة الجذعيه فيكون هناك نموات ناشئة على القصبة مباشرة وأخري من علي الدوابر المتروكة من الشتاء السابق, تترك هذه النموات حتى الشتاء مع تطويشها في حالة النمو القوى. وخلال هذا الموسم تبدأ الكروم في التبشير وحمل بعض العناقيد, ومن المفضل إزالة هذه العناقيد حتى لا تضعف نمو الكرمة .

في الشتاء: يكون عندنا عدد من القصبات على الجذع ينتخب القوى منها ويقصر إلى 2 : 4 عيون,  وتزال القصبات الضعيفة, بحيث يكتمل عدد الأذرع على الكرمة من 4 إلى 6 موزعة حول المحور بصورة جيدة, أما القصبات المحمولة على الدوابر فيتم انتخاب بعضها وتقصر إلي دوابر ثمرية 2 إلى 4 عيون, ويزال الباقى. وهكذا يكون هيكل الكرمة قد أكتمل.

السنة الرابعة:

في هذه السنة تبدأ الكروم في حمل الثمار. وخلال موسم النمو يتم إزالة السرطانات إن

وجدت وكذلك الأفرخ التى تنمو علي الجذع مباشرة أو عند قواعد الأذرع . ونترك النموات الناتجة على الدوابر لتنمو مع تقصيرها إلى طول 50 سم إذا كان نموها قوى.

في الشتاء: تكون الكرمة عبارة عن الجذع الذى يحمل عند قمته (رأس الكرمة) 4 إلى 6 أزرع وعلى كل ذراع عدد 2 إلى 4 قصبات. يتم اختيار مجموعة من القصبات على كل ذراع وتقصر إلى دوابر ثمرية بها 2 إلى 4 عيون, وتزال باقى القصبات. والعدد الكلى المتروك من الدوابر المتروكة على الكرمة يختلف على حسب قوتها.

وفي السنة الخامسة وما بعدها يجرى التقليم خلال موسم النمو بإزالة السرطانات وتطويش الأفرع القوية النمو, والتوريق حول العناقيد. أما في الشتاء يجرى التقليم كما في الموسم الرابع. مع اختيار بعض الدوابر الاستبدالية عند قاعة الأذرع في السنوات القادمة.

المصدر: دكتور حمدى إراهيم
  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 214 مشاهدة
نشرت فى 25 يونيو 2011 بواسطة hamdy-Ibrahim

ساحة النقاش

حمدى إبراهيم محمود إبراهيم

hamdy-Ibrahim
[email protected] 0124278874 حاصل علي درجة الدكتوراة في كروم العنب من المعهد القومي للبولى تكنيك بفرنسا عام 2001 أستاذ بساتين الفاكهة المساعد بكلية الزراعة جامعة المنيا من 2010 حتى تاريخة المؤلفات كتاب العينات النباتية جمعها وتحليلها (تأليف د/ حمدي إبراهيم - الناشر دار الفجر القاهرة 2010), إنتاج أشجار الفاكهة في الأراضى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

99,556