المشكلة أن هناك من مرشحى الرئاسة من يستغل هذه الرغبة عند ملايين المصريين ليقدم نفسه على أنه مرشح الاستقرار، والحقيقة أن الأمر «نصب سياسى» من أناس لن يجلبوا للمصريين إلا مزيدا من التوتر، ومزيدا من الاحتقان، ومزيدا من الخوف وانعدام الأمان، خصوصا أن تاريخهم فى صب البنزين على النار ماثل أمام العيون ولا يحتاج لدليل.

كيف يمكن أن يكون أحد المرشحين المتفذلكين مرشحا للاستقرار، فى الوقت الذى يعد فيه بسحق أى تظاهرات، وذلك بتوريط القوات المسلحة فى الأمر كما حدث فى العباسية؟

إذا نزل الناس للميادين، فلن يتمكن الجيش من سحقهم، ولن يقبل الجيش سحقهم، وإذا استجاب الجيش لذلك – وهذا مستحيل بإذن الله – فهذا أمر ستكون عواقبه وخيمة، ولن تحقق الاستقرار بأى حال من الأحوال.

مشكلة هذا النوع من المرشحين أنه لا يعرف معنى الاستقرار، فيخلط بين الاستقرار الحقيقى القائم على احترام الدولة وهيبة القانون، وبين سكوت المظلوم استعدادا للانقضاض لأخذ ثأره من الظالم.

مرشح آخر يعدنا بدولة مستقرة، ويتحدث عن الاستقرار حتى ظننا أن الاستقرار أحب إليه من كاميرات التليفزيون التى لا يستطيع العيش بدونها، ولكن هذا المرشح لا يعرض لنا كيف سيحقق الاستقرار المزعوم؟

إن الاستقرار معناه أن يشعر الناس بالرضى، وأن يحترموا الدولة، وهذا لا يتم بالعنف، بل يتم بتحقيق الحد الأدنى من مطالب الناس، وبالحوار مع الجميع، لذلك أقول بكل ثقة إن الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح هو مرشح الاستقرار.

إنه المرشح الذى يستطيع أن يتفهم مطالب ميادين الثورة، واستطاع أن يفهم حزب الكنبة، ويستطيع أن يتفهم مطالب كل التيارات السياسية، بحكم أنها ممثلة فى حملته بالفعل، واستطاع أن يقنع فصيلا من كل التيارات بتأييده، وبالتالى هو على إدارة البلاد بتناقضاتها اللحظية فى هذه المرحلة أقدر.

إن المرشح الذى يعد بالاستقرار، ويتخيل أن العصا ستنفعه واهم، ومن يبالغ فى تقدير العصا، ويرى أنها ستحقق الأمن فى يوم واحد، لا شك أنه يعد بما لا يقدر عليه، بينما من يعد بالأمن عن طريق الحوار، وتحقيق الحد الأدنى من مطالب الجماهير، ويعد بذلك فى فترة معقولة «المائة يوم الأولى»، لا شك أنه صادق فى سعيه، وواقعى فى طرحه أيضا.

باختصار.. من أراد الاستقرار، فليبحث عن مرشح يحققه بطريقة واقعية عادلة، لأن العصا لم تأت بالاستقرار فى الماضى، ولن تأتى به فى المستقبل.

المصدر: عبد الرحمن يوسف اليوم السابع
hamada33

عزيزى الزائر لا تحرمنى من التعليق برأيك

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 92 مشاهدة
نشرت فى 20 مايو 2012 بواسطة hamada33

ساحة النقاش

sesonsaso

كيف يكون لك بيت في الجنة : الاولى اقراء سورة الاخلاص 10 مرات والثانية صلاة 12 ركعة غير الفريضه
كيف يكون لك كنز في الجنة : قل لا حول ولا قوة إلا بالله
كيف تغرس لك نخلة في الجنة: قل سبحان الله العظيم وبحمده
كيف تغرس لك اشجار في الجنة: قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
كيف تغفر لك ذنوبك وإن كانت مثل زبد البحر: قل سبحان الله وبحمده 100 مرة

حماده عبد الله عبد العال

hamada33
مـوقـع خــاص وشـامـل ويهتـم بكـثـيـر مـن الموضوعـات السـيـاسـيـة والاجـتـمـاعيـة والادبـيـة والتعليميـة وهـذا الموقـع لا يمثـل مؤسسـة أو شـركة أو منظمة أو نشاطا تجاريا أو غيره بـل هـو موقـع شخصـى ونتـاج جـهـد شـخـصـي وتـم إنشـاء هـذا الموقع يوم الأربعاء 8 ديسمبر 2010 »

ابحث داخل الموقع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,183,822

مــرحـبــاً بــكــم مـعـنـا

هذا الموقع ملك لكم ولجميع الزوار ونرحب بجميع مقترحاتكم لتطوير الموقع صححوا لنا خبرا . أرسلوا لنا معلومة . اكتبوا لنا فكرة . لا تحرمونا من أرائكم بالتعليق على المقالات

---------------

 

 

 
Google

*
*


*

*