اعتلال الأعصاب المحيطية المكتسب
ACQUIRED PERIPHERAL NEUROPATHIES

هناك أسباب عديدة لاعتلال الأعصاب المحيطية (انظر الجدول 69) وتتحدد الاحتمالات التشخيصية عند أي مريض بالمظاهر السريرية (إصابة حركية أو حسية أو مستقلة أو مختلطة) وبتحديد فيما إذا كانتنوع المحاور العصبية أو الميالين هي المصابة بشكل مسيطر (يتم تحديد ذلك بواسطة الفيزيولوجيا الكهربائية).

الجدول 69: أسباب اعتلال الأعصاب المحيطية.

                                     النمط

                                     الأسباب الشائعة

                                     الأسباب غير الشائعة

                                     الأسباب النادرة


                                     الاستقلابي/الغدي الصماوي.

                        ·             - الداء السكري.

                        ·             - الفشل الكلوي المزمن.

                        ·             - وجود البارابروتين في الدم.

                        ·             - وجود الغلوبولينات البردية في الدم.

                        ·             - الداء النشواني.

                        ·             - قصور الدرقية.

                        ·             - الفشل الكبدي.

                        ·             البورفيريا.

                        ·             السمي

                        ·             الكحول

                        ·             الأدوية (مثل الإيزونيازيد، الفينيتوئين، الفينكرستين).

                        ·             - المعادن الثقيلة.

                        ·             - المذيبات العضوية.

                        ·             الالتهابي.

                        ·             الحاد (متلازمة غيلان – باريه).

                        ·             - اعتلال الأعصاب المزيل للميالين الالتهابي المزمن.

                        ·             - داء النسيج الضام (مثل SLE ، التهاب الشرايين العقدي، متلازمة جوغرن).

                        ·             - الخمجي (الجذام).

                        ·             اعتلال الأعصاب الحركية متعدد البؤر مع حصار التوصيل.

                        ·             الوراثي.

                                     -

                        ·             - اعتلالات الأعصاب الحسية والحركية الوراثية (شاركوت – ماري – توث).

                        ·             - رنح فريدرايخ.

                        ·             اعتلالات الأعصاب الوراثية الأخرى.

                        ·             حالات العوز.

                                     -

                        ·             - عوز فيتامين B12.

                        ·             - عوز الثيامين.

                        ·             - عوز فيتامين E,A.

                        ·             - عوز البيريدوكسين.

                        ·             أسباب أخرى.

                                     -

                        ·             -المرض الخبيث.

                        ·             -الاعتلال العصبي في المرض الحرج.

                        ·              

A. المظاهر السريرية:
تكون التظاهرات الأولى عادة في النهايات القاصية من اللأعصاب الأطول. إن المذل Paraesthesia القاصي عرض شائع يصيب عادة القدمين أولاً ومن ثم اليدين ويترقى لاحقاً باتجاه المناطق الدانية من الأطراف.

ويترافق ذلك غالباً مع تناقص diminution الحس السطحي بتوزع القفاز والجوارب (انظر الشكل 15A). قد يوجد ضعف قاص مع نقص أو غياب المنعكسات الوترية عادة ومع اضطراب الجهاز المستقل أحياناً. قد تكون القصة العائلية إيجابية في اعتلالات الأعصاب الوراثية.

 الشكل 15 (اضغط على الشكل للتكبير): أنماط فقد الحس.
A. اعتلال الأعصاب المحيطية المعمم.
B. الجذور الحسية.
C. آفة وحيدة في العمود الظهري (فقد حس الاستقبال العميق وبعض اللمس).
D. آفة مستعرضة في الحبل الشوكي الصدري.
E. آفة حبلية وحيدة الجانب (براون-سيكوارد): خلل في العمود الظهري (والحركة) في الجهة الموافقة مع خلل مهادي شكي شوكي في الجهة المقابلة .
F. آفة مركزية في الحبل الشوكي: يكون الفقد المهادي الشوكي بتوزع "الكاب Cape".
G. آفة في منتصف جذع الدماغ، فقد الحس الوجهي في الجهة الموافقة مع فقد الحس في الجسم أسفل الرأس في الجهة المقابلة.
H. آفة في نصف الكرة المخية (وطائية): فقد الحس في الوجه والجسم بعكس جهة الآفة.

B. الاستقصاءات:
إن القصة السريرية الدقيقة أساسية في التشخيص وتشمل تفاصيل القصة العالئلية وتناول الأدوية والتعرض المحتمل للذيفانات. يظهر (الجدول 70) فحوص التقصي. تثبت دراسات التوصيل العصبي وجود اعتلال عصبي وتشير إن كانت المحاور العصبية أو الميالين مصابة بشكل رئيسي. في بعض الحالات قد تستطب خزعة العصب خاصة إذا تم الاشتباه بوجود سبب التهابي.

الجدول 70: استقصاء اعتلال الأعصاب المحيطية.

                                      

                                      اختبارات الخط الأول

                                      اختبارات الخط الثاني

                                      الاختبارات المفيدة أحياناً

                        ·             الفحوص الدموية

                        ·             - تعداد الدم الكامل.

                        ·             - ESR.

                        ·             - B12.

                        ·             - الفولات.

                                     -

                                     -

                        ·             الفحوص الكيماوية الحيوية

                        ·             - اليوريا، الكهارل، الكالسيوم.

                        ·             - الكرياتينين.

                        ·             - اختبارات الوظيفة الكبدية.

                        ·             - غلوكوز الدم ± اختبار تحمل الغلوكوز/ HbA1c .

                        ·             - التيروكسين والهرمون المنبه للدرق
(TSH).

                        ·             - الرحلان الكهربي لبروتين البلازما.

                        ·             - شحميات المصل والبروتينات الشحمية.

                        ·             - الغلوبولينات البردية.

            ·       - تقصي الأدوية والمعادن السامة.

                        ·             - مستضد البروستاتة النوعي.

                        ·             - البورفيرينات البولية.

                        ·             - بروتين بنس جونس البولي.

                        ·             - الدم الخفي في البراز.

                        ·             - تقييم الفيتامينات (مثلاً فيتامين E).

                        ·             - الحمض الفيتاني phytanic (داء ريفسم).

                        ·             الفحوص المناعية

                        ·             - VDRL.

                        ·             - الأضدد الذاتية في المصل (العامل المضاد للنواة، ds DNA، العامل الروماتويدي، المستضدات المستخلصة من النواة).

                        ·             - أضداد الغانغليوزيد.

                        ·             - أضداد العصبونات.

                                     -

                        ·             الفحوص الأخرى

                        ·             توصيل العصب/ EMG

                        ·             - اختبارات المسح الوراثية (مثل اعتلالات الأعصاب الوراثية، رنح فريدرايخ).

                        ·             - صورة الصدر/ CT.

                        ·             - تصوير الثدي.

                        ·             - تصوير البطن.

                        ·             خزعة العصب.

C. التدبير:
يتم كشف سبب قابل للعلاج عند حوالي ثلث المرضى. يجب التخلص من الذيفانات والأدوية المسببة وتصحيح الشذوذات الاستقلابية أو حالات العوز.

يمكن معالجة اعتلالات الأعصاب الالتهابية غالباً بالعوامل الكابتة للمناعة أو الغلوبولين المناعي الوريدي. ومع ذلك فإن السبب يكشف عند العديد من المرضى (حوالي الثلث أيضاً) دون وجود معالجة نوعية له، أما في الثلث الأخير من المرضى فلا يكشف سبب نوعي.

إذا لم تكن المعالجة النوعية متوافرة (مثلاً اعتلالات الأعصاب الوراثية) فإن المشورة من المعالجين الفيزيائيين والمعالجين المهنيين هامة في مساعدة المرضى على المحافظة على قدرتهم الوظيفية. يمكن أن يكون الكاربامازبين والغابابنتين مفيدين في التخلص من الألم خاصة في اعتلال الأعصاب الناجم عن الداء السكري.

المصدر: مركز الرحمة
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 788 مشاهدة
نشرت فى 1 مايو 2011 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,983,161

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

    أ.د/ محمد على الشافعى
 استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة و استشارى العلاج الطبيعى المكثف للأطفال 
لمشاهدة قناه الفيديو الخاصة بالمركز 

اضغط