يعتبر من أهم أسباب الأعاقة الفكرية التي يمكن منعها من الحدوث، وقد قلت نسبة حدوثه حالياً من خلال الفحص ومعرفة فصيلة دم الوالدين، وتوقع الحدث قبل وقوعه، كما أكتشاف معالج للمضادات الجسمية، والأهتمام بالمراقبة الدقيقة للأم الحامل والجنين بعد الولادة.

أنواع فصيلة الدم:
فصيلة الدم تعرف على نوعين:
o النوع الأساسي لفصيلة الدم وهي A، B، AB، O
o عامل الريزوسRehsus وهي الموجب Rh+ أو السالب Rh- ، ولقد وجد أن 80% من الناس يحملون الصفة الموجبة + في عامل الريزوس، وتلك هي الصفة السائدة وراثياً، أي أنها تكون موجبة لدى الجنين عندما تكون موجودة لدى أحدى الوالدين ( الأم ، الأب)
فالشخص مثلاً الذي فصيلة دمه A وعامل الريزوسRehsus الموجب Rh+، يسمى A+
والشخص مثلاً الذي فصيلة دمه A وعامل الريزوسRehsus السالب Rh- ، يسمى A-
وهكذا بقية الأنواع

أختلاف فصيلة الدم بين الأم والجنين:
الجنين يكتسب فصيلة الدم من والديه من خلال عوامل الوراثة، فإذا أكتسب الصفة من الأب وكانت مختلفة عن الأم ، فهناك أحتماليات متعددة:
o اذا كانت الأم تحمل الصفة الموجبة(Rh+)، والجنين يحمل الصفة السلبية (Rh- )، فليس هناك مشكلة على الجنين والطفل بعد الولادة
o اذا كانت الأم تحمل الصفة السلبية (Rh- ) والجنين يحمل الصفة الموجبة (Rh+) فهناك مشكلة متوقعة وهي عدم توافق فصيلة الدم - عامل الريزوس
o اذا كان هناك أختلاف في فصيلة الدم الأصلية A-B-AB-O بين الطفل والأم ، فقد يكون هناك مشكلة بسيطة ليست بخطورة الحالة السابقة

كيف تتكون المشاكل في عدم توافق فصيلة الدم - عامل الريزوس ؟
اذا كانت الأم تحمل الصفة السلبية (Rh- ) والجنين يحمل الصفة الموجبة (Rh+) فهناك مشكلة متوقعة وهي عدم توافق فصيلة الدم - عامل الريزوس، ولكن كريات الدم الحمراء لا تنتقل عبر المشيمة، فكيف تتكون المشكلة ؟
مع الإجهاض أو الولادة الأولى يكون هناك نزف لدم الجنين، وتنتقل بعض كريات الدم الحمراء من الجنين للأم عن طريق الجروح البسيطة والصغيرة جداً في المشيمة والجهاز التناسلي.
كريات الدم الحمراء تلك تحتوي على الصفة الموجبة(Rh+)، ومن ثم تقوم بتنشيط جهاز المناعة لدى الأم لإزالة تلك الكريات من دم الأم لأنها تعتبر غريبة - جسم غريب، وتبقى تلك المضادات في جسم الأم وفي ذاكرة جهاز المناعة.
عند الولادة الثانية ، جسم الأم وذاكرة المناعة لديها تحتوي على تلك المضادات، وحجم تلك المضادات صغير فيمكنها العبور من خلال المشيمة للوصول إلى الجنين، ومن ثم تقوم تلك المضادات بمهاجمة دم الجنين _ كريات الدم الحمراء) وتكسيره، مما يؤدي إلى مشاكل متعددة مثل فقر الدم -الأستسقاء - زيادة نسبة اليرقان- تسمم الجهاز العصبي - التخلف الفكري - وغيرها.

كيف يمكن منع المشاكل في عدم توافق فصيلة الدم - عامل الريزوس ؟
يمكن منع المشاكل في عدم توافق فصيلة الدم - عامل الريزوس من خلال الرعاية الطبية الجيدة، والمتابعة خلال الحمل وقبل الولادة، ومن خلال النقاط التالية:
o متابعة الحمل
o معرفة فصيلة الدم لدى الأم - وقد يحتاج الأمر معرفة فصيلة دم الأب
o اذا كانت الأم تحمل الصفة السلبية (Rh- ) والجنين يحمل الصفة الموجبة (Rh+)، فيجب أعطاء الأم مضاد خاص ليقوم بالقضاء على مضادات الأجسام التي تنتجها الأم، ويسمى Rhogam، بعد كل ولادة أو أجهاض.
o متابعة الجنين من خلال الأشعة الصوتية لمعرفة وجود المضاعفات من عدمها
o عند وجود مضاعفات فقد يحتاج الأمر إلى التدخل المبكر خلال الحمل في مراكز متخصصة، وقد يحتاج الأمر إلى تغيير دم الجنين
o متابعة الطفل بعد الولادة لمعرفة نسبة الصفراء ( اليرقان ) لديه، من خلال تحليل الدم
o عند أرتفاع نسبة الصفراء ( اليرقان ) بدرجات محددة فقد يحتاج الأمر إلى وضعه تحت المراقبة الدقيقة، مثل وضعة تحت ضوء معين ( لمبة مخصوصة وليست عادية)، وقد يحتاج الأمر لأجراء تغيير للدم.

لماذا لا يؤدي أختلاف فصيلة الدم الأصليA-B-AB-O إلى نفس المشكلة؟
الجواب أن مضادات الأجسام التي يفرزها جهاز المناعة ضد هذا النوع حجمها كبيرIGG، وبذلك لا تستطيع العبور من خلال المشيمة، ومن ثم لا تؤدي لمشاكل لدى الجنين، ولكن بعد الولادة يمكن أن يؤدي لتكسر الدم واليرقان، وقد يكون خطيراً، ولكنه أقل خطورة من أختلاف عامل الريهسوس.

el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 75/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 1033 مشاهدة
نشرت فى 29 ديسمبر 2010 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,675,527

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى


مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال المصابين بالشلل الدماغى    د/ محمد على ابراهيم 
مدرس بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة        استشارى تاهيل الاعاقات 00201225897151