أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية Faculty of Agric

أنفلونزا الطيور في سطور

إعداد أ.د. صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي

تسمي أنفلونزا طائر "أكا" Aka bird flu أو أنفلونزا الطيور Avian flu، وهي تحدث نتيجة الإصابة بأحد أنواع فيروسات الأنفلونزا التي تُصيب الطيور، والذي ربما له القدرة على إصابة عديد من أنواع الثديية الأخرى. أكتشف لأول مرة في إيطاليا في بداية القرن الماضي 1900s ثم انتشر الأن ليغزو العالم بأثره. ظهرت سُلالة الأنفلونزا من النوع H5N1 عام 1997 حيث تم تحديدها وتعريفها على أنها المصدر الوبائي الأكثر شيوعًا لمرض الأنفلونزا في المُستقبل. لفيروسات الأنفلونزا القدرة على إصابة العديد الأنواع الحيوانية مثل الخنازير والخيول وكلاب البحر والحيتان فضلاً عن قدرتها على إصابة الإنسان. تُعد الطيور البرية حاملاً طبيعيًا لا يُظهر إصابته بفيروسات الأنفلونزا Asymptomatic carriers، ولكن لها القدرة على نقل العدوى وانتشارها بين الطيور المُستأنسة. ينتشر فيروس الأنفلونزا عن طريق الهواء كما يوجد في زرق الطيور، ولكن لا يوجد دليل حتى الأن على إمكانية بقاء الفيروس حيًا في لحم الطيور التي تم طهيها جيدًا.

التشخيص Diagnosis

 يمكن التعرف على عدوى الأنفلونزا من خلال بعض المظاهر والأعراض كما يلي:

الريش المنفوش Ruffled feathers  - قشرة البيض الهش Soft-shelled eggs-  هزال وضعف Depression and droopiness – انخفاض مُفاجيء في إنتاج البيض Sudden drop in egg production – فقدان شهية Loss in appetite  - تلون العرف والدلايات باللون البنفسجي Cyanosis (purplish-blue coloring) of wattles and comb – اوديما وورم في الرأس وجفن العين والعرف والدلايات والعرقوب Edema and swelling of head, eyelids, comb, wattles, and hocks – رشح دموي من فتحي الأنف Blood-tinged discharge from nostrils – إسهال أخضر اللون Green diarrhea – عدم تناسق حركي مثل عدم القدرة على المشي والوقوف Incoordination, including loss of ability to walk and stand – خطوط نزفية على القدم والساق Pin-point hemorrhages (most easily seen on the feet and shanks) – صعوبة في التنفس Respiratory distress – ارتفاع مُعدل النفوق في القطيع Increased death losses in a flock – الموت المُفاجيء Sudden death – رشح أنفي Nasal discharges.

يُسبب انتشار أنفلونزا الطيور خسائر اقتصادية هائلة في صناعة الدواجن، حيث تتم السيطرة على انتشار العدوى بشكل عام عن طريق التخلص الكامل من الطيور المُصابة (إعدامها)  Extensive Culling of infected birds، فضلاً عن استخدام بعض الاستراتيجيات المُكملة مثل إجراء التحصينات كوسيلة إضافية للتجكم في المرض حال انتشاره.

مُميزات استخدام التحصين للحد من عدوى الأنفلونزا

 1- يعمل التحصين على تقليل الحساسية للعدوى.

2- تحتاج الطيور المُحصنة لجرعات عالية من الفيروسات لكي تحدث لها الإصابة.

3- تفرز الطيور المُحصنة كميات أقل من الفيروس مُقارنة بالطيور غير المُحصنة.

4- مع استخدام التحصين تنخفض مُعدلات التلوث المُحتملة للبيئة المُحيطة.

5- مع استخدام التحصين تنخفض المُعدلات المُحتملة للإصابات البشرية.

 

          تجدر الإشارة إلى أن استخدام استراتيجيات برامج التحصين فضلاً عن إعدام الطيور المريضة قد أدى إلى انخفاض مُعدلات انتشار الفيروس بدرجة مقبولة. 

المصدر: مصاد متنوعة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 116 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

844,052