كان هناك تاجر طيب وكريم ..


.وكان يكسب رزقه من عرق جبينه وكان لا ياكل الا حلالا .  وذات يوم كان جالسا في دكانه وهو يتغني بتلك الكلمات :  أحمد ربي ... أنا مملوك ...عندي مال ... يكفي ملوك .

 

    

وكان هناك لص يمر أمام الدكان في تلك اللحظة وسمع تلك الكلمات فقرر أن يأتي الليلة ليسرق هذا الرجل . ولما غابت الشمس وأقبل الليل جاء اللص الي الدكان وكسر القفل ودخل يبحث عن أموال هذا الرجل .

وظل يبحث كثيرا إلي أن عثر علي جرة كبيرة مملوءة حتي نصفها بالدنانير الذهبية فأخذها وخرج يجري بسرعة حتي لا يشعر به أحد . وبعد أيام كان اللص يمر أمام الدكان ليري ماذا صنع هذا الرجل فوجده سعيدا يعمل ويغني ويقول : لو خلاها كملناها ... لو خلاها كملناها .فضرب اللص جبينه وقال : لقد كنت غبيا ... لماذا لم انتظر حتي تمتليء الجرة بالدنانير الذهبية , فلما أقبل الليل عاد اللص مرة أخري ، وكسر الدكان ودخل ووضع الجرة التي بها الدنانير الذهبية وخرج . وفي الصباح فتح التاجر دكانه بعد أن وجد جرة الذهب فاخذها واخفاها في مكان لا يعرفه احد وجلس امام الدكان وهو يغني اثناء مرور اللص :

يا طماع يا صعلوك ... رجع المال قل مبروك .

فعلم اللص ان الرجل كان ذكيا وانه استطاع ان ياخذ ماله بهذه الحيلة الذكية فندم اللص علي انه رد المال اليه .

الدروس المستفادة :

 1- ان المال الحلال لا يضيع ابدا .. واذا ضاع فلابد ان يعود يوما ..ز وان لم يعد فان الله يعوض صاحبه خيرا منه .

 2- ان المسلم لابد ان يحذر من ان يذكر ثروته امام الناس فربما سمعه لص فطمع في ماله ...

3- ان المسلم ينبغي ان يكون ذكيا عندما يريد ان يسترد ماله الذي اخذ منه ... ولقد راينا كيف كان هذا التاجر ذكيا في استرداد ماله بهذه الحيلة اللطيفة , 

المصدر: حكايات عمو محمود المصري
  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 1072 مشاهدة

ساحة النقاش

sesonsaso

د\ احمد الجبيلى.
اخصائى تخاطب
تنمية المهارات
صعوبات التعلم
تعديل السلوك
مقاييس نفسية
ماجستير التربية الخاصة
جامعة عيت شمس
ت\ 0101919523
بريد الكترونى:[email protected]

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

688,291