كان يحكم إحدي البلاد سلطان عرف بالعدل والامانة ..فاحبه الجميع ... كان هذا السلطان يعطف علي المساكين في مملكته وينصر المظلوم ... وكان يحافظ علي املاك الدولة واموالها .. ومع ذلك كان هناك شيء يحير هذا السلطان ويجعله يشعر بالحزن والضيق ،/ فاموال الدولة تنقص باستمرار .. لذا امر السلطان باحضار حكيم البلاد حتي يرشده لفكرة مناسبة يتمكن بها من العثور علي رجل امين لا يسرق اموال الدولة ويحافظ عليها .

جاء الحكيم فحكي له السلطان المشكلة التي تواجهه وطلب من الحكيم ان يساعده في اختيار رجل امين .

قال الحكيم : اعلن في البلاد يا مولاي بانك تحتاج الي رجل يمسك خزائن الدولة .

قال السلطان : علي الفور ساعلن في البلاد بامر هذه الوظيفة . وفي اليوم التالي جاء عدد كبير من الرجال .

قال الحكيم للسلطان : يا مولاي عليك ان تامر كل من يتقدم للعمل في هذه الوظيفة بالقفز .  ومن يقفز بخفة اكثر من غيره سيكون اكثر امانة . ظن السلطان ان الحكيم يضحك . فاخبره الحكيم انه جاد في كلامه وطلبه .

قال السلطان للحكيم : افعل ما تراه صحيحا .

قال الحكيم للرجال : علي من يرغب في العمل ان باتي غدا . وفي الصباح تجمع خمسة وستون رجلا . امر السلطان بان يدخل كل رجل الي القصر بمفرده من خلال ممر ضيق طويل .. وامر الحكيم بملء هذا الممر بالذهب والاموال والمجوهرات .  ولما مر الجميع من الممر الضيق فوجئوا بان السلطان يطلب منهم ان يقفزوا عاليا ...فقفز كل الرجال ببطء شديد وهم ينظرون بخجل شديد الي الارض ...وكل واحد يضم ذراعيه الي جنبه حتي لا يهتز ويسقط ما في جيوبهم او يحدث صوتا ... الا واحدا فقط كان بقفز ويتحرك بخفة ولا ينظر الي الارض ...  فاشار الحكيم وقال للسلطان : هذا هو الرجل الامين الذي تبحث عنه يا مولاي .... فقال السلطان : كيف عرفت ذلك ؟ فقال الحكيم : لانه الوحيد الذي لم يمد يده ويسرق الاموال والمجوهرات الموجوده في الممر ... ثم امر السلطان بتوقف الجميع عن القفز ....فنادي السلطان وقال للرجل : انت الرجل الامين الذي ساعينه علي خزائن الدولة ....اما الباقون فقد سرقوا الاموال اثناء عبورهم من خلال الممر الضيق ... وملؤوا جيوبهم بما فيه من الاموال والمجوهرات وخافوا ان يقفزوا فتسقط منهم الاموال والمجوهرات ... ثم امر السلطان الجنود بتفتيش كل الرجال واعادة ما سرقوه من اموال ومجوهرات ...

الدروس المستفادة  

 1- انه يجب علي كل من تولي الحكم في اي بلد من بلاد المسلمين ان يكون عادلا امينا رحيما برعيته ، لان الله ( عز وجل ) سيساله عن تلك الرعية يوم القيامة .

2- ان علي الحاكم ان يقرب اليه اهل الفضل والعلم والصلاح حتي يدلوه علي الخير وياخذوا بيديه الي مرضاة الله ( جل وعلا ) .

3- ان العلماء والحكماء اذا استشارهم حاكم الدولة في امر فعليهم ان يدلوه علي الخير ولا يخدعوه او يجاملوه ، لان هذا الفعل خيانة للامانة .

4- ان الموظف الذي تعينه الدولة او الحاكم في اي وظيفة لابد ان يكون امينا وان يحافظ علي اموال الدولة من الضياع . 

المصدر: حكايات عمو محمود المصري
  • Currently 33/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 421 مشاهدة

ساحة النقاش

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

704,397