-  أنماط نصوص الرسائل المرئية الناطقة-المتحركة.

أن النص المرئي لمحتوى الموضوع الذي سيتم عرضه للجمهور يمثل العامل الأساسي والجوهري في تحديد أسلوب معاملة الرسالة، وبالتالي الشكل الفني لها والتي يتم نقلها للجمهور من خلال آي وسيلة من وسائل الإتصال .

        ويعرف النص بأنه "ما يكتبه الصحفي أو المؤلف على الورق من مشاهد لبرنامج ما أو تمثيلية، وكذلك اللقطات التصويرية والمؤثرات الصوتية والمناظر والحوار اللفظي، بالإضافة إلى نص الكاميرا والذي يحدد فيه أحجام اللقطات وأشكالها وأنواعها، وحركة الكاميرا وكذلك كافة التفاصيل الضرورية المتعلقة بعملية التصوير من جهة، والأمور الفنية من جهة أخرى.

           كذلك يمكن تعريف النص بأنه "السيناريو، والذي يتم تحويل كل ما تم كتابته في القصة الأدبية، أو الموضوع الذي يكتبه المؤلف أو الكاتب إلى حركة تعبر عن صور ومشاعر مترابطة ومتتابعة، وذلك من خلال قيام الكاتب نفسه أو كاتب السيناريو بتجزيء النص أو الموضوع إلى مشاهد، وكتابتها على انفراد مع وصفه وصفاً دقيقاً، ومحدداً للأشخاص، وملابسهم، وحركاتهم ومواقعهم سواء داخلية أو خارجية، وأوقات تحركاتهم في النهار أو الليل، بالإضافة إلى الخطوط العامة للحوار والذي يقوم بكتابته بنفسه أو الاستعانة بكاتب متخصص في كتابة الحوار، بالإضافة إلى التحديد المتصل لحركة الكاميرات وأساليب الانتقال من لقطة لأخرى، وكذا تحديد أحجام وزوايا اللقطات المطلوبة.

        أن طريقة كتابة السيناريو تتم عن طريق تقسيم الصفحة إلى قسمين أو نصفين: الأول يخصص للصورة المرئية، والنصف الآخر وهو الأكبر على اليسار فيخصص للصوت والتعليق والحوار والمؤثرات الصوتية، ويثبت عنوان المشهد في وسط الصفحة ورقم المشهد على اليمين، ووقت المشهد سواء (نهار) أو (ليل) ، ومكانه (داخلي) ، أو (خارجي) في يسار الصفحة.

ويجب ملاحظة ضرورة استخدام ميكانزم النص، والذى يقصد به إضافة كل التعليمات الموجهة لأطقم الإنتاج المختلفة، والشخصيات المؤدية بالنص، بالإضافة إلى التحديد لكل أنواع الحركة المستخدمة لكل مشهد على حدة، وهذا يتطلب مزيداً من الجهد والتفكير العميق بكل التفاصيل المتعلقة بالموضوع المستهدف، خاصة عند كتابة النص التليفزيونى.

 

وفي ضوء ما سبق، ومع الاختلاف الواضح في التعاريف المختلفة للنص، أمكن وضع مفهوم محدد للنص، والذي قد يختلف من حيث الشكل ، ولكنه يتفق في الجوهر، وهو أن النص هو "ما يكتبه المؤلف، أو الكاتب في موضوع معين ووفقاً لموقف معين، في حين أن السيناريو هو المعالجة الفعلية لما يتم كتابته في النص اللفظى، والذي يتضمن النص المرئى، والصوتى، بالإضافة إلى كافة التعليمات الموجهة لأطقم الإنتاج،والذي يأخذ الحيز التنفيذى الفعلى من قبل القائمين بالإخراج ".

        وبناء عليه يمكن القول بأن النص في مجال الإرشاد الزراعى هو" ما يكتبه الباحثون الإرشاديون من أفكار ومعلومات زراعية في موقف معين، بغرض إحداث تغيرات سلوكية مرغوبة لدى الجمهور المستهدف ".

 

في حين أنه يمكن القول بأن مفهوم السيناريو يعنى" تحويل الأفكار والمعلومات والتي تم كتابتها في النص من اللغة اللفظية المكتوبة، إلى اللغة المرئية بما تحمله من عناصر الصورة المرئية الناطقة- المتحركة ".

         ويتضح مما سبق مدى أهمية كتابة النص في تحديد واختيار النمط أو الشكل المناسب المستخدم في نقل الرسالة الإعلامية ، وكذا طريقة معالجة مضمونها، حتى يمكن نقلها إلى الجمهور المستهدف لتحقيق أقصى استفادة ممكنة، بغرض إحداث تغييرات سلوكية مرغوبة لديهم.

     أن أنماط النصوص للصورة المرئية الناطقة- المتحركة على اختلاف مجالاتها وموضوعاتها وكتابتها، ينقسم إلى قسمين أساسيين هما:

1 -الأنماط غير كاملة النص  Semi Script:

ويقصد بها تلك الأنماط أو الأشكال التي تعتمد على عملية طرح أو تناول مشكلة ما، أو موضوع يهم أكبر عدد من الجمهور المستهدف، مع تقديم أصوله ومسبباته، وطرق الحل، معتمداً في ذلك على مقدم الشكل، والذي يُحدد له معد الشكل النقاط والأفكار والخطوط الرئيسية، في وجود شخص أو مجموعة أشخاص ممن لديهم خبرة كافية عن تفاصيل الموضوع المطروح، وذلك من خلال استخدام أحد الأشكال الفنية لنمط النص الناقص، والتي يجب أن يتوافق مع طبيعة الرسالة الموجهة، والجمهور المستهدف، بالإضافة إلى طبيعة الوسيلة المستخدمة، بالإضافة إلى أنها لا تحتاج عادة إلى ديكورات خاصة، أو مصادر إضاءة معينة، أو معدات تصويرية كثيرة، حيث لا يوجد بها تمثيل، أو هيكل درامى، بل تعتمد أساساً على تسليم النص الناقص في صورة نقاط أو خطوط رئيسية إلى مقدم ومخرج الشكل لتنفيذه، ومنها شكل الأحاديث ،والمقابلات ، والمناقشات وغيرها من الأشكال التي سوف يتم تناولها في جزء لاحق من هذا الفصل .

عناصر الأنماط ناقصة النص:

      بالرغم من تعدد أشكال النصوص ناقصة النص، إلا أن هناك مجموعة من العناصر الأساسية الواجب توافرها في كافة الأشكال هى:

1 -الموضوع: وهو عبارة عن الفكرة الأساسية للشكل المقدم، والتي تمثل في مجال الإرشاد الزراعى المعلومات والتوصيات الزراعية الجديدة المراد نقلها إلى الجمهور المستهدف.

2 -الهدف النهائى: وهو عبارة عن الهدف الأساسى الذي يسعى المعد لتحقيقه، والذي قد يكون سرد مجموعة من الأفكار، أو سرد مجموعة من الحقائق، أو عرض مجموعة من المعلومات، وفي مجال الإرشاد الزراعى قد يكون الهدف النهائى هو إحداث التغييرات السلوكية المرغوبة لدى الجمهور المستهدف.

3 -معد الشكل: وهو ذلك الشخص الذي يقوم باختيار وإعداد الموضوع، ومعالجته في صورة مجموعة من النقاط أو الأسئلة التي يهدف للإجابة عليها. وقد يتمثل هذا العنصر في مصدر الرسالة الإعلامية في مجال الإرشاد الزراعى.

4 - مخرج الشكل: هو ذلك الشخص المسئول عن تحويل ما تم كتابته إلى اللغة المرئية، وذلك من خلال تحويل مضمون الرسالة المكتوبة باللغة اللفظية إلى الصورة المرئية الناطقة-المتحركة والتي يراها المشاهد على الشاشة، وبالتالى فهو الشخص الذي يقوم بالمعالجة الفنية للموضوع الذي قام المعد بكتابته وإعداده.

5 -مقدم الشكل: ويقصد به ذلك الشخص الذي يكون مسئولاً عن نقل وتقديم الموضوع، ويفضل أن يكون مقدم الشكل (المذيع) هو نفسه معد الموضوع بشرط أن يكون على دراية تامة بطبيعة الجمهور المستهدف، وفي مجال الإرشاد الزراعى يعتبر مقدم الشكل هو المتصل الفعلى بالمسترشدين والذي يتمثل في حلقة الوصل بين المصدر والمتلقى.

6 -اللغة المستخدمة: وهى عبارة عن اللغة التي سوف يستخدمها مقدم الشكل لنقل رسالته، ومفرداتها ورموزها المختلفة، والتي تتوقف على الحصيلة اللغوية لمقدم الشكل ومدى مهارته في التحدث والاستماع، واستخدام العبارات السهلة- البسيطة والشائعة لضمان نجاح وصول الرسالة.

7 -الضيوف: وهم عبارة عن المتخصصين أو الشخصيات التي يتم استضافتها في تلك الأشكال، للشرح والتفسير والإجابة على الأسئلة المتعلقة بالموضوع، وقد تكون هذه الشخصيات رسمية أو غير رسمية، وفي مجال الإرشاد الزراعي قد تكون تلك الشخصيات المرشد الزراعي، أو الأخصائي الإرشادي، أو الباحث، أو القائد المحلى، أو المزارع نفسه.

8 -الجمهور المستهدف: وهم مستقبلوا الرسالة، وهم إما مجموعة صغيرة من الناس أو جمهور غفير منهم، وفي مجال الإرشاد الزراعى يتمثل الجمهور المستهدف في المسترشدين الذين ستصل إليهم الرسالة الإعلامية الموجهة.

9 -أسئلة الموضوع : وتتمثل في معالجة الشخص القائم بإعداد الرسالة للموضوع في صورة أسئلة يلقيها مقدم الشكل على ضيوفه للإجابة عليها، ويفضل أن تكون الأسئلة بسيطة، وسهلة، ومفهومة، وأيضاً يجب ألا يستخدم الأسئلة المعلقة أو المركبة.

10-الوقت (الزمن) : وهو عبارة عن الزمن المخصص لعرض الموضوع على الجمهور، وعادة يحسب الوقت بطول الشكل الزمني للمعالجة، ويفضل أن يتراوح الزمن المخصص لتلك الأشكال من 10-30 دقيقة، وخاصة عند استخدام شكل المجلة المرئية أو المنوعات.

11-المكــان : وهو عبارة عن المكان الذي سيتم فيه عملية التصوير لإنتاج الشكل سواء كان هذا المكان داخل أستوديو مجهز، أو خارجه، وفي مجال الإرشاد الزراعى يفضل أن يكون المكان داخل المراكز الإعلامية المقامة بالقرى، أو في الحقل نفسه مع الريفيين.

 

12-الأجهزة والمعدات : وهى تلك الأجهزة والمعدات التي يتم تجهيزها وتوفيرها لإنتاج تلك الأشكال، والتي تتسم عادة بالبساطة، حيث لا يفضل استخدام الديكورات أو الملابس أو الإكسسوارات، وبالتالى يمكن تجهيز آلتي تصوير (كاميرا) فقط مع عدد بسيط من مستلزمات الإضاءة.

للإستفسار الاتصال الكترونياً 

 

[email protected][email protected]

 

المصدر: أ.د / محمد السيد سليمان فولي ..استاذ الارشاد الزراعي والتنمية الريفية بمركز البحوث الزراعية والمستشار الإعلامي لنقابة الإعلاميين المستقليين والمستشار الدولي لهيئة التحكيم الدولي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 45 مشاهدة
نشرت فى 11 نوفمبر 2015 بواسطة drFouly

ساحة النقاش

ا.د/محمد السيد سلمان الفولي.

drFouly
هذا الموقع من المواقع العلمية المتخصص في تناول وعرض الموضوعات العلمية والثقافية في مختلف التخصصات والمجالات سواء الارشادية او الطبية او الاجتماعية وكذلك التركيز علي الموضوعات الإعلامية .......أ . د/ محمد الفولي استشاري انتاج وإخراج البرامج المرئية بالقنوات الفضائية . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

194,684