د/ أحمد عبد الوهاب برانيه

أستاذ إقتصاد وتنمية الموارد السمكية

بقلم / د/ احمد برانية

   استاذ الموارد السمكية

 بمعهد التخطيط القومي

إن تحقيق معدلات تنمية متسارعة ومواجهة تحديات التنمية خاصة خفض معدلات البطالة والخروج من الوادى الضيق يتطلب استغلال كافة الموارد المتاحة .

وتعتبر الموارد السمكية أحد المجالات الأساسية التى يمكن ان تساهم في تحقيق أهداف خطط التنمية الأقتصادية والاجتماعية ومواجهة التحديات القائمة .

ومن استقراء الوضع الحالى لقطاع الثروة السمكية في مصر يمكن القول إن المشروعات والصناعات الصغيرة هى الأنشطة السائدة في الفروع المختلفة لهذا القطاع ، وهذا ما يؤكد أهمية الدور الذى يمكن أن تلعبه مثل هذه الأنشطة الصغيرة في المستقبل .

وعلى الرغم من الامكانيات المتاحة لاقامة صناعات ومشروعات صغيرة على الموارد السمكية إلا أن هذا الموضوع نادرا ما يلقى الاهتمام الكافى لاسباب مختلفة ، وعلى هذا تحاول الورقة إلقاء الضوء على الوضع الحالى للصناعات السمكية الصغيرة من حيث مجالات أنشطتها وتوطنها والامكانيات المتاحة للتوسع فيها .

الموارد السمكية

تساهم الموارد السمكية بدور متزايد في تحقيق التنمية الصناعية باعتبارها أحد مصادر امداد العديد من الصناعات بالمواد الأولية وهى ما يطلق عليها الصناعات الأساسية أو الأولية .. كما تقوم بجانب هذه الصناعات الأساسية مجموعة أخرى من الصناعات المساعدة أو الصناعات الخدمية ومجموعة الصناعات الأساسية والمساعدة هى ما يطلق عليه " الصناعات السمكية " .

وترجع أهمية الدور الذى يمكن أن تلعبه الموارد السمكية في تنمية الصناعات الصغيرة إلى العديد من الخصائص التى تتميز بها الموارد السمكية بالاضافة إلى بعض العوامل الأخرى والتى يمكن توضيحها فيما يلى :

1- تعتبر الموارد السمكية من الموارد الطبيعية المتجددة حيث يتم إعادة الانتاج بكميات كبيرة دون تدخل الإنسان ، مما يتيح لهذه الصناعات إمكانيات كبيرة سواء في التوسع أو الاستمرار وبهذا تتميز الصناعات السمكية على الصناعات الاستخراجية الأخرى والتى تتناقص مواردها مع زيادة فترة استغلالها .
2- تتعدد وتتنوع مجالات الصناعات السمكية مثل تصنيع المنتجات السمكية الغذائية ، وورش بناء السفن والاصلاح والصيانة ، الصناعات المتصلة ببعض نظم الاستزراع السمكى ( صناعة الأقفاص والمعدات الخاصة بالمزارع ) خاصة في المناطق الريفية ، صناعة الأعلاف ، صناعة شباك ومعدات الصيد وغيرها .

3- تفاقم مشكلة الغذاء ومحاولة تحقيق الإكتفاء الذاتى منه إنطلاقا من مفهوم التنمية المستقلة التى تقوم على مبدأ أساسى مؤداه ضرورة الإستفادة الكاملة من الموارد المحلية ، وبناء قاعدة صناعية وطنية بهدف تقليص التبعية السياسية للسوق العالمية وحصر الإعتماد على الخارج في أضيق الحدود وللضرورات القصوى التى تتلاءم مع المصلحة القومية .

4- إن التكدس السكانى الشديد في الوادى الضيق يحتم الخروج إلى المناطق الغير المستغلة في مصر والتى تصل مساحتها الى حوالى 96% من المساحة الكلية ، وقد تم تحديد ست مناطق لتأخذ أولوية في التعمير هى :

سيناء ، البحر الأحمر ، الساحل الشمالى الغربى ، منطقة السد العالى ، منطقة قناة السويس ، منطقة الوادى الجديد ، والصناعات السمكية يمكن أن تكون أحد محاور التنمية في هذه المناطق بل أولها نظرا لتوافر الامكانيات الطبيعية أو الاستزراع السمكى لسواحل هذه المنطقة .

5- ان الثورة التكنيكية والعلمية فتحت مجالات واسعة واتاحت امكانيات كبيرة أمام الصناعات السمكية في استغلال مناطق جديدة وأنواع جديدة في مجال المصايد الطبيعية والاستزراع السمكى ، وساهمت في ايجاد حلول للمشاكل القائمة ورفع الانتاجية ، وفتحت آفاقا جديدة تتخطى ندرة بعض أو كل عناصر الانتاج في هذا النشاط ، مثل تطور نظم الاستزراع المائى في المناطق الصحراوية وصناعة دقيق السمك والذى يعتبر مصدراً مهماً لإنتاج الأعلاف لتغذية الحيوانات والدواجن وزيت السمك للأغراض الصناعية ، وادخال المنتجات السمكية في صناعة الجلود والصناعات الطبية وتصنيع المنتجات السمكية سابقة التجهيز .

الصناعات السمكية

يتكون استغلال الموارد السمكية من مرحلتين :

المرحلة الأولى : يتم فيها استخراج المادة الأولية حيث يتم فصل المواد الأولية عن الوسط الطبيعى ( الأسماك والكائنات المائية الأخرى ) وهى مرحلة الصيد .

المرحلة الثانية : المحافظة على المواد الأولية المصادة ومعاملتها لتكون صالحة للاستهلاك النهائى ، وهو مانطلق عليه مرحلة المعاملة أو التصنيع .

وقد تطلبت الطبيعة الخاصة لاستغلال الموارد ضرورة تواف أنشطة خدمية أو مساعدة لاتمام عملية الاستغلال بشقيها الاستخراجى والتصنيعى ، وهو ما نطلق عليه خدمات الساحلية المساعدة والتى تتوقف عليها كفاءة استغلال الموارد السمكية . وعلى هذا الصناعات السمكية يقصد بها صناعات الصيد أى استخراج الأسماك والكائنات المائية الأخرى من الوسط المائى الطبيعى أو الصناعى ( المزارع السمكية ) ، والصناعات المرتبطة بحفظ ومعاملة المواد المستخرجه من المرحلة الأولى ، وكذلك الصناعات المساعدة الأخرى اللازمة لاتمام مرحلتى الصيد والتصنيع .

وتتكون من الفروع المختلفة للصناعات السمكية في معظم الأحوال من وحدات صغيرة الحجم مع وجود بعض الوحدات متوسطة الحجم سواء بمقياس عدد العاملين أو برأس المال المستثمر ، كما يمكن تقسيم هذه الوحدات من حيث انماط تكنولوجيا المستخدمة إلى ثلاثة مستويات متباينة ..

 

·                        النمط التقليدى :

حيث يتم استخدام معدات والات متوارثة ( تقليدية ) ، كما أن التصنيع يتم في ظروف غير ملائمة ، ولا تخضع المنتجات لأى نوع من أنواع الرقابة .

·                         النمط الشبه الصناعى :

حيث يتم التصنيع بالوسائل التقليدية ولكن في ظروف أكثر ملائمة وبشكل أكثر تركيزا ، كما توجد امكانيات لتطبيق بعض أنواع الرقابة .

·                         النمط الصناعى :

حيث تستخدم الأساليب الصناعية من حيث المعدات والعمالة المدربة ويتم تشغيل الوحدات في ظل نظام ادارى وفنى خاص .

ويمكن القول ان معظم الصناعات السمكية تندرج تحت النمط الثانى أى الشبه الصناعى .

ويمكن حصر الصناعات التى تضمها الفروع الثلاثة للصناعة السمكية فيما يلى :

1- استخراج الموارد السمكية المائية :

الصيد : ويعتبر من الصناعات الاستخراجية حيث يتم فصل المادة الأولية من الوسط الطبيعى شأنها في ذلك شأن صناعة التعدين والبترول .

2- الحفظ والمعاملة ( التصنيع ) :

صناعة التبريد ( الثلج – الثلاجات ) .

صناعة المعلبات

صناعة التمليح

صناعة المنتجات سابقة التجهيز

صناعة التدخين

صناعة التجفيف

صناعة دقيق السمك

صناعة زيت السمك

تصنيع ملح الطعام

تصنيع الاصداف

تصنيع الاسفنج

تصنيع الطحالب

3- الصناعات المساعدة:

يناء سفن وقوارب الصيد والنقل وسفن الخدمات المساعدة .

ورش الاصلاح والصيانة .

صناعة شباك ومعدات الصيد

صناعة العبوات والفوارغ.

صناعة الاعلاف اللازمة للمزارع السمكية .

 

 التوزيع الجغرافى للصناعات السمكية :

يرتبط حجم وتطور الصناعات السمكية ، بحجم الموارد السمكية المستغلة من مصادرها المختلفة سواء كانت طبيعية أو مستزرعة ، ونعرض فيما يلى التوزيع الجغرافى لفروع الصناعات السمكية المختلفة :

1- بناء سفن الصيد ، وتتركز في :

الاسكندرية – دمياط – بورسعيد – السويس – أسوان .

2- ورش بناء واصلاح وصيانة السفن والمحركات وتتركز في :

الاسكندرية – دمياط – بورسعيد – السويس – أسوان .

3- صناعة شباك الصيد :

ويوجد مصنع واحد فقط في الاسكندرية .

4- صناعة الثلج والتبريد :

تحتل صناعة الثلج والتبريد المكانة الأولى بين الصناعات السمكية وذلك يرجع إلى أن حفظ الأسماك عن طريق تبريدها هو أنسب الطرق في ظل الظروف المناخية الحارة في مصر وحتى في حالة توجيه جزء من الاسماك إلى وحدات التصنيع السمكى المختلفة ، فإن تبريد الاسماك خلال عمليات التداول والتوزيع أمر ضرورى لا غنى عنه ، وعلى هذا يصبح توافر وسائل التبريد ( الثلج والثلاجات ) بكميات كافية هو حجر الاساس في تنمية وتطوير الانتاج السمكى المصرى وتنتشر وحدات انتاج الثلج ووحدات التبريد المخصصة لحفظ الاسماك والتى أمكن حصرها في كل من مناطق الانتاج والاستهلاك الرئيسية .. أسوان – الفيوم – القاهرة – السويس – بنها – الزقازيق – دمياط – بنى سويف – المنيا – أسيوط – سوهاج – قنا – المنصورة – دمنهور – كفر الشيخ – شبين الكوم – الغردقة – الاسكندرية – بورسعيد .

5- تعليب الاسماك :

ويوجد مصنعان لتعليب الاسماك أحدهما في الاسماعيلية والأخر في مياط .

6- تدخين الأسماك :

وتوجد في المدن الآتية :

القاهرة – دمياط – طنطا – العاشر من رمضان – الاسماعيلية – كفر الشيخ – الاسكندرية .

7- تمليح الاسماك :

وتوجد في القصير – الغردقة – السويس – دمياط – بورسعيد – الاسكندرية – مناطق بحيرات المنزلة – البرلس – ادكو – الفيوم – أسوان .

8- صناعة وتجهيز الاسماك ( تحضير وطهى ):

وتوجد في المدن الأتية :

القاهرة – الاسماعيلية – الاسكندرية – السويس – الفيوم – أسوان .

 9- صناعة دقيق السمك :

وتوجد في المدن الآتية :

أسوان – الاسماعيلية – شبين الكوم .

10- صناعة العبوات :

وهذه العبوات يتم الحصول عليها من الشركات المختصة التى تخدم صناعات أخرى أيضا ، ومصانع العبوات تتركز في القاهرة – العاشر من رمضان – الاسماعيلية .

وتقوم هذه الشركات بتوفير العبوات المصنوعة من البلاستيك ( صناديق تداول الاسماك ، براميل الحفظ ، الكراتين ، العلب الصفيح ) .

                       وللحديث بقية   

                                           

drBarrania

د/ أحمد برانية أستاذ اقتصاد وتنمية المواردالسمكية معهد التخطيط القومى

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 372 مشاهدة
نشرت فى 21 مايو 2012 بواسطة drBarrania

ساحة النقاش

د/ أحمد عبد الوهاب برانية

drBarrania
أستاذ اقتصاد وتنمية المواردالسمكية معهد التخطيط القومى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

237,942