عرفت الأسواق العالمية للمنتجات السمكية خلال السنوات الأخيرة تواتراً ملحوظاً وضغوطات قوية أدت إلى تسجيل ارتفاع غير مسبوق فى الأسعار، ومن المحتمل أن يستمر هذا التوجه التصاعدى على المدى المتوسط.

وحسب على ماورد فى أحدث التقارير التى اهتمت بتوقعات مؤشرات قطاع الأسماك فى الفترة الممتدة ما بين عام 2011 و 2020 لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية "OECD" ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "FAO" بتوقع ارتفاع متوسط السعر العالمى للأنواع المصطادة بنسبة 23%، كما يتوقع ارتفاع منتجات استزراع الأحياء المائية ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة 50% بحلول عام 2020 مقارنة مع متوسط السعر العالمى للفترة ما بين عام 2008 و 2010.

وتعزى أسباب هذا الارتفاع إلى مجموعة من العوامل الاقتصادية التى يصعب فى بعض الأحيان ضبطها ومعرفة تأثيرها، ومن هذا المنطلق، يجدر بنا التساؤل: هل نستطيع توفير أسماك للجميع مع أسعار مقبولة، مع الحفاظ على استدامة النظم الأيكولوجية؟

إن هذه الإسقاطات لأسعار الأسماك تركز على فرضيات يمكن تلخيصها فى الآتى:

  • الطلب المتزايد للمنتجات السمكية الناتج عن الارتفاع المستمر  لعدد مستهلكى الأسماك من ساكنة العالم الذى يبلغ حالياً (عام 2011) أكثر من ثلاثة مليارات نسمة، وبالنظر إلى وتيرة النمو السكانى ستكون ثمة حاجة ملحة إلى إنتاج إضافى يفوق 40 مليون طن بحلول عام 2030 للمحافظة على المستوى الحالى من الاستهلاك.
  •  التدهور الحاصل فى المخزونات السمكية والشح فى التزويد من بعض الأصناف، فحسب تقديرات منظمة الأغذية والزراعة يعتبر حالياً 32% من المخزون الاسمكى هى فى طور الاستنزاف والنضوب، كما أن ثلاثة أنواع من أصل أربعة تتعرض للصيد المفرط.
  •  تفاقم تكلفة الإنتاج: فمع التغيرات المناخية المتواصلة حصل تغير فى توزيع الكتلة الحيوية للأسماك أجبرت أساطيل الصيد على بذل مجهودات كبيرة لاستكشاف موارد المياه العميقة وهذه الوضعية المقترنة بارتفاع أسعار الوقود الذى يمثل 50% من تكاليف التشغيل أثرت سلباً على الوتيرة الإنتاجية وأدت بشكل ملحوظ إلى ارتفاع أسعار الأسماك.

وإنطلاقاً من هذه التوجهات والاستشراقات المستقبلية، يتعين على أصحاب القرار والفاعلين الاقتصاديين فى مجال الصيد بالمنطقة، فى إطار التعاون التكاملى بين الدول العربية والانفتاح الشامل على العالم الخارجى، الانخراط فى الاستراتيجيات والإصلاحات الجذرية التى تم اقتراحها من طرف بعض الدول استجابة لطلب المستهلكين بأسعار ملائمة مع حماية المخزون السمكى المستنزف وضمان سبل العيش للصيادين.

أمانى إسماعيل

المصدر: مجلة أنفو سمك - ابريل 2011

ساحة النقاش

الادارة العامة للتطوير والارشاد

developguid
هى إحدى الادارات التابعة للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية للمشاركة يرجى الاتصال على : 22620118 (147,208) mail: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

118,036