طرق التربية:

إن أكثر أساليب إستزراع مبروك الحشائش شيوعاً إستخدام نظم الإستزراع المختلط فى الأحواض والمسيجات والأقفاص في البحيرات وخزانات المياة. فى نظام الإستزراع المختلط فى مسيجات أو أحواض أرضية يمكن أن يكون مبروك الحشائش هو النوع الرئيسى أو النوع الثانوى مع غيرة من أنواع أسماك المبروك الآخرى. وتصل كثافة التربية الكلية فى الأحواض بين 750 و3000 سمكة فى الهكتار بحجم يتراوح بين 125 و 250 جرام. وتشكل الأعشاب المائية والحشائش الأرضية الغذاء الأساسى للأسماك خلال فترة التربية. وقد أصبح إستخدام العلائق التجارية المصنعة على شكل حبيبات منضغطة من نواتج تصنيع الحبوب وكسب البذور الزيتية أكثر إنتشاراً كبديل للأعشاب المائية والحشائش الأرضية نظراً لتوفير تكاليف العمالة فى الإستزراع فى الأحواض. ويتراوح إنتاج مبروك الحشائش بين 1000-3000 كيلوجرام فى الهكتار بنسبة تصل إلى من 15 إلى 40 % من الإنتاج الكلي. في أنظمة الإستزراع المكثف فى أقفاص عادة ما يتم إستزراع مبروك الحشائش كمنتج رئبسى. وتبلغ مساحة القفص حوالى 60 متر مربع بعمق من 2 إلى 2.5 متر ويمد بأسماك تتراوح أوزانها ما بين 250 إلى 500 جرام بكثافة تتراوح بين من 20 إلى 20 سمكة فى المتر المكعب، طبقا للمنتج المستهدف. بالإضافة إلى ذلك، يتم تربية أسماك مبروك يوشانج بكثافة من 30 – 50 سمكة فى المتر المكعب بأحجام بين 80 - 125 جرام وأسماك المبروك الفضى وكبير الرأس بنسبة 1 % من جملة الأسماك فى القفص حيث تعمل الأنواع الأخيرة على تنظيف القفص من المخلفات. وتتم تغذية الأسماك على الأعشاب والعلائق التجارية الأخرى. وعادة ما تمتد فترة الإستزراع إلى من 8 إلى 10 أشهر ويتراوح الإنتاج ما بين 30-50 كيلوجرام للمتر المكعب حيث يمثل مبروك الحشائش نسبة 60-70 % من الإنتاج الكلي. ويؤدى إستخدام العلائق المصنعة إلى رفع تكاليف الإنتاج. وكفاءة التغذية ليست بالضرورة أعلى فى الأقفاص عنها فى الأحواض الأرضية لذلك عند توافر الأعشاب والحشائش بالقرب من الأقفاص يجب جمعها وإستخدامها فى التغذية حيث أن تكلفة العمالة ستكون أقل من مثيلاتها فى الأحواض نظراً لعدم الإحتاج لنقل الأعشاب لمسافات بعيدة. فى فيتنام، يتم إستزراع مبروك الحائش بشكل أساسى فى الأحواض الأرضية والأقفاص بنظام الإستزراع المختلط مع غيرة من أسماك المبروك. ويتم إستزراع مبروك الحشائش كمنتج أساسى أو ثانوى. فى مزارع الأحواض الأرضية يمثل مبروك الحشائش حوالى 60% من الكثافة الكلية للتخزين والتى تتراوح بين 1.5-3 سمكة فى المتر المربع وتتراوح أطوال الإصبعيات بين 5 و 6 سنتيمتر (فى المناطق الجبلية) و12-15 سنتيمتر (فى السهول). وتكون كثافات التخزين فى الأقفاص 20-30 سمكة فى المتر المكعب بإستخدام إصبعيات أكبر نسبياً (50-100 جرام). ويغذى مبروك الحشائش على الأعشاب الأرضية وأوراق الكسافا وجذوع الموز وأوراق الذرة الصفراء. ويبلغ إنتاج مبروك الحشائش حوالى 60 % من جملة الإنتاج التى تصل إلى 7-10 طن لكل هكتار فى الأحواض الأرضية. وبالنسبة للحجم التسويقى لمبروك الحشائش فيبلغ 1-1.5 كيلوجرام لإنتاج الأحواض و1.5-2.5 كيلوجرام لإنتاج الأقفاص. في الهند، يتم إستزراع مبروك الحشائش كأحد أهم الأنواع فى أنظمة الإستزراع المختلط فى الأحواض والتى تضم أنواع المبروك الهندية والصينية. وتعتمد كثافات التربية لمبروك الحشائش فى المقام الأول على وفرة الأعشاب والحشائش، لكن عادة تمثل 5-20 % من مجموع الأسماك المستزرعة. وتعد الأعشاب المائية (هيدريلا، فاليساناريا، ولفيا) والحشائش الأرضية مثل عشب نابير والأعشاب الهجينة الأخرى من الأطعمة الرئيسية لأستزراع مبروك الحشائش. وعادة ما يصل وزن مبروك الحشائش إلى 0.5-1.5 كيلوجرام خلال من 8 إلى 10 أشهر (John Stephen Kumar إتصال شخصى ، 2004). ويمكن تحقيق إنتاج كلي مقدارة 8 – 10 طن لكل هكتار فى العام من خلال نظم الإستزراع المستخدمة.يمكن أن يربى مبروك الحشائش بإستخدام العلائق التجارية المصنعة أو الغذاء الطبيعي المتمثل فى الأعشاب والحشائش المائية، لذا فتفضل المياة المنخفضة الخصوبة نسبياً. وتحدد نوعية المياة بشكل رئيسى كمية الإنتاج. والعلائق التجارية التى تستعمل فى إستزراع مبروك الحشائش محتواها البروتينى منخفض نسبيا (28-30 %) وتتضمن مواداً أولية كعجينة فول الصويا/ نخالة وكعجينة كسب اللفت ونخالة الحنطة الخ. ويمكن جمع الأعشاب المائية من المسطحات المائية القريبة وإستخدامها للتغذية كما يمكن زراعة الحشائش الأرضية على جوانب الأحواض بإستخدام الأسمدة العضوية.

نظم الحصاد:

مارس كل من الحصاد الكلى والإنتقائى فى مجال إستزراع مبروك الحشائش. ويتم الحصاد الإنتقائى عادة فى نهاية فصل الصيف وبداية فصل الخريف فى الصباح الباكر (للأنخفاض النسبى لدرجات الحرارة ولعمليات البيع الصباحية) حيث يتم إصطياد الأسماك بواسطة الشباك ويتم إنتقاء الأسماك التى وصلت للحجم التسويقى ويتم صيد الحوض عدد من المرات قبل الوصول إلى نهاية الدورة. وفى نهاية دورة التربية يتم صرف المياة من الحوض وجمع الأسماك أما لتسويق للأسماك التى وصلت للحجم التسويق أو لإعادة تربية الأسماك التى لم تصل إلى الحجم التسويقى بعد فى دورة الإنتاج القادمة.

الوضع والاتجاهات:

مبروك الحشائش تاريخ طويل فى الإستزراع السمكى ويعد أهم الأنواع المستزرعة فى المياة الداخلية فى الصين. وقد كرست جهود عظيمة لإجراء الأبحاث على هذا النوع وكان من أهم إنجازاتها النجاح فى تطوير تقنية حث التبويض الأمر الذى يضمن إستمرارية إمداد المزارع الكبيرة بالزريعة. وكذلك كانت دراسة الإحتياجات الغذائية لهذا النوع وتطوير علائق رخيصة فى شكل حبيبات. ونظراً لتعرض هذا النوع للأمراض بسهولة فقد تناولت العديد من الدراسات على الأمراض وكيفية السيطرة عليها تحت ظروف الإستزراع. وقد حظى مرض النزيف بحظ وافر من الدراسة وكذلك العامل الفيروسى المسبب له وحددت وسائل منع إنتشار المرض وتطوير لقاح ناجح له. وقد تم تطوير تقنيات الإستزراع وتطوير نماذج للأحواض والأقفاص والتحويطات. ويعد إنتاج مبروك الحشائش أكبر إنتاج من الإستزراع فى المياة العذبة على المستوى العالمى (بعد المبروك الفضى). وعلى أية حال، فإن معدل التوسع في أنتاج هذا النوع هبط فى السنوات الأخيرة فى الصين التى تعد المنتج الرئيسى له. ونظراً لأستقدام أنواع جديدة وتغير أذواق المواطنين فقد فقد مبروك الحشائش شعبيته. وما يزال الصينين يفضلون أكل السمكة الكاملة ولكن مبروك الحشائش الكامل سيكون كبير جدا للإستهلاك في وجبة طعام واحدة للعائلات الصينية الصغيرة التى تتكون من 3 أفراد في الغالب. ويبدو أن إمكانية تطوير إستزراع مبروك الحشائش متاحة في بلدان أخرى وبخاصة فى الدول النامية. وقد جعلت معدلات النمو السريعة، والحجم الكبير، وقلة العظام الرفيعة، وكذلك طبيعة التغذية لهذا النوع منه نوعاً مثاليا للإستزراع فى تلك المناطق. ويعد التوسع السريع فى إستزراع هذا النوع خارج الصين دليلاً ضمنياً على الإمكانية العظيمة لإستزراعه. ومع ذلك فالأمر يتطلب توافر تقنيات تصنيع مناسبة تؤهله لدخول الأسواق العالمية.وبالإضافة إلى سرعة نمو أسماك مبروك الحشائش فإن إحتياجاتها من البروتين فى العلائق محدودة. ويمكن إستزراعه بتكاليف منخفضة من خلال إطعامه بالأعشاب المائية والحشائش الأرضية والنواتج العرضية لمعالجة الحبوب ومستخلصات الزيتوت النباتية. ويمكن إنتاج الزريعة على نطاق واسع بإستخدام تقنيات حث التبويض وبتكلفة منخفضة. ويمكن أن يتكامل إستزراع مبروك الحشائش بشكل جيد مع المشروعات الزراعية ومشروعات تربية الحيونات الأمر الذى يؤدى لتحقيق الحد الأقصى من إستخدام الموارد الطبيعية. وعلى الجانب الآخر، فهذه السمكة الكبيرة والتى لا تحتوى على عظام داخل العضلات مقبولة للمستهلكين في العديد من البلدان وهو ما يوفر إمكانية جيدة للتطوير. ويعد سوق مبروك الحشائش على مقربة من التشبع في الجزء الشرقي للصين حيث تطور نشاط الإستزراع السمكى بشكل جيد جدا. وعلى أية حال، ما زال هناك إحتمالية كبيرة للتسويق في وسط وغرب الصين وكذلك فى العديد من الدول النامية الأخرى.لا يؤثر إستزراع مبروك الحشائش بنظام الإستزراع المختلط فى الأحواض على البيئة بشكل سلبى. ويعد المشروع المتكامل لإستزراع مبروك الحشائش وزراعة العشب وتربية الخنازير نموذج إنتاج صحيح بيئيا. ومع ذلك، فإن الإستزراع المكثف لمبروك الحشائش فى الأقفاص على نطاق واسع وإستخدام العلائق فى المياة الضحلة المفتوحة قد يلوث البيئة من خلال إطلاق النفايات المختلفة الأمر الذي قد يعجّل بعملية ارتفاع معدلات الخصوبة للمياة (ايوتروفيكاشن). إضافة إلى ذلك، فإن مبروك الحشائش أكثر عرضه لبعض الأمراض بسهولة. ولذلك فالإدارة السيئة وعدم متابعة صحة الأسماك قد تؤدي إلى إستعمال العديد من المواد الكيمياوية والأدوية المختلفة الأمر الذي قد يؤثر على نوعية المنتج السمكى ويلوث المياة في نفس الوقت. ولتخفيض العمالة وكذلك للتسهيل فقد إنتشر بين المستزرعين إستخدام العلائق الصناعية فى صورة حبوب مضغوطة وذلك فى الأحواض الأرضية وكذلك الأقفاص والمسيجات فى المياة المفتوحة وقد يؤدى فقد تلك العلائق فى البيئة المائية إلى تأثيرات سليبة على البيئة.ممارسات الإستزراع السمكى المسؤلةهنالك العديد من الموضوعات التى يجب أن تطرح عند مناقشة ممارسات الإستزراع السمكى المسؤلة لإستزراع مبروك الحشائش:
  • الأول إستخدام المضادات الحيوية والأدوية الأخرى للسيطرة على الأمراض فى نظم الإستزراع المكثف لأسماك مبروك الحشائش، الأكثر تعرضاً للأمراض عن باقى أسماك المبروك. ونظراً لإرتفاع كثافات التخزين وتدنى نوعية المياة المستخدمة والناتجة من النفايات المختلفة مثل العلائق الغير مستعملة وإخراج الأسماك، فإن مبروك الحشائش يصاب في أغلب الأحيان بالأمراض الطفيلية والفيروسية والجرثومية وعادة ما تستخدم المضادات الحيوية والمواد الكيمياوية الأخرى للعلاج. ويعد هذا الشكل من إساءة الإستخدام مسبباً لتأثيرات سلبية، إمّا بشكل مباشر أو غير مباشر، على المستهلكين. ويجب بذل الجهود لضمان إستخدام كثافات تخزين معقولة، برامج إطعام جيدة وعلائق جيدة، وإدارة مياة جيّدة وذلك لتقليل حدوث أصابات مرضية. ويجب إتباع التعليمات الحكومية بدقة عند إستخدام المواد الكيميائية والأدوية.
  • الثانية تأثير نظم الأستزراع المكثف لمبروك الحشائش على البيئة الطبيعية. في الوقت الراهن تستخدم العلائق الصناعية الرخيصة ذات معدل تحول غذائى عالي (عادة> 2:1) و هكذا فإن نسبة صغيرة جداً من تلك العلائق تستفيد بها الأسماك بينما يتم إخراج جزء كبير فى الوسط المائى مع المخلفات الأمر الذى قد يسبب تأثيرات بيئية سلبية هامّة وقد يعجّل بعملية ارتفاع معدلات خصوبة المياة (ايوتروفيكاشن). لذا، فإن التخطيط الحذر للتوسع فى عمليات الإستزراع فى الأقفاص والمسيجات بالمياة الداخلية والبحيرات الضحلة أمر هام وضرورى. ويخفض إستخدام العلائق الطبيعية مثل الأعشاب المائية والحشائش الأرضية من التأثيرات الضارة للإستزراع على البيئة المائية وكذلك يساهم إستخدام علائق سهلة الهضم يمكن الإستفادة منها وإتباع نظم تغذية سليمة فى الحد من الآثار السلبة. وقد تحدث مشاكل مشابهة عند الإستزراع المكثف لمبروك الحشائش فى أحواض وذلك نظراً لتزايد إستخدام العلائق المصنعة الأمر الذى يؤدى لتراكم الطعام والمخلفات بالأحواض التى تفرغ مياهها فى مسطحات مائية طبيعية فى نهاية فترة التربية. وينصح بشدة بإستخدام كثافات تخزين معقولة وإتباع الطرق المتكاملة فى الإستزراع السمكى والحرص فى إدارة برامج التغذية لتقليل التأثير على البيئة إلى حد بعيد.
  • ثالث قضية هى النوعية الوراثية للزريعة المستخدمة فى الإستزراع. لمدة أربعة عقود متتالية إستخدمت تقنيات حث التبويض لهذا النوع فى الصين. ولم ينظر من قبل بأهمية السيطرة على التبويض. وقد حدث في الحقيقة التوالد الداخلي في بعض من المزارع في الماضي مما سبب تدنى لنوعية الزريعة المنتجة للإستزراع والذى أدى بدوره لهبوط معدلات النمو وإنخفاض مقاومة الأسماك للأمراض، والأخيرة قد تجلب معضلة نظراً لإزدياد إستخدام المضادات الحيوية والأدوية فى المزارع السمكية. لذا يجب أن تتم عملية حث التبويض بعناية مع المحافظة على أمهات ذات صفات وراثية جيدة

د/ أمانى إسماعيل
مدير إدارة الإرشاد السمكى


المصدر: FAO
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 7 يناير 2020 بواسطة developguid

ساحة النقاش

الادارة العامة للتطوير والارشاد

developguid
هى إحدى الادارات التابعة للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية للمشاركة يرجى الاتصال على : 22620118 (147,208) mail: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

191,889